اعتراف وتقدير .. لا ينتقصه الاعتراض

عمرو اسماعيل في الإثنين 24 مارس 2008




د.عمرو اسماعيل ـ مصر

أتمني أن يتسع صدر قراء شباب مصر لهذا الاعتراف .. فأنا كشخص بسيط عندما أقرأ القرآن يملأ عقلي ووجداني .. اقتناعا وخشوعا وإيمانا ..ولكن عندما أقرأ بعض التفسيرات له .. أو أقرأ التراث .. أو أستمع لبعض الدعاة الجدد .. أو أصحاب تفسيرات الإعجاز العلمي .. أو أقرأ بعض المقالات المحسوبة علي بعض من يعتقدون أنهم يدافعون عن الاسلام في جريدتكم .. أجد الشك يتملكني .. ليس في القرآن والاسلام ..معاذ الله .. ولكن في قدرة المسلمين أن يقوموا بأعباء هذا الدين العظيم .. وقدرتهم علي تحقيق جوهره .. وقدرتهم علي مواجهة تحديات المستقبل واللحاق بركب الحضارة .. عندما استمع وأقرأ لهم تزداد مساحة الأسئلة الحائرة داخلي ..


ولكن والحمدلله لابد أن أعترف في نفس الوقت أنني عندما أقرأ لبعض كتاب شباب مصر الأفاضل مثل الدكتور حسن أحمد عمر .. والأخ الفاضل حسن عبد اللطيف .. وبعض مقالات الدكتور احمد صبحي منصور يعود الي قلبي الأمل ..
الأمل أنه طالما نملك هذه العقول .. فهناك فرصة في المستقبل .. واسمحوا لي أن أخص أخي الفاضل الدكتور حسن أحمد عمر بالذكر .. فأنا من أشد المعجبين بفكره وأراءه وقراءته وفهمه العميق للقرآن والاسلام ..
لقد اشتد صراع في مقال لي وعلي فقرة بسيطة به عن الدكتور زغلول النجار والإعجاز العلمي للقرآن .. والسبب أنني أبديت رأي لي .. فيما يقوم به الدكتور زغلول النجار .. ليس انتقاصا من قدره فلست أنا من يقيم أي إنسان .. ولكن من حقي كمتلقي أن أقول رايي .. ورأيي ببساطة أن الدكتور زغلول بالنسبة للتفسير العلمي للقرآن .. هم مثلما نأتي بمدرس بسيط في المرحلة الاعدادية ليشرح لنا كتابا في الفيزياء النووية ..
وهو رأي شخصي لا أفرضه علي أحد .. ولكن من حقي أن أعبر عنه طالما أفعل ذلك بطريقه مهذبة .. وأنا أحاول قدر الإمكان التعبير عن رأيي بطريقة مهذبة ..
وكما يلاحظ القراء الأفاضل فأنا عندما أكتب أحاول دائما عدم الاستشهاد بأيات قرآنية أو أحاديث فيما أكتب .. لأنني أكتب عن السياسة والثقافة أكثر مما أكتب عن الدين ولا أدعي أنني عالما في الدين ولا أتحدث باسم أحد الا باسمي .. أكتب عن تسييس الدين وليس عن الدين نفسه ..
ولكن دائما النقاش يجرنا الي الدين ..
ومن هذا المنطلق أقول للجميع .. الله والدين والقرآن لا يحتاجون تفسيرا علميا لإثبات وجودهم وصدقهم .. هم أكبر من ذلك كثيرا .. القرآن يحتاج فهما وليس ترتيلا .. يحتاج عملا بجوهره ..
ومن هذا المنطلق أوجه تحيتي الي الدكتور حسن فهو من القليلين في رأيي ممن يمتلكون هذه الموهبة والقدرة التي حباها الله للقلة في فهم القرآن واستخراج دررا من آياته .. لأنه يقرأه بعقله ولا يرتله فقط .. هو يتفقهه ..
وكم هو محق .. في رأيي .. عنما كتب تعليقا .. علي النقاش الحاد في موضوع الاعجاز العلمي :
"ولكن هناك موضوع هام وهو أن تكاسل المسلمين عيب فيهم وليس عيباً فى القرآن ولا يمكن لواحد منا أن ينسى ألآيات القرآنية التى تدعو ألإنسان فى كل بقاع الأرض بغض النظر عن دينه أو وطنه أو لونه تدعوه وتفتح أمامه طريق البحث أقول تفتح أمامه ولا تضع له النظريات العلمية لأن الله تعالى لا يرضى منا النوم فى العسل والتطفل علىابحاث الآخرين والشطارة فقط فى لهط المنتج العلمى بكل حسناته مكتفين بالقول أنه عندنا فى القرآن منذ قرون عديدة ".
وكم أوافقه الرأي عندما أنهي تعليقه قائلا :
" أردت فقط إلقاء الضوء على الدعوة القرآنبة للبحث فى علوم الدنيا لأن هذه البحوث والعلوم تجعل الحياة مقبولة وتيسر الصعاب وتقرب البعيد وتصنع الرفاهية فى حياة الإنسان بل إنها سبب هام ووجيه لزيادة الإيمان بالله تعالى واليوم الآخر وكتبه السماويه المباركة وهذا قليل من كثيريدعو كل مسلم متعلم فاهم باحث مثقف ومتخصص إلى العمل الدائم الدؤب للوصول إلى أعماق وأسرار هذه العلوم المتنوعة ولكن المسلمين للأسف الشديد أسلموا أنفسهم للكتب الصفراء والعنعنات والروايات وأهملوا كتاب الله تعالى وراء ظهورهم ولم يتدبروه بل جعلوه للبركة وللقراءة على الأموات ولطرد الشياطين "
فعلا إنه اعتراف مني وتقدير في نفس الوقت .. أن ما يكتبه الدكتور حسن أحمد عمر يساعدني في الاجابة علي أسئلة حائرة كثيره ..
إني أشكره وأدعو الله له أن يساعده في مجهوده العظيم .. فنحن نحتاج مثل من هم في مثل قدرة الدكتور حسن احمد عمر في فهم وتدبر آيات القرآن ..
واقول له إن عليك مسئولية كبيرة .. أتمني أن تستمر في أداءها ..
وفقك الله ..

اجمالي القراءات 6646

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 24 مارس 2008
[18999]

أتمني من الدكتور عثمان .. وضع هذا المقال علي واجهة الموقع

هو رجاء للدكتور عثمان ولجنة الاشراف .. وضع المقال علي واجهة الموقع ..


وأكرر للدكتور حسن .. عليك مسئولية كبيرة .. أتمني أن تستمر في أدائها .. وأدعو الله أن يوفقك فيها لتظل الدكتور حسن الذي كتبت له هذا المقال .. والذي يحظي بحبي وتقديري .. رغم كل خلافنا الفكري الحالي الذي ليس هو خلاف شخصي ..


2   تعليق بواسطة   Inactive User     في   الإثنين 24 مارس 2008
[19012]


 (( يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ )) الأعراف 27


 (( وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )) الأعراف 200


 (( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْاْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ  )) الأعراف 201


وصدق الله العظيم


أخى الدكتور عمرو


شكراً لك على إعادة نشر هذه المقالة وشكراً للقائمين على الموقع


وأؤكد لك أننى لم ولن أتغير بفضل الله تعالى إلا للأحسن


ولكن من المؤكد أننا على هذا الموقع المبارك نكتب بروح المؤمن الذى آمن وتأكد من كل سورة وكلمة وحرف فى كتاب الله العزيز الذى لا يأتيه الباطل


أخى عمرو


هل يعقل أننا بعد 1400 سنة من رسالة القرآن المباركة لم نتفق على طريقة معينة للصلاة ؟


هل يعقل أن يخرج من بيننا كمسليمن من يطلب  تغيير تشكيل بعض آيات القرآن؟


هل يعقل أن يطالب البعض بإعادة ترتيب المصحف ؟


هل يعقل أن نعلق قصورنا وتقصيرنا فى تدبر هذا الكتاب العظيم على شماعات الكسل؟


تدبر القرآن وتلاوته حق التلاوة فرض يومى على كل مسلم واع مثقف فاهم أليس كذلك؟


أنت تطالب بترتيب الآيات حسب المواضيع .. هذا طبيعى ونقوم به ولكن فى كراسات البحث وليس فى المصحف فلو قمت أنا بعمنل بحث قرآنى فى الصلاة مثلاً فأنا أقوم بجمع كل الآيات التى تناقش الصلاة وأرتبها وأستخلص وأستنبط منها بحثى وهكذا فى كل المواضيع , ولكن دون مساس بالمصحف ودون أن أطلب بإعادة ترتيب آياته كما تطلب أنت وتستدل بتبويب الأحاديث وتعتبر ذلك سبباً كافياً لإهمال المسلمين للقرآن واتباعهم للحديث , لا ياسيدى


القرآن يتطلب منا وقتاً وعلماً وبحثاً وجهوداً


ولكننا نريد الا نتعب ولا نسهر متدبرين فى آياته ونود أن نأخذ ( نلهط ) كل شىء على ةالجاهز تماماً كما نفعل مع العلوم الإنسانية من طب وفيزياء وفلك وخلافه


أرجو أن تكون فهمتنى  هذه المرة يا رجل


وأحييك


وأعتذر لك لو كنت أغضبتك


3   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 24 مارس 2008
[19015]

أخي أنا أطلب ما تقوله

لو قرأت تعليقي  بهدوء .. ستجد أنني لم أطلب تغيير المصحف .. ولكن كما تقول في دراسات البحث .. في دراسة متكاملة تفهرس الآيات حسب المواضيع وحسب نزولها الزمني .. ليتسني  لباقي المسلمين البسطاء مثلي ...فهم القرآن وأحكامه .. وهي دراسة لم يحاول أحد حسب علمي المتواضع القيام بها الا المستشرقين .. لأنهم لا يخافون الاتهام في دينهم ..


هذا هو نص ماقلته:


لا أحد يدعو الي تغيير المصحف الحالي وترتيب سوره وآياته .. ولكن من يريدون دراسته دراسة مستفيضة وواعية .تجمع المسلمين علي كلمة واحدة. تبقي علي مر الدهر .. يجب أن يفهرسوا آيات القرآن حسب الموضوع وحسب الترتيب الزمني لها .. وهو أمر ممكن الآن في



عصر الكمبيوتر .. ولكن للأسف لا يستطيع أن يتصدي لهذا العمل أحد ... ليس لعدم وجود من يستطيع ذلك .. بل خوفا من الاتهامات التي ستطاله وقد تؤدي الي قتله ..


4   تعليق بواسطة   Inactive User     في   الإثنين 24 مارس 2008
[19016]

دكتو ر عمرو

إذا كان هذا الترتيب والبحث فى كراساتك البحثية الخاصة وبعيداً عن المصحف فما الخطر هنا وما سبب الخوف ؟


يوجد معجم إسمه المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم منذ زمن الملك فاروق يقوم تستطيع منه تجميع كل الآيات التى تتناول موضوعاً بعينه , فما الضرر والخطر فى ذلك ؟


وفى عصر النت يوجد عشرات المواقع تساعدك فى الحصول على جميع الآيات التى تتناول موضوعاً واحداً وكل آية مرقمة ومكتوب إسم السورة والجزء


هذا طبيعى


أما أن تطلب إعادة ترتيب المصحف فهنا تكمن الكارثة وتقوم الدنيا وتنهد وكل عام وأنت بخير


أرجو أن أكون قد وضحت لك وجهة نظرى


ولكن لى سوال لك :


هل توافق على إعادة تشكيل بعض آ يات القرآن الكريم ؟


هل توافق على أن المسلمين منذ 1400 سنة مختلفون فى صلواتهم ولم يتفقوا على طريقة محددة لها ؟


شكرا لك


5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 24 مارس 2008
[19019]

تنويه بسيط .

شكرا للدكتورين - عمرو - وعمر .على عودة روح الحب والوئام والجوار الهادىء الذى وصلنا معهما من خلاله لتفهم وجهات النظر فى قضية خطيره وهى كيفية البحث فى الأيات المتوحده فى موضوع ما من موضوعات القرآن الكريم .......واحب ان انوه فقط على  ترتيب المقالات ووجودها على الصفحه الرئيسيه ليست من إختصاصى او إختصاص اللجنه الكريمه ,لكن من إختصاص الأستاذ الفاضل - أمير منصور _المدير التقنى للموقع ... وإذا إرتأت اللجنه ان تحذف مقالة معينه او تعديل معين فى شكل الصفحه الرئيسيه فإنها تناقشه ثم توصى بذلك وترسله للأستاذ - أمير منصور - لتنفيذه تقنيا إن أمكن .ولذلك لزم التنويه ... وشكرا لكما مرة أخرى .


6   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 24 مارس 2008
[19028]

إجابتي بهدوء ..

جابتي علي أسئلتك بهدوء .. سأحاول بعدها أخذ راحة لالتقاط الانفاس ... أتمني ألا يقطعها أحد محفزات المعارضة في عقلي اللاواعي ..



بالنسبة لا قتراحي عن ترتيب الآيات .ز أتمني أن يأتي اليوم الذي أراه في دراسة بحثية واسعة وليس في مجرد كراسات خاصة ..



أما عن تشكيل القرآن أو عن الاجتهادات في الصلاة .. فإن كان الأمر اجتهادا ..ليس بالضرورة أن أوافق عليه .. وجاء بصيغة علمية ولغة مهذبة .. فلماذا لا أسمح لمن يقول رأيه ألا يقول رأيه .. لأن الرأي إن لم يكن مقنعا الي درجة كبيرة ويستطيع التأثير في عدد كبير من الناس فلن يحدث أي اجتهاد أو تقدم .. الرسالات السماوية كلها اعتبرت في أول الأمر شططا وقاومها البشر ..



كما قلت لك أخي الفاضل وقد تقدر كلامي كطبيب .. حرية الفكر وحرية التعبير عنه .. هي دواء ناجح نحن في أمس الحاجة اليه حاليا ... قد تظهر خلال العلاج بهذا الدواء بعض الأفكار التي تشط أحيانا والتي تبدو شاذة .. إن لم نستطيع تحمل هذه الأعراض الجانبية البسيطة ..فهل نوقف العلاج الناجح ..



كمثال للصلاة ... قد أري حتي لو لم أوافق علي رأي الاستاذ مؤمن صالح أن له حق ابداء رأيه مع التوضيح التام من موقع أهل القرآن أن هذا الرأي لا يتفق ورأي الموقع ..ولكن الذي ليس من حقه ولا حق غيره اتهام المخالفين له في الرأي بالشرك ..



أما عن تشكيل القرآن .. فلعله من المتواتر فعلا .. أن مصحف عثمان لم يكن مشكلا في الكتابة .. ولكن بلاشك كان مشكلا نطقا .. وعلي هذا الأساس قد يكون رأي الاستاذ علي أو الاستاذ نيازي اجتهادا نتفق معه ونختلف في حدود لغة الحوار الهادئة .. ومن حق الموقع والقائمين عليه الإيضاح التام أن هذا الرأي لا يوافق رأي رأيهم ..



ومن هذا المنطلق قدمت اقتراحا أن يكون هناك بابا يعبر عن رأي القائمين علي الموقع أو من يتفق مع اتجاههم العام .. وبابا للأراء الحرة يتم مناقشة مثل أراء الاستاذ مؤمن والاستاذ نيازي وغيره ..



وبعد نشر شروط الموقع الواضحة .. يصبح من حق الإدارة حذف ماتراه مخالفا لهذه الشروط ..



شروط النشر الجديدة لم توضع بعد في صورتها النهائية .. وما أفعله هو محاولة التأثير علي قرار اللجنة بطريقة سلمية لرفع سقف حرية التعبير في هذه الشروط .. وهو تصرف أعتقد أنه يتفق مع أبسط مباديء الديمقراطية التي ندافع عنها جميعا .. بعد الوصول النهائي لهذه الشروط سألتزم بها .. مع المطالبة السلمية الهادئة من وقت لآخر بتعديلها إن أثبتت التجربة ... أنها تحد الي حد كبير من حرية التعبير أو تؤثر علي رسالة الموقع التي أومن تماما ..كما واضح من المقال أعلاه بأهميتها ..



أتمني أنني كنت قادرا علي إيصال ما أردت قوله ..



تحياتي لك يا صديقي واستسمحك في راحة قصيرة .. فيبدو أنني كنت مزعجا لنفسي و للآخرين في الأيام الماضية .. وأشكر الدكتور عثمان علي التنويه وأتمني أن يقبل تحياتي وشكري له


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-30
مقالات منشورة : 131
اجمالي القراءات : 1,179,101
تعليقات له : 1,140
تعليقات عليه : 798
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt