بحث في معني السجود:
السجود في القرآن

جلال الدين في الإثنين 28 يناير 2008


إن أعداء القرآن كانوا في غاية الذكاء في الهجوم علي القرآن فقد رأوا أن القرآن محفوظ و لن يستطيع أحد اللعب به فأعدوا العدّة للهجوم المسلّح ألا و هو اللعب بمعني بعض الكلمات التي تؤدي بدورها إلي بعد المسلمين عن الحقيقة المقصودة من الآيات و حتى يتسنى لنا تعديل و إصلاح  الفساد يجب علينا أن نكون  بقدر أعلي منهم في الذكاء في البحث و التروي و الحكمة . فنحن لن نستطيع أن نحيط بعلم القرآن حيث قال الله في وصفه القرآن بطريقة تظهر عجز البشرية عن الإحاطة بكل ما احتواه القرآن من علم  ومعرفه" وَلَوْ أَنّ مَا فِي الأرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلاَمٌ وَالْبَحْرُ يَمُدّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللهِ إِنّ اللهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ|.


نبدأ هنا بمعني كلمه سجود

أنا قمت بدراسة هذه الكلمة حتى هداني الله إلي الأتي:
هل أنّ السجود هو سجود محدودا " حركíte;" أم هو مفهوم  شامل و جامع و شرح لأعمال ؟
فهداني العقل إلي انه إذا فهمناه بالمعني الحركي فقد حددنا المعني ( و غيّرناه إلي اسم). و أنظر معي إلي الآيات التالية:


"الشمس و القمر بحسبان و النجم و الشجر يسجدان" الرحمن 5,6
" ولله يسجد ما في السماوات و الأرض طوعا أو كرها" الرعد 15.
ألم تري أن الله يسجد له من في السماوات و من في الأرض" النحل 18.

إذا ما هو السجود هنا؟؟؟ هل هو سجود معنوي" توضيح لعمل"(طاعة) أم مادي" اسم"(حركي)؟؟؟


أنا أري انه السجود هنا ليس سجودا ماديا(حركي) و لكن هو بمعني الطاعة حيث أن الله خلق الشمس و أمرها أن تجري لمستقر و مستودع و انها سجدت لهذا الأمر فنجدها طائعة تنفذ هذا الأمر للان و إلى أن ينفخ في السور.أيضا خلق الله الجبال و جعل لها أوتادا في الأرض و أمرها أن تكون رواس للأرض فأطاعت و نجدها رواسي حتى ينفخ في السور.
هذا ما يتفق أيضا مع المعني اللغوي المذكور أعلاه.

و ما يؤكد ذلك أيضا الآبه "فقال لها و للأرض أتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين"
فهذا هو معني السجود حيث أطاع كل شئ في الكون الأمر الموجه له من رب العزة(فهم ساجدين)(طائعين)
يقال أيضا أن سجود القلب هو احسن و أعظم السجود.

فسيقول قائل أن السجود هو الهبوط إلى الأرض و بملامسه الجبه للأرض؟؟؟؟؟؟
أقول /ن أين أتي هذا المعني في القرأن؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أقول هذا المعني(الحركي) مذكور في القرآن تحت كلمه أخري إلا و هي الخرور. و أراد رب العزة أن يفضح المزورين حيث قال:
" و رفع أبو يه علي العرش و خروا له سجدا(يوسف 10)
"إذا تتلي عليهم آيات الرحمن خروا سجدا و بكيّا"مريم 58)
" إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجدا"(السجدة 15)
"يخرون للأذقان سجدا"

أذا الخرور هنا معناه الهبوط إلى الأرض للأذقان. أما السجود فمعناه الطاعة للأمر.
بدليل لو أنّ السجود هو الهبوط لما أرفق رب العزّه لفظ كلمه السجود بكلمه الخرور!!

أيضا نري الآيات التي تكلمت عن دخول البيت سجدا:
"
فكلوا منها حيث شئتم رغدا و أدخلوا الباب سجدا" (البقرة 58)
"و رفعنا فوقهم الطور بميثاقهم و قلنا لهم ادخلوا الباب سجدا" (النساء 154)
" و قولوا حطه و ادخلوا الباب سجدا نغفر لكم خطاياكم" الأعراف 161)

فإذا كان السجود بمعناه الحركي فكيف يدخلون الباب و المدينة و هم ساجدين بهذه الطريقه؟؟ فهذا لا و لن يعقل أبدا!!!!!!!!!!!!!

أيضا آيات أمر الله للملائكة للسجود لآدم لا ينطبق مع الوحدانية للسجود لله و هذا تعارض فظيع لا يقبله عقل سويّ. أما أمر الله للملائكة للسجود لآدم فهو أمر بطاعته!

و الدرس الذي أعطاه الله للملائكة انهم كان لابد أن يطيعوا أدم هو تعليم الله لآدم للكلمات(كل شئ) و سؤاله للملائكة عن هذه الأشياء فلم يستطيعوا ألا جابه فأمر الله أدم أن ينبئهم بأسمائهم.

و هذا درس في باب الحكمة( التي هي فقط في القرآن) عن المواصفات التي يجب أن تتوافر في الشخص الذي يجب أن يطاع ألا و هو العلم و المعرفة.

أذن أستطيع أن أقول أن السجود هو الطاعة.

هذا ما هداني الله له عن معني السجود

و القاموس العربي وضّح أيضا لنا هذا المعني فنري أن معني كلمة السجود
سجد- سجودا: خضع و تطامن فهو ساجد و السفينة للريح : أطاعتها و مالت بميلها
يقال فلان ساجد النخر : ذليل خاضع(الخضوع= تأدية المطلوب - الأمر)

اجمالي القراءات 21305

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (31)
1   تعليق بواسطة   مؤمن مصلح     في   الثلاثاء 29 يناير 2008
[15875]

السلام عليكم

السلام عليكم             الأخ جما ل كاظم أشكر الله عز وجل  وأحمده الذي بفضله قمت حضرتك في كتابة هذه المقالة  المفيدة والممتعة جدا بالنسبة لي ، وقد  عملت على التأكد  من صحتها   فلم أجد حتى الأن  ما يخالفها بل جميع الدلائل تشير إلى صحة ماكتبت حضرتك    والله العظيم أعلم    وأحب أن أخبرك أنني أقوم في دراسة جدية لموضوع الصلاة  وطريقة أدائها  من القرأن الكريم    وجاءت هذه المقالة في الوقت المناسب، ويا حبذا إذا كان عندك معلومات أخرى أن نستفيد منها وشكرا


 


2   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الأربعاء 30 يناير 2008
[15886]

ما خلّفه الفساد العقلي في 1300 سنه لا نستطيع أن نزيله في يوم و ليله

ألاستاذ( شغل عقلك)؟


أشكرك علي التعليق المحتصر المفيد. المهم أنك قرأت المقال و علّقت بالإيجاب كم كنت أتمني أن يعقب إخواننا القرّاء سواء بالسلب او الإيجاب و لا يمر علي التبيين هذا مرّ الكرام. أنا الأن أعتقد أن من قرأ هذا المقال لم يجد فيه خطا في التبيين أو بمعني آخر لم يجد فيه عيب.


هذا ما هداني الله اليه عن السجود أما موضوع الركوع فهو الحلقه القادمه إن شاء الله.


حيث أنني لاحظت من خلال تدبري في كتاب الله أن الإنسان مصّر علي فهم الكلمات العظيمه ككلمات و قام بتهميش المعني المعنوي الذي به أصلا نصل إلي الله عز و جلّ.


إن هناك معاني كثيره في القرآن قام السلف بربطها و تحديدها و جعلها أسماء و هاجمو أي فكر قادر علي تصحيح هذا الإجحاف. فنجد هؤلاء السلف يكفّرون و يتوّعدون و يحجرون علي الأفكار المفكرين  القادرين علي البحث و التحليل.


و لكن أود أن أقول أنه حان وقت التبيين الذي وعد الله به أنه عليه.



16 لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ 17 إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ 18 فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنهَ19 ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ

20 كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ 21 وَتَذَرُونَ الْآخِرَةَ


فلابد أن نبين و لا نكتم" البيناتات"ا"لقرآن بيّن يا إخوان


إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ

إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ


لابد أن نجاهد كلنا لفهم و تبيين البينات حتي يهدينا الله الي سبيله


 و السلام عليكم


3   تعليق بواسطة   مؤمن مصلح     في   الأربعاء 30 يناير 2008
[15898]

السلام عليكم

الأخ المؤمن جمال كاظم كتبت حضرتك (  ألاستاذ( شغل عقلك)؟)  مما جعلتني أبتسم  ، و لعل المقال عن الركوع  يكون مفيدا وممتعا كما جاء في مقال السجود وشكرلك مرة أخرى


4   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الأربعاء 30 يناير 2008
[15899]

لقد أحترت قبل كتابه الأسم و لكني لم أجد أسم آخر

الأخ المؤمن


إن الله أهدي الأنسان العقل( الألباب) و بهدف تشغيله و لكن كثيرا ما يسيطر عليه أشياء أخري كي تثنيه عن الطريث المستقيم فأدعو الله لأخينا الأنسان أن يعيذه من الشيطان الرجيم و يهديه إلي طريق الله المستقيم.


أخيك جمال


5   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   السبت 02 فبراير 2008
[15981]

الاستاذ جمال

كلامك جدير بالتفكير فيه وبصراحه لم اجد عندى رد يخالفه ومن الممكن مع زيادة التعليقات من اخواننا اصحاب العلم ان يتضح الموضوع اكثر


تحياتى لسيادتك


6   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   السبت 02 فبراير 2008
[15989]

للأسف الشديد لم تحدث المناقشه البناّئه

الأخ العزيز محمد


للأسف الشديد إفتقدت تعليقات الأخوة زواّر الموقع و خاصة " أصحاب العلم" حيث أن التفاعل الإيجابي خير وسيله للبحث و الوصول إلي الحقيقه.


أن الله قد هداني إلي هذا التبيان و أتمني من الله من الأخوه التعليق و أنا أكون مضطر أن أبني فكرتي علي أساس أنه نوع من الموافقه علي هذا الكلام.


أود أن أقول و بصراحه أن الغرب سبقنا في البحث العلمي الدنيوي و ها هو ذا( يكاد) يسبقنا في البحث الديني حيث أن لديه أسس المجادله و المناوره و عدم الحجر علي الأراء.


هلّم أخواني ناقشوا مناقشه جاده. هلم مارسو صفه الأمه الوسط. الأمه التي لا هي شرقيه و لاغربيه(لمن كان له سمع و بصر


 


الشكر الكبير لك أخ محمد 


7   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 12 فبراير 2008
[16436]

بحث جاد ولكن تنقصه أشياء

أخي الكريم جمال كاظم، تحية طيبة وبعد:


أري من وجهة نظري أن هذا البحث تنقصه أشياء مهمة جداً تتعلق بموضوعه الرئيس ألا وهو السجود، ولكنه بداية موفقة إن شاء الله تعالي لبحث جاد وافي مستوفي لكل شروط أي بحث رائع.


أخي العزيز، دعني أقتبس من كلامك عبارة اقتطعتها من بين سطور بحثك الجاد، وتشرح فيها السجود الحركي:


(أقول هذا المعني(الحركي) مذكور في القرآن تحت كلمه أخري إلا و هي الخرور) (انتهي الإقتباس).


ومن الواضح  أن هذا غير صحيح، إذ لو تتبعنا كلمة الخرور في القرآن الكريم فسنجد أن أحد معانيها هو الركوع:


(وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ) (ص 24).


وق يكون الخرور بمعني السقوط علي الأرض دون ركوع أو سجود:


(فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا ) (الأعراف 143)


(فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ) (سبأ 14).


(وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ) (الحج 31).


إذ أن الخرور لا تعني السجود الحركي كما التبس عليك الأمر أخي الفاضل، ويبقي السؤال إلي الآن مطروحاً دون إجابة، ألا وهو:


بماذا تسمي ملامسة جبهة الإنسان للأرض أثناء صلاته لله رب العالمين؟؟


وفقك الله تعالي إلي ما فيه الخير



8   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الثلاثاء 12 فبراير 2008
[16440]

الأخ جمال.

تحياتي لك ،وشكرا على هذا التحليل الذي ،يجب علينا تعميقه، لكنني أحب أن أقول للأخ شريف، أن كلمة خرور  تعرف بمصداقها... أي خر ساجدا ،وهذا يعني السجود ،وخر من السماء أي سقط ، وخر راكعا ...... يراد بها الركوع..... فأعتقد أن ما ذكره الأخ جمال لايخرج عن هذا النطاق . والله أعلم.


9   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 12 فبراير 2008
[16451]

لعلك لم تنتبه يا أخي الفاضل زهير

أخي الكريم زهير قوطرش، تحية طيبة وبعد:


لعلك أخي الفاضل لم تنتبه جيداً إلي ما قاله أخونا جمال في شرح كلمة خرور وارتباطها بالسجود الحركي، وقد أوضحت أن الخرور ليس له علاقة بالسجود، إذ أن كلمة خر تعني ((سقط))، وقد يكون هذا السقوط لأي سبب ، فقد يكون لملامسة الجبهة للأرض أثناء الصلاة، وقد يكون للركوع، وقد لا يكون لهذا أو ذاك، فالمغشي عليه يخر علي الأرض دون أن يدري، والذي يتعثر في حجر في الطريق العام مثلاً يخر علي الأرض وقد يصاب أو لا يصاب وهكذا......


ولم يزل السؤال مطروحاً إلي الآن دون إجابة.... بماذا تسمي ملامسة الجبهة للأرض أثناء الصلاة.


10   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16475]

سيماهم

بسم الله الرحمن الرحيم


احيي الاخ جمال على الاسلوب  الجميل في التحليل فالسجود هو طاعة لكني اذهب مع الاخ شريف احمد في معنى الخرور وجوابي على سؤال الاخ شريف هو سؤال اخر ما معنى الاية (سيماهم في وجوههم من اثر اسجود )ما هو اثر السجود في الوجه هل هو اثر معنوي  او نتيجة لملامسة الارض لكني لا تفق ان ملامسة الارض الكثيرة تنتج تغير لون الجبهة اذا ان هذا الشيء يرتبط بحساسية الجبهة والبشرة فليس من المعقول ان كل اصحاب النبي لديهم حساسية في بشرة جبهتهم من اثر السجود .......... والله اعلم


 


والحمد لله رب العالمين


11   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأربعاء 13 فبراير 2008
[16506]

ملامسة الحبهة للأرض من ضمن أنواع السجود

لقد تساءلت كثيراً عن معني ملامسة الجبهة للأرض، وقد تفضل أخي حسين الرفيعي مشكوراً بالإجابة، وذلك بتوضيح معني الآية رقم 29 من سورة الفتح، فكلمة ((سيماهم)) تعني العلامات الموجودة في الوجه، وقد تكون علامات معنوية في وجه الإنسان المصلي تدل علي صلاحه، كما قد تكون علامة مادية أيضاً في جبهته تدل علي كثرة احتكاكها بالأرض من أثر السجود، كما أن الآية الكريمة رقم  15 من سورة السجدة (إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ)، وكذلك الآية رقم 58 من سورة مريم (إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا)، فكلتا الآيتين الأخيرتين لا تحتملان معني آخر غير ملامسة الجبهة للأرض، لذلك فهناك نوعان من السجود، سجود مادي وهو ملامسة الجبهة للأرض، وسجود معنوي وهو سجود إذعان وطاعة لأوامر الله تعالي، هذا والله تعالي أعلي وأعلم.


12   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الخميس 14 فبراير 2008
[16541]

الحمد لله

ألاخوه الأعزاء أشكركم علي المشاركه الفعّله لمحاوله فهم أهم جزء و مرحله من مراحل الصلاه ألا و هو السجود.


كم كنت حزينا لعدم مشاركه الأخوه المفكرين الدارسين في هذا الموضوع الهام و بنفس القدر أسجل سعادتي ببدا المشاركه و لو كانت نحيفه.


لقد تأخرت بالرد بسبب عملي اليلي الثلاث أيام الماضيه و اليوم إن شاء الله سوف أرد علي التسلئلات


 


13   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   السبت 16 فبراير 2008
[16622]

هناك سجوداً حركياً منذ آدم وحتي اليوم

لقد هداني الله تعالي بفضله وعونه وتوفيقه إلي فهم آية محكمة من القرآن الكريم تدل بما لا يدع مجالاً للشك بأن هناك سجوداً حركياً للإنسان، وهذا السجود يرجع إلي عصور سبقت الرسالة الخاتمة، بل ربما ترجع إلي عصر آدم عليه السلام، يقول الله تعالي:


(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ.....) (الفتح 29).


فالله سبحانه وتعالي يصف المخلصين من أتباع سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم المعاصرين لنزول رسالته بأنهم كانوا ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً، ثم يعقب سبحانه مخبراً بأن سيماهم في وجوههم من أسر السجود، ولكن ماذا يعني هذا؟؟


إن الله تعالي وصفهم بأنهم يركعون ويسجدون، ولكن قرر سبحانه سيماهم التي في وجوههم تكون من أثر السجود وليس من أثر الركوع، مما يدلنا علي أن السجود هو ملامسة الجبهة للأرض وأن الركوع ليس كذلك، ومما يدل أيضاً علي أن سيماهم هذه عبارة عن أثر مادي علي الجبهة من كثرة احتكاكها بالأرض، ومما يدل علي أن السجود منذ العصور الغابرة قوله تعالي: (ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل...)، فالذين من قبلنا كانوا يسجدون بنفس الكيفية التي نسجد بها، ومن المعلوم أن التوراة كانت تحكي قصة الخلق منذ آدم عليه السلام، ولكنني أقصد بالطبع التوراة الحقيقية وليست المحرفة الموجودة بين أيدينا اليوم!!........ يا الله...... ما أوضح تلك الآية..... ولكن الله تعالي يهدي من يشاء إلي فهمها رغم وضوحها، والدليل أن الكثير من الناس لا يستطيعون فهمها رغم أنها واضحة أكثر من نور الشمس في وضح النهار!!.... فالحمد لله تعالي أنه هداني إلي فهمها وإلي تدبر القرآن العظيم.


14   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   السبت 16 فبراير 2008
[16626]

أحسنت أستاذ جمال قاسم

السلام عليكم.

شكرا أستاذ جمال قاسم على تدبراته القرآنية حول العبادة. فقد قام الأستاذ جمال بفتح الآفاق لمزيد التعمق في استنباط العبادات من القرآن الكريم حيث يتشدق مخالفونا بأضحوكة أن القرآن غامض و غير مفصل و أهل القرآن يقولون تنزه كلام ربنا عن إفترائهم. أما عن استفسار الأخ شريف عن مفهوم السجود في خاتمة سورة الفتح أقول و الله أعلم أنه حديث عن معنيين للسجود أولهما السجود الحركي التعبدي في الصلاة و علاماته واضحة على سيمات المِؤمنين المتعبدين في الدنيا و أما السجود الثاني فهو ما ذهب إليه الأستاذ جمال قاسم من كونه سجود معنوي غرضه تقوى الله تعالى و تزكية النفس المؤمنة و حثها على فعل الصالحات و أما سيمات ذلك السجود فكأني أراها في قوله تعالى (يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12)). أود كذلك إضافة شيء هام حول العبادات و أرى أن الصلاة قد فرضت قبل بعثة النبي محمد عليه السلام كما ذهب إلى ذلك الدكتور أحمد بأن الصلاة فرضت في عهد الخليل إبراهيم عليه السلام و لعلي أتجاوز رأي الدكتور أبعد مما يرى و أقول أن الصلاة فرضت منذ خلق الإنسان فقد شاهدت منذ سنة تقريبا برنامجا وثائقيا بثته الجزيرة الوثائقية حول مجموعة تسمي نفسها الصابئة و تعيش بأرض العراق الغالي- الذي مزقته شياطين النزاعات المذهبية و العرقية بإسم الإرهاب و القاعدة- و تقول الصابئة أنها على ملة أبينا آدم و السيد الحصور يحيى عليهما السلام و يتوضأ الصابئة خمس مرات في اليوم و الليلة للقيام بخمس صلوات فرضن على آدم عليه السلام حيث يبدؤون بصلاة الصبح و يختتمون بصلاة العشاء وفي صلاتهم سجود كسجود المسلمين و لكن قبلتهم نحو الشمال. و بخصوص الصابئة فهم يؤمنون بوحدانية الله عز وجل كما يؤمنون بملائكته و أن جبريل هو ملك الوحي و يؤمنون بالرسل عليهم السلام و اليوم الآخر و أن لا خلاص للإنسان يوم القيامة إلا بالإيمان و العمل الصالح و الله هو الوحيد العليم بما يقولون و ذلك ما أتذكره من البرنامج الوثائقي ككل.


15   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الخميس 21 فبراير 2008
[16990]

الأخوه العزاء

 أحمد الله علي أن جعلنا نتدبر كتابه لنصل إلي النور و صراط الله المستقيم الذي لا إعوجاج فيه؟


الأخ زهير قرطوش شكرا علي وسع صدرك و حرصك علي إتباع القرأن في قول التي هي أحسن و أشكرك علي التعليق فانا قرأت لك كثير من المقالات وو جدت الأسلوب العلمي الجميل في التعامل اللين الغير مقيد بما ورثناه من التراث الذي أضاع معالم الطريق.


الأخ شريف أحمد أشكرك علي التعليق المجتهد الذي يساهم في إظهار الحقيقه واضحه إن شاء الله.


الأخ البرقاوي أشكرك علي التعليق و إن دل هذا فإنما يدل علي الحرص علي الوصول إلي الحقيقه. صدقت في أن القرآن من أسهل ما يكن و لكن للذين يتعاملون معه بصدر واسع( بعيد عن التعصب).


أما بعد


إن الله قد هداني إلي أن السجود هو الطاعه(معنوي) كما سبق و أن عندما يضاف الخرور إلي السجود فيضاف هنا حركه إلي المعنوي و ما يأتي بعد خر يضيف معني أكثر * خر راكعا أي خر خاشعا * * خر ساجد أي خر مطيعا مسلما بما جاء به القرآن الذي هو يقرأه و يفهمه.


أما معني سيماهم هنا ليس بالقاطع أنه الذبيبه في الجبه من أثر السجود الحركي حيث أن هناك من يصلي علي سجاده سميكه و لا يضغط علي جبهته علي الأرض فلا تظر هذه الذبيبه. مع العلم أن الأيه لابد أن تنطبق علي الماضي(أيام الرسول و السلف) و الحاضر و المستقبل. أنا مثلا أصلي أكثر من 30 سنه و لم تظهر هذه العلامه( الماديه)علي الجبهه.


أنظر أخي شريف في المسابقات في اختيار موظف (وظيفه مرموقه في مصلحه لها مكانه حسّاسه جدا) يلعب سمات الوجه دورا كبيرا في الحكم علي تركيبه المتسابق فننظر إلي الوجه أثنا الجواب علي أسأله معينه و نسجل ردود فعل علامات الوجه و التي منها نستخلص أشياء كثيره عن هذا الشخص.


أيضا عندما يأخذ الضابط أقوال متهم ينظر ألي سمات وجهه و منها يتم إكتشاف علامات منها توحي بالكذب. مثلا إنسان سيماته توحي بالخير و الصلاح و أخر شرير معادي و هكذا. فالإنسان المسالم لا يعيب وجهه مثلا جرح (فنفهم من هذا الجرح أنه مجرم)


أخيرا و أحدث ما توصل أليه علم الجيناه(في علم الإجرام) أن هناك جين معين في التركيبه الوراثيه هو المسؤؤل عن الإجرام الفجور بلغه القرآن). هذا الجين تم بالفعل إكتشافه(جين نشط) في التركيبه الوراثيه للمجرمين الذين خضعو للبحث(ههههوووووسسسسسسسس)


و قريبا إن شاء الله سيتم إكتشاف جين التقوي و صدق الله العظيم و هذه آيات لمن كان له سمعا و بصر


و الصلاه و الإيمان هو التمارين التي بها (نزكي أنفسنا)


" 6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10) .


المهم أن سيمات الوحهه الماديه(الذبيبه) حيث أنها شي مرتبط بأداء حركي ليس له علاقه بترويض القلب و النفس و  لا تعطي أي دليل علي تقوي البشر و العكس صحيح و هذا ما أوضحه  الأخ الباحث محمد البرقاوي جزاه الله خيرا.


 


16   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 29 فبراير 2008
[17415]

السمات هي علامات مادية في وجه المصلي

أخي الفاضل جمال قاسم، تحية طيبة وبعد:


مع احترامي لرأيك، إلا أن القرآن الكريم لا يقر ما تقول، إذ أن الله تعالي قد ذكر الركوع والسجود معاً في الآية رقم 29 من سورة الفتح: (تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ)، بينما أوضح أن العلامات أو السمات التي في وجه هؤلاء المؤمنين تكون من أثر السجود فقط، فلم يقل (من أثر الركوع)، ولم يقل أيضاً (من أثر الركوع والسجود)، ولكنه تعالي قد اختص تلك السمات بالسجود فقط، مما يدل علي أنها علامات مادية من جراء ملامسة الجبهة والأنف للأرض،  واعتقد أن الأمر واضح تماماً


مع أطيب تحياتي


17   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الخميس 13 مارس 2008
[18210]

الأخ شريف أشكرك علي المساهمه في التبيين حتي يتسني للقارئ المقارنه و أتضاح الصواب

الركوع معناه الخشوع و هو ذات مضمون محدودحيث انه وصف حال فقطالركوع بمعني الخشوع لان الله قال (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ ) و هنا نري و نفهم أن الركوع هنا ما هو إلا وصف حال لمن يقيم الصلاه أو يؤتي الزكاه ألا و هو حال الخشوع ألا و هو خشوع الروح و سكونها و زلها لله العاطي الوهاب  


 أما و السجود هو الطاعه و هو ذات مضمون شامل طاعه كل الاوامر و البعد عن النواهي و أذا فهمنا هذا نجد انه السجود يترتب عليه التأثير علي سمات الساجدين


 


 


18   تعليق بواسطة   عبد الرحمن يوسف     في   الأحد 23 مارس 2008
[18868]

ربنا افتح بيننا بالحق وأنت خير الفاتحين

ربنا افتح بيننا بالحق وأنت خير الفاتحين



اخوتى الأعزاء بعد قراءة تعليقكم على موضوع السجود أريد أن أشارككم الرأي . أعلم انى متأخر جداً عن هذه المشاركة نظراً لما قرأته من تعليقاتكم ولكن هذه أول مشاركه لى 0واتمنى من الله عز وجل أن أكون أولاً وكلنا ثانياً وغيرنا ثالثاً منتمين لهذا الإسم

(أهل القرآن). أعجبني تعليق الأخ جمال قاسم فى موضوع السجود ولو أحكمنا العقل نجد أن هناك آيات كثيرة تستحق الدراسة

يقول الله سبحانه
" أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ " {187} البقرة

فماذا تعنى هذه الآية ، هل هناك أحد يذهب الى المسجد ومعه زوجته ليباشرها ، ولماذا ذكرت عدم المباشرة فى المسجد والحديث أصلاً على ليلة الصيام والمباشرة فيها ، فهل يخرج رب العزة من الكلام على المباشرة للزوجة ليلة الصيام ويحدثنا فى نفس الآية عن عدم مباشرة الزوجة فى المساجد كيف ؟؟؟!!!!

وأيضاً يقول رب العزة :
1- " مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ " {17} التوبة

2- " إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ " {18}التوبة

ففي الآية الأولى ينفى رب العزة تعمير المشرك للمسجد وعدم دخوله فيه فكيف وهناك كثير من المشركيين يدخلوا كل المساجد 0 وفى الآية الثانية أيضاً يثبت لنا رب العزة أن الذي يعمر مساجده هم فقط المؤمنون كيف؟؟؟!!!!

فإذا فهمنا الآية الأولى بمعنى سوف ترد علينا الآية الثانية على هذا الفهم، فى رأيي أن الآيات تعنى أنه إعمار لأوامر الله التى تثبت طاعته فى تنفيذها حيث لا يستطيع المشرك تنفيذ هذه الأوامر لأنها تكون بالخشوع لله وليس بقضاء المهام الوقتية ، ففى رأيي من خلال اختلافات كثيرة فى مفاهيمنا وتنفيذنا لأوامر الله عز وجل نصبح أمام أمران هما:

أولاً: إما أن القرآن (وأعوذ بالله من ذلك) ينقصه آيات توضح وتفسر كثير من الخلافات

ثانياً: أو أن ما نفهمه بالوراثة له معنى آخر نحتاج الى فهمه لأن الدين ليس بالوراثة وإنما بالفهم الصحيح والإدراك لآيات القرآن...... ادعو الله ان يهدينا جميعاً الى ما فيه الصواب ....


19   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الإثنين 24 مارس 2008
[19024]

قل جاء الحق و زهق الباطل أن الباطل كان زهوقا

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ


شكر الله لك سعيك أخ عبد الرحمن


فقد بيّنت البينات و الله إن هي إلا آياتت بيّنات "  وَلَقَدْ أَنْـزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلا الْفَاسِقُونَ  "


 أنا أعتقد أن المشكله ما هي إلا " قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ   "


اللهم أهدنا ألي كتابك و بينّه لنا يا رب


20   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 25 مارس 2008
[19036]

ردود على الشبهات المطروحة فى القرآن .. من ؟؟؟؟؟ و ؟؟؟؟؟

بعد التحية والسلام

شكرا لتعليق السيد يوسف عبد الرحمن الأول هنا ... وبحمله أسئلة للأسف هى موجودة على المواقع التى تقذف الشبهات فى الإسلام .. وعلى نظيرة السيد جمال كاظم الذى لم يقرأ فى حياته مطلع سورة البقرة الذى أيدة فورا .. وأرد على شبهات السيد يوسف ..

إقتباس

{ يقول الله سبحانه " أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ " {187} البقرة

فماذا تعنى هذه الآية ، هل هناك أحد يذهب الى المسجد ومعه زوجته ليباشرها ، ولماذا ذكرت عدم المباشرة فى المسجد والحديث أصلاً على ليلة الصيام والمباشرة فيها ، فهل يخرج رب العزة من الكلام على المباشرة للزوجة ليلة الصيام ويحدثنا فى نفس الآية عن عدم مباشرة الزوجة فى المساجد كيف ؟؟؟!!!! }


تعريفات:

الأعتكاف فى المساجد : هو الأقامه الكاملة فى المساجد من أجل التعبد لله 24 ساعة فى اليوم لمدة محدودة فقط  ( عشرة آيام مثلا) لان بالإسلام لا يوجد رهبنه مدى الحياه ..

المباشرة: هى تعنى إلتقاء بشرتى الرجل والمرآه وليس معناها الرفث.

المعتكف: ليس من حقه من أن يقبل أمرآته او ( يحضنها مثلا  .. او يتلامسا الخدين فما بالكم بالرفث )) عندما تأتى له بالطعام من المنزل لكى يأكل  .. والمسجد أيها المُسلم الفصيح إن كنت لا تعلم ليس به مطبخ أو طبييخ.

االمؤمن: هو نقيض المشرك أيها المسلم الفصيح ولا هناك تعارضا كما اوضحت.

تعمير مساجد الله : هى الأشتراك فى تعميرها سواء بالمال او بالمجهود او فى ما حولها من مساحات مخصصه لخدمات المسجد والمصلين .. وليس معناها دخول المسجد نفسه .. وجاءت الآية فى هذه السورة والآيتين اللتان بعدهما لكى تمنع المشركين من دخول منطفة المسجد الحرام بحجة (( سقايه الحاج)) .. والله أعلم.

والسلام.


21   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 25 مارس 2008
[19037]

إلى من لم يقرأ مطلع سورة البقرة فى حياتة !!

بعد التحية والسلام

قال تعالى :

{{ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ )) .. يسجدان الياء عليها فتحة والسين سكون.

{{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء }} .. يسجد الياء عليها فتحة والسين سكون.


{{ وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مِن دَابَّةٍ وَالْمَلائِكَةُ وَهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ }} .. يسجد الياء عليها فتحة والسين سكون .


{{ مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا }} .. سجدا السين عليها ضمة.

هناك فرق بين" السجد لله" وهى (( الطاعة ))  و "السجود لله" وهى حركه فعلية أثناء الصلاة ( ملامسة الجبهه للأرض ) .. يا من لا تعلم قراءة مطلع سورة البقرة.


والسلام


22   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 25 مارس 2008
[19038]

عاجل للسيد الفاضل عثمان محمد على

بعد التحية والسلام.


كيف يتم ترك من يفسر القرآن بهذا الشكل هنا؟؟  ..


ولماذا الذين يطالبون بفتح الحريات لم يتدخلوا ويصلحوا الأخطاء !!!!.. مع أنهم غير مقصرين فى الأعتراض على قرارا اللجنه بعشرات التعليقات والمقالات ؟؟؟؟ ..


23   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 25 مارس 2008
[19041]

أخى الحبيب د. حسن احمد عمر.

بعد التحية والسلام


إن كان ليس لديك درة .. فأرجو شراء واحده .. والقدوم للتعليق هنا.


اخوكم أياه.


24   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 25 مارس 2008
[19042]

أين ذوى العقول ؟؟

بعد التحية والسلام

السيد يوسف عبد الرحمن يلقى شبهتين فى القرآن ( بأول تعليق له هنا ) ...

وماذا نجد ؟؟

السيد جمال كاظم ( الذى لم يقرأ مطلع سورة البقرة فى حياته )  يرد عليه بالأتى  :

{{ شكر الله لك سعيك أخ عبد الرحمن

فقد بيّنت البينات و الله إن هي إلا آياتت بيّنات " وَلَقَدْ أَنْـزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلا الْفَاسِقُونَ "

أنا أعتقد أن المشكله ما هي إلا " قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ "  }}


وضحت لذوى الألباب ولا لسة شوية ؟؟؟؟؟؟؟

والسلام


25   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 25 مارس 2008
[19044]

يا مؤمنين ..

بعد التحية والسلام.


بماذا يُرد على هؤلاء الذين يدخلون بأسماء مسلمين  ..


هل يُرد عليهم بـ (( بارك الله فيكم )) كما يريد بعضهم ؟ .. أم بأنم ؟؟؟؟؟؟؟ و ؟؟؟؟؟؟ و ؟؟؟؟؟؟؟ .. ثم تحذف عضويتهم ؟ ..  او على الأقل تعلق ؟


وذلك للأساءة للدين الأسلامى  سوأ  عن جهل أو عن قصد والله أعلم  ..


سواء كان عن قصد او جهل هو أدى الغرض وهو تغرير وفتن  المسلمين فى دينهم  !!!..


ولم أجد احدا هنا غيرى كشف جهلهم وأعترض.


والسلام


26   تعليق بواسطة   عبد الرحمن يوسف     في   الأحد 30 مارس 2008
[19255]

ما هو منهجك

أولاًً : تأخرى هذا نظراً لظروف عملى

أريد أن أسأل الأستاذ العبقرى الذى يسمى نفسه عابر سبيل سؤال أولاً :

ما هو منهج دراستك والذى تعبد من خلاله رب العزة ؟؟؟

أو بمعنى آخر ما هى مراجعك التى تقرأ فيها وترد على الناس منها وتحكم عليهم منها أيضاً ؟؟

ثانياً : هل لو انك مؤمن أو مسلم ترد على الناس بهذه الطريقة.. ما هو الدين الذى علمك ذلك .. يظهر انك لم تقرأ آيات الله التى تصف المؤمنين فى كتابه .. وأيضاً لم تقرأ آيات الله التى يقول فيها سبحانه ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ ) .. وأنا لا أعلم هل تدعو أقاربك وأصدقائك وجيرانك الى دين الله بهذه الطريقة الجامدة المتحجرة

ومن أنت كى تحكم علينا أو على غيرنا هذه الأحكام .. الدين لله وليس لك

ثالثاً : من أين جئت بهذه المعانى أو التعريفات كما سميتها أنت ؟؟؟... ما هو مرجعك ؟؟

فأنت لم تثبت ردك هذا ولو بآية واحدة من كتاب الله ؟؟؟!!....


ــ هل ان أول مشاركة لى على هذا الموقع تعنى أنها بداياتى للتدبر !... لا فبفضل الله وبرحمته أتدبر فى آيات الله منذ سنوات طوال

ــ من تظن نفسك كى تحكم علينا بما قلته .. على أى دين أنت .. من أنت كى تتهمنا بالجهل أيها العالم الكبير .. هل الدراسة والتدبر فى آيات الله اقتصرت عليك ؟؟؟؟؟؟؟

ــ هل تظن أننا يهود غير مؤمنين أم نصارى غير مؤمنين ونتحدث بآيات الله ؟؟؟؟؟؟

ــ هل ما نتحدث فيه بآيات الله إساءة وفتن للدين الإسلامى يا لك من إنسان ظالم . هل علمت أننا نبدل آيات الله كى تحكم علينا بذلك .. أقولها لك مرة أخرى الدين لله وليس لك.

ــ إذا كنت لا تريد المناقشة والحوار كما علمنا الله إياها فى كتابه الكريم فاتركها لغيرك . فنحن نتحدث بآيات الله ومفهومها من كتاب الله وليس بفكر شيطانى . ومن يتدبر ويقرأ

يجد ذلك . وكل انسان له عقل وهبه الله إياه . ومن يعرض فكره لا يخدر أحد كى يقنعه بهذا الفكر . كل انسان له عقل يتدبر به ... أيها العالم العبقرى الحاكم القاضى وفى النهاية الجلاد و السياف !!!!!.... إدعى ربك كما قال سبحانه ( قُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا ) كى ينعم الله عليك وعلينا بالعلم وينير لنا طريقنا.. بينك وبيننا كتاب الله


27   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأحد 30 مارس 2008
[19258]

للأسف .. إلقاء شبهات فى الدين ثم التخفى وراء عدم الفظاظة ..

بعد التحية السلام على الجميع ..


نعم قال ربى آل عمران 159 .. ولكن ربى قال أيضا التالى :

{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الْفَسَادَ وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ } .. البقرة 204 - 206

حسيى الله ونعم الوكيل ..


28   تعليق بواسطة   عبد الرحمن يوسف     في   الإثنين 31 مارس 2008
[19299]

وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ

صدقت يا ربى ( وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا )


وضحت طبيعتك فى كل مكان وزمان حسب ما يفكر فيه عقلك و يلفظه لسانك وتكتبه يدك . وانا عن نفسى اتركك لعقاب رب العزة فهو العليم القدير . واستغل الوقت الذى اتفرغ فيه لدراسة وتدبر آيات الله لا فى الرد على مثلك . فنحن على موقع اهل القران وليس اهل الشارع . واتمنى من الله عز وجل ان يؤتينى فى الدنيا حسنة وفى الأخرة حسنة .  وانصح ايضاً الإخوة الأفاضل فى ذلك


29   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الإثنين 31 مارس 2008
[19300]

الاساتذة/ عابر سبيل و/ عبدالرحمن يوسف

السلام عليكم جميعا



بداية احيي اخى العزيز الاستاذ عابر سبيل على تعليقاته واضافاته القيمة على المقال وعلى المعلقين عليه.



وليسمح استاذى عابر بالاتى كإضافة الى تعليقاته على السيد عبدالرحمن يوسف.



اقتباس من احد تعليقات عبدالرحمن يوسف





وأيضاً يقول رب العزة : 1- " مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ " {17} التوبة



2- " إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ " {18}التوبة



ففي الآية الأولى ينفى رب العزة تعمير المشرك للمسجد وعدم دخوله فيه فكيف وهناك كثير من المشركيين يدخلوا كل المساجد 0 وفى الآية الثانية أيضاً يثبت لنا رب العزة أن الذي يعمر مساجده هم فقط المؤمنون كيف؟؟؟!!!!



فإذا فهمنا الآية الأولى بمعنى سوف ترد علينا الآية الثانية على هذا.



اضافة الى تعريفات استاذى عابر لمعنى عمارة المسجد اضيف الاتى



عمارة المسجد مشروطة



فشروط العمارة هى



عدم الشرك بالله تعالى اضافة الى عدم الشرك ان لايكون المشرك شاهد على نفسه بالكفر لله تعالى



وان انتقلنا الى سؤال الشبهة الذى ذكرته فى تعليقك نرد عليه بالاتى



اولا الاية الكريمة لم تذكر دخول المسجد ولكن ذكرت عمارة المسجد



ثانيا اكمالا لشروط الذين يعمرون مساجد الله تعالى هم اولئك الذين ذكرتهم الاية الكريمة التالية



إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ " {18}التوبة



ومن ضمن صفاتهم انهم يقيمون الصلاة ومعروف ان اقام الصلاة تكون داخل المسجد عندما نتحدث عن المسجد واقامة الصلاة اى هؤلاء الذين يدخلون المسجد لغرض اقام الصلاة وكذلك من شروط العمارة ماهو بعيد تماما عن دخول المسجد وهو اتاء الزكاة وايضا خشية الله تعالى والايمان بالله تعالى واليوم الاخر فهل يا ترى كل تلكم الصفات التى لا ترتبط بالمسجد متوفرة لدى المشرك؟ولذا نفى سبحانه عمارة المساجد لمن لم تتوافر فيه تلك الصفات واهمها هو الايمان بالله تعالى واليوم الاخر وبالضرورة تلك الصفات لا تتوافر لدى المشرك الذى يشهد على نفسه بالكفر لله تعالى.



وبالنسبة الى الحديث عن المباشرة للزوجة ليلة الصيام اتفق تماما مع استاذى عابر واضيف الاتى



الله تعالى اباح المباشرة ليلة الصيام لانه سبحانه يعرف انه كان يوجد من يختان نفسه وبما انه سبحانه وتعالى اباحها الا انه منعها فى اثناء الاعتكاف حتى لا تكون الاباحة سارية حتى فى اثناء الاعتكاف وهذا المنع لقدسية المسجد لان المساجد لله تعالى.



والله تعالى اعلم



شكرا على توضيحاتك استاذى عابرسبيل


30   تعليق بواسطة   عبد الرحمن يوسف     في   الأربعاء 02 ابريل 2008
[19386]

وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ

سلام الله عليكم


اريد ان أسئل عن بعض الألفاظ وهى :


من هو المشرك ؟  والآيات الدالة على ذلك


معنى يعمروا  ,  عمرة  ,  عمارة   ,  والآيات الدالة على ذلك أيضاً


31   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الأربعاء 27 اغسطس 2008
[26333]

السجود فى القرآن

الأخ جمال السلام عليكم وبعد :


إن السجود فى القرآن لا يعنى فى الغالب سوى الطاعة لله وهو الإسلام أى التسبيح وفى هذا قال تعالى "ولله يسجد ما فى السموات والأرض "وقال "يسبح لله ما فى السموات وما فى الأرض "وقال "وله أسلم من فى السموات والأرض "


وأعتقد ان الخلاف بيننا لن ينتهى فى ما هى الصلاة الصحيحة ما دمنا نعتقد أن القرآن الحالى وحده كافى فى تعريفنا بها وما دام المسلمون الأخرون المعتقدون فى صحة ما يسمى الحديث يلجأون له رغم تناقضه إن القرآن الحالى ليس به طريقة الصلاة متتابعة ولا حركاتها وكذلك ما يسمى الحديث الشريف زورا ليس به حديث واحد يعلمنا طريقة الصلاة كاملة من أولها حتى أخرها 


هناك شىء غفلنا عنه وهو أن القرآن الحقيقى ليس من حق أى واحد منا أن يفسره لأن الله هو المفسر أى المبين الوحيد له كما قال "إن علينا جمعه وقرآنه فإذا قرأناه فاتبع قرآنه ثم إن علينا بيانه "  فبيان القرآن هو الذكر أى التفسير الإلهى الذى أنزله الله على نبيه ليبين للناس الحق فى كل شىء مصداق لقوله "وأنزلنا عليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم "فما نزل القرآن والذكر هو التفسير الإلهى له وهو موجود فى مكان على الأرض هو الكعبة الحقيقية حيث اللوح المحفوظ حيث لا يمكن لإنسان أن يحرفه كما قال "إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه " والمكان هنا لا يتسع للكتابة عن الموضوع فمن أراد مزيدا عن الموضوع فليدخل موقع عشاق الله حيث يجد موضوع الكعبة الحقيقية فى منتدى القرآنيين


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-20
مقالات منشورة : 67
اجمالي القراءات : 327,532
تعليقات له : 109
تعليقات عليه : 126
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Holland