ملف حقوق الإنسان في العالم العربي والإسلامي:
قرار الإتحاد الأوربي إدانة مصر فيما يخص ملف حقوق الإنسان

أنيس محمد صالح في الإثنين 21 يناير 2008


بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا لم يوجه الإتحاد الأوربي إدانته لوكر الإرهاب العالمي مباشرة ... مملكة آل سعود الوهابية ... بدلا عن مصر !!!


نعلن تأييدنا المُطلق قرار الإتحاد الأوربي إدانة مصر , في ما يخص ملف حقوق الإنسان , وكنت أتمنى من كل قلبي أن يصدر هكذا بيان شديد اللهجة موجه إلى وكر الإرهاب العالمي مباشرة وهم مملكة آل سعود الوهابية الإبليسية , ولو تمعننا جيدا فسنجد إن مصر والعرا&THOacute;راق واليمن هم ليسو أكثر من ضحايا إرهاب مملكة آل سعود الوهابية الشيطانية !!! وهي تدفع بالغالي والنفيس من أموال الأمة العربية والإسلامية لتعود مصر والعراق واليمن إلى نظام ملكي رجعي قمعي بطشي كهنوتي ... وكل ذلك وخوفا على عروشهم الباطلة غير الشرعية , بنظام الوراثة والأسر الحاكمة.... وضد الله والأديان السماوية والإنسانية جمعاء في الأرض.

وبالحديث عن القرار الأوربي , والذي يجرنا إلى الحديث عن مقتل الزعيمين الشهيدين الراحلين جمال عبد الناصر في مصر ... بعد أن تمكن مع الضباط الأحرار ومعهم الكثير من الأحرار من دك عرش الملكية في مصر , ومقتل الرئيس إبراهيم الحمدي وأخيه عبدالله الحمدي بعد أن تمكنا مع الضباط الأحرار ومعهم الكثير من الأحرار من دك عرش الملكية في اليمن , وليخلَصوا شعوبهم من أنظمة الممالك والأمراء والسلاطين والمشائخ غير الشرعيين , والحكام العرب المفروضون على شعوبهم بالقوة !!! وهو ما يُعرف بنظام الوراثة والأسر الحاكمة !!! لحكام هم بالأصل غير شرعيين ومفروضين على شعوبهم بالقوة !!!

مفروضون على شعوبهم من خلال أجهزة القمع والبطش والتنكيل !!! وعن طريق الجيش والشرطة والملاحقات والسجون والتعذيب والإذلال والإسفاف والمهانات والدوس على الشعوب العربية المقهورة والمظلومة والمقموعة دوما وأبدا !!! وبالإستعانة بجميع أشكال العمالات المتعددة الأوجه مع المُستعمر الغازي المُحتل على أراضينا العربية المهزومة المُستباحة دوما على مدى 1200 عاما !!! وللحفاظ على عروشهم وعيشة السرايا والقصور الهشة الضعيفة ؟؟؟

هذه الممالك والسلطنات والأمراء والمشايخ غير الشرعيين والحكام العرب غير المنتخبين من شعوبهم هم لا يمثلون الشعب العربي المسلم بأي حال من الأحوال !!!

وبالحديث عن مقتل الزعيمين الراحلين جمال عبد الناصر في مصر وإبراهيم الحمدي وأخيه عبدالله الحمدي في اليمن ... وخوفا من أن يمتد المد التحرري العربي ليصل إليهم وليدكوا عروشهم!!! وللتخدير وللإيحاء للشعوب المتبلدة أصلا بفعل البطش والقمع والتجهيل !!! ولإعتقاد بعض البلداء والجاهلين إنه بالإمكان أن يصدر من هؤلاء شيء يستحقون عليه اللقب بالحاكمية ؟؟؟ فجميع الوقائع تؤكد بما لا يدع مجالا للشك إن مصدري الإرهاب إلى العالم ( الكرة الأرضية ) آل سعود , بأموالهم الخسيسة والتي هي من عرق البسطاء والفقراء , ومن خلال أحزابها المذهبية والمنتشرة في كل الوطن العربي ( ما يسموا بالأخوان المسلمين السلفيين الجهاديين الوهابيين ) !!! تصدرت آل سعود قتل الزعيمين الراحلين جمال عبد الناصر بعد أن دكوا عرش الملكية في مصر , وإبراهيم الحمدي وأخيه عبدالله الحمدي في اليمن !!!

كيف يمكن أن يصدر من ( آل سعود ) شيء وهم أصلا من يقتل القتيل ليمشي على جنازته !!! ولأن هؤلاء الحكام هم أصلا غير شرعيين باطلين!!! فما بُني على باطل فهو باطل لا محالة.

وهم أصلا لم ينتخبهم أحدا... ليمثلونا كشعوب , وهم بالأصل حكام باطلين غير شرعيين, وهم لا يمثلون إلا أنفسهم وليبينوا للعالم من حولهم هشاشتهم وتفاهاتهم وتفُرغهم من أي قرارات أو محتوى مبني على العلم والإيمان والحكمة !!! ليتمكنوا من خلالها, وليسلخوا فيها الضحية الشعب العربي قرابين لعروشهم, وليتفقوا كيف يمشوا على جنائزهم وأشلائهم المُبعثرة في كل بقاع الأرض العربية !!! بالتعاون والتحالف الوثيقين مع الإستعمار القديم والجديد !!!

وتشريعاتهم في كل بلاد الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ هي تشريعات مذاهبية كلها باطلة بنظام الوراثة والأسر الحاكمة !!! وهم مشرعين من خلال تشريعات مذاهبية لا يقرها الله جل جلاله في القرآن الكريم , ولا تقرها الرسالات السماوية مجتمعة!!! والقائمة أساسا في الرسالات السماوية على الشورى بين الناس وببيعة الشعب للحاكم الصالح !!! وبدورات إنتخابية محددة وبالتبادل السلمي للسلطة , تضمن عمل جميع مؤسسات المجتمع المدني وبحقوق طبيعية بين الحاكم والمحكوم !!! تكفل للإنسانية الحقوق الطبيعية والكرامات .

وهم لا يمثلون إلا أنفسهم في دول الممالك تلك؟؟؟ لأنها قامت أساسا على العدوان والحرب على الله جل جلاله ... والعدوان والحرب على رسول الله وآل بيته وتقويلهم والعدوان عليهم بعد أكثر من 250 عاما من موتهم !!! وليشرعوا من خلالهم وعدوانا عليهم وجودهم غير الشرعي بنظام الوراثة والأسر الحاكمة !!! والعدوان والحرب على الإنسان العربي المُستضعف من جور بطشهم وقهرهم وإذلالهم وتعذيبهم وقمعهم للشعوب العربية ... والعدوان والحرب على الإنسانية في الكرة الأرضية مُجتمعه!!! بنظرية ( فرق تسُد )؟؟؟ ومشرعين من خلال أئمتهم أكلة لحوم البشر أصحاب المذاهب ( السُنية والشيعية ) !!! وليذبحونا قرابين للإله الملك غير الشرعي الطاغية ؟؟؟

ولأن في تشريعاتهم المذاهبية الباطلة والتي شرعوا وجودهم غير الشرعي من خلالها !!! وهي التي كرست الجهل والتخلف والمظالم والقهر للشعوب العربية والرشاوى والفساد الكبير والنصب والإحتيال والفقر والمرض والغيبة والنميمة والعوز والبؤس والفاقة والتسوُل !!!
ولا يوجد عدالات إجتماعية بين الحاكم والمحكوم!!! وهم أصحاب الجلالة الآلهة الملوك العُظماء العُملاء الحُثالات في الأرض ؟؟؟ مهزلة ومسخرة ومزبلة التأريخ.

فبينما هم يعيشوا في عروش مشيدة وسرايا وقصور... تجد أن شعوبهم تعيش على أنقاض العشش وبيوت القش والطين والصفيح وفي المقابر !!!

وبينما هم يأكلون بملاعق من ذهب تجد شعوبهم تعاني أشكال الجوع والعوَز والحاجة والمرض والتسوُل ؟؟؟

وهم لا يسري عليهم القانون ليمثلونا نحن الشعوب!!! فالقانون لا يسري إلا على الشعوب المظلومة المُستضعفة وبتشريعاتهم ومشرعيهم غير الشرعيين !!!
وهم لهم كل الحق في إستباحة كل المحرمات وأكلهم أموال الناس بالباطل ؟؟؟ وهناك جُزر بترولية كاملة بمواردها المالية تعود أرصدتها للأسر الحاكمة الباطلة غير الشرعية !!! والشعوب مقموعة مُلاحقة مستضعفة فقيرة ؟؟؟
وأموالهم والتي تقدر بالمليارات من الدولارات الأمريكية مُهربة وتدور في البنوك الأمريكية والأوربية !!! وتساهم في رفع مستوى الدخل للأجنبي على حساب الشعوب العربية الفقيرة ؟؟؟ والتي تعاني أشكال البطالات وغير مشمولين بالضمان الإجتماعي, لأن أموال شرائح كبيرة من الشعب العربي هي موجودة في جيوب هؤلاء الحكام الطغاة العتاة الممالك والسلطنات والأمراء والمشائخ غير الشرعيين ؟؟؟ وقد تمرغوا بالخزي والعار !!!
وأموالهم كلها باطلة حرام !!! اُخذت من عرق الفقراء والضعفاء الشعوب العربية الفقيرة المُستضعفة !!!
من يستطيع أن يطولهم وليحاسبهم ؟؟؟ وهم محميون بالجيش والشرطة والبطش والقمع والملاحقات والسجون والتنكيل بالشعوب والتعذيب!!! ومن خلال مشرعيهم أئمة أشد الجهل والتخلُف والكُفر والإرهاب والشقاق والنفاق !!! ولأنهم آلهة تُعبد ؟؟؟ وبحماية المستعمر الأجنبي الجاثم على أراضينا العربية من خلال هؤلاء الحُكام غير الشرعيين, ورغم أنوف الشعوب المغلوبة على أمرها والرافضة دوما للغزو والإحتلال على أراضيهم ؟؟؟ وأراضينا العربية مفرقة مجزأة بحواجز وقيود وهمية.

هذه الممالك والسلطنات والأمراء والمشائخ هم من زرعوا بين الشعوب العربية المذاهب والطوائف والشيَع والأحزاب والجماعات!!! ولتتقاتل الشعوب العربية فيما بينها !!! وزرع الأحقاد والكراهيات والقتل بين الشعوب !!! ولتتمكن من الحفاظ على عروشها وعيشة السرايا والقصور الهشة الضعيفة , ومن خلال أشكال تآمرها وعمالاتها مع المستعمر الغازي المُحتل لأراضينا العربية من خلال أنقاض ومآسي ومذابح ومسالخ الشعوب العربية فيما بينها !!!

وهم من أوصلونا نحن الشعوب العربية إلى حالة الإسفاف والجهل والتخلف الرهيب والفقر والحضيض والمرض!!! وألغوا لدى الإنسان العربي أي شكل من أشكال النمو وأن يفكر أو يعقل !!! وألغوا وحاربوا كل أشكال العلم بعلوم الله جل جلاله في السماوات والأرض وفي خلق الإنسان وعلومة !!! وقيدوا العقل والفكر الإنساني العربي بمنع وقمع ورفض جميع الحقوق الإنسانية والمدنية والحضارية للشعوب العربية !!!
وأصبح الإنسان عندنا هزيلا مُداسا جاهلا لا قيمة له !!! وأصبحنا من خلالهم نوصف ونُعرف بأننا في أسفل السافلين !!! وفي الحضيض بالمقارنة مع باقي الأمم والشعوب ؟؟؟ والتي وصلت إلى جميع علوم الله في السماوات والأرض وفي العلوم الإنسانية والحضارية !!! وأصبحنا عبارة عن جهلة متخلفين بلداء مُستهلكين !!! لا يحق لنا أن نفرق بين الحق والباطل والهدى والظلال والظلمات والنور والإنسان والحيوان ؟؟؟

أليس دول الممالك والسلاطين والأمراء والمشائخ هي دويلات مفرقة مُجزأة ؟؟؟ ولا يحق للرعية والشعوب أن تتنقل فيها بحرية !!! ولديها حدود وحواجز وقيود حدودية وهمية ؟؟؟ وخوفا على عروشهم وعيشة السرايا والقصور الهشة الضعيفة !!! وعلى حساب المواطن والإنسان العربي المقموع والمُحاصر والمستضعف ؟؟؟

نحيي الإتحاد الأوربي لهكذا خطوات شجاعة , ونتمنى أن تصدر مثل هكذا قرارات على وكر الإرهاب والكُفر والشقاق والإقصاء والنفاق آل سعود , ومن باب العدالة ففي مملكة آل سعود من البطش والتنكيل والملاحقات والسجون والتعذيب ما تعرق له الجبين.

اجمالي القراءات 6510

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 21 يناير 2008
[15686]

إنهم يعشقون حكامهم

الأستاذ أنيس، مرحبا بك مرة أخرى ومشكور على المقالة،


لا أعرف إن كنتحضرتك  عشت في دول الخليج؟ لقد تسنت لي الفرصة أن أدخل بين مواطني دولة الأمارات وقطر والبحرين وعمان والكويت وإن لم أعش أبدا ولا أريد أن أعيش في السعودية. والحقيقة أن شعوب تلك الدول يا أستاذ أنيس تعشق حكامها. عندما كنت أعمل في دبي كانت صور الشيخ محمد بن راشد تزين مكاتب زملائي من الإماراتيين الدبيين. إن صور صغير في برواز جميل لم يجبرهم أحد على وضعها على المكتب، وإنما وضعوها حبا وعرفانا وإحتراما لذلك الرجل الذي وهبهم الدنيا كلها داخل بلدهم. كذلك كان يفعل الإماراتيين من أبو ظبي مع الشيخ زايد. لقد رأيت الشيخ بن راشد بأم عيني وهو يقود سيارته المرسيدس البيضاء بنفسه في شوارع دبي وهو حاكمها ولا يتبعه لا حراسة ولا غيره ولا يغلقون الشوارع لحين مروره. كذلك رأيت في الكويت وإن كانوا يغلقون الطريق لمرور رئيس الدولة ولكن الشعوب الخليجية تعشق حكامها يا أستاذ أنيس لأنهم - نعم - يضعون أموال البترول في جيوبهم ولكن ينعمون على شعوبهم مما أنعم الله عليهم. تحفظي الوحيد على الشعوب الخليجية هو إنهم عنصريون جدا في التعامل وفظي الأخلاق في الناحية الإنسانية وإن كان الوعي بدأ يزداد خاصة بين الشباب الذي درس في الغرب. لا أرى سببا لرمي فشلنا في مصر على الشماعة العربية الخليجية، كما إنني لا أؤيد القرار الأوروبي لأننا لم نسمع عن قرار مثله موجه إلي إسرائيل. فلماذا مصر؟


وأتمني أن أسمع ردا من حضرتك، وأهلا بحضرتك مرة أخرى على موقع أهل القرآن.


آية


 


2   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الثلاثاء 22 يناير 2008
[15692]

أتفق معك أخي ليث عواد

تجد إن أمريكا وأوربا يعلمون تماما إين يكمن الخلل في واقعنا العربي والإسلامي , ويتمثل في أنظمة حاكمة باطلة غير شرعية قمعية رجعية دكتاتورية مستبدة عُصاة طُغاة ولم ينتخبها أحد !!! ومشرعة بتشريعاتهم المذهبية الوضعية الأرضية الملكية ( السُنية والشيعية ) ؟؟؟ مصدرها الجزيرة العربية ( سلالة سادة وملوك قريش ) , إلا إن المفارقات العجيبة عندما لا يوجهون الإدانات إلى الوكر مباشرة !!!



وعندما يحس النظام المصري بالغُبن وعدم الإنصاف ( على الرغم من إن حقوق الإنسان في مصر مهدورة دونما أدنى شك ) , إلا إنه متى ما رأى النظام المصري إن الإتحاد الأوربي يكيل بمكيالين , فلا نستبعد أن يزداد بطش وتنكيل النظام ضاربا بالإتحاد الأوربي عرض الحائط وسوف لن يتوارى بمزيد من الملاحقات والإعتقالات والسجون والتعذيب لكل من ينطق بكلمة حق.

وأتفق معك أخي ليث عواد في ما ذهبت إليه...


3   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الثلاثاء 22 يناير 2008
[15693]

إنهم يألهون حكامهم غصبا عنهم وبالقمع والسيف

الأستاذة القديرة آية الله

حياك الله ومرحبا بك



أحاول أن آخذ من تعليقك الكريم يا أستاذه آية الله هذه العبارة :

(والحقيقة أن شعوب تلك الدول يا أستاذ أنيس تعشق حكامها ) !!!



أنا يا أخت آية الله عشت في دول الخليج لسنوات , ولكنها ثقافة 1200 عام من التضليل والتجهيل ... وأحببت أن أصحح لديك هذا المفهوم أعلاه , وهو إن سكان السعودية وجميع دول الخليج والمغرب العربي والتي تحكمها ممالك ... فغصبا عن الشعوب أن يكون الحاكم إلها يُعبد !!! وتجدين حتى من ألقاب الملك أو الأمير أو السلطان أو الشيخ يسمونهم ( صاحب الجلالة الملك المعظَم وصاحب السمو الأمير المفدى ) وهكذا ينطبق على السلطان والشيوخ !!! وهذه الألقاب والصفات هي لله وحده لا شريك له.... فقد حاربوا الله وكتبه ورسله وسعوا في الأرض الفساد.



لدى العديد من الناس فكرة خاطئة تتمثل في إنه في دول الخليج العربي الحالة تمثل حالة أفضل بالمقارنة مع العديد من الدول العربية , ولكن على الرغم من إنه يوجد فقر في مصر واليمن والسودان إلا إن البشر هناك يظلوا أحرار بالمقارنة مع مواطني دول الممالك والسلاطين والأمراء والمشائخ والتي الناس في هذه الدول عبيد يعبدوا حكامهم بالجيش والشرطة والبطش والقمع ... وإذا أعتقد البعض إنه بالمال يكون الإنسان حُرا فهذا قول مفترى .. وبرأيي الشخصي إن الحرية والكرامة هي أعظم بكثير من أي مال ولو كثر.



فلهذا ستجدين إن ما يُصرف من مرتبات تعتبر كبيرة بالمقارنة مع سعر صرف العملات في الدول العربية , وفي الخليج بالحقيقة تُصرف للمواطنين والوافدين مرتبات وكأنها رشاوى لا ترتقي مع إقتصاد ومخزون المال الذي يذهب إلى جيوب الأسر الحاكمة والحاشيات والبطانات , وهناك جُزر بترولية بإسم الأسر الحاكمة !!! وستجدين إن السجون عندهم ملآنة بالمواطنين أكثر من الوافدين ( لخوفهم من المواطنين عندهم ) وأغلب التُهم الموجهة لهؤلاء في السجون هي أخطرها ( فُلانا شتم أو سب الملك, السلطان,الأمير, الشيخ ) وهذه التهمة بحد ذاتها هي تهز العروش الهشة الضعيفة عندهم ويُعذب من خلالها المواطنين ... وفي كل تلك الإدعاءات تجدينها إتهامات كيدية باطلة , ولكنها خطيرة.



وستجدين إن الأمريكي والأوربي عندهم معزز مُكرَم , أما العرب وغيرهم فهم عندهم ليسو أكثر من مرتزقة يرتزقون منهم ولا قيمة لهم !!!

إنه واقع مرير مريض مُزري.



ومرحبا بك الأخت العزيزة الفاضلة آية الله وأشكرك لمرورك وتعليقك


4   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الثلاثاء 22 يناير 2008
[15701]

منهج وفكر أهل القرآن

الأستاذ / أنيس



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



النجاة والخلاص المبتغى من ظلم الإنسان للإنسان ليس لة سبيل إلا (( تقوى الله)) وإذا بحثت فى كل شبرمن أرض الله ستجد ( ظالم ومظلوم) دون عناء أو بحث ولكى نقيم (( تقوى الله)) فى قلب أى ظالم لابد أن نعلمة الطريق الى تلك التقوى وهذا هو منهج وفكر والهدف النبيل لهذا الموقع والأساتذة الكتاب من أهل القرآن نسأل الله أن يسدد خطاهم لبلوغ هدفهم السامى ونوجة الدعوة الى كل مخلص لدينة ووطنة أن يساهم فى نشر وتعليم صحيح دين الله من مصدرة الأوحد ((( القرآن الكريم ))) فهذا هو السبيل للتصدى لكل ظلم وكل ظالم لأن من يقرأ التاريخ يجدة حلقات متصلة للصراع بين الحق والباطل وبين الظلم والعدل وفى بعض الحيان بين ظلم وأظلم منة وكانت نتائج تلك الصراعات تؤدى الى تغيير درجة الظلم أو طبيعتة أو شكلة ولكنها لم تكن أبدا نهاية للظلم أو الظالمين بل مجرد تبادل للأدواروالمقاعد وسقول قائل بان كل ظالم أو بعضهم يعلم اين الحق ولكنة لايسعى الية جحودا للحق وليس جهلا بة .. هذا صحيح لأن هذا الظالم ( ختم الله على قلبة وسمعة وبصرة غشاوة ) لأن الله أراد لة أن يظل على ضلالة  (( عقوبة جزاء ظلمة وجحودة للحق))  حتى يقذف فى جهنم وبئس المصير عقابا لة على ظلمة .. والأمل قى جيل ينشأ على تقوى اللة فيقيم العدل الذى أمر الله بة وتسود هداية الله الى صراطة المستقيم (( القرآن الكريم )) وهذا ما يعانى لأجلة أهل القرآن  وعندها سيعلم الجميع أن الله هو الحق وهو على كل شىء قدير



(( نسال الله العون والهداية الى صراطة المستقيم))


5   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الثلاثاء 22 يناير 2008
[15710]

تعليق بسيط

أشكر الأخ أنيس على تحليله ،في مقالته هذه ،وخاصة  هجومه على الانظمة الشمولية والاستبدادية العربية ، وكونها  لاتحظى بشعبية  ديمقراطية ،ولكنها صعدت الى سدة الحكم ،وفرضت على الشعوب قبولها الى الابد ،بالتزوير والارهاب. لكن لي أعتراض على بعض  الأخوات والأخوة ،الذين يرفضون قرار البرلمان الاوربي ،كونه  جاء من منظمة  برأيهم غير عادلة في قراراتها، حتى هدد البعض بالانسجاب إذا تمت الموافقة بالاجماع  على ما جاء في هذا القرار من قبل الاتحاد الاوربي. وحتى نوضح بعض الحقائق. الاتحاد الاوربي هو برلمان ، يمثل كل دول الاتحاد ،أي مؤسسة دستورية تعمل على مراقبة سير الديمقراطية في دول الاتحاد ،وتحاول قدر الامكان توحيد المواقف السياسية  وتراقب تنفيذ القررات المتفق عليها.ومن ثم تحدد علاقاتها مع العالم الخارجي للاتحاد . الاتحاد الاوربي هو المؤسسة التي تدعم الشعب الفلسطيني بالمساعدات ،وهي التي وقفت ضد مقاطعة قطاع غزة بعد فوز حماس ، هي التي ضغطت على صربيا لاعطاء الاستقلال للدولة المسلمة في كوسفو . الاتحاد الاوربي  هو الذي قدم الكثير من المساعدات للدول العربية والاسلامية.


6   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الثلاثاء 22 يناير 2008
[15711]

تابع

 ولهم مواقف مشهودة في الدفاع عن الديمقراطية في عالمنا ، وأستطيع تقديم مئات الامثلة على دورهم الايجابي  مقابل  الدور المتغطرس للحكومة الحالية الامريكية. وعندما يصدرون قرارا أو توصية هذا لايعبر عن تدخل في شؤون أي بلد حر....لكنه جرس أنذار  من اجل حرية التعبير .


نحن لانعيش في عالم معزول ، نحن بحاجة الى التفاعل الحي مع كل دول العالم ،نريد منهم وقفة عادلة مع شعوب المنطقة، صحيح أن موقفهم من القضية الفلسطينة ليس على المستوى الذي يلبي طموحنا.... لكن لن نطلب منهم أن يكونوا وطنين أكثر من شعوبنا.... اوربا لها دور مميز في العالم .عند احتلال العراق ،كان موقف الاتحاد الاوربي مميز ،ورافض لبعض الممارسات ،وحدثت مشادات من قبل  بعض الدول ضمن الاتحاد منها فرنسا والمانيا ،ضد اقرار الامريكي والموقف البريطاني ......أرجو من الجميع ان لانرى بعيون الذين يريدون عزل شعوبهم عن العالم .وشكراً


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-04-07
مقالات منشورة : 119
اجمالي القراءات : 1,031,705
تعليقات له : 623
تعليقات عليه : 916
بلد الميلاد : اليمن
بلد الاقامة : اليمن