لا ظلم اليوم

رمضان عبد الرحمن في الإثنين 02 اكتوبر 2006


لا ظلم اليوم

لا ظلم اليوم... هذا هو قول الله يوم القيامة، لماذا؟!.. لأنه هو الذي يحكم في هذا اليوم فقط.. يقول تعالى:
((أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)) سورة الرعد آية 41.

هذا الحكم في الدنيا والآخرة أي حكم الله في الدنيا أن نعبده من خلال شرعه هو وأيضاً الحكم يوم الدين يكون ملكاً له فقط كما قال عز وجل:
((مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ)) سورة الفاتحة آية 4.

بما أن الله الذي يملك يوم الدين أي المتحكم في هذا اليوم ولا يوجد في هذا اليوم من البشر أحد يدافع عن أحد وهل يجادل أحد مع الله كما يفترون الذين لا يؤمنون بيوم الدين أصلاً لذلك حين نقرأ بعض الآيات التي تتكلم عن ما سيحدث من حق اللاهي ترى بعض الناس يغضبوا من هذا الحق وأغلبية البشر تتمنى أن تكون الآخرة كالدنيا فمن يعتقد ذلك من الناس فهو خاطئ أو بمعنى آخر كما يقال عشم إبليس في الجنة.
ونحن هنا لا نفرض آراء ولكن نفهم من قول الله في القرآن عن ما سيحدث بالفعل يوم القيامة من خلال كتاب الله وإذا كان بعض الناس يعتقدون أن الرسول سوف يدافع عن أمته أو المسلمين إذاً فليأتي كل نبي ويدافع عن أمته وإذا حصل ذلك كما يقولون أو كما يفترون على الله بغير علم فهم بهذا الكذب يجعلون مع الله شريك يوم القيامة في يوم قال عنه رب العزة
((مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ)) سورة الفاتحة آية 4.

وبما أن الله هو العدل فبالتالي سيحكم بعدله هو وليس بعدل البشر لأنه يعلم أن البشر ظلم بعضهم البعض في الدنيا لذلك تحدث عن يوم القيامة وقال:
((الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)) سورة غافر آية 17.

إذا أي كلام بخصوص يوم الحساب من أي بشر خلاف ما أتى في القرآن فهو كذب وافتراء على الله ويقول تعالى لكي لا يجادل أحد في يوم القيامة
((يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ)) سورة غافر آية 16.

ونقرأ آية أخرى تصف موقف من يوم الحساب والآية تتكلم عن محورين المحور الاول عن أهل النار بقوله تعالى:
((وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ فَيَقُولُ الضُّعَفَاء لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعاً فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا نَصِيباً مِّنَ النَّارِ)) سورة غافر آية 47.

هذا بخصوص أهل النار، المحور الثاني أهل النار أنفسهم يقولون أن الله حكم بين العباد وهذه شهاده من أهل النار أن الذي يحكم بين العباد هو الله وليس معه أحد كما قال تعالى:
((قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُلٌّ فِيهَا إِنَّ اللَّهَ قَدْ حَكَمَ بَيْنَ الْعِبَادِ)) سورة غافر آية 48.

ويقول الناس عكس ذلك مع العلم أن الآية تقول أن الله حكم بين العباد ولا علاقة لأي عبد في حكم يوم القيامة لأن الله يعلم لو حكم معه أحد من البشر يوم الحساب سوف يكون هناك ظلم ولذلك هو الذي يحكم فقط لكي لا يظلم أحد.

رمضان عبد الرحمن علي
اجمالي القراءات 16876

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,164,803
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 564
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن