السنة هى القرءان قولا و عملا

علي عبدالجواد في الأربعاء 31 اكتوبر 2007


السنة النبوية قولا و فعلا مدونة فى القرءان !!

ردا على ما جاء فى اللواء الاسلامى عدد 1341فى 4/10/2007
فى الحوار الذى قام به الصحفى محمود الامامى مع الدكتور / عبد المهدى الذى يصدق الروايات التى تخالف القرءان مثل رضاع الكبير و القردة الزانية مع ان الازهر تبرأ من هذه الترهات!!وباقى الترهات لم يتبرأ منها ؟؟ 
ونظرا لعدم اعتراض المحاور على اى جزء مما قاله الدكتووور!!!
فأنا الان أرد على كلام الدكتور المرسل عن كتابة و تدوين الاحاديث البشرية عن السنة النبوية بعد قرنين من موت النب&iى !!


و أبدأ مقالتى بسؤالى لكل مسلم :
• هل القرءان أنزله الله غيركامل التشريع و فيه نقص ؟
والله يقول () مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ)( وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ)( وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً) فهل المفصل يحتاج الى تفصيل !!
و القرءان بيان وتبيين للناس ()هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدىً وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ) و () انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآياتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) فهل البيان المبين يحتاج الى تفصيل و زيادات عليه ؟
• و لماذا لم يجمع رسول الله احاديثه التى رأى أنها من المقيد و المفصل و المبين للقرءان مع جمعه للقرءان حتى يكتمل بلاغ الدين ؟؟
• و هل قصر رسول الله لعدم جمع الاحاديث كما جمع القرءان ؟ حتى لا تتخبط الامة وتتمذهب و تتحزب كل حزب بما لديهم من الروايات فرحين ؟؟
• و ما معنى الاية ()أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) اليس القرءان بكافى للمسلمين ؟؟؟ و فى الجزء التالى انتقل الى القاء الضوء على كتابة الحديث و تدوينه و طرح الاسئلة فى النقاط الاتية :
1. انتم تقولون ان احاديث الرسول كانت تكتب فى حياته حسب رواية عبد الله بن عمرو (اكتب عنى فانا لا انطق الا بالحق فى الغضب و الرضا )!! و لم يقل لنا احد ماكتب فى هذه الصحيفة زيادة عن القرءان ؟؟ و هل الزيادة تخالف القرءان ؟ و الله يقول لنبيه اتبع ما انزل اليك من ربك !! فهل الصحيفة نزلت الى النبى من ربه ؟؟ و اين نجد هذه الصحيفة ؟؟ و لماذا تؤمنون بصحة هذه الرواية و لا تؤمنون بما ذكره مسلم فى صحيحه ( لا تكتبوا عنى غير القرءان ومن كتب غير القرءان فليمحه )!!! فهل يعقل ان يقول رسول الله لا تكتبوا عنى ثم يقول اكتبوا عنى !! اللهم الا ان الرواة قد كذبوا على رسول الله !!
2. انتم تقولون ان عصر التدوين هو عصر جمع الكتابات اى ان البخارى مثلا كان يجمع الكتابات و هذا لم يقله البخارى و لا مسلم و لا باقى اصحاب الكتب !! فكلهم يقولون حدثنا فلان اى ان فلان يتكلم و البخارى و امثاله اصحاب الكتب يكتبون ما يملى عليهم من الرواة !!! و كل الرواة قالوا حدثنا فلان او سمعنا فلان !! و لم يقل ابدا قرأنا ما كتبه فلان او كتبنا نقلا عن فلان !! فلماذا تقولون ان الاحاديث كتبت فى عهد النبى و لم يقل ابدا عالم حديث ان السند هو ما كتبه فلان ثم كتبه فلان عن كتابة فلان !!!
3. و يقولون اذا صح السند صح الحديث ؟؟ فكيف يصح السند عن الصحابى الاول الذى سمع عن رسول الله و الله يقول ()وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً) (النساء:81) اى انه لا يجب الاخذ بأقوال الصحابة الذين كانوا يستمعون لرسول الله الا اذا و افقت القرءان حيث ان النبى لم يقل شيئا يخالف القرءان بل ان رسالته هى البلاغ للناس اليس كذلك ؟ فكيف تكون مراتب الصحابة مقدسة لا يجب مراجعتهم كما هو ثابت فى كتب مراتب الرجال !!! فاذا و رد اسم صحابى فى اخر السند فهوجواز مرور لصحة هذا الراوىو تصديقه و هذا خطأ جسيم !! لأن الله و صف صحابيا بالفسق فقال ()يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا )وقال ايضا عن بعض الصحابة انهم منافقون ()وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ)
4. وفى صحيح البخارى كتاب الطب بَاب الْجُذَامِ وَقَالَ عَفَّانُ حَدَّثَنَا سَلِيمُ بْنُ حَيَّانَ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مِينَاءَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا عَدْوَى وَلَا طِيَرَةَ وَلَا هَامَةَ وَلَا صَفَرَ وَفِرَّ مِنَ الْمَجْذُومِ كَمَا تَفِرُّ مِنَ الْأَسَدِ * و فى البخارى ايضا كتاب الطب رقم5328 وَعَنْ أَبِي سَلَمَةَ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ بَعْدُ يَقُولُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يُورِدَنَّ مُمْرِضٌ عَلَى مُصِحٍّ وَأَنْكَرَ أَبُو هُرَيْرَةَ حَدِيثَ الْأَوَّلِ قُلْنَا أَلَمْ تُحَدِّثْ أَنَّهُ لَا عَدْوَى فَرَطَنَ بِالْحَبَشِيَّةِ قَالَ أَبُو سَلَمَةَ فَمَا رَأَيْتُهُ نَسِيَ حَدِيثًا غَيْرَهُ فهذا صحيح البخارى المقدس عند بعض العامة يثبت أن ابو هريرة قال الحديث الاول ثم انكر انه قاله و رطن بالحبشية فى الحديث الثانى !!! و ابوهريرة صحابى !!فما رأيكم دام فضلكم ؟؟ فهل كل الصحابة اعلى درجات الثقة و الصدق كما يقول علم الرجال فى مراتب الرجال؟؟؟ام ان احاديث البخارى فيها خطأ ؟؟
و النتيجة ان كتب مراتب الرواة للرجال ليس لها قواعد محققة !!! لأنها بشرية !! مبنية على ظن الرجل بالرجل امثال الذهبى و بن حجر فماذا لو كان لا يحبه ؟؟ سوف يتهمه بالتشيع وعدم الحفظ !! فهل يوجد علم ثابت يقينى للحكم على الرجال ؟ طبعا هو علم ظنى فكيف نعتمد على السند البشرى المشكوك فيه ؟؟؟
و السؤال المهم لكل مسلم هل فرط القرءان فى احاديث وسيرة رسول الله ؟؟

اجمالي القراءات 9690

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (23)
1   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12482]

والله زمان يا استاذ علي

لك وحشة والله وين هالغيبة
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع

2   تعليق بواسطة   عادل محمد     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12491]

الحمد لله

على سلامتك أستاذنا/ على عبد الجواد
قد إفتقدنا مقالاتك الرائعة فترات كثيرة وكم سررت أنا بوجود مقالة اليوم وكأنى أرى شخص عزيز وحبيب إلى قلبى وما الذى جعلنى أحبك فى الله إلا ذكر أيات الله
والإستشهاد بها والحمد لله ولا تحرمنا من مقالاتك الثمينة
والسلام عليكم أستاذى الفاضل

3   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12512]

السنة مكملة وشارحة للقرآن

الاخ علي عبد الجوادالمحترم

تحية طيبة

انا متفق معك ان كل شئ موجود بالقرآن, ولكن ليس فيه تفصيل وكما يقول العلماء ان القرآن مطلق وعام والنبي(ص) هو الذي خصصه وقيده في موارد العبادات والمعاملات والاحكام الشرعية, خذ مثلا عدد ركعات الصلاة لا توجد في القرآن, مقدار الزكاة لا يوجد في القرآن , تحريم بعض لحوم الحيوانات من السباع والطيور لا يوجد في القرآن, وهناك كثير من الامور فصلها وشرحها النبي(ص) بما تسمى اليوم السنة النبوية الطاهرة, وكما ان الحديث كتب على عهد رسول الله(ص) وكتبه مجموعة من الصحابة الاجلاء ولكن بعد اتلام ابو بكر السلطة قام بحرق السنة وجاء بعده عمر منع التحدث في السنة وحرقها ايضا وهذا في روايات صحيحة وموثوقة ولكن هنا يأتي السؤال العظيم:

ماذا ترك لنا النبي (ص) واذا تمسكنا به لن نضل ولن نتفرق ولا يضيع الدين على المسلمين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قال رسول الله(ص):

(اني تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي احدهما اعظم من الاخر كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الارض وعترتي اهل بيتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فانظروني كيف تخلفونني فيهما)(صحيح الترمذي كتاب المناقب ومسند احمد ج5 ص182 و وصحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب من فضائل علي بن ابي طال و الحاكم في المستدرك ج3 ص148 والسنة لابن ابي عاصم تخريج الالباني وصححه ص337 وروته مئات المصادر واتفق عليه جميع علماء الاسلام على صحته وتواتره)

ولكن مع الاسف نسمع اليوم الخطباء على المنابر يحرفون الحديث ويقولون وسنتي مع ان هذا الحديث رواه واحد ومقطوع السند والراوي متهم بالكذب.

البخاري لا يصلح ان يكون قصة للاطفال لانه يسئ حتى الى الاخلاق .

تشتت الامة الاسلامية وضعفت بتركها وصية النبي الاعظم(ص) واتباعها الحكام الظلمة من بني امية والى يومك هذا .

فالسنة موجودة ومدونة عند اصحابها الشرعيين وهم ال محمد (ص) الذي أمرنا بالتمسك بهم وحفظها ووثقها اصحابهم الثقاة والموالين لهم وانا أأسف على كثير من المسلمين لم يبحثوا عن الحقائق وهي امامهم والا ارجوك هل يوجد حديث او آية او اي دليل على ان تكون حنفيا او مالكيا او شافعيا او اشعريا؟؟؟؟

لايوجد اي دليل, والدليل يأخذ بأعناقنا ان نتمسك بحديث الثقلين وهو الكتاب وال محمد(ص) لماذا تركتموهم؟؟؟؟؟

تقبلوا تحياتي

4   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12524]

عودة حميدة استاذنا

و الله كم افتقدناك فى رواقنا هذا استاذنا الغالى
و الرجاء منك ان لا تطول الغيبة على احبائك ثانية
لك منى كل الدعوات الخالصة بموفور الصحة و العافية

5   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12535]

الاخ العزيز تامر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
بناء على عنوان تعليقك وما كتبته في صلب موضوع التعليق فانك تصف القرآن بأنه ناقص ومبهم
والله عز وجل قال في كتابه الكريم (وما كان هذا القرآن ان يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شي وهدى ورحمة لقوم يؤمنون )فبقولك أن القرآن ليس فيه تفصيل فقد ألغيت مضمون هذه الآية وأنت متفق معي أن الله انزلها
من ناحية ثانية إن كان على المسلمين أن يتمسكوا بعترة الرسول الصادق الأمين فاني قادر على أن اثبت لك بالوثائق التي يعود تاريخها إلى مئات السنين أني من عترة رسول الله واني من نسل الحسن بن علي وعائلتي نصفها شيعي بناء على كونها من عترة الرسول ونصفها سني ويكن بعضهم إلى بعض العداء وكل يذكر حديثا مما اتصل به من سند لديهم أو مما يدعون أنهم ورثوه عن جدهم نبيهم الكريم بغير سلطان
أخي الكريم بناء على ما ذكرت لك كوني من عترة الرسول فعليك التمسك بي أو التمسك بأحد أفراد عائلتي وعليك أن تختار التمسك بمن هو من أهل السنة أو من هو من الشيعة
ولكن لا أبالي فان الله امرنا باتباع هذا القرآن وان لا نتبع من دونه أولياء واقرأ إن شثت (اتبعوا ما انزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلا ما تذكرون
وفي الختام لكم أجمل تحياتي
أخوك
محمد مهند مراد

6   تعليق بواسطة   علي صاقصلي     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12537]

من اين تعلمنا الصلاة

السلام عليكم والحمد لله على سلامتك استاذعبد الجواد.
هناك سؤال يستعمله السنيين عموما ويفتخرون به هو اين نجد طريقة الصلاة في القران؟
الاجابة:القران ليس فيه طريقة الصلاة ولكن فيه اين تجدها كاملة صحيحة وواضحة كما نصليها اليوم.
التفسير:الرسول عليه السلام صلى على اقل تقدير 5 صلوات يوميا لمدة 23 سنة.هذا يعطينا 5×365×23=41975 صلاة على اقل تقدير شاهده الاف البشر في زمنه.وتعلموها وعلموها للذين بعدهم بدون اي مرجع الا بالتواتر.هذا يجعلنا نسال انفسنا سنة وشيعة وقرانيين كيف تعلمنا الصلاة؟ واتحدى اي انسان صادق ان يكون تعلم الصلاة عن طريقة اخرى غير الاباء او الاشقاء او الاصدقاء او المساجد.ليس هناك انسان مسلم تعلم الصلاة من البخاري اواي مصدر اخر.كلنا تعلمنا الصلاة من بعضنا البعض وهذا معنى التواتر الذي وصلنا من الرسول عليه السلام.اذا المهم ان الصلاة التي نصليها اليوم لا شك فيها والاهم اننا ليس لنا حاجة لكتب التراث لنتعلمها ونحافظ عليها.

7   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12550]

الاخ العزيز محمد مهند مراد

شكرا على تعليقك واهتمامك بالموضوع.

أخي العزيز نحن متفقين على ان القرآن فيه تبيان كل شئ ومتكامل من جميع النواحي وهذا لا شك فيه.

ولكن جاء النبي الاعظم(ص) شرح للناس مضامين القرآن وفصل لهم بعض الاحكام لان ليس كل واحد يفهم مضامين القرآن وعلمهم السنن الواجبة والمستحبة والمكرهات .

سؤال لك اخي العزيز: هل تستطيع ان تبين لي في القرآن مقدار الزكاة وما هي الاموال المستحقة والمواد مثل الغلات الاربعة ومقدار النصاب لكل منهم ونسبة الزكاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل تستطيع ان تبين لي في القرآن كيفية صلاة العيد او صلاة الاموات او عدد صلاة النوافل ؟؟؟؟؟

هل تستطيع تبين لي عقوبةشارب الخمر او عقوبة الزاني المحصن او مقدار الدية للمقتول؟؟؟؟

هل تستطيع ان تبين لي في القرآن تحريم بعض الحيوانات المائية في البحر وتحريم بعض الطيور وتحريم السباع كل ذو ناب ؟؟؟؟؟؟؟؟

هل تستطيع ان تبين لي في القرآن تفاصيل الحج والطواف وعدد الايام وعدد ايام عيد الفطر والاضحى

وهناك امور كثيرة لم توجد تفاصيلها بالقرآن قد شرحها النبي (ص) وبينها للناس.لذلك قال الله تعالى
( فأسلوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون) هذه آية صريحة بالسؤال .

اما قولك انك من ذرية النبي ص لا عبرة فيه وانما العبرة بأتباع وصيته في حديث الثقلين وهو التمسك بأهل بيته الاطهار(علي وفاطمة والحسن والحسين) كما اتفق اهل العلم المقصودين هم.

اما قولك ان تتمسك بي فهذا قول غير علمي لان النبي ص حدد من هم اهل البيت (ع) وهم الائمة الاطهار الاثني عشر ولا يؤخذ الدين الا من هؤلاء ولا يوجد اي دليل ان تأخذ دينك من غيرهم.

رد على الاسئلة رجاءا وفي دليل علمي مع التقدير

8   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12558]

اخي العزيز تامر علوان

بداية اود ان اقول لك دعنا ننطلق مما نحن متفقين عليه ثم نبدأ الحوار من نقطة الاتفاق لا من نقطة الاختلاف
نحن متفقان على ان القرآن هو كتاب الله فلننطلق منه وحاول ان تثبت وجهة نظرك من خلاله ولا تأتيني بما لا أؤمن به بل ايتني بالبينة من الكتاب على ما تود اثباته
ثانيا بالنسبة لكون الرسول بين وشرح ما في القرآن فهذا انتقاص من القرآن وهل جاء مبهما ليشرحه لنا النبي الكريم نحن متفقان ان الله وقوله فوق كل مخلوق والله عز وجل قال (تلك ايات الكتاب المبين )وقال عز وجل في موضع آخر ولقد انزلنا اليك آيات بينات )اذا القرآن بين واضح ومبين موضح
وأما بالنسبة للزكاة فلا أؤمن بتحديد نسبة ثابتة لها فهذه تحدد من خلال حاجة المجتمع (وطبعا اوردت كلمة الزكاة تماشيا معك فهي بالقرآن لم ترد بهذا المعنى وانما وردت الصدقة بمعنى الانفاق وانما اتت الزكاة للتزكبة والتطهر وانما كانت الزكاة احدى الادوات التي نزكي انفسنا بها) ( خذ من اموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم ان صلاتك سكن لهم)

9   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12560]

السيد تامر علوان

السلام عليكم ..

يا سيد تامر سيادتك بتسأل أسئله محتاجة صفحات كثيرة للرد عليها ..
عموما سأرد على الذى حاضرنى الأجابة الوافيه عنه.

ومن هنا لابد لسيادتكم بالمؤكد ((( وان تشكوا فيمن ذهب وقال أن القرآن محتاج أحاديث لتوضيح هذا فى هذا النقطة على الأقل ))) ..

وبالمناسبة كل من يطعن بان القرآن ليس به كل شيئا بيظهر نفس الأسئله تقريبا ..
ولهذا أطالب موقع القرآن عند تفنيد سؤال سؤال الإحتفاظ بالرد مثل الرد الجميل والذى إحتفظت به أنا على تحليل وتحريم المأكولات بالقرآن وسأقدمه لكم.

التالى أجمل تفسير قرآته للربط بين التحليل والتحريم للمأكولات بالقرآن .. تحت عنوان (عن الطعام و الأنعام والسمك)
وهو على الرابط التالى :
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2166#9596

وقد كان إجابة على الأسئلة التالية :
{ماذا تقول فى قول الله تعالى ( حرمت عليكم الميتة ) تتناول تحريم السمك الميت وإيجاب ذبحه. كيف تفسرها من دون اللجوء الى السنة }
و
{كيف من القرآن تصل إلى ان أكل الحمار وكل ذى ناب حرام}

جاء دورى .. والسؤال لكم بعد الإطلاع على ما قدمته لكم بالرابط المقدم:
يا سيد تامر ...
أمقتنع الأن أم لا بأن القرآن أفاض بكل شيئا بخصوص المأكولات ..

أنتظر رد سيادتكم.

10   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12562]

تابع الى الاخ تامر

واما بالنسبة للصلاة فاني لا أمن الا بما هو في مرتبة اليقين لا في مرتبة الطن وقد نقلت صلاتنا بالتواتر جيلا عن جيل وقد تختلف في بعض حيثياتها بين السنة والشيعة الا ان الجميع متفق على عدد ركعاتها وانها خمس صلوات بغض النظر عن جمع الصلوات او عدمه جوازا
واما بالنسبة لعقوبة شارب الخمر فلا عقوبة له الا عند الله واما بالنسبة للزاني فعقوبته في القرآن الجلد سواء كان محصنا او غير ذلك فقد اتى لفظ الزاني او الزانية على اطلاقه وانما قيدها بالمعنى رجال الدين
واما الدية فتحديدها يكون حسب الزمان والمكان ومن يحددها القاضي الذي يحكم بها حسب امكانية القاتل الخطأ وحسب ظروف اهل المقتول ولا تحديد لها على اطلاقه
واما بالنسبة للمحرمات من اللحوم فلا يحرم الا ما حرم الله في كتابه واذكرك بقوله تعالى (ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب )

11   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12564]

تابع الى الاخ تامر

واما بالنسبة للحج فاني اخذه كما اخذت صلاتي
واما بالنسبة للعترة التي تكلمت عنها فانه لم يرد لدى الشيعة ولا الستة ولا اي فرقة اخرى على انهم الائمة الذين تزعمونهم (الاثني عشر )ولا ادري من اين اتيت ان النبي الكريم ذكرهم واما عن قولك ان اهل البيت هم علي وفاطمة والحسن والحسين فلا ادري من اتيتم بها فان القرآن قد شمل ازواج النبي جميعا بوصفهم اهل البيت واقرا ان شئت(يا نساء النبي ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا** وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى واقمن الصلاة واتين الزكاة واطعن الله ورسوله انما يريد الله ليذهب عنكم الرجز اهل البيت ويطهركم تطهيرا)
واخيرا
ان اسئلتك هذه قد طرحت كثير وانصحك قبل ان تسأل اي سؤال ان تقرأ كتاب القرآن وكفى مصدر للتشريع الاسلامي للدكتور احمد صبحي منصور وابحث عنه في صفحته الخاصة
وفي الختام لك مني تحية
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

12   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12565]

أحل لكم ميتتان

عجب العجاب وأن يكون هناك حديثا بهذا المعنى
((أحل لكم ميتتان السمك والجراد))

يعنى حسب منطوق هذا الحديث المسلمين يأكلوا السمك الميت الطافى على ظهر البحر ؟؟؟

سبحان الله .. طب وإيش عرفنا هو مات من إيه ؟؟ .. ما هو إحتمال من مرض أو سموم ..

يعنى المسلم من دول يأكل سمكة ويالاه بالسلامه على الأنعاش المركز ..

اما بالنسبه للجراد ووجوده فى نص هذا الحديث .. اكاد اجزم بعدما إطلعت على كيفية تحليل الأسماك البحرية فى القرآن (فى الرابط المذكور أعلاه) وهى حتى محلله فى وقت الإحرام للمسلمين يعنى وضعها له وضع خاص جدا بصراحة إنتابنى شك فظيع إنهم فى السلف كانوا بيحبوا الجراد قوى فافبركوله حديث مع السمك الميت وقالوا سبحانه لم يذكر شيئا عن ذبح السمك فى القرأن !!! ...

وبعدين الجراد ليس من فصيله الطيور على حسب معلوماتى .. دا نظامه حشرات طائرة مثل الصرصار الطاير.

13   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12581]

الاخ العزيز محمد مهند مراد

السلام عليكم

شكرا للاجابة على الاسئلة

نحن متفقين والحمد لله على ان القرآن فيه كل شئ ولكن القرآن جاء بالمطلق والعام كما يسمى بالمفاهيم الكلية ويمكن للعقل ادراك الكليات ولكن لا يمكن له ادراك الجزئيات الا عن طريق النبي (ص)

مثلا موضوع الزكاة جاء في آية ( خذ من اموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم ان صلاتك سكن لهم) ولكن لم يفصل القرآن الجزئيات وهي المدة التي تمر على الاموال وتحديد المواد ونسبة الزكاة وقد حددها رسول الله 0ص) بقانون ثابت بحيث لا يمكن لمن هب ودب ان يحرف ويتصرف من عند نفسه.

النصاب مقدار من المال معين شرعا لا تجب الزكاة في أقل منه‏, ‏ وإن من الشروط الواجب توافرها في الأموال الخاضعة للزكاة بلوغ النصاب‏, ‏ وينطبق على النقود والذهب والفضة وعروض التجارة والأنعام‏, ‏ وفي ذلك ورد في الحديث النبوي‏:‏ ‏(‏أن الذهب لا يؤخذ منه شيء حتى يبلغ عشرين دينارا فإذا بلغ عشرين دينارا ففيها نصف دينار‏, ‏ والورِق - أي الفضة - لا يؤخذ منه شيء حتى يبلغ مائتي درهم فإذا بلغ مائتي درهم ففيها خمسة دراهم‏)‏‏.
وفي حديث ثاني:معيار وزني من الذهب‏, ‏ وأساس ذلك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏ليس عليك في ذهبك شيء حتى يبلغ عشرين مثقالا‏, ‏ فإذا بلغ عشرين مثقالا ففيها نصف مثقال‏)‏‏, ‏ويعادل ‏4.25‏ جرامات‏, ‏ ويطلق عليه أحيانا الدينار لأنه كان يضرب بوزن مثقال واحد‏.‏
ونصاب الذهب عشرون مثقالا وتساوي ‏(‏‏85‏‏)‏ جراما من الذهب الخالص‏, ‏ ونصاب الفضة مائتا درهم وتساوي ‏(‏‏595‏‏)‏ جراما من الفضة الخالصة‏, ‏ والنصاب في زكاة عروض التجارة هو ما قيمته ‏(‏‏85‏‏)‏ جراما من الذهب الخالص‏, ‏ وللأموال الزكوية الأخرى أنصبتها‏, ‏ ويخضع للزكاة مقدار النصاب وما زاد عنه‏, ‏ أما ما دون النصاب فليس وعاءً للزكاة وهو معفو عنه‏, ‏ ويكفي أن يكتمل النصاب في طرفي الحول‏, ‏ ولا يضر نقصانه أو انعدامه خلال الحول‏,هو أن ينقضي على بلوغ المال نصابا اثنا عشر شهرا بحساب الأشهر القمرية‏, ‏ وإذا تعسر مراعاة الحول القمري - بسبب ربط الميزانية بالسنة الشمسية- فإنه يجوز مراعاة السنة الشمسية على أن تزاد النسبة المئوية الواجب إخراجها وهي‏:2.5%‏ لتصبح 2.577 مراعاة نسبة عدد الأيام التي تزيد بها السنة الشمسية عن السنة القمرية‏‏
ولا يشترط الحول في زكاة الزروع والثمار لقوله تعالى‏:‏ ‏(‏وآتوا حقه يوم حصاده‏)‏ ‏(‏الأنعام ‏141‏‏)‏ كما لا يشترط كذلك الحول في زكاة المعادن والركاز باتفاق الفقهاء‏‏.
اما الزروع فحددها النبي 0ص)ودليل ذلك الحديث الشريف‏:‏ ‏(‏إذا خرصتم فخذوا ودعوا الثلث‏, ‏ فإن لم تَدَعُوا الثلث‏, ‏ فَدَعُوا الربع‏.‏‏)‏وكذلم الى الغلات الاربعة (التمر والحنطة والشعير والزبيب) جعل لها النبي ص مقدار ونسبة والنصوص موجودة .

حاشى للنبي 0ص) ان يترك الامة بلا ضوابط وقوانين ويتركها للفقهاء فقولك مردود عقلا وشرعا.

(أحل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما)

هل أحل الله تعلى جميع ما في البحر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لان توجد في الماء ايضا افاعي وكلب الماء وسمك القرش وحيوانات كثير وقد سمعنا كان علي ( عليه السلام ) بالكوفة يركب بغلة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، ثم يمر بسوق الحيتان ، فيقول : لا تأكلوا ، ولا تبيعوا ما لم يكن له قشر من السمك . وهذا علي باب مدينة علم رسول الله .

(هو الذي خلق لكم ما في الارض جميعا)

هل ان كل ما الارض حلال اكله ؟؟؟؟؟

هل تستطيع ان تأتي بالدليل من القرآن على تقيد هذه الاية ؟؟؟؟؟؟؟

(حرمت عليكم الميتة) اكيد هذا قول مطلق على عمومه لا يجوز اكل الميتة او بيعها.ولا ارى فيها تخصيص لان يخرج من الدليل كل ماهو حي .

{كيف من القرآن تصل إلى ان أكل الحمار وكل ذى ناب حرام}
هات الدليل الصريح من القرآن بذاته لا بغيره؟؟؟؟؟؟


14   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12582]

تكملة للاخ العزيز محمد مهند

هات الدليل الصريح من القرآن بذاته لا بغيره؟؟؟؟؟؟

أمقتنع الأن أم لا بأن القرآن أفاض بكل شيئا بخصوص المأكولات ؟؟؟

لقد قرأت الرابط ورأيت الاستدلالات تحمل على الاطلاق والعموم.

كيف نقلت الصلاة بالتواتر وعن من ؟؟؟؟؟؟؟؟

بهذا قولك قد نقضت نفسك , اي لو كانت موجودة في القرآن لما قلت وصلت بالتواتر .

بالنسبة الى شارب الخمر اختلف العلماء في عقوبته ولكن اجمالا أمر النبي (ص) بجلده وذلك لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: ( من شرب الخمر فاجلدوه ثم إذا شرب فاجلدوه ثم إذا شرب فاجلدوه ثم إذا شرب فاقتلوه) أخرجه ابن حزم في المحلى من طريقين وقال هذان طريقان في نهاية الصحة وذكر له شواهد اختار هذا القول أي أن ابن حزم رحمه الله اختار أن شارب الخمر يقتل في الرابعة إذا جلد في الثلاث قبلها.منهم من قال اربعين جلده ومنهم من قال ثمانين جلده وأخذ عمر بالاخير.

. ثم سأل عمر عن الحد فيها فقال الامام على بن أبى طالب رضى الله عنه: ((إذا شرب هذى، و إذا هذى افترى، فاجلدوه ثمانين)) فجلده عمر ثمانين جلدة.

فقد روي أن أناساً شربوا الخمر بالشام، فقال لهم يزيد بن أبى سفيان: شربتم الخمر؟قالوا: نعم بقوله تعالى: ((ليس على الذين آمنوا و عملوا الصالحات جناح فيما طعموا)) فكتب فيهم إلى عمر بن الخطاب، فكتب اليه: ان أتاك كتابى هذا نهاراً، فلا تنتظر بهم إلى الليل، و ان أتاك ليلا فلا تنظتر بهم نهاراً حتى تبعث بهم إلى لئلا يفتنوا عباد الله، فبعث بهم إلى عمر، فشاور فيهم الناس، فقال لعلي: ماترى؟ فقال: أرى أنهم قد شرعوا في دين الله ما لم يأذن الله فيه، فان زعموا أنها حلال فاقتلهم فقد أحلوا ما حرم الله، و ان زعموا أنها حرام فاجلدوهم ثمانين ثمانين فقد افتروا على الله، و قد أخبرنا الله عزوجل بحد ما يفتري بعضنا على بعض، فحدهم عمر ثمانين.(المغني: 8/ 303 و 304.)
وانت تعرف مذا قال النبي (ص) لعلي بن ابي طالب:
(انا مدينة العلم وعلي بابها)(صحح هذا الحديث اثنان وعشرون من جهابذة علماء اهل السنة والجماعة كيحيى بن معين والطبري في(تهذيب الاثار) والحاكم في المستدرك وقد الف الحافظ الاشعري محمد ابن الصديق المغربي كتابا اثبت فيه صحة هذا الحديث اسماه(فتح الملك العلي بصحة حديث باب مدينة العلم علي) وراجع الحديث في المستدرك ج3 ص126و 127 واسد الغابة ج4 ص22 وتذكرة الخواص ص 47)

وحد شارب الخمر حدده الامام علي بن ابي طالب بثمانين جلده وهو حد المفتري كما حدده النبي (ص) والقول من علي واجب الاخذ به لقول النبي (ص) فيه:
(انت تبين لأمتي ما اختلفوا فيه من بعدي)(رواه الحاكم في المستدرك ج3 ص122 وقال صحيح على شرط الشيخين وكنز العمال ج6 ص156 ومنتخب الكنز ج5 ص33 وتاريخ دمشق ج2 ص488 وكنوز الحقائق للمناوي ص188)

اما بالنسبة الى الحج وها انت تعترف لم يوجد في القرآن واخذته بالتواتر ولو رجعنا على هذا التواتر نراه صادر من النبي (ص) وبالتالي بطلت كل اقوالكم.

العترة الطاهرة هم اصحاب الكساء الذي حددهم النبي (ص) (علي وفاطمة والحسن والحسين) وهم حددوا من يأتي بعدهم. (راجع صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب فضائل علي بن ابي طالب وصحيح الترمذي ج5 ص638 والمستدرك ج3 ص150)واما روايات الشيعة على تحديد الاثنا عشر في عشرات الروايات والادلة ومن طريق أئمة الهدى من ال محمد(ص)

اما أهل البيت هم ازواج النبي فقول ضعيف ولم يرويه الا عن طريق واحد وعن طريق عكرمة وهو ضعيف ومتصف بالكذب.

آية التطهير نزلت في اصحاب الكساء هم علي وفاطمة والحسن والحسين)( راجع صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب فضائل علي بن ابي طالب باب فضائل اهل البيت وصحيح الترمذي ج5 ص663 ومسند احمد ج1 ص330 والمستدرك على الصحيحين ج3 ص 133 و 146 و 147 و158)

ارى حججكم ضعيفة ولا تستند الى اي قاعدة علمية سوى الرجوع الى الكليات في القرآن دون النظر الى الجزئيات ودليل قولك انك اخذت الصلاة والحج بالتواتر أي تواتر هذا؟؟؟؟ هل هذا قول عاقل؟؟؟؟

انت نفسك ترفض التواتر والحديث وهنا تقول وصلتنا عن طريق التواتر هذا ليس كلام دقيق.

ازيدك علما ان القرآن ايضا وصل الينا بالتواتر فافهم.

تقبل تحياتي

15   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12584]

اقول قال الله وتقول روى فلان

انا لا أؤمن بغير القرآن وليس هناك ما يحرم من اللحوم الا ما حرم الله في كتابه الكريم (قل لا اجد فيما اوحي الي محرما على يطعمه الا ان يكون ميتتة او دما او لحم خنزير فانه رجس او فسقا اهل لغير الله به ) وعجبا لامرك تستشهد بان التحريم لزواج المتعة مخالف لصريح القرآن ثم تأتي باقوال لرجال
من ناحية ان ازواج النبي هم من اهل بيت الرسول فقد اتيت لك بآية فإن كان أقوال الائمة اقوي وقول الله ضعيف فعلى الدنيا السلام
قلت لك واعيدها عليك اما ان تاتي ببرهان من الله (اي من كتابه الكريم )او ان لاتسرد علي ما يقوله رجال الدين فانه لا يساوي عندي شيئا امام كلام الله واريد ان اقول ان اكل لحم الحمار حلال ولحم كل ذي ناب حلال وصيد البحر حلال بمطلقه وهذا ما ورد صريحا في القرآن ان كان لديك بينة من كتاب الله (اعود فاكرر )فات بها والا فلا تسق لي ما سمعته من امثلة منذ ما يزيد عن عشرين سنة وان كنت تحتج بآية فاسألوا اهل الذكر فاقرأها ضمن سياقها الذي اتت به ولا تقتطعها والا ستصل الى معنى يشابه فويل للمصلين

16   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12639]

الصحبة الثقافية و الفكرية من نتاج هذا الموقع المميز .

السلام عليكم اهل القرءان
الهدف من الحوار هو الوصول الى الحقيقة.
وقد استمتعت بوجهات النظر المختلفة منها ما هو من التراث و منها ما هو نتاج العقل.
وأبدا بالمأكولفأقول ان دول شرق اسيا تأكل الكلاب و الديدان وهى تطيب لهم اليس كذلك؟
و اللحوم كلهامكونة من خلايا معروفة تشريحيا!
الفاسد منها تتغير مكوناته و رائحته بالموت مدة طويلة وبالذات الاسماك .

و قد فصل الله ذلك فى الايات ( حرمت عليكم الميتة و الدم ولحم الخنزير و ما اهل ----)و فصل لكم كيفية الموت ( و المنخنقة و الموقوذة ---)حتى يبين لكم ثم اضاف ( و احل لكم الطيبات )اى ما تطيب انفسكم اليه حسب بيئة كل انسان و اضاف ان صيد البحر حلال و الصيد دائما ما يقتل الحيوان او السمك نتيجة الصيد( صيد البحرو صيد البر ) فقط سمى الله ثم اصطاد.و بالتالى فالحيوانات او الاسماك او الاكل الحامض الذى يضر و يؤذى لا تكون من الطيبات فتكون حراما اليس كذلك ؟؟
و حتى لا نتوه فالنبي لا يحلل و لا يحرم بل يتبع اليس كذلك ؟؟فالحمار و كل ذى ناب ومخلب حلال لمن تطيب نفسه الى اكله و لا تضره.
والحرام هو ما حرمه الله فى القرءانتوسعة للناس

17   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12642]

الصلاة كلها فى القرءان

أمر الله نبيه محمد بالصلاة فمن اين جاء بالصلاة؟؟
طبعا من القرءان الذى حدد هيئة الصلاة فقال ( قوموا لله قانتين ) ( و اركعوا و اسجدوا ) منذ ابراهيم!!
ثم حدد المواقيت فقال ( طرفى النهار و زلفا من الليل) ثم قال( لدلوك الشمس الى غسق الليل و قرءان الفجر ) ثم فصل فقال ( ثلاث عورات --بعد صلاة العشاء و قبل صلاة الفجر) و هكذا صلاة الفجر و الظهر و العصر هما طرفى النهار و المغرب هو لدلوك الشمس ثمالعشاء صراحة ؟؟

18   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12652]

الاخ العزيز عبد الجواد والاخ مهند

السلام عليكم

شكرا جزيلا للحوار وبارك الله فيكم.

لكل منا دليله ورأيه ويجب علينا احترام الاراء الاخرى الا ما شذ فهو فاسد عقلا وشرعا.

ولكن لم ارى استدلالات واضحة منكم أقول لكم هيئة الصلاة وكيقيتها وعدد ركاعتها حددها النبي (ص) وليس القرآن ولا توجد آية تقول صلوا هكذا , مثلا لو رأينا آية الوضوء فأنها واضحة الدلالة والمعنى ولكن أيضا جاء النبي (ص) فصل في الجزئيات فقال تبدأ باليد اليمنى ثم اليسرى ومن اعلى الوجه الى اسفله وادخل الاذنين ضمن الوجه وادخل السنن المؤكدة وهي الدعاء اثناء الوضوء الى اخره.

الاخ مهند: اعتقد انك ليس من اهل الاختصاص مع احترامي الشديد لك , والدليل عندما ذكرت لك ان آية التطهير نزلت في(علي وفاطمة والحسن والحسين) فقلت لا في نساء النبي ص وسقت الاية وتجاهلت سبب النزول وكما قلت لك ان علماء الاصول قالوا ان العلماء كافة متفقين على ترجيح الادلة على السياق فاذا حصل التعارض بين السياق والدليل تركوا مدلول السياق واستسلموا لحكم الدليل والسر في ذلك عدم الوثوق حينئذ بنزول الاية في ذلك السياق , ولكني اراك تجهل هذه الامور.

الاخ عبد الجواد : استدلالك بالايات ليس في محله, اذ قلت:
( قوموا لله قانتين ) ليس فيها دلالة على هيئة الصلاة وانماقوله: { وقوموا لله قانتين } قال ابن عباس، والحسن: معناه طائعين. وقال عبد الله بن مسعود: ساكتين، لأنهم نهوا بذلك عن الكلام في الصلاة. وقال مجاهد: معناه خاشعين فنهوا عن العبث، والتلفت في الصلاة. وقال ابن عباس في رواية: داعين ولذلك قال هي صلاة الصبح، لأنه لا صلاة فرض فيها قنوت إلا هي.

ليس فيها ما يدل على هيئة الصلاة

وقولك:( و اركعوا و اسجدوا )

أي صلوا، على ما امرتكم به، من الركوع والسجود فيها, ولكن لم يعطي الترتيب الذي نحن عليه من الذي يسبق الركوع ام السجود كم ركعة؟ كم سجدة ؟

اما تحديد مواقيت الصلاة فهذا لا خلاف فيه

اذن استدلالاتك لا تدل على الجزئيات .

سؤال لللاخ العزيز عبد الجواد: لماذا تريدون ان تلغوا دور النبي ص في بيان وتفصيل الشريعة والاحكام وتلغون علم الحديث والواية التي لو لاها لما بقي الدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أسالك بالله عليك ان تجيبني كيف وصلك اليك القرآن؟؟؟

وذا قلت لي بالتواتر يعني انك اعترفت ضمنا بالحديث والرواية والا من هو الذي اوصل اليك القرآن؟؟

تقبلوا تحياتي

19   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12663]

يا أخ تامر

يبدو انك حتى الآن لا تعرف وجهة نظر من تحاورهم ولا تدري بأي شيء يؤمنون به ولذا تلجأالى الاستشهاد بأسباب النزول التي وضعها البشر وتستشهد بآراء رجال يسقط كلامهم امام كلام الله العلي العظيم إن احببت ان تثبت وجهة نظرك فإت بآية فلا قيمة عندنا لكلام امام كلام الله العلي العظيم والله أنزل هذا القرآن عربيا (إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون) وعلى فكرة قد درست اسباب النزول قبل أن أؤمن بهذا الدين القويم الذي جعله الله كاملا في كتابه الكريم ولكن لا قيمة لها عندي فالقرآن كامل وواضح وبين وشارح ومفصل وتبيان لكل شيء ان كنت تؤمن بالله وما أنزل على نبيه من فرقان فحاورنا بما نحن متفقين عليه أي القرآن والقرآن وحده وإلا فأمسك فلن تلق منا آذانا صاغية إلا لمن يقول بالقرآن فلا اسباب نزول نؤمن بها ولا روايات رواها البخاري او مسلم او غيرهما تهمنا ولا كتاب الكافي يمثل لنا دينا ولا دليلا
وفي الختام لك مني افضل سلام

20   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12688]

الاخ محمد

يمكن لك ان تثبتلي ان القرآن صحيح وكامل؟؟؟؟؟؟؟

وكيف وصل اليك ؟؟؟؟؟؟؟؟

21   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12711]

المرجعية الى الاخ تامر

كتبت اليك موجز لما تريد فى مقالى على صفحتى بعنوان المرجعية الى الاخ تامر .
القرءان صحيح و كامل لان هذا وعد الله اولا ثم انك لن تجد فيه اختلاف ثم ان النبى كتبه بيده فى وقت نزوله و كتبه الصحابة كلهمبعكس ما تحكى الروايات الفاسدة التى افسدت الامة!
و كلمة تقوم لها معانى منها الوقوف ( دعانا لجنبه او قاعدا او قائما )
فاذا كانت المرجعية هى القرءان فسوف تجد كل الاجابات التى يستريح اليها القلب
و شكرا على الاهتمام

22   تعليق بواسطة   علي صاقصلي     في   السبت 03 نوفمبر 2007
[12714]

الاخ ثامر كلامك صحيح في ما يخص الصلاة

السلام عليكم
كما اشرت في تعليقي فوق فاننا نصلي اليوم كما صلى الرسول عليه السلام وقد وصلتنا هذه الصلاة عن طريق التواتر ولا احد في هذا الموقع ينكر ذلك. ولكن في نفس الوقت ليس هناك اي دور للبخاري او اي احد اخر في وصولها الينا.والتواتر معناه الاف شاهدوا الرسول في زمنه لمدة 23 سنة يصلي بطريقة معينة وفي اوقات معينة وملايين تعلموها من بعد وبقيت هي نفسها لذلك ليس هناك اختلاف في عدد الصلوات اليومية واوقاتها وعدد ركعاتها.قارن هذا مع احاديث شاهدها شخص واحد مرة واحدة وكتبها البخاري او غيره بعد 200 سنة من حدوثها وفيها ما هو غير متفق عليه وفيها ما هو مخالف للقران.
خلاصة نحن نبحث عن ما هو صحيح وليس فيه شك اواختلاف.اما كيف ومن اين فهناك اشياء اخذناها من الله عن طريق الرسول وليس موجودة في القران ولا احد يستطيع ان يعرف متى وكيف حصلت مثال ذلك :ترتيب القران وعدد الايات في كل سورة واين تبدا اية واين تنتهي ولكن نحن على يقين من ان هذا الترتيب صحيح. وكذلك استعمال الفاتحة في الصلاة كيف ومتى عرف الرسول وجوب استعمالها لا نعرف ولكن نعرف انها واجبة وامر بها الله.فالمهم اننا نعرف الفرق من بين ما هو صحيح وخاطئ ومن بين ما هو الاهي وما هو بشري.

23   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الثلاثاء 13 نوفمبر 2007
[13338]

رجاء - طالعوا مقالة كتب السنة لم تحدد عدد الركعات !!

الى اهل القرءان
المشايخ دائما يقولون ان كتب السنة علمتنا الصلاة التى اجملها القرءانو خصوصا فى عدد الركعات
و انا اقول تعلمنا الصلاة من رسول الله تواترا عمليا و هى السنة العملية لرسول الله و ليس من الروايات
البحث يثبت انه لا يوجد رواية واحدة تقول صلوا الصبح اثنين و الظهر و العصر اربع و المغرب ثلاث و العشاء اربع
وتحديت احدهم ان يأتى برواية عن النصف الاخيرمن التشهد ؟ فمن اين جئنا به ؟
و السلام

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-15
مقالات منشورة : 95
اجمالي القراءات : 4,788,470
تعليقات له : 210
تعليقات عليه : 779
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt