أحدهم قال: عايزانى أمسحها بأستيكه.. والأخر إنسحب وعاد حتى ليقبض بالطبع:
خدعوك بأباحة ملكات اليمين .. وتعدد الزوجات

شريف صادق في الخميس 02 اغسطس 2007


خدعوك فقالو اباحة ملكات اليمين فى وقتنا هذا .. واباحة تعدد الزوجات بالمخالفة لإرادة الزوجة.

من لا يضع فى ذهنة أن الإسلام نظام لتنظيم حياة الخلق منذ نزوله إلى يوم الدين فهو مخطأ.

من لا يضع فى ذهنه ان الأعراف والتقاليد والثقافات الإجتماعية تتطور عام بعد عام فهو مخطأ.

من لا يضع فى ذهنه ان الإسلام صالحا لكل مكان وزمان فهو مخطأ.

من لا يضع فى حسابه أن لو جئنا بأحسن محللى النظم على مستوى العالم أجمع وقلنا لهم ضعوا نظاما لتنظيم الحياه بين البشر من فترة زمنية إبتدأت من 1400 عام إلى يوم الدين وأستطاعوا فهو مخطأ .. ولكن تشريعات الدين الإسلامى استطاعت.

سأتعرض للرق أولا فى مقالى (ثم تعدد الزوجات لاحقا فى المقال التالى بإذن الله) وكيف تعرض الإسلام له بحيث أنه لا يُحرم الرق فى وقت الرسول لأسباب منطقية تماما .. ولكن فى وقتنا هذا محرما على المسلمين  .. وكيف تصرف الإسلام مع الرق بحيث يتحول من الوجود إلى الإنحسار وإلى الدخول " فى غيبوبة" (لاحظ إختيار التشبية) فى أزمان لاحقة ..
ثم إمكانية وأن يفيق من الغيبوبة لو رجعت الظروف الإجتماعية والإقتصادية والقوانيين والتى تنظم العلاقات بين الدول إلى ما كانت عليه أيام الرسول ... وهذه هى عظمة التشريعات الإسلامية ودلالة منقطعه النظير على أنها تشريعات إلهية لا يقدر عليه بشرا .. فالأحكام تتغير وتتبدل حتى تناسب الأزمنة مع أن نص القرآن واحد .. يالا عظمة سبحانك.

- لابد للعلم أولا بأن الإسلام لم يأتى بالرق بل كان الرق موجودا قبل نزول الدين الإسلامى وكان واقعا إجتماعيا وإقتصاديا مترسخا.

- الرق كان بمثابة "المكن"  (Machines). بالنسبه للناس فى عصر الرسول "ص" الزمنى كما هو "المكن" بالنسبه لنا حاليا.

- لو أن الدين الإسلامى حرم الرق مرة واحدة بدلا من العمل على إنحسارة تدريجيا فى مسافه زمنية طويلة (أطول من مدة نزول القرآن 23 عاما) لأنهار النظام الإقتصادى والإجتماعى وحدثت مجاعات.. وهذا ما لا يفهمه أو يستوعبه إلا علماء الأنظمة وبعض الدارسين من ذوى الألباب .. وسأحاول إيجاز الأسباب والتى جعلت الإسلام لم يلغى الرق مره واحدة ولا حتى تدريجيا فى مدة نزوله بالكامل (23 عاما) فى التالى:

1- الرق وقتها بمثابه المكن بالنسبة للآثرياء والذين يمتلكوهم وما كان بإستطاعتهم القيام بما يقوم به الرق لو الرق حرم مره واحدة (أو حتى على مدار 23 عاما وهى مدة نزول القرأن) لأنهم لا يعلمون عملهم ولم يدربوا على هذا ولا يستطيعوا إستعواض العماله المدربة من السوق لأنهم لم يكن لديهم آليات سوقا بالمعنى الدارج لنا الآن والتى من الممكن وان توفر لهم السبل لإستعواض النقص المفاجئ فى العماله والذى سيحدث لهم بتحريرهم لعبيدهم .. فالنظام الأقتصادى (لو جاز القول) بالكامل وقتها كان يستند على الرق على أنها القوة الضاربة الأولى فى العماله.
2- لو حرم الرق مرة واحده لوجدنا عشرات الألوف من الرق حررت وليست لها مأوى لكى تنام فيه .. وليست لها فرص عمل لتتعيش منها لآنه كان ليس هناك أى آليات لأسواق منظمه تستطيع أعادة توجيه هذة الأعداد الضخمة من العمالة والتى توفرت مرة واحده ومن ثم تخرطها فى أعمال جديدة لتتعيش منها ..
3- بالمؤكد لو كان حرم الرق مرة واحدة (أو فى فترة زمنية أقل من الفترة اللازمة) كان سيترك فراغ يد عاملة عند ممن كان يملك رقبتهم سيؤدى إلى إنهيار تجارتهم وزراعتهم وصناعاتهم اليدوية وقتها .. مما سيتبعه انهيار النظام الأقتصادى وورائة الإجتماعى بالكامل.
4 - فى عصرنا الحالى تيقنا من أن اى تحويل لنظام إجتماعى أو إقتصادى فى وقت أقل مما هو مطلوب لهذا التحول فهو يأتى بخراب مستعجل مثلما حاول جورباتشوف وان يحول القوة العظمى روسيا من الشيوعية إلى الرأسماليه فى خمس سنوات فقط وحدث ما حدث أمام أعينكم.
5- حدثت فى أمريكا حرب أهليه بين الشمال والجنوب وكان سببها تحرير الرق وكان الطرف والذى لا يريد تحرير الرق يرفض ليس بغرض رغبته فى إستعبادا الناس .. بل كان يرفض لأسباب أنه يرى أنه سوف يحدث أنهيار إقتصادى وأجتماعى نتيجة لإلغاء الرق مرة واحدة ...
فى هذة الحرب أنتهت نتيجة الحرب إلى إقرار إلغاء الرق .. ولم يحدث إنهيار إقتصادى للأسباب الأتية:
- نتيجة لتحضر الأمريكان ومعظم الرق والذى حُرر فضل البقاء والعمل عن أسيادهم السابقين كأحرارا ولكن بمقابل مادى.
- كانت هناك آليات للسوق الأمريكى وقتئذ أستطاعت إستيعاب الجزء الباقى من هذة العماله (والتى غادرت مقر أسيادها السابقين) والتى توفرت مره واحد نتيجه إلغاء الرق وإعادة توجيهها إلى أماكن نقص العمالة والتى أيضا نشأت عن تحرير الرق.

كيف دخل الرق وبالتالى ملكات اليمين فى الإنحسار تدريجيا على مدار مئات السنين ؟؟. التشريعات الإسلامية حفلت بالكثير من تحرير الرقاب كوسيله لعفو الله عن فاعل الإثم.
وعد سبحانه من يفك رقبه برضاء منه عليه بالتالى:
{{فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ فَكُّ رَقَبَةٍ}} البلد 11 إلى 13

كيف أن الرق فى وقتنا الحالى وبالتالى ملكات اليمين محرما على المسلمين ودخل الغيبوبة؟؟؟
- أننا جميع الدول الإسلامية وقعنا على ميثاق الأمم المتحدة والتى تمنع الرق.
- أننا جميع الدول الإسلامية وقعنا على إتفاقية جينيف لكيفيه التعامل مع الإسرى وإرجاعهم إلى بلدهم بعد أنتهاء الحرب.
وقد قال تعالى الأتى:
{إِلا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ} .. التوبة 4

فــأصبح موصدا على المسلمين الباب والذى يمد المسلمين بالرق (باتفاقيه جينيف].
و
أصبح موصدا على المسلمين الباب والذى يسمح لهم بتملك الرق (ميثاق الأمم المتحدة).


كيف أن الرق من الممكن وأن يفيق من الغيبوبة ويخرج من التحريم إلى التحليل ؟؟؟؟؟؟
لا يمكن قبل التخارج من تعهداتنا مع منظمة الأمم المتحدة وكذلك إنسحابنا من إتفاقية جينيف لتبادل الأسرى وهذا لا يجوز فى التشريع الإسلامى على الإطلاق إلا إذا ... أكرر ... وهذا لا يجوز فى التشريع الإسلامى على الإطلاق إلا إذا :

هـــــــــــــــــــم نقضــــــــــــــــوا تعهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدهم أولا ..

اجمالي القراءات 17311

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (13)
1   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9726]

برحـــــاء مشــــاهدة الفيـــــلم والتعليق منكم..

برحـــــاء مشــــاهدة الفيـــــلم والخاص بنفس ما أتناوله من موضوع بمقالى على الرابط التــــالى:

http://www.jesus-for-all.net/media/basmah_wahbah_wama_malakat_aymanokom.asx

لمــــــاذا:
لماذا لم يدافعوا عن الإسلام ويردوا على الشبهة كما رددت فى مقالى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أمــا مــــا حــــــــــدث فهــــــــــو:
أحدهم قال: عايزانى أمسحها بأستيكه.. والأخر إنسحب وعاد حتى ليقبض بالطبع مقابل حضوره بعد أنتهاء الحلقة !!!!!!!!!!!!!!

وفــات على من يسموهم بعلماء الدين عظمة الدين نفسه الأتية:
تتقاطع نصوص الأحكام والتشريعات بالقرآن مع بعضها البعض بطريقه لا يكتبها إلا خالق .. ومن ثم تتغير وتتبدل الأحكام والتشريعات حتى تناسب الأزمنة كما أراد الله .. مع أن نص القرآن واحد .. يالا عظمة سبحانك.

أمنت يا ربى أن قرآنك لكل زمن ومكان .. ولو كان من عند غيرك لوجودا فيه إختلافا كبيرا.

ماذا أقول أنهم لا يبصرون !!!!!!!!!!!!


شاكرا لكم حسن قرائتكم ومشاهدتكم.

2   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9739]

ومن سخرية القدر ..

أن واحد من المكن أو الماكينات ..أقصد الرقيق .. تمرد علي صاحبه(المغيرة بن شعبه) ..لكثرة استغلاله ..فاشتكي لولي الأمر ..فلم ينصفه ..والنتيجة نعرفها جميعا .. أمر يشبه ثورة اسبارتاكوس ..
القرآن حث علي تحرير الرقيق في أكثر من آية ..ولكن لا أدري لماذا لم يفعل المسلمون الأوائل ذلك وفعلوا العكس ..
استعباد إنسان لأي سبب كان غير مفهوم وغير مبرر والفطرة الانسانية السليمة ضد الرق وضد الاستعباد .. والقرآن أكد علي هذه الحقيقة بحثه علي عتق الرقبة ..
أما عن ما ملكت الأيمان ...فبصراحة أنا بانتظار مقالك .. لأن موضوع ما ملكت الأيمان .. مثل التفسير المقنع لسورة التوبة .. من أشد ما يقلق فكري ..عقلي وقلبي ..
واعذرني أخي الكريم علي صراحتي ..

3   تعليق بواسطة   إيهاب عباسي     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9740]

لا تحليل ولا تحريم

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد بن عبدالله النبي العربي وبعد:
فإن الإدعاء بأن الإسلام اباح الرق او حرمه لعار -من وجهة نظري- عن الصحة.

فنظام الرق نظام اجتماعي كغيره من الانظمة (الشيوعية والرأسمالية والاشتراكية والاقطاعية...الخ). وقد بين لنا القرآن في بعض الآيات الآحكام التي تطبق في حال وجد المسلمون في بلد يعمل بهذا النظام. ومن الامثلة (او ما ملكت ايمانهم) ( الحر بالحر والعبد بالعبد).

فهذه الآيات لا تطلب منك استعباد الناس بل تخبرك عن بعض الآحكام الواجب اتباعها في بلاد تعمل بنظام الرق (الولايات المتحدة قبل الحرب الآهلية مثلا)..
بل ان القرآن يحض على تحرير الرق (في حالة وجودهم) كما ذكرت (فلا اقتحم العقبة....فك رقبة).

وكون القرآن صالح لكل زمان ومكان فلابد له من وضع احكام عن انظمة اجتماعية قد تبدو غريبة الآن ولكن ولبضع سنين خلت كانت عادية جدا.. ولا ندري فقد تعود (لا سمح الله)

والختام سلام

4   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9743]

الأخ الكريم عمرو إسماعيل

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

إقتباس:
{القرآن حث علي تحرير الرقيق في أكثر من آية ..ولكن لا أدري لماذا لم يفعل المسلمون الأوائل ذلك وفعلوا العكس .. }
هذا عيب الناس وليس عيب الإسلام.

إقتباس:
{استعباد إنسان لأي سبب كان غير مفهوم وغير مبرر والفطرة الانسانية السليمة ضد الرق وضد الاستعباد .. والقرآن أكد علي هذه الحقيقة بحثه علي عتق الرقبة ..}
طبعا ولكن لابد لكم من العلم بقولى السابق بالآتى:
[[[ ((أن القرآن نزل على عصر فيه أحط نوعية من البشر على وجهه الأرض بشهادة سبحانه بقوله تعالى المتكرر مرات ومرات لينقلهم من الظلمات إلى النور ))
{ كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّور} إبراهيم 1...
وللاسف .. فقد حدث النقل من الظلمات إلى النور لفترة ما فقط تحقيقا لآيات ربى ‍‍.. ثم هم عادوا إلى الظلمات مرة إخرى بعد وفاة محمدا (ص) .. ثم قًًتل 75% من الخلفاء الراشدين .. ثم قسموا أنفسهم شيعا واحزابا وكل منهم يدعى انه على الصراط المستقيم !!! .. ولم يفكروا ولو للحظة هؤلاء بعقولهم على حد وصف ربى السابق ذكره لهم والمؤكدة بالآية التالية {الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْـزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } التوبة 97 .. والتي طالما طالبهم الله بإحسان استخدام عقولهم لفهم آياته البينات فى مئات الآيات ...]]]
على الرابط:
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2069#9197

إقتباس:
{أما عن ما ملكت الأيمان ...فبصراحة أنا بانتظار مقالك .}
تنتظر ماذا يا سيدى فى موضوع ما ملكت أيمانكم ؟؟ ...
ما ملكت أيمانكم أو ما ملكت أيمانهن (على حسب مالكها رجل أم أمراة) كما جاء بالقرآن فهى أساسا تعنى رق وتطلق سواء على الرجال أو على النساء من العبيد (ماعدا السرارى فالسرارى مكانها بين الزوجه الحرة وبين الأماء) يا سيدى الفاضل ..
وهذه التسميه يا سيدى الفاضل كناية عن أنه مالكها/مالكتها .. يمتلكها/تمتلكها .. بمعنى أنه/أنها .. اشتراها/اشترتها .. بيمينه/بيمينها .. حال لسان العرب الوقت والذى نزل فيه لقرآن.

سيدى الفاضل .. الرق من النساء إسمه أماء (جوارى).. ما ملكت أيمانكم من النساء (وهى تفهم بهل المقصود منها رجال أو نساء حسب موقعها فى صياغة الآية والتى جائت فيها فى القرآن) هم عادة (وليس شرطا) ذوى الحس من الأماء (جوارى) .. وعندما يختارها من يملك رقبتها .. أى مالك يمينها .. لمعاشرتها فهى تنتقل من مسمى الأماء (جوارى) إلى مسمى السرارى (سارية).. وقد إهدى الرسول (ص) جارية من المقوقس عظيم أقباط مصر جارية ذات حسن إسمها مارية وقد أتخذها عليه الصلاة والسلام سارية وقد ولدت له (ص) ولدا إسمه إبراهيم ومات.

إقتباس:
{لوكون القرآن صالح لكل زمان ومكان فلابد له من وضع احكام عن انظمة اجتماعية قد تبدو غريبة الآن ولكن ولبضع سنين خلت كانت عادية جدا.. }
هل تعتقدون أن سبحانة وضع الآيه التالية بقرآنه عبثا ولم يكن يعلم نأثيرها حاشا لله وهو الخالق:
{إِلا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ} .. التوبة 4

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

5   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9744]

الرق وتحرير العبيد.

الأخ شريف. موضوع جيد . واحب أن اضيف أن مرحلةالرق هي المرحلة التي سبقت المرحلة الاقطاعية ،وتداخلت معها، وطبعا في المرحلة الاقطاعية أصبح استغلال العبد أقلا شراسة من مرحلة الرق وتحول العبد بعد ذلك الىالفلاح الذي يعمل في أطيان الاقطاعي بعبودية اقتصادية . وكما ذكرت الرق انذاك شكلوا اليد العاملة التي قام عليها الاقتصاد شئنا ام ابينا.ويجب أن لا ننسى أن تحرير العبد من الرق ليس معناه أنه أصبح سيداً.هي مرحلة متقدمة بحيث يصبح العبد حراً ،اي لايحق لسيده بيعه وقتله والتصرف به وكانه حيوان. لكنه بقي مملوكا و بقي عبداً من حيث المكانة الاجتماعية والاقتصادية ، ولكن بحرية أكثر.وصدقت في أن التدرج في الغاء العبودية كان ذلك ضروريا لاستمرار الحياة الاقتصادية. لكن مع تراكم الثروات ،وتحول المجتمعات انذاك الى مجتمعات ذات اقتصادية ثابتة نسبة ما ، ساعد ذلك بالتدريج على تحرير العبيد، ،وقد لعب الاسلام دورا كبرا في تحسين اوضاع العبيد المحررين واعطاهم الامكانيات الاقتصادية من اموال الزكاة بحيث تم رفع مستواهم الاقتصادي والاجتماعي ، الى أن اصبح الكثير منهم من اغنياء المسلمين. لهذا فأن مرحلة تحرير العبيد لها صفة تاريخية،تناسبت والتشكيلة الاقتصادية التي كانت سائدة انذاك. و لا اعتقد بعودتها مطلقاً. وخاصة أن التطور العولمي المتسارع والذي في النهاية سوف يستغني حتى عن عمل العمال. فكيف لنا أن نفكر بعودة نظام العبودية.وشكراً

6   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9745]

الأخ زهير قوطرش

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

يعجبنى تفكيركم .. وإستيعابكم .. وإضافتكم ..
فالحقيقه كل ما ذكرتموه سليم .. ومقالى فى الحقيقه ركز فقط على نقطتين هامتين أساسيتين:

أولا:
الرق بجميع انواعة (عبد .. أمه .. ساريه) محرم فى وقتنا هذا بطريقه الغيبوبة كما شرحت .. ومن الممكن رجوع تحليل تشريعه (على اعلى درجه وصل إليها كما أنتم أضفتم) .. اى ان تحريم تشريعه ليس نهائيا وإنما مرتبطا بالظروف المحيطة .. وندعوا الله سبحانه ألا يعود أبدا.

ثانيا:
الإسلام صالح لكل زمان ومكان حيث ان أحكامة وتشريعاته تتغير وتتبدل حتى تناسب الأزمنة والواقع الحياتى المرادف للزمن مع أن نص القرآن واحد .. يالا عظمة سبحانك.

أخى زهــــــــير قـــــــــوطــرش
إنتظر مقالى القادم حيث أن هذا المقال هو تمهيد فكرى لمقالى التالى (وبالذات النقطة "ثانيا" أعلاة) .. وأنتم فى الحقيقه أعجبنى تفكيركم... وأعتقد أن المقال التالى سيعجبكم بإذن الله.

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

7   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9746]

الأخ إيهاب عباسي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

إقتباس
{فإن الإدعاء بأن الإسلام اباح الرق او حرمه}
الإسلام لم يحلل الرق لأن عند نزول الإسلام كان الرق واقعا إجتماعيا وإقتصاديا موجودا عند العرب وهذا لا يمكن إنكاره .. وكان موجودا تقريبا فى جميع بلاد العالم وقتئذ أيضا وليس عند العرب فقط.

الإسلام لم يحرم الرق وقت نزوله للأسباب والتى جائت بمقالى .. ولكن الإسلام تعامل مع الواقع .. فتعامل مع الرق بطريقه تعمل على إنحسارة وتلاشية بطريقة لا يحدث معها إنهيار إقتصادى أو إجتماعى لو تم تحريمة فى خلال مدة لا تسمح بهذا ومن لا يقر يهذه الحقيقه الراسخة فهو إنسان متحامل على واقع الحياه وغير منصفا على الإطلاق.

وفى نفس الوقت عمل الإسلام على تحسين أوضاع الرق كما ذكر السيد زهير قوطرش بما لم تفعله أزهى دول وقتئذ.

ويا عزيزى لا يجب وأن تخجل من هذا فكل دول العالم كان فيها رق .. ويكفى وأن تعلم أن الرسول (ص) اعتق عبدا كان يملكه (زيدا) هديه من ستنا خديجة وخطب له (ص) بنت عمه البكر ستنا زينب بنت جحش ذات المال والجمال والحسب والنسب (والتى اصبحت بعد ذلك أم المؤمنين بأمر من الله تعالى وهذا جاء بالقرآن) .. فهل فعل هذا أحدا فى العالم ؟؟

لا تظلم الإسلام يا سيدى .. فهو أحسن من تعامل مع الرق على وجهه الارض وإن كان هناك تجاوزات كما ذكر السيد عمرو إسماعيل فهى كانت ليست من شرع الله أبدا أبدا أبدا .. بل من الناس...
وحتى من يعايرك من الأجانب بتصرفات الناس الخاطئة سنه 600 ميلاديه أسألهم السؤال التالى:
((ألا أجيبونى ماهى "حق الليله الآولى" تعنى؟؟))... والتى كانت منتشرة فى أوروبا فى عام 1400 ميلاديه!!.. وقول لهم اهذا كان من الدبن عندكم أم تصرفات خاطئة أيضا حتى يتفهموا.


إقتباس
{الإدعاء بأن الإسلام اباح الرق او حرمه لعار -من وجهة نظري- عن الصحة}
لا يمكن لآحد إنكار الأتى:
إهدى الرسول (ص) جارية من المقوقس عظيم أقباط مصر جارية ذات حسن إسمها مارية وقد أتخذها عليه الصلاة والسلام سارية وقد ولدت ولدا إسمه إبراهيم ومات .. وقد كان لمارية إختا إسمها "سيرين" إهديث أبضا إلى الرسول "ص" وقد تزوجها احد الصحابه .. هذا تاريخ وموثق ولا يمكن إنكارة على الإطلاق بأى حال من الأحوال.


إقتباس:
{ولا ندري فقد تعود (لا سمح الله)}
أعطيكم سيناريو رجوعها ..
حرب ذرية أفنت كل شيئا وتركت طائفة مسلمين وأعداء لهم يعتدون عليهم ولا يلتزمون بتعهداتهم.

الخــــــــــلاصـه:
حقيقه راسخة ان الدين الإسلامى أحسن من تعامل مع الرق فى جميع دول العالم .. وإن كان هناك من يعارض فأننى على إستعداد للإرسال على بريده توضيح ماذا كانت تفعل الدول الإخرى .. ولكن لا أحب الشماته فى الأخرين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

8   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9748]

الواقع ..

لعل أفضل شيء هو أول سطرك في مقالك
خدعوك فقالو اباحة ملكات اليمين فى وقتنا هذا .. واباحة تعدد الزوجات بالمخالفة لإرادة الزوجة.
..وهو يعني كما فهمت إنتفاء الحكم بانتفاء العلة .. أي تغير الزمن ..
لا يوجد عبيد الآن ..تنتفي أحكام الرق وماملكت الأيمان ..
لا يوجد أهل ذمة ..تنتفي أحكام أهل الذمة ..
لايمكن العدل بتعدد الزوجات أو تنتفي الحاجة الحاجة لزوجة ثانية .. تنتفي أحكام تعدد الزوجات إلا برضاء الزوجة الأولي إن كانت هناك حاجة ..
طبعا كل الدول في العصور القديمة كانت تتعامل مع الرق والمنتصر يستعبد المهزوم والضعيف حتي نضجت البشرية .. ولم تحرم أي من الأديان الرق تماما .. ولكن البشر في الوقت المناسب تخلوا عنه امتثالا لروح الأديان وأولها الاسلام ..
تمنياتي لك بالتوفيق ..

9   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9749]

الأخ عمرو اسماعيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كل ما جاء بالقرآن صحيح وإنما تفسيره خاطئ .. وأرجوكم إفراءو للسيد جمال البنا مقالته عن ذلك أمس فى المصرى اليوم .. وكيف يتأتى ولم ينشرها موقع أهل القرآن؟؟ .. فهى كانت تنادى آهل القرآن بشجب تفاسير السلف وهى التى أوقعتك فى حيرة با سيدى الفاضل عمرو!!.

ركز فى التالى من فضلك:
- من لا يضع فى حسابه أن لو جئنا بأحسن محللى النظم على مستوى العالم أجمع وقلنا لهم ضعوا نظاما لتنظيم الحياه بين البشر من فترة زمنية إبتدأت من 1400 عام إلى يوم الدين وأستطاعوا فهو مخطأ .. ولكن تشريعات الدين الإسلامى استطاعت.

- تعرض الإسلام للرق بحيث أنه لا يُحرم الرق فى وقت الرسول لأسباب منطقية تماما .. ولكن فى وقتنا هذا جعله محرما على المسلمين.

- وهذه هى عظمة التشريعات الإسلامية ودلالة منقطعه النظير على أنها تشريعات إلهية لا يقدر عليه بشرا .. فالأحكام تتغير وتتبدل حتى تناسب الأزمنة مع أن نص القرآن واحد .. يالا عظمة سبحانك.

قلنا الأتى:
- أننا جميع الدول الإسلامية وقعنا على ميثاق الأمم المتحدة والتى تمنع الرق.
- أننا جميع الدول الإسلامية وقعنا على إتفاقية جينيف لكيفيه التعامل مع الإسرى وإرجاعهم إلى بلدهم بعد أنتهاء الحرب.
وقد قال تعالى الأتى:
{إِلا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ} .. التوبة 4

فــأصبح موصدا على المسلمين الباب والذى يمد المسلمين بالرق (باتفاقيه جينيف].
و
أصبح موصدا على المسلمين الباب والذى يسمح لهم بتملك الرق (ميثاق الأمم المتحدة).

وأعلم التالى من فضلك:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا} الأحزاب 36

أعطيك ما أملك من مال وهو كثير (والحمد لله) إن أستطعت وأن تأتى لى الآن من القرآن من يبيح لك إمتلاك ملكات اليمين فى بلاد المسلمين (ولنقل مصر مثلا) بعد توقيعها على المواثيق السابقة... حتى ولو بفرض أنكم أشتريتموها من بلاد الواق واق والتى تبيع الجوارى.

مفالى التالى مفاجاءة بكل المقاييس لكم وبها أن الزوجة لو ارادت الا يتزوج عليها زوجها فهى بالتأكيد تملك 100% من أوراق اللعبة... ولن يستطيع احدا وأن يقرع براهينى والتى سأقدمها... المشكله ان الزوجة المسلمة للأسف لا تعلم حقوقها فى المجتمع الذكورى الظالم والذى ظلمها وأخفى عنها حقوقها والتى وهبها الله أياها.

تمنباتى لكم بالصحة والستر.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



10   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 02 اغسطس 2007
[9753]

هل كان للنبى عليه الصلاة والسلام عبيدا وإماء

اخى شريف احيك على فتح هذا الملف الحقوقى الهام فى حياة فى حياة المسلمين .ودعنى استعير صورة مشابهة من مقالتك وأقول من كان يتصور ان النبى عليه الصلاة والسلام كان فقير فقد أخطأ :: ومع ذلك هل كان عليه الصلاة والسلام لديه عبيدا وإماء او هل نزل سوق عكاظ ذات مرة وإشترى له عبدا ا, أمة ؟؟؟
وهل كان زيد بن حارثة يرحمه الله عبدا لديه ام انه كان بمثابة إبنه بل كانوا يدعونه زيد بن محمد؟؟؟
اليس هذا هو رسول الله الذى أمروا ان يتأسوا به ؟؟
فلماذا خالفوا منهجهه وثاروا على دينه وخلقه وعجت بيوتهم وقصورهم بعده بألاف العبيد والإماء والسبايا ؟؟وعلى أى مرجعية إستندوا ؟؟
اعتقد ان القرآن الكريم وتعاليمه ونبيه محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام ينتميان إلى عالم آخر غير ما جاء بعدهما .فهل نبرأهما مما لحق بهما من دنس التراث ام نتركهما ؟؟؟
وهل لو فعلنا ذلك نستوجب اللعنات والتكفير والدعوات بملاحقاتنا والتفريق بيينا وبين ازواجنا واولادنا وتوعدنا بالتعذيب والسجن والسحل والقتل ؟؟
افيقوا يرحمكم الله قبل يوم الأشهاد...

11   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الجمعة 03 اغسطس 2007
[9758]

الأخ العزير الفاضل عثمان محمد على

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسئلتكم فى محلها سيدى الفاضل وهى فى مجملها عنت لى:
"أن هناك من كثيرا من الأولين وكثيرا من الآخرين كان يدعون غيرهم إلى إتباع سيره سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وهم أنفسهم كانوا يتبعوها بالأستيكه"
وهذا ما وصفه رب العزه بقوله سبحانه:
{أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلا تَعْقِلُونَ } .. البقرة 44

س1:
هل كان عليه الصلاة والسلام لديه عبيدا وإماء ??.
ج1:
النبى كان ليس له عبيدا بمعنى الكلمة على الإطلاق فهو لم يشترى أبدا عبدا او أماء من أسواق النخاسه .. أما زيدا بن حارثة (والذى كان العرب يطلقون عليه عليه إبن محمد) والذى اهدته له ستنا خديجة ام المؤمنين فحقيقة أن عليه أفضل الصلاة وأفضل السلام كان يعامله بمثابة كإبنه كما ذكرتم سيادتكم... وهل أدل على ذلك من قيام عليه أفضل الصلاة وأفضل السلام بخطب لزيد بنت عمه البكر ستنا زينب بنت جحش ذات المال والجمال والحسب والنسب (والتى اصبحت بعد ذلك أم المؤمنين بأمر من الله تعالى وهذا جاء بالقرآن) .. فهل فعل هذا أحدا فى العالم ؟؟

س2:
هل نزل سوق عكاظ ذات مرة وإشترى له عبدا او أمه ؟؟
ج2:
لــــــــــم يحــــــــــــــــــــدث فى عكاظ أو غيره.

س3:
اليس هذا هو رسول الله الذى أمروا ان يتأسوا به ؟؟ فلماذا خالفوا منهجهه وثاروا على دينه وخلقه وعجت بيوتهم وقصورهم بعده بألاف العبيد والإماء والسبايا ؟؟وعلى أى مرجعية إستندوا ؟؟
ج3:
أنسيتكم سموكم قوله تعالى:
{أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلا} .. الفرقان 43
والله هذا حدث متكرر ومتعاد وأشير هنا فى هذا الخصوص لمقالى بعنوان "التسلط على الأخرين بإستخدام الدين هى لعبة أزلية مارسها الكثيرون" على الرابط:
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2001
ولكـــــــــــــــــن سيدى الفاضل أطمئنكم:
{وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } .. هود 123
{وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ} .. الأنعام 132

س4:
أعتقد ان القرآن الكريم وتعاليمه ونبيه محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام ينتميان إلى عالم آخر غير ما جاء بعدهما.
ج4:
نعم يا سيدى الفاضل نعم نعم نعم أننى أعتقد مثلكم..
ألم اصرح هنا من قبل .. اننى ارى أن آهل القرآن هم أفضل من على الساحة الأن .. وايضا فى مقام اخر حتى تاريخه (وأرجو من الله وأن يتحسنوا للأمام وليس للخلف) بالرغم من الإختلافات بينى وبينهم .. سيدى الفاضل هل تعتقد أننى أصرح بهذا ولا أؤمن فى قراره نفسى أن الله شهيدا على ما أقول وسيحاسبنى على قولى ؟؟ .. أنا لا يهمنى رضاء أحدا قبل الله مهما أوتى من سلطة أو مال او حسب أو نسب فنفسى عزيزة ولا تشتاق إلا لوجه سبحانه...

س5:
فهل نبرأهما مما لحق بهما من دنس التراث ام نتركهما ؟؟؟
ج5:
من يقول لى هذا ؟؟ .. من وبختى عندما قلت ها ها ها لهم .. فأنا كان ليس قصدى ابدا إلا وأن يرى إخواتى وأحبائى وأهلى أيضا آهل السنه اخطائهم ..
فالمصرى (وأنتم تعلمون) أكثر شيئا يؤثر فيه هو ما فعلت عندما أكون مصيبا فى إستشهادى .. عموما لقد وعدت بألا أكررها.

س6:
وهل لو فعلنا ذلك نستوجب اللعنات والتكفير والدعوات بملاحقاتنا والتفريق بيينا وبين ازواجنا واولادنا وتوعدنا بالتعذيب والسجن والسحل والقتل ؟؟
ج6:
ألم أدعو لكم من قبل:
"اللهم أسألك رفع الغمة عمن يناصروك"
على الرابط:
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2206#9618

الخلاصة:
سر يا اخى على طريق الحق .. الحق فقط .. وليس غير الحق .. ولا تعمل حساب لآى شيئا غير الحق .. ولا تخشى لائمة لائم .. وعندها إنتظر نصر الله .. فإقسم بسبحانه انه لم يرد لى دعاء طوال أكلى من الحلال وإتباعى للحق.
فالله وعد بالأتى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ } محمد 7
ونصرة سبحانه سهله جدا لمن يريد .. ألا وهى نصرة الحق .. والحق فقط .. ولا شيئا غير الحق.
لم يقل سيدنا المسيح عليه السلام أيضا أيا من تعاليمه إلا وسبقها بقوله عليه السلام ((الحق الحق)) مكرره مرتين ..
والحق هو من أحب أسماء الله الحسنى إلى قلبى ..
لأننى أحب الحق من قبل وأن أعلم أنه اسما من أسماء سبحانه .. فأنا أحب الله بأسم له وقبل وأن أعرف أنه له.

جعلنا الله وأياكم وجميع الزملاء هنا وجميع خلق الله ممن يناصرون الحق حبا وطمعا فى رضاء سبحانه تعالى ولا احد سواه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

12   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الإثنين 11 فبراير 2008
[16397]

مش مستاهل عنوان يا خواجة تان تان

قيل


{ فالنظام الأقتصادى (لو جاز القول) بالكامل وقتها كان يستند على الرق على أنها القوة الضاربة الأولى فى العماله }


وقال


{طيب يا عم شريف إيه هي المصانع كثيفة العمالة و لا حتى منخفضة العمالة إللي كانت عند الجماعة العرب دول في شبه الجزيرة العربية في ذلك الوقت ... دول مكانش عندهم إلا شويه غنم بيرعوها و خلاص .... نظام إقتصادى و إستعواض نقص مفاجيء و قوة ضاربه في العماله ... إيه الكلام الكبير دا تكونش بتتكلم عن مصانع غزل المحلة (27 الف عامل) و أنا مش دريان أو الغزل و النسيج بتاعة كفر الدوار و لا حتى مصانع حلوان }


يا خواجة تان تان .. أنت مخيلتك ترى ان العمالة لابد وان تعمل فى مصانع غزل المحله فهذ يعود إلى مدى إداركك الشخصى والمخزون فيه والذى إقتصر العمالة على تلك المصانع  (ربما لآسباب شخصية بحته) والذى لا يدرك أن لكل عصر عمالة مختلفة عن لاحقتها وان لكل عصر أجير ومأجور ..


قيل


{ (لو حرم الرق مرة واحده لوجدنا عشرات الألوف من الرق حررت وليست لها مأوى لكى تنام فيه .. وليست لها فرص عمل لتتعيش منها)}


وقال


{ هى أسطورة يجب تحطيمها كما حطم الدكتور أحمد أسطورة أن القرآن حمال أوجه .. فالمفروض في القائد الإجتماعى و السياسي إنه مش بس يحرر العبيد و خلاص على كدا , لا دا كان لازم يكون في تعويضات تندفع عن مدة سبيهم و لا لكانت عدالة الغرب أحسن من عدالة الإسلام لأن عدالة الغرب


يا خواجة سبحانه لا يدفع تعويضات أرضية لمن يبتليهم سواء بكوارث طبيعية (زلازل فيضانات صواعق)  او بأمراض أو حتى كونهم كانوا عبيدا فى الأرض  .. وأن كنت تتدعى أنك لم تستوعب ما قيل بسيطة روح للغرب وماحدش باكى عليك على الإطلاق طالما مخيلتك لا تستوعب هذا .. وماتنساس تسألهم عبيد أمريكا عندما تحرروا أين كانوا يبيتون ؟؟ .. ومن أين كانوا يجدوا قوت يومهم بعد تحريرهم. ؟؟ .. وما هى منظمة الكلولكس كلان ؟؟ وماذا كانت تفعل ؟؟ ..  ومن قتل مارتن لوثر كنج  بعد تحرير العبيد ؟؟ولماذا ؟؟ وهل اخذت أسرته التعويض الذى تتغنى به أسوه باليهود ؟؟ ومتنساس تقول اللى قتله كان مسلم !! وغالبا سيدنا محمد. . 


قيل


{ (فى عصرنا الحالى تيقنا من أن اى تحويل لنظام إجتماعى أو إقتصادى فى وقت أقل مما هو مطلوب لهذا التحول فهو يأتى بخراب مستعجل مثلما حاول جورباتشوف وان يحول القوة العظمى روسيا من الشيوعية إلى الرأسماليه فى خمس سنوات فقط وحدث ما حدث أمام أعينكم.) }


وقال


{ طيب و إنت مالك .. هو إنت خايف على الرأسماليين ليفقدوا البيضة التى تبيض لهم ذهب و لا يهمك العبيد المظلومين بالعبوديه}


لا مجال لقولك "أنت مالك" هذا مثال منطقى لأثبات أن اى تحول إحتماعى لا يأخذ وقته ينهار .. كونك لم تستوعية لا يضربك أحدا لتؤمن بالإسلام بالسلامة والقلب داعيلك والقله جاهزة.


قيل


{ (كيف دخل الرق وبالتالى ملكات اليمين فى الإنحسار تدريجيا على مدار مئات السنين ؟؟ }


وقال


{لكن هذا غير صحيح فالعبيد ظلوا كثر على مر السنين و لم يقلوا أبدا و إسئلوا أستاذ التاريخ الدكتور أحمد إذا كنتم لا تصدقونى و تم إلغاء العبودية بتأثير الثقافة الغربية و ليس بتأثير التعاليم الدينيه }


إفرق يا خواجة ببين تصرفات بشر يدعوا أنهم مسلمين وبين ما ينادى به الإسلام نفسه.. ام أنها فوق مدى إستيعابكم .. ومثال لذلك ماتنساس تسأل الغرب يا خواجة ما معنى (((( حق الليله الأولى ))) .. وكيف كان غربك يدخل على عروسة من يتزوج ممن يعمل عندهم والعريس يستلمها اليوم التانى .. هل غريك رجع غشاء البكارة تعويصا ..


13   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الإثنين 11 فبراير 2008
[16412]

بارك الله فيك

أخي شريف صادق


بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيك ، ولا تنسى أن تقول أن قوانين الاشتراكية الناصرية ومعاداة الطبقات هي سبب رئيسي لخراب مصر الآن


أخوك


شريف هادي


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-06
مقالات منشورة : 17
اجمالي القراءات : 313,446
تعليقات له : 2,026
تعليقات عليه : 423
بلد الميلاد : القاهرة - مصر
بلد الاقامة : القاهرة - مصر