شروط عمل ان كناصبة:
علم المنطق واسرار الاعراب فى القرآن الكريم -1‏

احمد ابراهيم في الثلاثاء 03 يوليو 2007


acute;حقيقة  لدي سابقينا
اليس لهذا السبب أمرنا  الله تعالى الى بأن نتدبر القرءان حتى لا نفترى على ‏الله الكذب , و مثل هذا التدبر لم يراود علقنا إلا لسبب واحد , وهو  ان ‏القرآن الكريم ما هو إلا علم الخالق


اننا نجزم ايضا ان علم النحو لقنه  الله الى رسوله وحيا ولم يؤمرة ‏بتبليغه وإلا ما كان هناك حاجة الى قيام الإمام على بالحض على أول ‏محاولة لاستنباط قواعد علم النحو ومن المعروف ان العرب  ذو السنة متباينة وشعرهم الجاهلى يوكد لنا هذا وعندما ارسل ‏فيهم علما ذا اصول لتوحيد السنتهم , دب الاحتجاج لدى البعض منهم ‏لانهم متعصبون لالسناتهم التى اختلفت عن علم الخالق ‏الذى قدر كل شئ ووضع له الميزان فلذا ادعي بعضهم بافتراء القرآن ‏الكريم على الرغم من جمال اسلوبه والذى  لم يألفوه , لا فى اسس ‏بنائه او لا فى اسس اعرابه او وقعه على السامعين

ولهذا السبب نزلت الاية ‏الكريمة ‏
‏)أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً ‏كَثِيراً) (النساء:82)‏‎ ‎‏ ‏
وفى اطار تأكيد هذا سوف نتوكل على الله و سنأخذ ,كمثال اول, ‏اداة ان (بكل انواعها) ونعمل العقل فيها من ناحية عملها الاستثنائى ‏كناصبة للاسم العلم الغير مبنى  ولذا سنأخذ "ان" كمؤثر يراد قياس مدى تأثيره على اعراب او ‏بناء جمل اللغة العربية ‏


وهنا يشترط الأتى:‏
‏1.‏ أختيار المؤثر, و هو ان (على اختلاف انواعها)‏
‏2.‏ أختيار العينة التى سوف يتم قياس مدى تأثير المؤثر عليها, ‏وتكون هنا, جملة من جمل اللغة العربية ‏
‏3.‏ قياس إعرابى للجملة قبل ادخال المؤثر ويسمى هذا بقياس ما قبل ‏التجربة
‏4.‏ ‏ ادخال المؤثر 1) على العينة 2) ‏
‏5.‏ قياس مدى التأثير وتدوين النتائج
‏6.‏ تكرار من 1-5 على جمل مختلفة حتى نتجنب أخطاء التحيز ‏والعميم
‏7.‏ بحث مدى صدقية القياس بمقارنة النتائج بنتائج مقياس معيارى ‏وهو القرءان الكريم
‏8.‏ استخلاص النتائج


سندأ مع المبتدأ وخبره أختيار العينة ‏
فراجُ لطيفُ‏
فراجُ أسم علم ويسمى مبدأ مرفوع بالضمة ‏
لطيفُ خبره مرفوع بالضمة‏

امثلة قرآنية ‏)قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذىً وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ) ‏‏(البقرة:263)‏‎ ‎‎ ‎وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (آل عمران:31)‏‎ ‎‎ ‎وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (آل عمران:129)‏‎ ‎‎ ‎وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ) (آل عمران:154)‏‎ ‎‎ ‎وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (النساء:25)‏‎ ‎‎ ‎وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (المائدة:74)‏‎ ‎‎ ‎وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ) (المائدة:101)‏‎ ‎
ادخال المؤثر ولنختار أَنْ هنا كمؤثر ‏
أَنْ فراجَ لطيفُ

امثلة قرآنية إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (البقرة:173)‏‎ ‎‏ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (البقرة:182)‏
فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (البقرة:192)‏‎ ‎‎ ‎فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) (آل عمران:97)‏
فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ) (لقمان:12)‏‎ ‎‎ ‎إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ) (الشورى:23)‏‎ ‎‎ ‎أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُحْتَضَرٌ) (القمر:28)‏‎ ‎‏ ‏
مع الاسم الجمع والمثنى
‏ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ) (المنافقون:1)‏
‏)إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ (النساء:142)‏‎ ‎‎ ‎‏) إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (التوبة:67)‏‎ ‎‎ ‎‏)إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ ‏وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ ‏وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ ‏وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً ‏عَظِيماً) (الأحزاب:35)‏‎ ‎
وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ) (غافر:43)‏‎ ‎
‎ ‎‏)وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً) (الجـن:18)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا ‏كُسَالَى يُرَاؤُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلاً) (النساء:142)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرا) ‏‏(النساء:145)‏‎ ‎‏ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (التوبة:67)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) (الحجر:45)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً) ‏‏(الاسراء:27)‏‎ ‎‏)قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ ‏يَفْعَلُونَ) (النمل:34)‏‎ ‎‏)وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ ‏لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ) (القصص:20)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ ‏وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ ‏وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ ‏وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً ‏عَظِيماً) (الأحزاب:35)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ) (الزخرف:74)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ) (الدخان:51)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) (الذريات:15)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ) (الطور:17)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلالٍ وَسُعُرٍ) (القمر:47)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ) (القمر:54)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعَفُ لَهُمْ ‏وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ) (الحديد:18)‏‎ ‎‏)قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ ‏وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (الجمعة:8)‏‎ ‎‏)إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ ‏وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ) (المنافقون:1)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلالٍ وَعُيُونٍ) (المرسلات:41)‏‎ ‎

قياس مدى التأثير وتدوين النتائج هنا نجد ان المبتدأ تحول من حالة الرفع الى النصب بالفتحة الظاهرة ‏على اخره بينما خبرة المبتدأ لم يحدث فيه أى تغيير وبالتالى بقى كما كان قبل ادخال أَنْ
ومن هنا لن أسميه خبر أَنْ لأننى فى مثل هذه الحالة لن احترم عقلى ‏ولن أحترم اللغة العربية, بل ولن احترم المعيار الذى قارنت به, وان ‏حدث عكس هذا, سوف ينتفى عنى اسلوب الحياد , ‏
اننا لم نجد هنا أدنى تأثير من جانب ان على خبر المبتدأ ,وبالتالى ‏سوف نضع فرضية الى ان نتحقق من مدى صدقها او عكسه , بناء ‏على ما سبق و اسيق من امثلة, هذه الفرضية تقول:‏ ‏ ‏
‏1.‏ ان تنصب الاسم العلم الغير مبنى  والذى يلحق بها مباشرة إذا توافرت شروط اتساق منطقية 
‏2.‏ ‏"ان" ليس لها خبر وان عمليات الاعراب التى حدثت بعد اسم ان ‏لا دخل لها فيها‏
‏3.‏ ان ليست فعل ولا يمكن تشبيهها بالفعل لانها لا تحتوى على ‏عنصر زمنى محدد. ‏

سيأتى من يحتج ويقول كلامكم كلاما غير صحيحا والدليل‏
إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (البقرة:20)‏‎ ‎‏1. قَدِيرٌ رفع لانه خبر ان مرفوع, ‏
وتأكيدا لذلك قد يسيق الاتى
وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً) (الأحزاب:27)‏‎ ‎‏ قَدِيراً هنا نصبت لانها خبر كان‏

‏2. وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً, قَدِيراً اتت هنا منصوبة على عكس ‏ماسبق لانها خبر كان

ومن هنا يأتى تآييد السلف فى ان
أ‌-‏ ‏"ان" لها اسما تنصبه وخبرا ترفعه ‏
ب‌-‏ وكان لها اسما ترفعه وخبرا تنصبه

ونحن نرد
أ‌-‏ ان لم ولن ترفع خبرا لانها لا تملك خبرا وان عملية الرفع ليس ‏ل"ان" أدنى علاقة بها ولكن الرفع قد تم قبل دخول ان ولك ان ‏تتصور الآية بدون "ان" هكذا‏

اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ هنا نجد عدم وجود بعد زمنى محدد فى الاية ‏ومن هنا تطبق قاعدة الرفع ‏
وإذا ادخلنا ان فان التأثير سوف ينحصر فقط على اسم العلم الوارد ‏مباشرة بعدها ‏
إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
فكيف يعقل اعطاء مجال تأثير اكبر من مدى تأثيرها؟
ب‌-‏ مثلما قلنا "ان" ليس لها خبرا فان كان( لم نشملها بالفحص بعد) ‏ليس لها اسما ولا خبر وهى مجرد فعل ماضى وان النصب تم ‏فقط بسبب كينونة كان المحددة بالماضى
وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضاً لَمْ تَطَأُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى ‏كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً
دليلنا
‏)اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ ‏لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاَطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً) ‏‏(الطلاق:12)‏‎ ‎‏ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاَطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً


وان كان فعل ماض مثلها مثل باقي الافعال الماضية تخضع لتحديد ‏زمنى محدد ينصب على الماضى ضَرَبَ و امر...الخ.‏
مثل ضرب
‏)أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ ‏وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ) (ابراهيم:24)‏‎ ‎‎ ‎‏)ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً عَبْداً مَمْلُوكاً لا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَمَنْ رَزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقاً ‏حَسَناً فَهُوَ يُنْفِقُ مِنْهُ سِرّاً وَجَهْراً هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا ‏يَعْلَمُونَ) (النحل:75)‏‎ ‎

‏)إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) ‏‏(آل عمران:59)‏‎ ‎لايوجد غير مَثَلَ خضع لتأثير ان الناصبه

ولذا نسيق الاتى:‏
ان, كاداة ربط تعمل كناصبة, فقط اذا توافر شرطين لا ثالث ‏لهما:‏


اولا- الشرط الاول فى الجملة البسيطة
شروط عمل ان كناصبه حددناه فيما سبق وواوضحنا ان يكون الاسم ‏التالى لها, اسم علم غير مبنى, يحدد نفسه بذاته اى دون الحاجة الى وسيط مثل ‏اشارة او ضمير او موصول او مجرور ‏ وبالتالى ‏
ان لا عمل لها اطلاقا فى الامثلة التالية, وتاكيدا لذلك لو حذفت ان, فلن ‏يتغير الشكل الاعرابى للجمل:‏
‏)قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ ‏الْمُحْسِنِينَ) (يوسف:78)‏
إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً‎ ‎َ = لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً , لن تتغير بدون ان
إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ
‏= نحن نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ
‎ ‎‏)إِنَّهُ مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِماً فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لا يَمُوتُ فِيهَا وَلا يَحْيَى) ‏‏(طـه:74)‏‎ ‎هو مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِماً فلَهُ جَهَنَّمَ لا يَمُوتُ فِيهَا وَلا يَحْيَى

‎ ‎‏) فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً) (طـه:124)‏‎ ‎
فَلَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً ‏

فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً) (الجـن:23)‏‎ ‎‏ فَلَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً

‏)وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ ‏الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ ‏الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران:78)‏‎ ‎
تحذف ان مع لَ
‏ مِنْهُمْ فَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ ‏الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ ‏الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران:78)‏‎ ‎

‎ ‎‏)لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ ‏أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ ‏وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ) (المائدة:82)‏‎ ‎‏ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً

وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ ‏الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) ‏‏(البقرة:74)‏‎ ‎‏ الْأَنْهَارُ و الْمَاءُ =فاعل, ان لاتعمل هنا اطلاقا

‏)وَإِنَّ مِنْكُمْ لَمَنْ لَيُبَطِّئَنَّ (النساء:72)‏‎ ‎
مِنْكُمْ مَنْ يُبَطِّئَنَّ

ثانيا: الشرط الثانى فى الجملة المركبة:‏
أن تعمل مع اسم العلم, اذا كان جملة الربط مثبته او يمكن تحويلها الى ‏مثبت , تطبيقا لبديهية المنطق القائمة على: نفى النفى إثبات او الرياضة ‏‏-×-=+‏
؟؟؟؟؟؟ولا تعمل "ان" اذا كان مقطعها اوجملتها ربطت بجملة او مقطع ‏ربط يبدأ باداة نفى لا ولا يمكن التخلص منه, تطبيقا لبديهية المنطق ‏القائمة على: نفى النفى إثبات او الرياضة -×-=+, اى ان النفى يبقى
اى اننا نفترض هنا للتسهيل والتبسيط مع ضمان سرعة الفهم:‏
‏1.‏ ان لا تعمل اذا كانت اول جملة او مقطع ربط , يبدأ بلا ‏النافية, ولا يمكن التخلص منها ببديهة نفى النفى اثبات , ‏عكس هذا, اذا بدأت بجملة او مقطع مثبت فلا بد ان ‏تعمل اذا تبعها اسما غير مبنى
‏2.‏ لا النافية ليس لها تأثير اعرابى وبنفس المنطق تكف ان ‏عن العمل والتأثير الاعرابى فى اسم العلم "ان وجد" ‏تطبيقا لبديهية المنطق القائمة على: نفى النفى إثبات او ‏الرياضة -×-=+‏

وكما سبق القول , مع الاسماء الموصولة , لا تعمل "ان" اطلاقا كذلك مع الضمائر واسم الاشارة والموصول, والجار والمجرور والظرف‏
‏)إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ‏‏(الاحقاف:13)‏‎ ‎
ان لا تعمل هنا لاسباب التالية
‏-‏ الذين
‏-‏ لا النافية ليس لها تأثير اعرابى بنفس المنطق , تكف ان عن العمل ‏مع اسم العلم "ان وجد" تطبيقا لبدهية المنطق القائمة على: نفى ‏النفى إثبات او الرياضة -×-=+


‏)فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوباً مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلا يَسْتَعْجِلُونِ) ‏‏(الذريات:59)‏‎ ‎
‏-‏ لايوجد اسم علم بعد ان مباشرة
‏-‏ لا النافية ليس لها تأثير اعرابى بنفس المنطق تكف ان عن العمل ‏مع اسم العلم "ان وجد" تطبيقا لبديهية المنطق القائمة على: نفى ‏النفى إثبات او الرياضة -×-=+‏


‏ فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى) ‏‏(طـه:117)‏‎ ‎‏ - اسم ان لايصح ان يكون ضميرا

أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ) (الأنعام:114)‏‎ ‎‏ أَنَّ هُو مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ‏
لا تعمل, الاسباب
‏-‏ لا تعمل بسبب هُو ‏

‏)قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي شَكٍّ مِنْ دِينِي فَلا أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِنْ ‏دُونِ اللَّهِ (يونس:104)‏‎ ‎
‎ ‎‏ - كُنْتُمْ لا يصح ان تكون اسم ان لانها ليست اسم علم‏
‏- لا النافية ليس لها تأثير اعرابى بنفس المنطق تكف ان عن العمل مع ‏اسم العلم "ان وجد" تطبيقا لبدهية المنطق القائمة على: نفى النفى إثبات ‏او الرياضة -×-=+‏

‏)وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلا جُنَاحَ عَلَيهِمَا أَنْ ‏يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً (النساء:128)‏
‏-‏ وَإِنِ وتعنى وَإِنِى
لا النافية ليس لها تأثير اعرابى بنفس المنطق تكف ان عن العمل مع ‏اسم العلم "ان وجد" تطبيقا لبدهية المنطق القائمة على: نفى النفى إثبات ‏او الرياضة -×-=+‏
‏)إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ ‏وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) ‏‏(المائدة:69)‏


‎هنا ورد اجحاف وتعليق غير محق من القس زكريا , ووزع له بلغات ‏عدة , منها العربية والانجليزية, طبعا انا لا اعتب عليه , فله دينه ولى ‏دين, ولكن اعتب على من يسمون انفسهم بمسلمين ولم يستطيعوا الرد ‏عليه واعطو له احتمالات لا ترقى عن التخمين وعدم اعمال العقل وذلك بسبب ‏تمسكهم بتراث بعيد كل البعد عن القرآن, هذا لا يجعلنى ان انكر ان ‏منهم من كان شديد الغيرة والحماسة للاسلام:‏ B) In the table chapter (Surat Al-Ma'idah') 69:" those who believe, the Jews and ‎the Sabians and the Christians, - whosoever believed in Allah and the Last Day, ‎and worked righteousness, on them shall be no fear, nor shall they grieve"‎
The original Arabic text: ‎‏ "إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله ‏واليوم الآخِر وعمل صالحا فلا خوفُ عليهم ولا هم يحزنون"‏‎ ‎
‎1) the Sabians ‎الصابئون‎ here is a noun heaved with "Wao and Noun" (‎اسم مرفوع ‏بالواو والنون‎) while it should be raised with "Ya' and Noun" ( ‎‏ (منصوبا بالياء والنون‎ ‎meaning that it should be‏ ‏‎ ‎‏ " الصابئين" ‏‎ as it is a joined on a raised (‎‏(معطوف على ‏منصوب‎, as it is the name of An' (‎‏( أسم إن‏‎, and what complicated the matter more ‎and more it was mentioned correctly in :‎

‎2) the cow chapter (Surat Al-Baqarah) 2: 62:"as the same verse was mentioned ‎and within it the word (‎الصابئين‎) is raises" ‎منصوبة‎ " "those who believe, the Jews ‎and the Sabians and the Christians, - whosoever believed in Allah and the Last ‎Day, and worked righteousness, on them shall be no fear, nor shall they ‎grieve"‎
The original Arabic text: ‎‏ "إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله ‏واليوم الآخِر وعمل صالحا فلا خوفُ عليهم ولا هم يحزنون"‏


‎{2}‎

‏(‏‎ ‎نصب الفاعل )‏‎ Raising the actor‎‏ ‏
‎:"as the same verse was mentioned and within it the word (‎الصابئين‎) is raises" ‎منصوبة‎ " "those who believe, the Jews and the Sabians and the Christians, - ‎whosoever believed in Allah and the Last Day, and worked righteousness, on ‎them shall be no fear, nor shall they grieve"‎
لا يا دكتور زكريا ولكن ماعليك فى اخطاء الترجمة لانك نقلتها بنفس ‏طريقة نقل التعليقات الخاطئة المروج لها ‏
اولا: انا اختلف معكم من حيث المبدأ , فيما تحملونه من افكار لدمار ‏شعبنا بكل اطيافه وتتخذون التدين كغطاء لفكر ظلامى ,يقصد من ‏وراءه تدمير الاخضر واليابس, لا اكثر ولا اقل من ذلك, ولكن ذلك ‏لن ينجح لسبب واحد هو ان الله قد خلق البشر واغلبهم يميلون ‏الى الاتباع والقلة التى تفكر سوف تصل الى حقيقة فكركم التدميرى


ثانيا: انك لو ارت الوصول الى حقيقة لعملت بالعقل دون نقل ‏وكان بالتالى من الواجب عليك ان تترك سلف المسلمين فى حالهم ولا تنقل ‏شطحاتهم واننا لنعرف بانهم هم السبب فيما وصلنا اليه من اسفل الحضيض
‏ ‏
انكك لو عملت بالعقل لو صلت الى التالى
‏1. فى (المائدة:69)‏

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ ‏وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) ‏

الرفع صحيح ليس مع الصابئين فقط ولكن ايضا مع النصارى تقديرا 
لان
‏"ان" تعمل وفقا لنفى النفى إثبات او الرياضة -×-=+‏
لوجود اول جملة ربط تبدأ بلا النافية ولا يمكن هنا تحويل النفى الى ‏اثبات حتى تتسق جملة الرابط والمربوط كشرط وحيد لعمل ان ‏كناصبة مع اسم العلم غير مبنى , ولذا انا ادعوك يادكتور ان تذاكر التالى ‏واتحداك ان وجدت فى القرآن الكريم ما ينم عن عكس هذا او لا ‏يخضع الى تقدير محكم
‏" أن تعمل فى الجمل المركبة اذا كانت جملة الربط مثبته او امكن ‏تحويلها الى مثبت , تطبيقا لبدهية المنطق القائمة على: نفى النفى إثبات ‏او الرياضة -×-=+‏
؟؟؟؟؟؟ولا تعمل "ان" اذا كان مقطعها اوجملتها ربطت بجملة او مقطع" ‏فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ" ربط يبدأ باداة نفى لا ولا يمكن التخلص منه (تطبيقا ‏لبدهية المنطق القائمة على: نفى النفى إثبات او الرياضة -×-=+) ‏

اى اننا نفترض هنا للتسهيل والتبسيط مع طمان سرعة الفهم:‏
‏1.‏ ان لا تعمل اذا كانت اول جملة او مقطع الربط يبدأ بلا ‏النافية, ولا يمكن التخلص منها ببديهية نفى النفى اثبات , ‏عكس هذا اذا بدأت بجملة او مقطع مثبت فلا بد تعمل‏
‏2.‏ ‏ لا النافية ليس لها تأثير اعرابى وبنفس المنطق تكف ان ‏عن العمل والتأثير الاعرابى فى اسم العلم "ان وجد" تطبيقا ‏لبدهية المنطق القائمة على: نفى النفى إثبات او الرياضة -‏‏×-=+‏
وفى الآية (البقرة:62) فان النصب صحيح ليس فقط مع المبتدأ ‏الصابئين ولكن ايضا مع المبتدأ النصارى" واعرف انك تعرف هذا ‏ولكنى لا اعتقد انك تفهم لماذا وإلا مكنت سألت عن سبب رفع المبتدأ ‏فى الآية السابقة
‏)إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ ‏وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ ‏وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) (البقرة:62)‏‎ ‎سبب النصب
فى الجملة المركبة تعمل مع اسم العلم غير مبنى, فقط وفقط لو كان اول ‏الجملة ربط مثبت (هنا هى: فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ) او  اذا امكن تحويلها ‏الى مثبت , تطبيقا لبديهية المنطق القائمة على: نفى النفى إثبات او ‏الرياضة -×-=+ ‏

أتوقع الان يمكنك الوصول الى سبب الرفع فى إن هذا لسحران


سيأتي من يقول ان فى الآية
إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ ‏السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ ‏أَنْفُسَكُمْ. وبالتالى سوف يدعى السائل ان فرضيتنا " ولا تعمل ان اذا كان ‏مقطعها اوجملتها ربطة به مقطع يبدأ باداة نهى لا"قد سقطت , فان ‏نصبت الاسم وهو عِدَّةَ على الرغم من وجود فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ

نسأل السائل التدبر والتروى وقراة الآية مرة آخرى, فسوف يجد ان
‏1.‏ ‏ ان سبقت عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ ‏اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ
‏2.‏ ‏ ثم بدأت جمله جديده تتحدث عن عظمة هذا الدين وعطف ‏عليها هذه الجملة بلا الامر وليس النافية, وعلى الرغم من ‏ذلك فلا هنا يستحال ربطها ب 1) ‏
‏3.‏ ‏ وبالتالى توفرت جميع شروط عمل ان كناصبة
واذا ذاكر السائل درسه جيدا يمكنه توفير القرأة , من واحد الى ثلاثة ‏وينظر فقط الى فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ ويقارن بفرضيتنا التى افترضنا فيها: ‏اذا كانت ان لا تعمل فان الجملة التى ترتبط بجملتها تبدأ بلا النافية
‏-‏ اذا كانت ان لا تعمل فان الجملة التى ترتبط بجملتها تبدأ بلا ‏النافية
‏-‏ لا النافية ليس لها تأثير اعرابى وهذا عكس فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ , لا ‏ذات تأثير اعرابى وهى لا الامر وليست لا النافية
اذن تنصب ان اسمها ان وجد

‎ ‎‏)وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا ‏تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) (البقرة:132)‏‎ ‎خبر الجملة هنا فَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ
‏ تطبيق نفى النفى اثبات نحصل على مثبت وبالتالى يتوفر شرط عمل ‏ان كناصبة, اى لا يوجد مايعيق استخدام ان كناصبة
‏ ‏
تمرين
‏1) إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ ‏
‏2) فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ فَلا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ ‏حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) (فاطر:8)‏‎ ‎
‏3) وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً) (الجـن:18)‏‎ ‎
‏4) أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ وَلا ‏تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) (لأعراف:150)‏‎ ‎‏5‏‎ ‎‏)قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَنْ يُخْرِجَاكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِمَا ‏وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى) (طـه:63)‏‎ ‎

احمد ابراهيم / ماجستير اقتصاديات اعمال جامعة جراتس-النمسا وعضو هيئة تدريس سابق بجامعة ‏الزقازيق ‏

اجمالي القراءات 22691

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 04 يوليو 2007
[8826]

الأستاذ الفاضل / احمد إبراهيم

أشكرك كثيرا على ردك على القس زكريا بطرس ، ولكن لي بعض الملاحظات :
أول : كلمة " لغة " من أين أتيت بها وما معناها ليس الشائع ولكن معناها الحقيقي :
1. أولا لم يرد هذا اللفظ في القرآن الكريم مطلقا ، وقد يكون هذا الخطأ من ترجمة كلمة Logic بمعنى منطق ، فأخذنا اللفظ وابتعدنا عن المعنى ،وقد وردت مشتقات أربعة للجذر " لغا " والذي يعني القول الباطل وهى : " لغو ، الغوا ، لغوب ، لاغية " ، والقرآن ذكر أنه أنزل " بلسان " ، وفي الحقيقة نحن في إحتياج لهذا التقعيد لأن علماء ما يسمى باللغة العربية يعترفون بأن استخداماتهم لها لا تتمشى مع المنطق العقلاني ، واللسان والفكر صنوان أي وجهان لعملة واحدة فإذا كان اللسان غير عقلاني فبالتالي تفكيرنا غير عقلاني ، فلا لوم على عم زكريا ولكن كل اللوم علينا نحن لأننا أعطيناه الفرصة للتشكيك في ديننا ، لذا لم أهتم بالرد عليه ، وانصب كل عملي في التصحيح داخليا ولكن لا حياة لمن تنادي .
2. النحو هو وسيلة للوصول للمعنى ، وللأسف كان اهتمامنا بالوسيلة أكثر من اهتمامنا بالغاية ، لذا أرجوا منك يا سيدي أن تهتم بوسيلة يمكن من خلالها تحديد المعني حتى لا يكون إختلافا بين المسلمين كما هو حاصل الآن ، حتى أصبحنا نقول بغير الحقيقة ، مثل الاختلاف رحمة حتى وجدنا من يقول أن الإتفاق نقمة ، وحتى لا أطيل أرجوا مراجعة صفحتي على الموقع وبالأخص إشكالية الاختلاف ، نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي ، النور والليزر
وأخيرا أرجوا أن تهتم بمراجعة كتاباتك من الناحية الإملائية لأننا أمام من يصطادون في الماء العكر وشكرا .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-05-25
مقالات منشورة : 21
اجمالي القراءات : 492,572
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 89
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Austria