هل يجوز للمسلمين نعت أهل الكتاب بالكفر

شريف صادق في الخميس 21 يونيو 2007


هل يجوز للمسلمين نعت أهل الكتاب بالكفر?.

هل يجوز للمسلمين التطوع بإلقاء آي آيات قرآنية على مسامع أهل الكتاب بقصد للإساءة المقصودة كما يحلو لبعض المسلمين استنادا إلى وجودها بالقرآن ؟؟.
لا .. على الإطلاق ... مبدئيا هناك فرق بين:
- وأن يخاطب الله بذاته أهل الكتاب فقط بقرآنه ..هناك 6 آيات بالقرآن تبتدئ بقول سبحانه يا أهل الكتاب.

- أن يأمر سبحانه الرسول (ص) والمسلمين بترديد آيات معينه لآهل الكتاب (حصرها سيأتي لاحقا).



- أن يخاطب الله المسلمين فقط في قرأنه بالعلة (حيثيات) لماذا وصف سبحانه بعضا من أهل الكتاب بصفات ذكرها لنا.

- أن يستخدم المسلمون آيات بعينها من القرآن للإساءة المقصودة للآخرين ممن يختلفون معنا في العقيدة عن طريق إلقائها على مسامعهم .

هل نهى الله عن الإساءة لمعتقدات الآخرين (حتى ولو كانوا كفارا من عبده الأصنام) تأييدا للنقطة السابقة؟.
نعم نهى .. وقال تعالى في هذا:
{..وَلا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا ..} البقرة 231 ..
{وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُل أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} الأنعام 108
آي مسلم سوف ينعت الكتابي بالكفر الصريح (مستخدما آيات الله أو غير مستخدمها) فمن المحتمل وأن يرد عليه الكتابي بمنتهى البساطة.
لماذا ترميني بالكفر ؟؟
يجب وأن تعلم أنني كتابي ونحن في عام 2007م آي بعد نزول الرسالة المحمدية وأعلم بها .. آي إنني لا أؤمن (أستغفر الله) بأن سيدنا محمدا (ص) رسولا أو بأن القرآن منزلا من عند الله !!!!
وهذه قناعتي وهذا ديني ألم يقل لكم ربكم الآتي:
(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)) الحج 17
كيف تحل محل الله وتفصل في أموري على الأرض ؟؟ آلم يقل لكم ربكم انه سبحانه والذي يفصل؟؟ .. وحد لكم متى .. بيوم الدين ؟؟ ..
وبالمناسبة إن لم يحدث هذا الرد من الكتابيين (المنكر للرسالة المحمدية) ما تحققت الآية 108 من سورة الأنعام .. وحاشا لله وألا تحقق هذه الآية.

هل هناك آيات أمرنا الله بترديدها على مسامع أهل الكتاب ؟؟..
نعم ... سمح لك الله ببعض الآيات وان تواجههم بها ولا تعتبر " ازدراء " .. وهى تلك الآيات والتي بها فعل الأمر "قل" .. ولمن لا يعلم ((قل)) ذكرت من سبحانه بالقرآن 294 مرة في 270 آية .. ويجب استخلاص منهم الآيات والتي بها "قل" فيما يختص بآهل الكتاب من الآيات.

أيها السادة المسلمون .. هذا ما استعطت وأن أصل إليه بتدبري للقرآن .. وهذا ليس بالضرورة الصواب المطلق .. فالله أعلم .. ومن منكم يرى أنى قد أخطأت أو سهيت فليتفضل مشكورا بالإيضاح لي والأجر والصواب عند الله والسلام عليكم.

اجمالي القراءات 18101

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة 22 يونيو 2007
[8538]


الأخ شريف صادق. صار عمري في الستين، وكما قال ألأخ فواز فرج بدأت أعراض الزهيمر تقترب مني بأصرار...ولا حول ولا قوة إلا بالله... تنقلت في ارض الله الواسعة شمالاً وجنوباً شرقاًوعرضاً..وكنت أسأل نفسي سؤالاً محددا ، هل يعقل أن كل الناس هم كفار وسيدخلون النار إلا أمة محمد (ص).كما جاء في التراث.... ورغم قناعتي المطلقة بأن الخالق رفع الظلم عن نفسه قبل خلق العباد..إلا أنني كنت في دواخلي أشعر أن هناك ظلم ما ...ما ذنب العجوز التي تعيش في أقاصي سيبريا، والتي تصلي في الكنيسة وتساعد جيرانها وتعمل عمل صالح..ولم تسمع عن الاسلام شيئاً ..هل ستدخل النار.... أم الذين سمعوا عن ممارسة عصابات الارهاب الاسلامية ... ورفضوا الاسلام جملة وتفصيلاً ..هل سيدخلون النار رغم انهم من الناس الطيبين المؤمنين.... وهذه التساؤلات يسالها كل إنسان وهبه الله عقلاً ليفكر به...
في النتيجة ..القرآن كتاب الله المنزل.. يحوي آيات الكون وأيات الموت والحياة، والعبادات ومنظومة الاخلاق كثوايت... وما عدا ذلك له صفة مكانية وتاريخية... لهذا فإن الايات التي تصف الذين كفروا من اهل الكتاب...مثلهم مثل الذي كفروا من المسلمين... والذين أشركوا من أهل الكتاب مثلهم مثل الذين أشركوا من المسلمين نزلت لمعالجة قضية زمانية وحدث مكاني وهي للعبرة وليس لها صفة الازلية ... ولهذا أراد الله تعالى أن ينبئنا أن كل هذه الاطياف الدينية...لها هدف واحد هو الايمان الفطري بالله تعالى وهومبرمج في صدورنا لاينكره إلا جاحد... والايمان بالحساب في اليوم الأخر ... والعمل الصالح...هي مقاصد الدين وهي البطاقة لدخول الجنة والله أعلم ... لهذا وحسب رأي والله اعلم...أن علينا أن نجادل بالتي هي أحسن... وأن نقول لأهل الديانات المختلفة ....هذا هو ديننا الشمولي ..ولكم دينكم ...ولكننا اخوة في الانسانية .... نحترم ارائكم ..وعلينا أن لانخلط الدين بالأراء السياسية... لأننا نحكم على ألأخرين سياسياً لما نحمله من ارث سياسي طويل.والناس كلهم عباد الله في النهاية والحكم هو يوم الدين .ودخول الجنة والنار هي من اختصاص الخالق. والكفر والايمان في القلوب ولا يراه إلا هو... وكم شاهدت أناساً من أهل الكتاب يذرفون الدموع الصادقة حباً للخالق وتضرعاً اليه.... وصدقني حتى المسيحسن قد ابتعدوا عن التجسيد الى التجريد في قضية العقيدة.وعلينا أن نساعدهم لا أن نتهمهم وخلاص...

2   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الجمعة 22 يونيو 2007
[8542]

الأخ زهير قوطرش

شاكرا لكم ردكم .. سأعقب في حدود ما أعلم ..

بالنسبة لقولكم
{وكنت أسأل نفسي سؤالاً محددا ، هل يعقل أن كل الناس هم كفار وسيدخلون النار إلا أمة محمد (ص).كما جاء في التراث.}
كل من أمن بما أنزله الله من كتب ورسالات قبل مولدة وفى خلال حياته وإتبع ما أمر الله به وسلم لله وجهه مثواة الجنه بنص القرآن .. وسأضع الأن (خلال الدقائق القادمة) تعريف المسلم بنص القرأن.

وبالنسبة لقولكم
{ما ذنب العجوز التي تعيش في أقاصي سيبيريا والتي تصلي في الكنيسة وتساعد جيرانها وتعمل عمل صالح..ولم تسمع عن الإسلام شيئاً ..هل ستدخل النار?}

لا ذنب لها على الإطلاق طالما لم تسمع عن الإسلام لقول ربى:
{.. وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولا} الإسراء 15

ستقولون لي أن الرسول (ص) مات ..
نعم مات ولكن تكليف البلاغ بالإسلام انتقل للمسلمين وأصبح فرضا عليهم بعد وفاة الرسول (ص) فبقوله تعالى:
{فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا} .. النساء 41.
هذه الآية إقرارا بأن الرسول (ص) سيكون شهيدا علينا يوم القيامة بانه بلغتا الرسالة المحمدية.

وبقوله تعالى:
{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ..} البقرة 143 ..
في هذه الآية إقرار من سبحانه بانه على المسلمين وأن تكون شهداء على الناس من بعد الرسول وتبليغ الرسالة المحمدية بالحسنى كما تم إبلاغها لنا من الرسول (ص).

وأيضا الآية التالية تحمل التكليف للمسلمين بالبلاغ بالرسالة المحمدية:
{وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ} .. الحج 78.

اقتباس
{الذين سمعوا عن ممارسة عصابات الإرهاب الإسلامية ... ورفضوا الإسلام جملة وتفصيلاً ..هل سيدخلون النار رغم انهم من الناس الطيبين المؤمنين...}
جميل جدا سؤالكم هذا ...
سبحانه طلب من الرسول (ص) وأن تكون الدعوة إلى الإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة لقوله تعالى:
{ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} النحل 125.

سبحانه طلب من الرسول (ص) ألا يكون فظا أو غليظ القلب لقوله تعالى:
{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} آل عمران 49.

وسبحانه طلب من المسلمين إبلاغ الرسالة لمن لا يعلم وأن نكون شهداء على الناس كما كان الرسول شهيدا علينا (كما وضح من قبل) .. وأن نستكمل بخلق الرسول لقولة تعالى:
{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} الأحزاب 21.

أأنتم الآن تقولون لي قتل وإرهاب بدلا من الحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن !!!! ... وتسألوننى ما هو الوضع ؟؟.. أتريدون الإجابة ؟؟

أسالوا ضميركم وأنتم ستجدون الإجابة ماذا سيفعل الله لمن وصم الإسلام بالإرهاب .. وأيضا لمن لم يسلم لأنه لم يسمع إلا كل شيئا سيئا عن الإسلام نتيجة لتصرف بعض من حثالات المسلمين... فالله حكيم عادل.

أما ضميركم فهو جزء من نور الله بداخلكم.

3   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الإثنين 29 اكتوبر 2007
[12383]

بارك الله فيك يا اخ شريف

انت من بلد تتعايشون مع اصحاب اديان اخرى فلذا قلوبكم ارحم عليهم من بلدان اخرى
فمثلا عندنا هنا لا يقتنعون ابدا بان هناك مسيحين اخيار يحبهم الله و لو حتى طائفه بل يكفرونهم جميعا و لا يحق لهم بفتفوته من الجنه؟؟؟
هذا بالمسيحين فمبالك باصحاب اديان اخرى لم يذكرها الله في القران الكريم...
عند الله التوحيد هو العبره بالايمان به و اهم ما يطلبه من عباده و ليسلاحد الحق ان يكفر صاحب ديانه تانيه غرورا و اننيه بانه افضل منه!!!

4   تعليق بواسطة   احمد المندني     في   الثلاثاء 28 سبتمبر 2010
[51553]

المسلم المسيحي والمسلم المحمدي ...؟

 جائني مرة ابني من المدرسة وهو حزين ليسألني ان رفاقه قالوا له ان صديقه الحميم المسيحي سيدخل النار ..!!! وانه غير مسلم لذلك ؟


فاوضحت له بهدوء التالي :-


ان من آمن بالله والبعث وعمل الصالحات فهو مسلم .


لذلك فإن صديقه هو بالتالي مسلم مسيحي ونحن مسلمون محمديون متبعون لشرع القرآن الذي اتى به خصوصا رسوله عليه السلام .


وتبقى قضية واحدة يطلب من صديقه المسيحي ان يتيقن منها في كبره وهو تأليه المسيح , حيث ان الكثير من مذاهب المسيحية بدأت تنظر لها بجدية انها غير صحيحة .


الا ان الصديق المسلم المسيحي يجب ان يتمسك بالوصايا العشرة التي هي من اجتناب الكبائر الى حين دراسته لقضية التأليه .


وهناك قضية اخيرة وجب على ابني ان يننوه لها صديقه , انه ببلاغه بوجود الرسالة الخاتمة المحمدية مصدقة لما اتت به الكتب السابقة فقد بلغ هذا الصديق المسلم المسيحي كما يبلغ المستدعى الى المحكمة للشهادة وبرفضه لها فإنه سيضع نفسه في ظلم عظيم اذا لم يدرس تأليه المسيح .


ويبقى لنا وارن بافيت وبيل غيتس اكبر المتصدقين على وجه الارض سيدخلون جهنم حسب الفكر السلفي واصحاب المليارات المسلمين في الجنة .


وعاد ابني الى المدرسة في اليوم التالي ليلعب ببراءة مع صديقه المسيحي وينظر لعينه نظرة ملؤها الرضى والحب وليوضح لاصدقاءه ان ماذهبوا اليه من فكر آباءهم السلفي كله كراهية وعدوانية لاسلام فيها لم يقر بها الله تعالى .


بعد عدة اشهر طلب من ابني ان يتكلم امام اخوانه الطلاب عن هذا الموضوع وانتخب قيما بعد طالب السنة في مدرسته التي تتكون ادارتها في معظمها من الديانة المسيحية . 


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-06
مقالات منشورة : 17
اجمالي القراءات : 600,539
تعليقات له : 1,993
تعليقات عليه : 423
بلد الميلاد : القاهرة - مصر
بلد الاقامة : القاهرة - مصر