هذا العار ( المصرى ) : إعتقال وتعذيب ) إسراء عبد الفتاح ).!!

آحمد صبحي منصور في الإثنين 14 اكتوبر 2019


هذا العار ( المصرى ) : إعتقال وتعذيب )إسراء عبد الفتاح ).!!

أولا : إعتقال إسراء عبد الفتاح

1 ـ جاء فى ال ( سى إن إن ) : ( أن نيابة أمن الدولة العليا، قررت مساء الأحد 13اكتوبر 2019، حبس الناشطة السياسية إسراء عبد الفتاح 15 يوما على ذمة التحقيق في اتهامات لها بالانضمام إلى جماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، في قضية ضمت نشطاء ومعارضين سياسيين آخرين من بينهم الناشطة ماهينور المصري وخالد داود القيادي بحزب الدستور...ونقل نشطاء عن إسراء عبد الفتاح، أنها تعرضت للتعذيب والضرب من قبل قوات الأمن أثناء احتجازها.وكانت قوات الأمن ألقت القبض على إسراء عبد الفتاح التي كانت من بين الداعين إلى مظاهرات 25 يناير كانون الثاني في 2011، كما شاركت في تأسيس حركة السادس من أبريل، مساء السبت، حيث قال أحد أصدقائها، إن قوات أمن بزي مدني اعترضت سيارة عبد الفتاح وألقت القبض عليها، لافتاً إلى احتجازه هو أيضا لعدة ساعات، حيث كان برفقتها.ودعت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين في مصر، إلى الكشف عن مصير الناشطة السياسية، قبل ساعات من بدء التحقيق معها في نيابة أمن الدولة العليا، فيما أعرب عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين عن تضامنه مع عبد الفتاح التي تعمل في أحد المواقع الإلكترونية الإخبارية المحلية الخاصة في مصر.)

 ثانيا  ـ تعذيب إسراء عبد الفتاح

وحكى أحد النشطاء الذى قابل إسراء فى سراى النيابة : تفاصيل ٢٤ ساعة من تعذيب  إسراء عبد الفتاح ). قال :

1 ـ بداية التعذيب كان لحظة الاختطاف من الشارع واللي تم فيها التعدي بالضرب على اسراء لاجبارها على النزول من سيارتها والانتقال للسيارة الأخرى اللي اتحركت بيها.
2 - بعد وصول اسراء لمقر احتجازها - غير القانوني - بجهاز الأمن الوطني ،طلب منها أحد ضباط الجهاز إعلامه بكلمة السر الخاصة بموبايلها الشخصي ،رفضت ،بدأت خطوات تعذيب نفسي بتهديدات جسدية ممكن تحصلها.
3- اتمسكت بالرفض ،وهنا خرج الضابط من غرفة الاحتجاز ودخل عدد من المخبرين - مفتولي العضلات - وبدأوا يضربوها ضرب شديد.
4- انتهت فقرة الاعتداء بالضرب ورجع الضابط الغرفة واسراء بقت متماسكة ورفضت إعلامه بكلمة السر ،الضابط غضب جدا وقلّعها "السويت شيرت" اللي كانت لابساه ،وخنقها بيه لدرجة أنها كانت في لحظات الموت ،وقالها حياتك مقابل كلمة السر للموبايل ،في اللحظة دي استسلمت وقالت كلمة السر حرصا على حياتها.
5 ـ - بعدها الضابط كلبش - ربط- ايديها مع بعض في الحائط فوق دماغها وربط رجليها مع بعض ،دي طريقة تعذيب لشد الجسم دون إعطاء أي مساحة لثني الركبة أو الجلوس
6 - وضع التعذيب الأخير ،اسراء فضلت فيه لمدة ٨ ساعات تقريبا ،خلالهم بدأ الضابط الاستجواب ،بعد ما انهارت قواها من التعب والتعذيب ،وبدأ باستخدام الموبايل وتطبيقات التواصل يسألها عن علاقتها بأشخاص من اللي بتتواصل معاهم.
7 - بعد انتهاء الاستجواب مع وضع التعذيب ده كان اقترب موعد ذهابها للنيابة ،دخل لها ظابط جديد وحاول بشكل مختلف باعتبار أنه رافض لطريقة التعذيب اللي حصل لها ،وانه مش عايزها تتكلم عن أي حاجة حصلت في مقر الأمن الوطني ،وفي الأخير هددها بأنها لو اتكلمت هترجعلهم تاني و "هيكملوا عليها" ،وهددها باستخدام صور شخصية من الموبايل للتشهير بيها في الاعلام.
8- في بداية تحقيق النيابة اسراء حكت كل ده لوكيل النيابة وتم إثباته في المحضر الرسمي ،وطلبت تقلع السويت شيرت عشان يشوفوه علامات التعذيب على ايديها ورقبتها ،وطلبت عرضها على الطب الشرعي لإثبات أثار التعذيب على جسمها ،وقالت أنها هتعلن اضراب عن الطعام لحين التحقيق في التعذيب اللي حصل.
9 ـ وطبعا التحقيق انتهى كالعادة بقرار حبس ١٥ يوم على ذمة التحقيقات.

10 ـ أخيرا كانت رسالة اسراء لينا وليكم هي : فضح واقعة التعذيب اللي حصل معاها ، وانها مستعدة تدفع تمن فضح التعذيب ،في مقابل ان اللي حصلها يتنشر ويوصل لكل الناس .
11 ـ من معرفتي باسراء أتصور أنها طلبت مننا ومنكم نشر اللي حصل ،لأنها قضت الليلة بتفكر ،اذا كان كل ده حصل مع ناشطة اسمها معروف وخدت جوائز دولية واحتجازها كان لمدة ٢٤ ساعة بس ،طب المعتقلين والمعتقلات غير المعروفين واللي بيمكثوا في مقرات الاحتجاز - غير القانونية- بالأيام وأحيانا والأسابيع ،ايه اللي ممكن يكون بيحصلهم؟!!
12 ـ نزولا على رغبة اسراء ورسالتها ،ولأني مؤمن أنها كل اللي بتفكر فيه هو محاولة لمنعهم من تعذيب معتقلين أخرين.. أنا بطلب منكم مشاركتي في نشر تفاصيل الليلة المرعبة اللي عاشتها ،ووقائع التعذيب اللي سردتها. )

ثالثا : السيسى هو بطل الانتصار على إسراء عبد الفتاح ، ضمن إنتصارات أخرى:  

السيسى ( ممثلا للجيش المصرى ) هو الذى أمر بإعتقال إسراء عبد الفتاح ( أيقونة الثورة المصرية 2011 )، وهذا ضمن إنجازاته غير المسبوقة ، ومنها  :

1 ـ أول ظهور للسيسى قائدا للمخابرات العسكرية كان إنتصاره على الحرائر المصريات المشاركات فى الثورة المصرية 2011 . هو إنتهاك شرفهن فيما يعرف ب ( إختبارات العذرية ) فى سابقة لا مثيل لها فى التاريخ المصرى ، وهذا عقابا لهن على مشاركتهن فى ثورة  2011.

2 ـ التنازل عن جزيرتين مصريتين للسعودية .

3 ـ التنازل عن حقوق مصر البترولية فى البحر المتوسط .

4 ـ التنازل عن حقوق مصر فى مياه النيل .

5 ـ الإستدانة البلايين من الخارج ونهب البلايين من الداخل ، والعبث بالبلايين فى بناء قصور ومشاريع هزلية .

6 ـ قهر المصريين بالتعذيب والفقر والإختفاء القسرى والقتل خارج القانون .

7 ـ جعل مصر تابعة لابن سلمان السعودى وإبن زايد الإماراتى .

8 ـ نهب الآثار المصرية وتهريبها للخارج .

9 ـ قتل جنود مصر فى سيناء وقتل آلاف من أبناء سيناء وتهجيرهم قسريا ليمكّن لنفسه فى الحكم .

  رابعا :إنتصر السيسى على ( إسراء عبد الفتاح ) بينما :

1 ـ إنتصر شعب تونس فى ثورته على الاستبداد ، ثم فى تحول ديمقراطى رائد تم تعيين   رئيس مدنى بإنتخابات حُرّة نزيهة هو البروفيسور قيس سعيد  . الفضل يرجع الى جيش تونس الحُرّ الشريف الذى صمد فى ثكناته يحمى تراب الوطن ، ولم يشارك فى الحكم والسياسة، بل وقف على الحياد فى ثورة التونسيين على الديكتاتور بن على . ألا سُحقا للجيش المصرى ..!!

2 ـ صادقت الحكومة الجزائرية، على مشروع قانون، يقضي بإلزام العسكري الذي يقرر التوقف نهائياً عن الخدمة في صفوف الجيش، بعدم ممارسة أي نشاط سياسي حزبي، أو أن يترشح لأية وظيفة سياسية انتخابية، لفترة مدتها 5 سنوات، ابتداء من تاريخ التوقف. وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، بأن التعديل يستهدف :( منع أي مساس بشرف واحترام مؤسسات الدولة وكذا بالسمعة المميزة للمؤسسة العسكرية كون العسكري العامل المقبول للتوقف نهائياً عن الخدمة يحال إلى الاحتياط في وضعية الاستيداع مما يضعه تحت تصرف الجيش الوطني الشعبي لمدة 5 سنوات . ). ألا سُحقا للجيش المصرى ..!!

أخيرا

1 ـ حين يترك الجيش مهمته فى حماية الوطن ويتفرغ لحكم الوطن فإنه يفشل فى الحكم ويفشل فى الحرب ، ولا ينتصر إلا على الشعب ، إذ يوجّه سلاحه الى الشعب الأعزل .!.

يا للشهامة ..!!

2 ـ هنيئا للجيش المصرى إنتصاره على ( إسراء عبد الفتاح ) .

 يا للعار ..!!  

اجمالي القراءات 1473

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 14 اكتوبر 2019
[91488]

إنتصار السيسى إنتصار زائف مؤقت .


السيسى لايعتبر بالقرءان ولا بالتاريخ ،فلا يؤمن بنهاية فرعون وهامان وقارون ، ولا بنهاية هتلر ولا سفاح رومانيا ولا صدام والقذافى ،ولا حتى بنهاية بن على ومُبارك المُخزية .وبكل تأكيد لايؤمن بقول الله جل جلاله  (( ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار)).



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4139
اجمالي القراءات : 36,845,849
تعليقات له : 4,461
تعليقات عليه : 13,159
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي