أسئلة دينية مهمة جدا..

حافظ الوافي في الإثنين 07 يناير 2019


- اذا كان القرآن لا يفهم إلا من خلال كتب التفاسير والاحاديث.. فلماذا استحق الكافرين العذاب وهم لم يقرؤوا هذه الكتب حتى يفهموه..

- اذا كانوا استحقوا الوعيد بالعذاب لأن القران جاءهم واضح ومبين فكفروا به بعدما تبين لهم انه الحق.. فكيف تبين لهم انه الحق وهم لم يقرؤوا كتب الاحاديث والتفاسير ولا لديهم مذهب شافعي ولا حنبلي ولا حنفي ولا مالكي.. هل تم التعامل معهم مثل نفر من الجن استمعوا للقران وأمنوا مباشرة دون ان يحتاجوا لآلية تفسيرية توضح لهم اللوغريتمات والطلاسم التي يزعم المتمذهبون انها في الكتاب المبين الذي يحوي آيات بينات..

- هل توجد آيات توضح ان المستكبرين استكبروا عن القران والسنة مثلا او انهم اعترضوا عن الاحاديث بانها متناقضة او ان تفسير النبي للقران كان غير دقيق.. ولماذا الرب يقول انه كتاب مبين وتفسيره في تلاوة آياته "جئناك بالحق واحسن تفسيرا"..

- لماذا كل اعتراض الكفار كان على القرآن فهم "لا يؤمنون بهذا الحديث.."؛ أي "القران".. لماذا لم يعترضوا على السنة او العترة ويقولون ان رواياتهما متناقضة وتقسمهم الى طوائف ومذاهب..

- لماذا اردا الكفار والمشركون عقد صفقة مع النبي وطالبوه ان يأتيهم بقرآن غير هذا أو يبدله وأغروه إن هو افترى ببعض الاقاويل أن يتخذوه خليلا للقران "كتاب الله واقوال النبي".. (وَإِن كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لَّاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا )، لكنه لم يقبل ولم يفعل "ولو تقول علينا بعض الاقاويل.. ".

- لماذا اخترقوا صفوف المؤمنين بالمرجفين واقاموا مسجد ضرار وبدئوا يحدثون الناس في المسجد الموازي بان فلان زار النبي فقال كذا وكذا وبدئوا بنسج الاقاويل كما وضح القران: " واذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير الذي تقول والله يعلم ما يبيتون.. "غير الذي تقول".. الجملة هذه تعني غير القران لان ما يقوله الرسول وحيا هو في القران فقط.. وقد جاءت الآية التالية توضح ذلك (افلا يتدبرون القران.. ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا..".. افلا يتدبرون القران فقط وليس القران والسنة ولا القران والعترة .. فقول الرسول القران ليس فيه اختلاف بينما الاقوال التي يبيتوها متناقضة وفيها اختلافا كثيرا كما هو الاختلاف الحاصل في أدبيات المذاهب القائمة على الروايات المتناقضة، لذلك ليست من عند الله وليست من اقوال الرسول لاختلافها عن بعضها.. فهل يقول الرسول الشيء ونقيضه (كتاب الله وعترتي.. كتاب الله وسنتي.. ويترك أمته تتشظى الى طوائف متناحرة في خضم هذا الاختلاف حاشا لله أن يفعلها رسول الله..

- ألم يفد التاريخ الاسلامي بأن النبي منع اصحابه من أن ينقلون عنه اية اقوال غير القران.. ولماذا منع الخلفاء تدوين هذه الروايات او التفوه بها ومنهم عمر بن الخطاب فقد قال ابي هريرة: "ما كنت محدثكم بهذا وعمر حي .. ما كان احدنا يجرؤ أن يقول "قال رسول الله، إلا والطرة في ظهره.."

- ماذا لو لم يتطوع الأئمة والفقهاء بتدوين الروايات بعد 300 سنة من موت النبي.. هل كان الدين سيبقى ناقصا بسبب ان النبي قصر في رسالته ولم يترك كتابا موازيا للقران اسمه السنة أو مهام العترة.. أم ان الدين اكتمل باكتمال القران نزولا (اليوم اكملت لكم دينكم..)

- هل من الافضل ان يكون مصدر الدين كتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.. أم ان يكون مصدر الدين القيل والقال (قالوا لنا انهم سمعوا قائلا قال ان النبي قال: كذا وكذا..) وحتى هذا القيل والقال لم يصل الينا كاملا بل هناك وعاء اخر لم يتم تدوينه كما قال احد الرواة انه حفظ عن النبي وعائين فبث احدهما واما الوعاء الاخر لو بثه لبث العنق كما قال..

- ألم يقل الائمة ان الرواية الصحيحة هي صحيحة لأن أغلب الظن انها صحيحة والضعيفة غلب الظن بضعفها؛ ما يعني ان الظن موجود في كل الحالات والله يقول: "ان يتبعون الا الظن انهم الا يخرصون.." عدا انهم زخرفوا اقوالهم واطلقوا عليها وحيا ثانيا "يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا"..

- الم يدون اليهود روايات التلمود بعد 300 سنة من رحيل النبي موسى فأهملوا العمل بالتوراة وبالتدريج حتى اخفوها.. ايضا الم يدون المسلمون رواياتهم الدينية بعد 250 سنة من موت النبي محمد وبدئوا يفرضوا هذه الروايات بانها مثيلة للقران فهو "أوتي القران ومثله معه" ثم اعتبروا السنة قاضية على الكتاب ثم اعتبروها ثلاثة ارباع الدين والقران الربع المتبقي وهكذا بالتدريج حتى جعلوا القرآن عضين واتخذوه مهجروه وحولوه الى كتاب للموتى يقرأونه في ولائم العزاء ويتغنون به في رمضان مع مراعاة حركات الغنة وحروف القلقلة وطول النفس في المد وهلم جراء اما التدبر فقد تم الغاءه تحت مبدأ "أنا لا أفكر، شيخي فكر عني"..

- السؤال التالي يضعه الرب نفسه (فبأي حديث بعده يؤمنون، فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون)..

- الم يقل الله (اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء)

- الم يقل لنا : وان هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل.. ثم يوضح لنا ان الصراط المستقيم الذي نتبعه هو القران: (فاستمسك بالذي اوحي اليك وانك لعلى صراط مستقيم..)

- الم يحذرنا الا نتفرق الى طوائف ومذاهب لان هذا من الشرك (ولا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون..)

- الم يوضح لنا ان القران محكم ومبين فهو كتاب احكمت آياته .. وحتى النبي عيسى حين اتي قومه بالبينات قال جئتكم بالحكمة فالحكمة في الآيات البيانات وليس في خارجها البتة..

- اذا كنت ستخوض امتحان في مادة الفيزياء فلا تشغل نفسك بمذاكرة دروس اللغة العربية.. واذا كنت ستسأل يوم القيامة عن آيات الله التي اتتك فنسيتها فلا تشغل نفسك بروايات التراثيون.. ينبغي ان تفهم جيدا السؤال الذي ستقابله يوم الدين حتى تقوم بإعداد الاجابة جيدا من الآن..

(فستذكرون ما أقول لكم.. وأفوض أمري إلى الله..)

اجمالي القراءات 2138

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-11-05
مقالات منشورة : 49
اجمالي القراءات : 324,606
تعليقات له : 38
تعليقات عليه : 61
بلد الميلاد : Yemen
بلد الاقامة : Yemen