أنا مسلم قَطْ ، فهل أنت مسلم؟ بفتح ال :
"أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ " الجزء الأول

محمد صادق في الخميس 07 يونيو 2018


"أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ "

الجزء الأول

أنا مسلم قَطْ ،  فهل أنت مسلم؟ بفتح ال "ق" وسكون ال "ط ".

المزيد مثل هذا المقال :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ" 3:102  ”

هل وقفت برهة مع " وأنتم مسلمون " ماذا تعنى هذه العبارة القرءآنية وما مدلولاتها ومتطلباتها؟

وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ... مسلمون قط ... لا يوجد وصف آخر أضيف على كلمة مسلمون. فهل أنت مسلم بدون توصيف ؟

أنظر إلى قول الله جل وعلا: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ *  وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ.. " 22:77,78

سماكم ماذا؟ سنيين، شيعيين، صوفيين، سلفيين، خلفيين، شافعيين، قضيانيين، سلفيين....الخ سماكم مسلمين. فهل ترفضون تسمية الله سبحانه وتعالى وتخرجوا لنا أسماء سميتموها أنتم وأباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان فاتقوا الله حق تقاته.

ماذا تعنى أنا سنى وأنا شيعى وأنا صوفى وأنا سلفى  ..وأنا... هذا السنى لا يقبل الشيعى والشيعى لايقبل الصوفى والصوفى لا يقبل السنى وهكذا. ما معنى ذلك؟ فرق وأحزاب وشيع ... تعنى تفرقة فى الدين لأن كل منهم يدعى أنه هو الوحيد الذى يملك الصواب ويحمل صك دخول جنة النعيم والباقى فى جهنم والعياذ بالله. من أين جاءت هذه الأسماء التى أدت إلى التفرقة وتكفير بعضكم بعض وإتهام المخالف بأنه لا يؤمن بالرسول ولا يتبع الرسول وبذلك فأنت كافر فيستحل دمك. الم تقرأوا قول الله سبحانه وتعالى : { وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ } (سورة يوسف 106).

كيف يؤمن أكثرهم وفى نفس الوقت مشركون؟  إسأل والقرءآن يجاوب : { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32) } ( الروم 30 - 32).

 لماذا يارب من المشركين ؟ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ.

بعد كل هذا يُصر على أن يقول أنا سنى وأنا أحمدى وأنا شيعى وأنا سلفى... وأنا ... فإذا أصريت على هذه الأسماء فينطيق عليك وصف الله سبحانه " من المشركين" . يكون الرد حاضر دائما أنت منكر الرسول ولا تؤمن به! تعالوا بنا نقرأ قول الله سبحانه وتعالى عن الرسول محمد عليه السلام فى هذا الإدعاء: { إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ  (يا  محمد ) فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ } (سورة الأَنعام 159)

أولا الرسول محمد عليه السلام تبرأ من هؤلاء الذين فرقوا دينهم سنى وشيعى وصوفى ...الخ لَسْتَ مِنْهُمْ  (يا  محمد ) فِي شَيْءٍ ، وثانيا أمرهم إلى الله ليس لمحمد عليه السلام وليس للدولة وليس لك الذى إبتدعت أسماء ولم تعجبك الذى إختاره الله جل وعلا ، أمرهم إلى الله يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ.

يقرءون هذه الأيات ويدعون العلم بالقرءآن الكريم ومازالوا يصرون أنا سنى وأنا شيعى وأنا وهابى وأنا سلفى وأنا خلفى وأنا ... وأنا ...! مع العلم أن ربكم واحد أحد وكتابكم واحد ونبيكم واحد فإتقوا الله حق تقاته وآمنوا بالنور الذى أنزل ... فالله نور والقرءآن نور ومحمد جاء بالنور:

 { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ " (سورة الأَعراف 157)

أنظر ماذا قال رب العباد عن القرءآن الكريم: { يَهْدِي بِهِ اللهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } (سورة المائدة 16)

ودائما صدق الله العظيم...

اجمالي القراءات 788

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   صفا الصبان     في   السبت 09 يونيو 2018
[88800]

أوامر الله فى القرءآن الكريم واضحه ..


ما أمرنا به الله واضح وصريح ولا يحتاج لتوضيح أوتفسير .. لكن فيه إصرار من متبعى الأحاديث والروايات لتغير ما أنزل على محمد (عليه الصلاة والسلام) .. والآيات التى ذكرتها فى مقالك قد قرأوها مرارا ولكن لا يريد أحدا منهم أن يتدبر أو يفهم معناها الواضح .. وبإنكارها وإستبدالها بروايات من كتبوا لهم ما فى كتب التراث .. يصبحوا فعلا من المشركين .. وندعوا الله بالهداية لهم ولكل المسلمين قبل فوات الأوان .. وليكونوا (قط) من المسلمين .. 



أحسنت يا أخى الحبيب الأستاذ محمد صادق  ..



ملحوظه صغيره وهى تصحيح خطأ مطبعى جاء فى جملة (.. تعالوا بنا نفرأ قول الله سبحانه ..) كلمة (نقرأ)



.. تحياتى لشخصك الفاضل المحترم



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 09 يونيو 2018
[88803]

هى قضية الإيمان .


اكرمك الله استاذ محمد صادق ..



هى قضية الإيمان . وانا هنا اتحدث عن المسلمين الذين دخلوا فى الإسلام وليس عن غيرهم  .. فالقضية قضية إيمان ،فهل هم حقا مؤمنون  بالله  وحده لاشريك له  ومُتبعون لقرآنه الحكيم ،ام انهم يقولون هذا بالسنتهم ،وعقائدهم وعباداتهم ومعاملاتهم تخالفه ؟؟ الواقع المُشاهد انهم لم يؤمنوا بالله ولا بكتابه  ولم يستجيبوا للتحذيرات التى وردت فيه بألا يقعوا فى الشرك بالله ويختلقوا اديان جديدة ويضعوا لها مُسميات من عند انفسهم ويسجدون لها ويُقدسونها رغم أن مع القرآن 24 ساعة يوميا يقول لهم (( إن هى إلا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ  )) ، وقال لهم (( اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه اولياء قليلا ما تذكرون )) .



فالمسلم الحقيقى لا يؤمن إلا بالله الواحد الأحد ولا يتبع إلا ما أُنزل إليه من ربه فى آيات القرآن الحكيم .اما غير هذا فهم صنف فيمن قال عنهم رب العزة جل جلاله ((  وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون )) وممن اخبرنا عنهم المولى جل جلاله فى قوله (( وان تطع اكثر من في الارض يضلوك عن سبيل الله ان يتبعون الا الظن وان هم الا يخرصون ))  .



هدانا الله جميعا إلى الإيمان به وحده سبحانه ،وإلى نور معارف كتابه الكريم .



3   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   السبت 09 يونيو 2018
[88804]

أخى الحبيب د. صفا الصبان


أشكرك على مرورك الكريم بالمقال وكلماتك الطيبة التى تنم على حسن التدبر وحسن الخلق بارك الله فيك وعائلتك الكريمة أدام الله عليكم نعمه.



كل التقدير والإحترام.



4   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   السبت 09 يونيو 2018
[88805]

أخى الحبيب د. عثمان على


السلام على من إتبع الهدى...



شكرا جزيلا على مرورك بالمقال وقد صدقت فى كل ما خطه قلمك وبارك الله فيك وزادكم علما.



أنظر إلى تعريف المؤمنون حقا: { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (4) } (سورة الأَنْفال 2 - 4)



وصفهم خالقهم " مؤمنون " لم يقل مؤمنون سنيين ولا صوفيين ولا سلفيين ولكن قال سبحانه " مؤمنون " بدون توصيف ولكن قال عنهم مؤمنون حقا فإستحقوا:



" لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ "



أكرمك الله وزادكم علما.



كل التقدير والإحترام.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 373
اجمالي القراءات : 4,125,614
تعليقات له : 659
تعليقات عليه : 1,322
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada