حزب الله اللبناني أم حزب إبليس الشيطاني!؟:
حزب الله اللبناني أم حزب إبليس الشيطاني!؟

أنيس محمد صالح في الأحد 27 مايو 2018


حزب الله اللبناني أم حزب إبليس الشيطاني!؟

بسم الله الرحمن الرحيم وبالله نستعين على أمور دنيانا والدَين,,,

إِنَّ وَلِيِّيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ(196) وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلآ أَنفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ(197) الأعراف

المزيد مثل هذا المقال :

 

كم قلنا وكررنا وأعدنا لمعشر الأعراب,,,

الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(97) التوبة

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا(30) الفرقان

ممن يدَعون الإسلام المذهبي الشركي الإبليسي الشيطاني السُني والشيعي, بأن يعودوا الى الله جل جلاله وحده لا شريك له أو قرين معه لأن الله جل جلاله بعشرات الآيات القرءانية ينكر فيها المذاهب والطوائف والشيع والأحزاب الدينية والجماعات المتقاتلة والمتناحرة والتي تكفر بعضها بعضا, ينكرها الله بوضوح آياته لأنها تتخذ من دون الله أولياء ويصف الله جل جلاله هؤلاء تارة بالمشركين وتارة بالكافرين وتارة بأشد الكفر والنفاق,, ولكننا أصبحنا وكأننا ننخر في صخر من الضلالة والجهالة ومحاربة الله ورسوله والسعي في الأرض فسادا.. ولا حياة لمن تنادي!؟

وقوله تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ(7) وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ(8) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ(9) محمد

أين هؤلاء من أوامر الله ونواهيه في الكتاب ( القرءان الكريم ) وهم يدَعون بالإسلام ظلما وزورا وتدليسا وبهتانا؟؟ متى سيعلمون إن أديانهم المذهبية الإبليسية الشيطانية السُنية والشيعية هي وبال ومعاناة وضنك ليس لهؤلاء الطُغاة فحسب بل هي وبال ومعاناة وضنك على كل شعوب الأعراب ( في الدول العربية الناطقة بلغة القرءان ) ممن لا حول لهم ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

وقوله تعالى:

إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ(160) آل عمران

هل لهذه الآيات القرءانية أية إعتبار أو قيمة عند هؤلاء الطُغاة العُصاة!! أم إن على أعينهم غشاوة؟؟ وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ(8) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ(9) محمد

متى يا عباد الله,,, سنعود الى الله جل جلاله وحده لا شريك له أو قرين معه؟؟ متى سنطلب المدد والحول والقوة والنُصرة من الله وحده لا شريك له أو قرين معه!! بدلا من ترديدنا لعبارات الشرك إسلاميا والكفر إيمانيا ( يا علي مدد !! لبيك يا علي لبيك ؟؟ لبيك يا محمد لبيك ),, وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ(190) البقرة

أليس الأجدر بنا أن نقاتل في سبيل ( لبيك اللهم لبيك ) أم إننا نأبى ونرفض أوامر الله ونواهيه في الكتاب ونصر على إتخاذ أولياء من دون الله, لنطلب منهم المدد والحول والنُصرة والقوة!!!؟؟؟

https://www.youtube.com/watch?v=dncK4F6Bg20

https://www.youtube.com/watch?v=cw0968NV-LE

وقوله تعالى:

قَالَ نُوحٌ رَّبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا (21) وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا (22) وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا (23) وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا (24) مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا (25) نوح

كل هذا العنت والصدود والعصيان الذي عانى منه نبي الله نوح هو بسبب إن قومه يعبدون الأصنام والأوثان من دون الله!! أو يتخذون أولياء سموها هم وآباؤهم من دون الله ؟؟ وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا (23) نوح

والسؤال الآن : ما الفرق بين ابوبكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية وحسن وحسين وفاطمة وعائشة وخديجة وزينب وزليخة وحفصة !! ما الفرق بينهم وبين وَدًّا وَسُوَاعًا وَيَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا واللات والعُزى وهُبل ومناة الثالثة الأخرى الذين كان قوم نوح وقريش وفارس يعبدونهم ويتقاتلون ويتناحرون بإسمهم!! ولا يزالون ؟؟
ألا يؤكد هذا بأننا حتى يومنا هذا لا نزال نعبد الأصنام والأوثان وإتخاذ أولياء من دون الله!! لأسماء سموها هم وآباؤهم ولم ينزل الله بها من سلطان؟؟
تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ(134) البقرة

تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ(141) البقرة

ولازلنا حتى يومنا هذا نطلب منهم المدد والحول والنُصرة والقوة ( يا علي مدد, لبيك يا علي!! لبيك يا محمد لبيك )؟؟ نطلبها من البشر الميتين قبل 1400 عام !! بديلا عن أن نطلب المدد والحول والنُصرة والقوة من الله الحي القيوم الذي لا يموت ويسمع ويرى ويستجيب برحمته, وحده لا شريك له أو قرين معه!؟ نردد الإفك حتى يومنا هذا بأبشع صورة مما كان يعبد قوم نوح وقريش وفارس قبل آلاف السنين!!؟؟
 
حُكام عُتاة قُساة طُغاة بنظام وراثة وأسر حاكمة باطلة غير شرعية ( حلفاء وعملاء الإستعمار القديم والجديد ) رفضت الشورى في الإسلام والتبادل السلمي للسلطة وتريد أن تحكمنا حتى تقوم الساعة بحماية المستعمر البغيض القديم والجديد!! ومؤسسات دينية كهنوتية سُنية وشيعية إبليسية شيطانية, لأئمة أشد الكفر والشقاق والإرهاب والنفاق.. وشعوب مُجهلة ومُضللة ومُخدرة ومبرمجة !! ويعتقدون جميعهم خطئا إنهم على الحق والصراط المستقيم !!!؟؟؟

يا أُمة ضحكت من جهلها وضلالها الأُمم... ولا حياة لمن تنادي !!!؟؟؟

 

حماس هنية.. يقبل أيادي الجنود الإسرائيليين!!؟؟

تظهر لنا المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الإجتماعي صور ومقاطع فيديو حية ونحن نرى بأم أعيننا إن فصائل القسام الفلسطينية التابعة لحماس الفلسطينية وهي تقاتل الجيش المصري في سيناء!! كنا نعتقد خطئا بأن حماس وفصائلها المسلحة هي معنية للدفاع عن القضية الفلسطينية الى أن رأينا السيد إسماعيل هنية وقد يقبل أيادي الجنود الإسرائيليين على مرأى ومسمع العالم!! وكله بإسم القضية الفلسطينية !؟؟

https://www.facebook.com/aurresdz/photos/a.196547500831414.1073741829.155895324896632/378800465939449/?type=3

خمسين سنة ضيعتها من شبابي وأنا أنافح وأطافح وأدافع عن القضية الفلسطينية!! وبعد خمسين سنة, أكتشفت إن 13 فصيل فلسطيني وقادنهم ( كلهم تجار كبار بإسم القضية الفلسطينية؟؟ ) والفلسطيني يقتل الفلسطيني أمام مرأى ومسمع العالم!! وكله بإسم القضية الفلسطينية؟؟ وآخرها أكتشفنا بأن من يسمون أنفسهم بالمقاومة الفلسطينية ما هم أكثر من تجار كبار حلفاء وعملاء إسرائيل!! وكله بإسم القضية الفلسطينية؟؟

وحسبنا الله ونعم الوكيل

اجمالي القراءات 1784

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   أسامة قفيشة     في   الأحد 27 مايو 2018
[88732]

استاذ أنيس


أنت كاتب , و على الكاتب أن يكون باحثاً . 



و على الباحث أن يكون حذراً , 



ليس دفاعاً عن أحد و لكنه قول الحق و الشهادة التي يجب أن أقدمها : 



لا يحتاج المجرم القاتل لمسوغ لفظي , و لا فارق إن كانت دعوته في تنفيذ قتله مستعينا باسم علي أو محمد أو الحسن أو الحسين أو حتى إسم الله جل وعلا , فقد شاهدنا فيديوهات الجيش السعودي و هو يقصف أهل اليمن و يقول ( بإسم الله و الله أكبر ) و لم يشرك بلفظه , أي لم يستنجد لا بعلي و لا بالحسين و لا بفاطمه . 



( المجرم هو المجرم , اساس اجرامه هو ثقافته و ارثه الحضاري ) 



أما بالنسبه لهنيه و هو يقبل أيادي الجنود فالامر جداً مضحك و قد أضحكني حتى سقطت دموعي ... الجنود هؤلاء يا سيدي هم كتائب القسام ... 



لا أعرف كيف لباحث مثلك بأن يقع في حيله تلك الفبركة الإعلامية , 



الغبي الي كاتب انو بقبل أيادي الجيش الاسرائيلي ما سأل حاله ليش ؟ و هل الجيش الإسرائيلي يقبل بأن يقبل يده أحد ؟ و كيف يمكن لهنيه بأن يجتمع بالجيش الإسرائيلي ؟ ... أمر مضحك للغايه .  



2   تعليق بواسطة   نور مصطفى على     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2018
[89306]



السلام عليكم بالنسبة لحركة حماس هى حركة من اقذر الحركات على مر التاريخ ولن تجد فى اى ملة من يقتلون ويتاجرون بابناء شعبهم مثلهم  فتاريخهم اسود  اما الان تجارة جديدة بعد ان اصبح الشعب جائع واصبح البعض يحرق نفسه بعد كل الفقر الذى جلبته لقطاع غزة المنكوب وهجرت الشباب  فمن اراد ان يعمل بسطة بالكاد تؤمن وجبة طعام واحدة فهى تحرمهم منها  واخترعت الاساليب الشيطانية وتتاجر بمعاناة الشعب فاثبحت ترسلهم الى الحدود الصف الاول ب200 دولار هؤلاء هم احاب الارجل المقطوعة اما الاخرون 10 شيكل ووجبة كباب وهمية يسيل لها لعاب الجوع  الذين يحلمون بها فيذهبون ويجدون حتى حلم الوجبة الذى ذهبوا من اجله هو علبة زبادى ورغيف وخيارة  وهذا هو ثمن كل شخص .اخينا صاحب ال200 دولار باع فعندما تقطع رجله حماس لا تساعده اطلاقا حتى لو اراد المصاب الخروج على حسابه بان يساعده الوالد او اقارب له للسفر للعلاج لا تيسر له الخروج بل تبيقيه فى غزة الى ان تقطع رجله ها هى حماس وهل هناك تقبير لاحذية اليهود ان تهديهم شعبا معاقا .اليس احرى بالمسلمين جميعا لانهاء تلك الحرب العدائية والتى لانهاية لها يوى الاحتكام الى القرآن اليس القرآن هو كتابهم لماذا لايعطون اسرائيل حقها من القرآن اليس رسولهم الذى يؤمنون به من اخبرهم بان الله اعطاهم الحق فالقرآن اعكاهم اكثر مما هو مع اسرائيل الان.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-04-07
مقالات منشورة : 243
اجمالي القراءات : 2,423,085
تعليقات له : 649
تعليقات عليه : 985
بلد الميلاد : اليمن
بلد الاقامة : اليمن