ماذا تعلم عن الله سبحانه وتعالى رب السموات والأرض رب كل شيئ.... :
كتب على نفسه الرحمة

محمد صادق في الخميس 05 ابريل 2018


خطبة 30 مارس

ماذا تعلم عن ربك؟

     أرجو سماع مقدمة التسجيل الصوتى قبل قراءة النص المكتوب.

مقدمة: ماذا تعلم عن الله سبحانه وتعالى رب السموات والأرض رب كل شيئ....

الرحمــان كتب على نفسه الرحمة وجعل من هذه الرحمة بابا للتوبة وهذا هو منتهى العدل وفى نفس الوقت عذابه لمن يستحق عذابا شدسدا. ومن منتهى العدل أنه أعطاك حرية الإختيار أن تطيع أو تعصى تؤمن أو تكفر.                                                                                         

    أهمية الشكر:الشكر والكفر: بين الشكر... والكفر... الإبتلاء

فقال :إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا (2) إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا (3)الإِنْسان

فقال جل جلاله:إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ (سورة الزمر 7)

معادلة :شكرت..أزيدك .... كفرت ..أعذبك

{ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْلَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ } (سورة إِبراهيم 7)

 

{ مَا يَفْعَلُ اللهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآمَنْتُمْ وَكَانَ اللهُ شَاكِرًا عَلِيمًا } (سورة النساء 147)

 

       باب التوبة:

{ وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ  } (سورة الأَنعام 54)

              كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ:              

من أهم صفات الرحمة بالعباد أن الله سبحانه فتح باب التوبة لكل العباد بشروط أربعة،  وترك الخيار لهم . فصَّل الله سبحانه وتعالى فى القرءآن الكريم أن التوبة أمام كل العباد وكل أنواع الذنوب وعلى مختلف المستويات ، هذا هو منتهى العدل والسبب فى ذلك لأنه "َلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ"  .

     كيف يغفرالله الذنوب ويكفر السيئات؟

       تفصيل: وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ

القاعدة هو الذى:( يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ) ( الشورى 25 ).

1- يريد توبة العباد: (يُرِيدُاللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُالَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيمًا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا   ) ( النساء 26-28) 

2- يدعو الناس للتوبة:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًاعَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ  )( التحريم 8 )

3- الكافرين: وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِن تَوَلَّوْا فَإِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ  ) ( هود 3 )

4- المنافقين: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنْ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً (145) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُواوَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِوَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْراً عَظِيماً (146) النساء ).

5- المسرفين: قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) الزمر )

6- المرتدين: ( كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْماً كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمْ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (86) أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (87) خَالِدِينَ فِيهَا لا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ الْعَذَابُ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (88) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(89) آل عمران )

 

رابط التسجيل الصوتى للخطبة                                  https://www.screencast.com/t/id6veJX9V0Do         

صدق الله العظيم...

اجمالي القراءات 1875

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 06 ابريل 2018
[88354]

مقالة جميلة وخطبة رائعة استاذ محمد صادق .


المقالة جميلة ومُركزة والخطبة رائعة استاذ محمد صادق  ربنا يبارك فيك . واتمنى لو إستمع إليها احبابنا كُتاب وقراء أهل القرآن . فهى باللغة الإنجليزية صحيح ،ولكنها بلغة سهلة وبسيطة وواضحة ..  وانا شخصيا إستفدت منها فى مفهوم جديد وعميق لمعنى ( الشُكر ) فهو ليس ترديدا باللسان لجملة ( شُكرا لله ،او نشكر الله ) ولكنه اعمق من هذا فهو مُرادف للإيمان والعمل الصالح معا . كما انه نقيض ومُضاد ((لككُفر )) بكل ما يحمله مُصطلح الكُفر من معنى .. فالشكر هو عكس الكُفر ...



وعظيمة هى  المُعادلة التى كتبتها حضرتك فى المقالة وقلتها فى الخطبة .( معادلة :شكرت..أزيدك .... كفرت ..أعذبك ) تطبيقا لقوله جل جلاله .  { وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْلَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ } (سورة إِبراهيم 7)



2   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الثلاثاء 10 ابريل 2018
[88382]

الأستاذ د. عثمان على


أخى الكريم اشكرك على مرورك بالمقال وحسن الخلق والعلم وكلماتك الطيبة، ونحن نتعلم من بعضنا البعض فى هذا الموقع المبارك ولقد تعلمت من سيادتكم الكثير الكثير . ومفهومى القرءآنى للشكر فى هذا الموضع هو كما تفضلت وأزيد أنه تنفيذ أوامر الله سبحانه خالصة له وحده هنا يكون العمل ونتيجته هى الشكر العملى لعبادة الله خالصة له الدين.



أشكرك مرة ثانية وأدعو الله أن يضع كل ما تكتب أو تنصح فى ميزان حسناتك ويزيدك الله علما.



أخوكم محمد صادق



3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 11 ابريل 2018
[88383]

خطبة رائعة أستاذ محمد صادق


أشكرك أستاذ محمد صادق على هذه الخطبة الرائعة  ، علنا الله وإياكم ان المتبعين لكتاب الله ،إنه سبحانه سميع الدعاء ... أردت أن أسأل  عنإِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا) 



الإنسان كما تفضل الأستاذ محمد صادق مبتلى  ما بين أمرين، يختار بينهما  بحرية ب : إما الشكر وإما الكفر ... ولكن هل الشكر أو الكفر يكون بمجرد الكلمات؟  بمعنى أن نقول أشكرك يا الله أو أحمدك يا الله فقط  ... أم كيف يكون الشكر ؟ 



أشكرك استاذ محمد ودمتم بكل الخير 



4   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الأربعاء 11 ابريل 2018
[88386]

الأستاذة لطفية سعيد


أشكرك لمرورك بالخطبة وكلماتك الطيبة بارك الله فيك وزادك علما.



الإجابة على سؤال سيادتكم أقول والله أعلم أن هناك ما أسميه بالمعادلات القرءآنية التى تفيد فى معظم الأحيان لمعرفة أى مصطلح قرءآنى بمفهوم قرءآنى. وإليك مثال للتوضيح: 



فى سورة المائدة يقول سبحانه : { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ } (سورة المائدة 2)



المعادلة فى هذه الآية : البر يقابله الإثم ... والتقوى يقابلها العدوان، من هنا نعلم أن البر مضاد للإثم وأيضا التقوى عكس العدوان. بهذه الطريقة نعلم أن التقوى تعنى عدم إتيان العدوان بكل أشكاله. نعود إلى سؤال سيادتكم : كيف يكون الشكر ؟ 



 إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا) 



المعادلة تقول أن الشكر عكس الكفر... إذن الشكر هنا هو الأيمان بالله الواحد لأنه عكس الكفر، غلى ذلك يكون معنى الشكر هو الإيمان بالله الواخد والتصديق بما أنزل ثم تنفيذ ما أنزل إلينا خالصا لله وحدة وبالتبعية يترجم هذا العمل إلى معنى الشكر ضمنا ةليس كلمة شكرا يا ألله مائة مرة هذا هو ما أقنعونا فى الماضى أن تقول كلمة الشكر عدد معين ثم إستغفار عدد معين ... وأقول أن هذا هراء وكذب وتضليل الناس عن كلمات الله البينات. أرجو أن أكون وفقت فى الشرح وإن كان هناك سؤال فأنا على أتم الإستعداد.أرجو ملاحظة الألوان فى كل مقالاتى لأنه لها مدلول أثناء التدبر.



كل التقدير والإحترام، أخوكم محمد صادق



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 376
اجمالي القراءات : 4,287,176
تعليقات له : 660
تعليقات عليه : 1,322
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada