الغفلة عن 550 خطبة جمعة:
عن خطب الجمعة زمن الوحي

ربيعي بوعاقل في الجمعة 23 مارس 2018


سألتني عن خطب الجمعة زمن الوحي، وكيف أغفلها البخاري وأضرابه، فلم يبلغنا منها إلا قلة قليلة من مراسيل الأخبار والخطب الركيكة الممجوجة ؟

قلت: الذي فهمته من القرآن الكريم وما تواتر من الأخبار: أن الناس كانوا ـ زمن الوحي ـ كلما نودي إلى الصلاة من يوم الجمعة يأمون المسجد لسماع القرآن (في صمت وهدوء)، ويقف الرسول على منبر فيبسمل ثم يقرأ ما أنزل من الذكر الحكيم، وربما جلس ليستريح قليلا، ثم يقف ليعيد ما قرأ، وكان يرتله ترتيلا، حتى إذا تم البلاغ واستوعب الناس البيان الجديد، نزل من على منبره  ليصلي بضع ركعات، وربما صلى الناس خلفه، وكان يتحرى الوقت المناسب فإن كان حرا بكّر، وأن كان قرا أخر، يفعل ذلك كل أسبوع طوال لبثه بالمدينة.. تلك هي خطب الجمعة وصلواتها والتي يقدر عددها بحوالي: 550 .

وهل يعقل أن ينقل شخص حديثا يقول فيه مثلا: قام رسول الله يوم الجمعة فقال: بسم الله الرحمن الرحيم ، ثم بسرد ـ الراوي ـ  آيات من القرآن ، ولا شيءغير آيات القرآن الكريم.

كيف تمت عملية تبليع الرسالة كاملة ؟

اقرأ من سورة الجمعة:

بسم الله الرحمن الرحيم

  1. يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ

  2. هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ

  3. وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ

  4. ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ

  5. مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

 

ذا فهمي ومبلغ علمي وفوق ذي علم عليم.

شكرا.

اجمالي القراءات 1197

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-11-19
مقالات منشورة : 55
اجمالي القراءات : 310,334
تعليقات له : 231
تعليقات عليه : 96
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر