العقل ... وسنينه

حسن أحمد عمر في الأربعاء 02 مايو 2007


مقالى هذا أكتبه لكل من يجعل العقل وحده جواز مرور للنص الدينى :


أنا ضد كل الذين يهاجمون المفكرين إذا خالفوهم الرأى فليس من حقهم ذلك وليس لهم غير النقاش المحترم المقنع ولكل شخص الحق فى الإحتفاظ برايه دون أن يتعرض لقائمة الإتهامات التكفيرية والتلحيدية والضلالية الموروثة والمعروفة ضد كل صاحب فكر , ولقد علمنا مولانا سبحانه أن نقول للمخالفين لنا بكل أدب واحترام
(( لا تسالون عما اجرمنا ولا نسال عما تعملون ))
(( فإنا أو إياكم لعلى هدى أو فى ضلال مبين ))


لم يدعى رسول اللång; إحتكار الهدى لنفسه ولأتباعه رغم أنهم أهل الهدى والصلاح والتقوى
وفى الآية الأولى يصف النبى (ص) أعماله بالجريمة –حاشاه—ويصف اعمال غيره بالأعمال!!!


فليس فى العالم من يحتكر الهداية لنفسه وينفيها عن غيره
لأن الدين ملك الله وحده وكلنا عبيد الله تعالى وأقول للذين يناقشون النصوص القرآنية بموازين العقول البشرية المحدودة
النصوص القرآنية لا تناقش بالطريقة التى تعرضونها هكذا
والأوامر الربانية قابلة لشىء واحد فقط هو الطاعة
نعم هناك أمور كثيرة فتح الله فيها باب الإجتهاد والتفكير والتدبر وإعمال العقل للوصول بالبشرية إلى أعلى عليين من فكر الحرية وحقوق الإنسان وكرامته ولكن هناك أمورأ لا يستطيع الإنسان أن يصل فيها لشىء غير التسليم بقدرة الله رب العالمين


فعندما امر الله تعالى إبليس أن يسجد لآدم كان عليه ألإمتثال والطاعة الفورية بدون جدال أو مناقشة إذ كيف له أن يجا دل مولاه وخالقه من العدم بقدرته والذى منحه نعمة الكينونة والوجود ويعلم بلا ريب كل دقائق وجوده وكينونته وتكبر إبليس فاستحق اللعنة
إن فريضة الحج لو عرضناها لأسلوب المجادلة الذى ينتهجه المشككون لقلنا لماذا يجب ان نذهب لمكان بعيد لنذكر الله ولنشهد منافع لنا ؟ ونذبح الذبائح , إننا يمكن أن نذكر الله تعالى فى كل مكان وكل وقت نشاء لكن هذا الجدال خطأ فادح لأنه جدال مع الله نفسه لأن مالك الملك هو الذى أمرك بذلك وهو أعلم بخيرك وصالحك أكثر من نفسك مليارات المرات فليس عليك غير الطاعة والإمتثال لأوامره سبحانه لأنه (( لا يسأل عما يفعل وهم يسألون ))


وعندما أمر الله نبيه إبراهيم بذبح ولده الصالح إسماعيل عليهما السلام إمتثل النبيان لامر خالقهما إمتثال العبد الخاضع المطيع لربه وموجده من العدم ولم يدخل إبراهيم مع ربه سبحانه فى جدال ونقاش لكى يعرف سبب الأمر وهدفه والدافع إليه , ولكنه (ص) إمتثل لأمر ربه ونفذه دون قيد أو شرط , ولم تتم عملية الذبح لان الله كان يختبر إيمانهما وفداه بذبح عظيم . إنها طاعة العبد الصالح التقى لمولاه سبحانه وتعالى .
ولكن هذا الأمر لم يمنع الخليل إبراهيم من أن يسأل الله تعالى :
( رب أرنى كيف تحيى الموتى )
( قال أو لم تؤمن ) ؟
( قال بلى ولكن ليطمئن قلبى )
( قال فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءاً ثم ادعهن يأتينك سعياً )
ورأى إبراهيم كيف تتحول أشلاء الطيور الأربعة التى ذبحها وقطعها بنفسه وجعل على جبل منهن جزءاً بعد أن قام بخلط لحومهن ببعض , ويبقى سؤال مهم جدأ وهو هل رأى إبراهيم الميكانيزم الحقيقية لعملية إعادة الخلق ؟ بمعنى أقرب هل رأى إبراهيم كيف يعيد الله الخلق بالشكل الدقيق الميكروسكوبى ؟ يعنى هل رأى الأعضاء الداخلية والخارجية للطيور بعد أن ذبحها ومزقها وخلطها هل رآها تخلق من جديد عضواً عضواً وخلية خلية وعصباً عصباً ؟؟ هل رأى أكبادهن وكلاهن وأمعاءهم وأمخاخهن وجلودهن وعظامهمن وأعصابهن تلتئم بالشكل الدقيق المنسق المعجر الذى لا يعرفه ولا يعلمه ولا يقدر عليه غير الله تعالى ؟؟


وعندما امر الله بنى إسرائيل ان يدخلوا باب القرية سجداً قائلين (( حطة)) فإذا فعلوها غفر لهم وإلا فلا , ولو عرضنا ذلك لمنطق العقل والجدال لقلنا لماذا يدخلوها ساجدين اهى أمور للتعذيب مثلاً أم ماذا ؟ وما هذه الحطة التى يلزم ان يقولوها ؟ وهنا ستجد نفسك فى متاهة لن تخرج منها لأن عقلاً مكونأمن مادة بروتينة او دهنية ومحدد بجمجمة عظمية أين هو من الإحاطة علمأ بملكوت الله الواسع العليم فكيف يقف ليجادل الخالق العظيم ؟؟ أليست هى الطاعة المطلوبة لله رب العالمين ؟؟


وعندما طلب بنو إسرائيل من أحد أنبيائهم أن يعين ملكأ عليهم لكى يقاتلوا فى سبيل الله فقال لهم إن الله قد اختار طالوت ليكون ملكا عليهم وجادلوا فى ذلك كثيرا كعادتهم حتى أخبرهم نبيهم أن الله فضله عليهم وزاده بسطة فى العلم والجسم وسار معه الجيش فقال لهم طالوت (إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس منى ومن لم يطعمه فإنه منى إلا من إغترف غرفة بيده ) والغريب انهم شربوا منه جميعأ إلا قليل منهم ثم سار المؤمنون مع طالوت حتى التقوا بجيش جالوت وهزموهم بإذن الله وقتل داوود جالوت –وكان وقتها جنديأ فى جيش طالوت-- وآتاه الله الملك وجعله نبيأ تقديرأ لشجاعته وإقدامه فى سبيل الحق والسؤال هنا ما هذا النهر ولماذا أمرهم طالوت بعدم الشرب منه؟ لدرجة انه من يشرب منه يستبعد (فمن شرب منه فليس منى) وكيف لنا الآن أن نعرف مواصفات هذا النهر ولا نستطيع أن نفهم العلة فى منع المؤمنين من الشرب منه , علماً بأن الذين شربوا منه لم يموتوا بسبب الشرب منه أى أنه لم يكن مسمماً حتى نقول أن المنع من الشرب حدث حفاظاً على حياتهم .فما الحكمة من ذلك المنع ؟ أليست هى الطاعة المطلوبة لله تعالى ؟؟


وكذلك عندما قتل بعض بنى إسرائيل نفسأ منهم فاتهم بعضهم بعضأ وغابت الحقيقة( وإذ قتلتم نفساً فادارأتم فيها والله مخرج ما كنتم تكتمون ) , وأمر موسى أن يأمر قومه بذبح بقرة وجادلوه كثيرأ فى شكلها ولونها وطبيعتها حتى ذبحوها وما كادوا يفعلون ثم طلب منهم بأمر الله أن يضربوا جثة القتيل ببعض لحم البقرة المذبوحة(فقلنا إضربوه ببعضها كذلك يحيى الله الموتى ويريكم آياته)
فهل لابد من وجود بقرة مذبوحة حتى يستطيع الله تعالى أن يحيى الموتى وتعالى الله عن ذلك لأنه يحى الموتى بقدرته دون وجود بقرة مذبوحة أو خلافه فماهى الحكمة فى أنهم يضربون الميت بجزء من لحم البقرة المذبوحة ؟ أليست هى الطاعة المطلوبة لله تعالى ؟؟


وعندما أمر الله نبيه نوحأ ان يحمل معه فى السفينة من كل نوع من الأحياء زوجين إثنين رغم أننا نؤمن أن الله يقول للشىء كن فيكون فلماذا هذا التعب والشقاء فى جمع الكائنات الحية؟ ونحن نعلم ان الله تعالى يستطيع بقدرته ان يخلق كل هذه الأشياء فى أقل من لمحة بصر بعد أن ترسو السفينة على الجودى وينقشع الماء ولكنها حكمة الخالق التى يعجز المخلوق عن الإحاطة بها علمأ . أنها الطاعة لمالك الملك سبحانه وتعالى .


وإذا فكرنا مثلأ فى الصلاة وما بها من أقوال او حركات أو طقوس وإرهاق يتعرض له المصلى فى البرد القارس والحر الشديد فما قيمة هذه الصلاة ؟ وهل الله يحتاج إليها منا وهل سيستفيد منها ؟ لا والله ((إن تكفروا انتم ومن فى الأرض جميعاً فإن الله لغنى عن العالمين ))
وما قيمة الصيام ؟ ولماذا نجوع ؟ ولماذا نحرم من نسائنا فى نهار الشهر الكريم ؟
إن الله تعالى يناله شىء واحد من عبيده المطيعين إنه التقوى (( ولكن يناله التقوى منكم ))
نعم .. إنها اوامر ربنا لإثبات تقوانا بطاعتنا له سبحانه فإذا وصلنا لشريحة الأتقياء منّ – بتشديد النون-- الله عليك برضوانه ومنّ– بتشديد النون-- عليك بنعمة الكينونة الدائمة وهى نعمة يرجوها ويتمناها كل أصحاب العقول الناضجة فمن ذا الذى يحب أن يفنى ويحرم من لذة الكنه والوجود ؟؟
أو يلقى مذموماً معذبأ فى دار رهيبة حارقة بسبب كفره بمولاه وضلاله وجداله وعندئذ لن يجد من ينقذه ونعوذ بالله من غضبه .


إن قضية الإيمان قضية إختيارية بحتة وليست إجبارية أو قسرية فالذين ظنوها قهرية وإجبارية هم أضل خلق الله تعالى وهم شياطين الإنس الحقيقيون لأنهم أهملوا أوامر الله بحرية كل إنسان فى الإيمان أو الكفر أو حتى الخروج من الملة ثم العودة إليها بدون ما اخترعوه لنا من حد للردة ضاربين بالاية الكريمة التالية عرض الحائط:
(( إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفراً لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلأ )) لم يقل الله تعالى أشنقوهم أو إذبحوهم أو حتى اجلدوهم وإنما أرجأ عقابهم إليه هو سبحانه فى يوم العرض عليه .
من حق أى إنسان أن يؤمن ويكافح ليصبح من المتقين ومن حقه أن يكفر ويكافح ليرث جهنم وبئس المصير وهذا ملكوت الله تعالى وهذه الحياة هى منحته سبحانه للإنسان الذى فضله على كثير ممن خلق وكرمه أعظم تكريم بهذا العقل المجادل المشاكس !!!
من منا كتب طلبأ إلى الله لكى يخلقه ؟
من منا يكتب طلبأ للموت فيموت ؟
من منا يتذكر أين كان قبل ان يكون ؟
ما هو شعور الإنسان أثناء الموت ؟ أو بعده ؟ أو أثناء الفترة البرزخية ؟
وهل رجع ميت بعد موته حتى يحكى لنا ؟؟

نحن ضعفاء ذوو عقول محدودة إذا قورنت بملك الله الواسع القدير وكلمة عقل نفسها جاءت من الفعل (( يعقل ..عقل )) أى يربط .. ربط أى عند وقت معين …ولحظة معينة يجب الإنصراف بالعقل إلى شىء آخر حتى لا نفقد السيطرة عليه ونصل لدرجة الجنون
أو الضلال والعياذ بالله .


أنت ايها المفكر يدفعك ذكاؤك لإخضاع ما فوق العقل للعقل وما فوق القوانين البشرية لموازين البشر المادية السقيمة تريد أن تخضع الماديات للمعنويات والعكس
وأذا أخضعت كل الآيات والعظات والعبر لسلطان العقل المحدود المتكبر فإن كل شىء سيساوى لا شىء ولن يقنع أحد بأى شىء وسينتهى بنا الأمر إلى أحد إختيارين بشعين هما الجنون أو الضلال والعياذ بالله تعالى .


هل يتنفس أحدنا بمزاجه ؟هل يعطى أحدنا تعليمات لقلبه لكى يدق ولمعدته حتى تهضم وللجلد حتى يحس وللعين حتى تبصر ؟؟ أم أن هذه الآيات الكبرى المعجزة تحدث جميعها من منطلق قدرة الله الأحد وهيمنته على كل دقائق الحياة .

عندما قص القرآن عن أمر الله للنار أن تتحول إلى برد وسلام على نبيه إبراهيم إنقسم الناس إلى قسمين قسم صغير العدد جدأ مؤمن يعلم تمامأ أن الرواية صادقة وحقيقة لا جدال فيها لأن المتحدث هو الله وقسم آخر كبير العدد يريد أن يخضع الآية للجدال العقيم والأسئلة البشرية الكثيرة المملة التى لا طائل من ورائها غير الشتات والضياع والضلال ,

إن الله تعالى هو الذى خلق النار والماء وكل شىء وبقدرته يستطيع أن يحول أحدهما للآخر فى أقل من لمح البصر فهل هناك مؤمن ينكر ذلك ؟؟ يريدون إخضاع الآيات الربانية للعقل القاصر المحدود الذى تقضى عليه فى لحظة قطعة صغيرة من الدم المتجمد أو حدوث أقل تمزق فى جدار أحد أوعيته الدموية ؟؟
قس ذلك على كل الآيات التى أجراها الله على أيدى رسله الكرام مثل العصا التى تحولت ثعبانأ على يد موسى ( بإذن الله تعالى ) وإحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص على يد عيسى ( بإذن الله تعالى ) وتأويل الرؤى على يد يوسف ( بإذن الله تعالى ) والخروج من بطن الحوت حيأ مسبحأ على يد يونس ( بقدرة الله تعالى ) وإحضار عرش بلقيس من بعد آلآف الأميال على يد سليمان ( بقدرة الله تعالى ) , وإلى غير ذلك من آيات عظيمة آمنا بها بالغيب دون أن نراها أو نشاهدها لأن الله هو الذى يحكى ويقص ذلك علينا فى كتابه العزيز الذى نؤمن به بكل قلوبنا وأرواحنا وأنفسنا وكياننا لأننا باختصار مؤمنون بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر.

لو قيل لك أن فى أمريكا أو روسيا أو أوروبا أو الصين او أستراليا أو مصر أو أى مكان بالعالم يوجد رجل يحيل العصا ثعباناً حقيقياً , ويضرب النهر فينشىء عليه جسرأ يعبر الناس فوقه , ثم يضرب بعصاه الصخر فتنفجر المياه من إثنى عشر عيناً , ...الخ هل يصدقه أحد ؟؟
فلماذا صدقنا أن موسى قد فعل ذلك ؟؟ لأننا نؤمن بالله ومن ضمن شروط الإيمان بالله تعالى الإيمان بالغيب , وما جرى من عصا موسى (ص) كان غيباً لم نشهده ولكننا – كمؤمنين – متأكدون أنه قد حدث فعلأ لأننا نقرأ ذلك فى القرآن الكريم الذى نؤمن بكل كلمة فيه .. فهل هذا يخضع لمنطق العقل ؟ ويخضع لمنطق التجربة العملية والمعملية ؟ ويخضع للعلم الحديث ونظرياته ؟ أين دور العقل هنا ؟

وإذا قيل لك أن هناك فى مكان ما فى العالم رجل يحيى الموتى , ويبرىء الأكمه والأبرص ويصنع من الطير كهيئة الطير ثن ينفخ فيه فيصير طيرأ حقيقيأ بلحمه وشحمه وأجنحته وريشه فهل تصدق ؟؟ فلماذا صدقنا أن عيسى قد فعل ذلك ؟ لأننا نؤمن بالله تعالى وبالغيب ولقد كان كل ما أجراه الله من معجزات على يد نبيه ورسوله عيسى (ص) غيباً وقد صدقناه – كمؤمنين بالله – لأن الله تعالى قص علينا ذلك فى قرآنه الكريم الذى نؤمن بكل كلمة فيه .. فأين دور العقل والعلم والتجربة والمنطق هنا ؟؟؟


فى الدين مسائل تستوجب التسليم والطاعة وليس للعقل البشرى قدرة ولا طاقة لإستيعابها , وإلا فالضياع ينتظر أنصار إبليس الرجيم لأنه –أى إبليس—قاس ووزن امر الله له بالسجود لآدم بمقياس عقله القاصر وفكره المحدود لأنه مهما كبر وعلا فلن يعلو على خالقه سبحانه الذى أوجده من العدم بقدرته …فاستحق اللعنة عن جدارة , وأقول للمؤمنين بقدرة العقول ويحسبون أن العقل البشرى ليس محدودأ أقول لهم هناك أمور وراء الحياة البشرية والطبيعة الإنسانية لا يمكن إخضاعها لعقل الإنسان القاصر فى هذه الحياة الدنيا . ويكفى أن نعلم أن كلمة عقل من الفعل يعقل أى يربط وهذا يعنى أن هناك حدودأ للعقل البشرى لا يمكن له أن يتخطاها , وإلا فليقل لى ذلك الذى لا يؤمن بالنص القرآنى إلا بموافقة العقل أين الله ؟ وهل رآه ؟ وكيف آمن به دون أن يراه رأى العين ؟ وهل الله مثل الإنسان فى الشكل والهيئة والمكونات ؟ أنا شخصيأ أقول تعالى الله عن الشريك والشبيه والمثيل فليس كمثله شىء وهو فوق كل شىء , وهو يدرك الأبصار ولا تدركه الأبصار , وأما ذلك الذى يخضع النص القرآنى لعقله ولا يؤمن به إلا إذا وافق عليه العقل كيف سيرد على تلك الأسئلة وهناك ألوف الأسئلة الأخرى من هذا القبيل ,
نحن نؤمن بالغيب , نعلم أن الله موجود وهو الذى خلقنا بقدرته ولكننا لا نراه ولا يمكن أن نراه , ونؤمن بأن الملائكة موجودون فهل نراهم رأى العين فى حياتنا الدنيا ؟ ونؤمن باليوم الآخر فهل رأيناه ورأينا الجنة والنار ؟؟ أين دور العقل فى كل ذلك ؟؟؟؟؟
لقد جادل إبليس ربه وقال ( أنا خير منه خلقتنى من نار وخلقته من طين ) فماذا حدث له ؟ لقد طرده الله تعالى من الجنة ومن رحمته واستحق إبليس لعنة الله تعالى .. فهل كان الله متسرعاً حين طرد إبليس من الجنة ( حاشا لله وتعالى الله عن ذلك علواً كبيراً ) فأين دور العقل فى مسألة طرد إبليس ؟؟ وهل الله ليس ديمقراطياً لأنه لم يعط إبليس الفرصة للدفاع عن نفسه وتوضيح موقفه ؟؟ أين دور العقل يا صاحب العقل ؟؟
لا يتأتى لمخلوق مهما بلغ فكره وكمل عقله أن يخضع آيات الله الواحد القهار للأبحاث فى معامل الحياة الدنيا الفانية .

اجمالي القراءات 9760

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (60)
1   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأربعاء 02 مايو 2007
[6416]

(لا) وألف مليون (لا)

أخي حسن
بارك الله فيك العقل مع كتاب الله القرآن أداة لمعرفته وفهم نصوصة وليس جوازا لمروره ، استخدم عقلي في معرفة وجود رب العالمين وتدبيره للأمر (نعم) أستخدم عقلي في تقدير وجواز مرور النصوص الأرضية والجمل الخبرية من الغير غير القرآن (نعم) استخدم عقلي كأداة معرفة لفهم نصوص القرآن (نعم) استخدم عقلي لجواز مرور النص القرآني (كفر) و(لا) وألف مليون (لا)
دام قلمك لنا وشكرا لك على هذه المقالة الرائعة
أخوك شريف هادي

2   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   الخميس 03 مايو 2007
[6424]

هل القرآن يوافق العقل أم لا؟

الأخوان الفاضلان
السيد الدكتور حسن أحمد عمر.
والسيد الأستاذ شريف هادي.
السلام عليكم ورحمة الله.

لدي بعض الأسئلة على ما جاء في كلامكما هنا وأرجوا الإفادة أفادكم الله.

هل يفهم من كلامكما أن القرآن لا يوافق العقل، أو أن فيه من الأمور ما لا تتفق مع العقل؟؟

وهل يفهم من كلامكما أن العقل قاصر عن فهم ما جاء في كتاب الله؟

وإذا كان الجواب بنعم إذن فما معنى الآيات التالية:
(وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)
(كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)
(وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ)
(قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)؟؟.

وهل يفهم من كلامكماأن القرآن به أشياء توافق العقل وأشياء لا توافق العقل؟ وإذا كان الجواب بنعم فما معنى الآيتين التاليتين:
(إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)
(إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)؟؟.

وهل المقصود من قول الله: (قرآنا عربيا لعلكم تعقلون) هل المقصود كل آيات القرآن بلا استثناء أم فقط آيات محددة؟؟

وإذا كان هناك من القرآن ما يوافق العقل، وهناك ما لا يوافق العقل، فهل يمكنكم أن تبينوا لنا ما الذي يوافق العقل وما الذي لا يوافق العقل، وأن تبرهنوا على ما تقولان من كتاب الله؟

وسؤال أخير للأستاذ الفاضل شريف هادي وللدكتور حسن عمر، أين برهانكما من كتاب على كفر من قال:(العقل هو جواز مرور النص الديني)؟؟.

أفيدونا أفادكم الله!!!!.

أخوكم نهرو طنطاوي

3   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 03 مايو 2007
[6425]

كيف يأخذ النص جواز مرور من العقل؟

أخي (ابني) الكريم نهرو
كيفك ياخال ، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحبيب الغالي
سؤالك ليس في محله وذلك للأسباب التالية
أولا: عندما نقول أدخل بالعقل على النص كأداة للفهم وليس كجواز للمرور معناها أننا نؤكد على أن القرآن كله يوافق العقل وعندما يعجز العقل عن فهم القرآن فذلك لقصور في العقل وليس في كتاب الله ، ولكن أن يعطي العقل جواز مرور للقرآن فهذا غير مقبول.
ثانيا:كل الآيات التي سقتها (ياخال) تؤكد على أن هناك عقول قد لاتعقل القرآن ويكون العيب في تلك العقول الجاهلة وليس في القرآن ، ونتدارس أوضح النصوص في هذا الصدد (وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ) انظر إلي أسلوب الاستثناء بما وإلا يعني أن هناك من لا يعقلها وهم غير عالمون فكيف تحكم على نفسك أو على غيرك بأنك أو هو من العالمين؟ ، يكون ذلك بقبول عقلك للقرآن وللأمثال التي يضربها الله للناس ، فإذا لم يقبلها هل معنى ذلك رفض كونها من القرآن أم ماذا؟
ثالثا:هل قرأت قوله تعالى (هو الذي انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب واخر متشابهات فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله وما يعلم تاويله الا الله والراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا وما يذكر الا اولوا الالباب) هل قرأت قوله تعالى وما يعلم تاويلة الا الله أكبر دليل على وجود آيات لا يعلم تأويلها إلا رب العالمين ، أما الراسخون في العلم فيقولون أمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا اولوا الالباب ،قبل العقل أو رفض ليس مهم المهم هو القبول كل من عند الله.
أما عن قولك (وسؤال أخير للأستاذ الفاضل شريف هادي وللدكتور حسن عمر، أين برهانكما من كتاب على كفر من قال:(العقل هو جواز مرور النص الديني)؟؟.) أقول أقرأ معي قوله تعالى (افتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم الا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون الى اشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون) فلو أن أحدهم استخدم عقلة فرفض بعض المتشابه ألا يقع تحت حكم الآية؟ أرجو منك الاجابة
وأخيرا اقرأ معي هذه الآيات الكريمة (قال ما منعك الا تسجد اذ امرتك قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) هل ترى معي ابليس اللعين عندما جعل عقله جواز لمرور الأمر الالاهي ، فرفض الأمر لعدم قبول عقله له وفقا لقياسه الفاسد.
وكذلك هذه الآيات(إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ (18) فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ (19) ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ (20) ثُمَّ نَظَرَ (21) ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22) ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ (23) فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ (24) إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ (25) سَأُصْلِيهِ سَقَرَ (26) وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ (27) لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ (28) لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ (29) عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ (30) ) الوليد بن المغيرة استعمل عقله بعدما سمع قول الله تعالى فماذا حدث منه وله؟
وأخيرا أطالبك أخي الكريم أو ابني الحبيب أن تجيب على هذا السؤال : ما معنى قولك يجب أن يأخذ النص جواز مرور من العقل؟ وكيف يكون ذلك؟
شريف هادي

4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 03 مايو 2007
[6430]

التفسيرات العقليه-

اخى الحبيب د- حسن عمر --حقيقة ما اروع ما كتب قلمك لتوضيح الفرق بين قدرة العقل وسلطة العقل ومكتنة العقل من فهم النص-
واحى الاخ - نهرو على إعلاءه المستمر لمكانة العقل وهذا ما يجب ان يكون علي اساسه التدبر والتفكير المستمر ولكن عليه ايضا الا ينسى ان للعق قدرات محدوده لفهم الظواهر الكونيه فما بالك بمحاولة فهم امور الغيب فى القران - كما شرحها اخى د- حسن - واخى د- شريف- ولا ننسى جميعا ان هناك امور يجب ان نرضخ ونسلم لها تسليما اذا كنا نؤمن حق الإيمان بكتاب الله جل جلاله كما قال ربنا سبحانه (هو الذي انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب واخر متشابهات فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله وما يعلم تاويله الا الله والراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا وما يذكر الا اولوا الالباب)
واعتقد ان هذه المقاله فيها راحة كبيره من المعاناة النفسيه التى نلاقيها احيانا عندما نعجز عن فهم شىء ما ورد بايات القران الكريم ونتناسى ان للعقل حدود وسلطان فى الفهم لا يستطيع ان يخترقهما
ولكم جميعا خالص التقدير

5   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 03 مايو 2007
[6435]

المقال يرد عليك يا أستاذ نهرو


الأستاذ الكريم نهرو طنطاوى
تحياتى لكم
لا أكفر أحدأ ولم تكن هذه صفة من صفاتى و لا أوافق الأستاذ شريف على كلمة تكفير هذه والحكم لله الواحد القهار.
الرد على كل تساؤلاتك موجود فى المقال ولا داعى للجدال البيزنطى والذى لا طائل من ورائه , انت تؤمن بسلطان العقل على النص القرآنى وأنا اؤمن بسلطان النص القرآنى على العقل ولقد سقت لك أدلتى , فلا داعى لضياع الوقت فى الجدال العقيم , فلك طريقك ولى طريقى , وأنا عبد خاضع لله رب العالمين ونصوص القرآن فوق عقلى , ولو لم أفهم نصأ فالقصور فى عقلى وليس فى القرآن .
شكرا لك


6   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 03 مايو 2007
[6436]

تعليق ثرى يا أخى شريف هادى

أخى الفاضل المستشار شريف هادى
تحياتى لكم
تعليقك رائع وثرى وخطير ويعتبر إضافة مهمة على مقالى وإننى سعيد جدأ بهذا التعليق فقد دحض الحجة بالحجة وأكد أهمية العقل البشرى فى فهم النص القرآنى وأنه لو كان هناك قصور فى الفهم فيكون العيب من العقل البشرى وليس من القرآن العظيم , عتبى عليك فقط هو التلويح بالكفر وهذا ما اربأ بك عليه , رغم وضوح الآية إلا أننا - أهل القرآن - لا نلوح بالتكفير لأحد مهما كان منهجه الفكرى مخالفأ لفكرنا أو حتى مخالفأ للقرآن , فالحكم لله الواحد القهار يا سيدة المستشار.

7   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 03 مايو 2007
[6437]

أخى الفاضل د عثمان محمد على

أشكرك أخى الحبيب على تعليقك القيم والذى أتفق معك فيه بالطبع , والحمد لله رب العالمين الذى أعلى من قدر الإنسان وقيمته وقيمة العقل البشرى وكرم الله الإنسان بهذا العقل وحمله الأمانة فهل يكون الإنسان أهلأ لهذه الأمانة؟؟
شكرا لك

8   تعليق بواسطة   عمر الخطاب     في   الخميس 03 مايو 2007
[6438]

عين العقل

أخي الغالي الدكتور حسن
وحشــتني

بصراحة أنت كتبت أفضل تشبيه للمشكلة الفكرية التي وقع بها كثيراً من الاخوه المجتهدين عقلياً
هذا لا يعنى بالضرورة إننا ضدهم وأتمنى منهم أن يفهمون ما نقصده فقط وانه لكل عقل بشرياً حدوده وان حدود الله سبحانه وتعالي اكبر بكثير من حدود العقل البشري..
وكما أسلفت عن تغرير الشيطان في بعض الأحيان للأصحاب العقول المفكرة وإيهامهم بأنهم قد وصلوا إلي حد الفهم النهائي لبعض من التفسيرات العقائدية وعند ذلك تتوقف عقولهم عن التفكير لظنهم بلوغ المراد وينعكس في بعض الأحيان عليهم بالتمسك بالرأي ومن ثم الدفاع عنه بأستماته حتى لو كان ذلك فيه مخاصمه الطرف المعارض لهم وأخيرا إتهامه بنقص العقل الذي هم يتمتعون به علي حد فهمهم.
وهنا عين الخطأ ..
ومنهم من يتبارى ببعض الكلمات أو وصف الآخر بأشياء غريبة وكما عرفنا وتعلمنا أن كل منا يرى الناس بما لديه هو في الأصل.. .
أي أن الحرامى يرى الجميع حراميه والتقي يرى الجميع أتقياء وهذا يدل عن من يصفون به الآخرون ما هو إلا من طبيعتهم أنفسهم وأنا شاهد عيان على ذلك مع بعض الاخوه المتواجدون هنا ووصفهم لي شخصيا بصفات ما هي إلا بهم هم أنفسهم..
أتمنى منهم أن يقرءون مقالتكم على الأقل عشرون مره لفهمها جيدا لأنها أفاضت بالمضمون العقلي وإمكانياته..
وكفاهم (( كلاملوجيا)........
أشكرك كثيراً على هذه المقالة وهذا ما عودتنا دائما أن نقرء من قلمك المختصر المفيد .
فهذا هو عين العقل....
كما أحب أن أوجه التحية إليك على ما قرأته اليوم في موقع جريده شباب مصر في تعليقك على الأخ اشرف بارومه فكان ردك بالفعل هو خير الردود ممن ينتمون إلى موقع أهل القران..
كما اننى أحيه هو أيضا إي ( اشرف بارومه) على شجاعته لهذا الحد أن يكتب مثل هذا المقال وهذا دليل علي نبل أخلاقه وعقله الراجح وقوه شخصيته لأن وعلى حد علمي لم أقرء اعتذار من كاتب مثل ما قرأت في اعتذاره. .
وكنت أتمنى أن أرى رد الدكتور احمد صبحي منصور عليه.
وله مني أيضا وافر التحية .
أخوك : عمر الخطاب

9   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   الخميس 03 مايو 2007
[6452]

أخي الدكتور حسن عمر

أخي الدكتور حسن عمر.
السلام عليكم ورحمة الله

أولا: أخي الفاضل أنا لا أجادلك جدلا بيزنطيا كما ذكرت في تعليقك، وإنما أنت كتبت مقالا ترد به علي منهاجي في الإيمان بكتاب الله، وأليس من حقي أن أعلق على ما كتبت، وأطرح عليك بعض الأسئلة حول ما جاء في مقالك؟

ثانيا: كل ما أوردته في مقالك من أحداث وخوارق ومواقف رأيتها أنت أنها يستعصي على العقل فهمها، وأن إعمال العقل والنظر فيها يؤدي الجنون والضلال، أقول هذا رأيك أخي الكريم، وهذه هو نتيجة استنباطك لما جاء في كتاب الله، ولك كل الحق أن تعقل ما تشاء وتمسك عقلك عما تشاء، أما أنا فأومن أن كل ما جاء في كتاب الله بدءا من سورة الفاتحة وانتهاء بآخر سورة الناس، كله يجب إعمال العقل فيه وكله خاضع للعقل والنظر والتدبر، بل لقد تدبرت كل ما ذكرت في مقالك من حوادث وقصص وغيرها وعقلتها ولم يستعصي على عقلي شيء منها، بل لم أجد شيئا في كتاب الله يستعصي على العقل ولا على التدبر، بل وأصدقك القول أنني حتى هذه اللحظة لم أجد شيئا في كتاب الله يخالف عقلي، والمقام لا يتسع الآن لأرد على كل ما جاء في مقالك، لأن الرد على كل ما ذكرت يحتاج لمقالات ومقالات طوال، ولا يكفي فيه مجرد تعليق على مقال، وأعدك أن أرد على كل ما جاء في مقالك وما جاء في تعليقات الأخوة المعلقين على هذا الموضوع لاحقا إن أطال الله في أجلي، ولكل مقام مقال، وأنصحك أخي الدكتور حسن، نصيحة من أخ لك إن كنت تعتبرني كذلك، أن تراجع بعض ما جاء في مقالك فقد جاء فيه كلام خطير يناقض تماما ما جاء في كتاب الله، وأذكر لك على سبيل المثال مقطع صغير من مقاطع كثيرة في مقالك بها تجني كبير على العقل ذلك الكنز الذي وهبنا الله إياه وفضلنا به على كثير ممن خلق، لقد قلت في مقالك ما يلي:
((( يعقل ..عقل )) أى يربط .. ربط أى عند وقت معين …ولحظة معينة يجب الإنصراف بالعقل إلى شىء آخر حتى لا نفقد السيطرة عليه ونصل لدرجة الجنون أو الضلال والعياذ بالله).

يا أخي الدكتور عمر، هل العقل يهدي إلى الجنون والضلال؟، يا أخي إن العقل يهدي إلى سواء السبيل ويهدي إلى الحق والإيمان والاطمئنان، ولا يهدي إلى الجنون ولا إلى الضلال إطلاقا، يا أخي الكريم الله أخبرنا أن عدم العقل ذنب يجعل صاحبه من أصحاب السعير، قال تعالى: (وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ* فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ)، فالله جعل عدم العقل ذنبا يسحق من أجله أصحاب السعير، فكيف جعلت من العقل وسيلة إلى الجنون والضلال، فمن أصدق كلام الله أم كلامك؟. أخي الدكتور عمر، كلامك في غاية الخطورة وفي غاية المناقضة لما جاء في كتاب الله، فنصيحة من أخ لك، أن تراجع كلامك مرة أخرى، ثم يا أخي الكريم هل تستطيع أن تأت لي بنص واحد في كتاب الله يأمرنا الله فيه بربط عقولنا في أوقات معينة وأن نصرفها إلى شيء آخر حتى لا نصل لدرجة الجنون أو الضلال؟، يا أخي الكريم إذا لم يعتمد الإنسان في إيمانه على عقله فعلى أي شيء يعتمد إذن؟ وقد سألتك أخي الكريم في تعليقي السابق ولم تجبني على سؤالي، فقد سألتك ما هي الأشياء التي لا يجوز للعقل أن يتدبرها، وهل هذه الأشياء المحظور على العقل تدبرها وعقلها، هل الله هو من حظر علينا عقلها؟ وإذا كان الله قد حظر علينا عقلها فمتى؟ وأين؟ وفي أي نص أجد ذلك الحظر؟، وما استشهدت به سيادتك من قصص وأحداث في القرآن هل أمرنا الله بعدم عقلها وتدبرها وإعمال النظر فيها؟.

وأرجو أن تتقبل كلمي بصدر رحب، فنحن نتحاور بالكلمة والعقل، ولا نتقاتل بالسيوف والسهام.
وأشكرك لسعة صدرك
أخوك نهرو طنطاوي

10   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   الخميس 03 مايو 2007
[6453]

أستاذي شريف هادي

أخي وأستاذي الفاضل/ شريف هادي
السلام عليكم ورحمة الله

أولا بخصوص سؤالك عن كيف يأخذ النص جواز مرور من العقل؟، أقول: هب أنك تعيش في بادية بعيدة، ولم تسمع بالقرآن ولا بالإسلام ولا بمحمد عليه السلام، ثم جاءك شخص ما بكتاب الله ووضعه بين يديك، ثم قال لك هذا كتاب الله أوحى به إلى رجل اسمه محمد، وقتها بأي شيء تحكم على هذا الكتاب أنه فعلا موحى به من عند الله؟ هل تحكم بالعقل؟ أم بالتسليم والطاعة المطلقة كما ذكر أخونا الدكتور حسن عمر؟ وهل يكون العقل قبل التسليم والطاعة؟ أم تسلم وتطيع قبل العقل؟ أنا أومن بأن العقل لابد أن يحكم أولا قبل التسليم والطاعة، وعندها يكون العقل هو من أعطى للكتاب جواز المرور إلى التسليم والطاعة، وليس العكس، وهذا ما نادت به نصوص كثيرة في القرآن المجيد.

ثانيا: أستاذي الفاضل، العقول كلها تعقل وليست هناك عقول لا تعقل من ذاتها كما ذكرت في تعليقك، إنما الهوى والشهوة والكبر والظلم والعلو هو ما يمنع العقول من العقل والنظر والتدبر، وليست العقول قاصرة وليست جاهلة وليست محدودة وليست ناقصة كما ذكرت سيادتكم وذكر الأخوة المعلقين، إن القصور والجهل والنقص سببه اتباع الهوى والشهوات والكبر والظلم والعلو الذي يملأ نفوسنا وهو ما يمنع العقل من التعقل والتدبر والتفكر في كتاب الله، ولا يجوز إطلاقا أن يوصف العقل بالجهل والقصور والنقصان، إنما هي أنفسنا وشهواتنا وهوانا وكبرنا وجهلنا وركوننا إلى الحياة الدنيا هو من يمنع العقل من التدبر والتفكر والنظر في آيات الله.

ثالثا: أما سؤالك عن المتشابه من الكتاب، أنا أعلم أن كتاب الله به متشابهات، ولكن لم تنص الآية على النهي عن عقل المتشابه وتدبره والنظر فيه إطلاقا، وإنما نصت على النهي عن اتباع المتشابه ابتغاء الفتة وابتغاء تأويله، أما اتباع المتشابه لعقله وتدبره فغير منهي عنه، فهناك فرق كبير بين عقل وتدبر المتشابه وبين اتباعه لابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله، ثم لابد أن نتفق أولا على ماهية المتشابه من الكتاب، فقد ترى أنت متشابهات غير التي أراها أنا وهذا موضوع شرحه يطول، سوف أتناوله في دراسة مستقلة حول ماهية المحكم وماهية المتشابه في كتاب الله، إن أمد الله في أجلي.

رابعا: من قال لك يا أستاذي العزيز أن إبليس قد استخدم عقله في رفضه السجود لآدم، فهذا شيء لم يذكره النص القرآني إطلاقا، وإنما القياس الذي استخدمه إبليس لم يكن من باب عقل أوامر الله وتدبرها، وإنما كان من باب الكبر والتعالي على الله، قال تعالى: (يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ)، وقال تعالى: (فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ)، إذن نصوص القرآن تقطع بأن إبليس امتنع عن السجود لآدم ليس عن عقل وتدبر وإعمال نظر، وإنما كان عن استكبار وتعالي في نفسه منعه من السجود، وليس العقل، فكبره وغروره وتعاليه هو ما دعاه لهذا القياس الفاسد، وهذا ما سبق وأن قلته لك منذ قليل، أن الهوى والشهوة والكبر والتعالي هو ما يشوش على العقل وليس الجهل والقصور والفساد من العقل نفسه، فانتبه يا أستاذي ولا تظلم عقولنا ولا تظلم عقل إبليس.

خامسا: أما بخصوص آيات سورة المدثر وقصة الوليد بن المغيرة، فلم تنكر الآيات عليه تفكيره ولا تقديره ولا نظره، وإنما أنكرت عليه استكباره وعناده وإدباره، بعد تفكره وتقديره ونظره، كما فعل إبليس وكما يعقل ويفكر ويقدر وينظر في آيات الله كل جاحد، ثم يمنعه كبره وعناده وجحوده عن الإيمان بها واتباعها.

وأشكرك أستاذي الفاضل على سعة صدرك
ابنك/ نهرو طنطاوي

11   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6463]

أثلجت صدري

أخي و (ابني) الحبيب نهرو
الحمد لله ربالعالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين
أيها الحبيب الغالي لا تدري كم أسعدتني مداخلتك وردك ، فقد أثلجت صدري ، فبعد اجابتك على سؤالي تأكدت أن الاختلاف بيننا هو في اختيار الكلمات وطريقة استخدامها لا في الجوهر والموضوع ، ودعني أشرح لك
1- لقد قلت أنا (أدخل بعقلي لمعرفة الله سبحانه وتعالى ، ولكن بعد العلم والمعرفة أقوم بتنفيذ أوامره) وقلت أنت (أنا أومن بأن العقل لابد أن يحكم أولا قبل التسليم والطاعة،) أنظر أخي حجم التطابق ، نعم نعرف الله بعقولنا ومن اساسيات معرفته سبحانه وتعالى معرفة نسب كلامه وهو القرآن له ، وبعد ذلك يكون الطاعة والتسليم ، وهذا يعني انك تستخدم العقل في المعرفية الكلية ولكنك تطيع وتسلم في الجزئيات النقلية من كتاب رب العالمين ، إذا نحن نتفق ولكن اختلافنا كان لفظي ، ذلك لأنني فهمت من كلامك الأول أنك تناقش النصوص التفصيلية بعقلك من باب القبول والرفض لا من باب التسليم والعمل ، والأن قد اتضحت لي الصورة.
2- أما أيضا عن قولك (العقول كلها تعقل وليست هناك عقول لا تعقل من ذاتها كما ذكرت في تعليقك، إنما الهوى والشهوة والكبر والظلم والعلو هو ما يمنع العقول من العقل والنظر والتدبر) فأيضا لا خلاف بيننا ، لأن العقل عندي هو ذلك الوعاء للمخزون المعرفي أو كما نقول ، التراكم المعرفي ، أما قصور العقل ومالة فناتج عن معطيات خارجية عديدة والتي يكون بعضها بالاكتساب وبعضها بالوراثة ولكن في الآخر فإن مجموع هذه المعطيات ما يعطي للعقل صفة الكمال أو القصور وطبعا نحن نؤمن أن الكمال لله وحده ، فيكون اختلافنا أيضا لفظي
3- في موضوع المتشابه فقبولك لوجود المتشابه ومحاولتك ارساء قاعدة للاتفاق على ماهية المتشابه يؤكد عدم وجود أي اختلاف بيننا في هذا الصدد، وفي انتظار بحوثك العظيمة التي وعدتنا بها.
4- أما عن موضوع ابليس فأيضا لا يوجد اختلاف بيننا واسمح لي أن أنقل لك بعض مما كتبته أنا من قبل تحت عنوان (مقلد متبع ومفكر متبع) [وفي معرض الرد الحسيس على شبهة إستخدامه للعقل ابليس ، فالحقيقة أنه لم يستخدم عقله ولو فعل لسجد ، لأن الأمر جاء بحزم وجد ، من القادر المقتدر الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، فكيف يعصاه عاقل فكر وهو يعلم أن لا مهرب ولا مفر ، إذا فهو أحمق بعدما من عليه الرحمن وأغدق عصى الجبار ذي الطول وأبق ، فحقت عليه النقمة وكتبت له جهنم مستقر ونسق ، أما قياسه بين الطين والنار فهو قياس غبي معلول لا يقول به إلا صاحب عقل مشلول ، فالنار آكلة حارقه والطين يربي لزارعه وحاصده ، فالقي البذرة في النار تحترق وفي الطين تنموا وتخترق فالفضل لمن يربي ويضيف لا لمن يأكل ويخيف]
إذا أخي الكريم وابني الحبيب الاختلاف بيننا هو في استخدام الحروف والالفاظ لا في العقيدة والجوهر وقد علمنا منك وفقا لمداخلتك حدود استخدامك لعقلك فهو أولا في الكليات ثم يجيء في الجزئيات للتدبر والنظر لا للقبول أو الرفض ، فقبولك لكتاب الله جاء على قاعدة من التفكير واستخدام العقل وهذا حميد ثم جاء دور الفهم في الجزئيات والتنفيذ في الأوامر والنواهي على قاعدة من العلم ومناطها الادراك لمحاولة الفهم الصحيح القائم عند باب"انما يخشى الله من عباده العلماء"
اشكرك اخي الكريم وابني الحبيب على توضيحك ، وندائي لأخي وحبيبي الغالي حسن ، أن يقرأ مداخلة أخونا الكريم نهرو حتى يتبين منها ما تبينت ، ونحمد لك أخي دراستك الشيقة ومقالتك الجميلة
والسلام عليم ورحمة الله وبركاته
شريف هادي


12   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6466]

أنا أحترم العقل يا أخ نهرو

الأخ المحترم نهرو طنطاوى
لست أدرى لماذا تتهمنى بأننى ألغى العقل ؟؟
الم تقرأ ما كتبته بعناية ؟
(( النصوص القرآنية لا تناقش بالطريقة التى تعرضونها هكذا
والأوامر الربانية قابلة لشىء واحد فقط هو الطاعة
نعم هناك أمور كثيرة فتح الله فيها باب الإجتهاد والتفكير والتدبر وإعمال العقل للوصول بالبشرية إلى أعلى عليين من فكر الحرية وحقوق الإنسان وكرامته ولكن هناك أمورأ لا يستطيع الإنسان أن يصل فيها لشىء غير التسليم بقدرة الله رب العالمين ))
ومما سبق يتضح أننى أعترف بأهمية العقل , ولكن فى نفس الوقت أقر بمحدوديته فيما يخص أموراً غيبية كثيرة قمت بذكر بعضها وتفصيله فى المقال , ولست أدرى على أى اساس بنيت نظريتك وأقنعت نفسك اننى أطلب من الناس تحويل عقولهم إلى مهلبية ؟؟ سامحك الله
وهل لرجل مثلى لا يمل من تدبر كتاب الله تعالى وعمل البحوث منه واستنباط الأحكام والشرائع والخلق القويم من آياته الكريمة .. هل يمكن أن أوصف بإهمال العقل وتحويله إلى بالوظة ؟؟ سبحان الله .

13   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6467]

أخى وحبيبى شريف

يا أخى الكريم شكرا على مجهودك الرائع فى هذه المناقشات ولكن مشكلة الصديق نهرو أنه يبنى نظرية من الوهم لكى يقيم عليها قصرأ من أحلامه .. فهو يتهمنى أننى الغى العقل علمأ بأننى فى مقالى أحترم العقل البشرى وأهميته ولكننى أقر ,اعترف بأنه محدود أمام الكثير من المسائل وخاصة الغيبية .. الأخ نهرو كأزهرى يعشق تكييل الإتهامات دون وجود الحجة .. فأرجو منه مناقشة مقالى نقطة نقطة لو كان من المنصفين .. وإلا فلا ... وشكرا

14   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6471]

أخواي د. حسن والأخ شريف، العقل وأيامه

السلام عليكم

سادتي الكرام، العقل له أيام.

أيام صحة وأيام مرض، أيام طفولة، وأيام شباب، وأيام

كهولة، فمتي يكون العقل صالحا تماما كمعيار وحيد، لا يعلى عليه.

لقد تعبنا من التعبيرات المجازية والمحسنات البديعية
وأرجو من الجميع استخدام كلمات جافة قوية صلبة ذات
دلالة واحدة لا تقبل التأويل على أوجه كثيرة.

وأكرر الدعوة لأحبتي أن نضع قاموسا جديدا حادا،
قاطعا.
وهذا هو الذي لا بد أن ننتهي منه أولا.

إننا جميعا بلغنا من الإسلام مرحلة لا رجعة فيها ولا شك

إذن فلنبدأ لنقل خبراتنا بكلمات واضحة الدلالة لمن
بعدنا، أم سنظل نتناقش في ما سببه أصلا إختلاف معاني
ودلالات الألفاظ من شخص لآخر. أرجو أن تلقي دعوتى هاذه
صدى.

أولا:
إن العقل ليس عضوا وإنما وظيفة، فنحن نعقل أي نربط
الأشياء ببعضها( السببية)

ثانيا:
يولد الإنسان لا يذكر شيئا، ولا ينطق. ثم يتدرج نموه
فيبدأ في التفكير. ومنهج تفكيره مرتبط أيما ارتباط
بظروفه وعلمه.

ثالثا:
العقل كوظيفة ليست محدودة، وإنما العلم ناقص، فعندما يسألك طفلك في السادسة من عمره "من أين جئت"
فأنت لا تقول له(خجلا) إنك جئت من رحم أمك نتيجة
معاشرتي لهاوإلتقاء الحيوان المنوي مع البويضة"، وإن قلت له ذالك لن يفهم وسيظن أنك تخرف.

رابعا:
إذن متي يجوز تحكيم العقل وحده؟ وكيفية ذالك؟
والإجابة:
1- كمال العلم في الموضوع محل البحث
2- أستخدام علم المنطق بتمامه.
3- عدم إستخدام ألفاظ ذات دلالات متعددة في المقدمات والنتائج.
4- عرض كافة الإحتمالات بتجريد كامل ورياضي.
5- التأكيد علي مبدأ الشك لهيزنبرج.
6- عدم الربط بين الفرضيات الغيبية بالفرضيات
الواقعية التجريبية.


ولكي لا نطيل، ألخص الفكرة في أنه لا حدود إلا حدود
العلم التجريبي والمنطق الفظ. بشرط اتباع المنهج
الخاص بكل منهما بدقة.

أخوكم حسام مصطفي


15   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6473]

أستاذ شريف خلافنا لم يكن خلاف كلمات

أخي وأستاذي الفاضل شريف هادي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا: أشكرك كثيرا على ردك الطيب وكلماتك الجميلة المحترمة، والحمد لله أننا اتفقنا في هذه المسألة.

ثانيا: أسمح لي أستاذي الفاضل أن أختلف معك في قولك أن خلافنا كان على اختيار الكلمات، كلا يا أستاذي الفاضل، فخلافنا كان جوهريا، بدليل أنني قلت: العقل هو جواز مرور النص، وقلت سيادتك بالنص: (استخدم عقلي لجواز مرور النص القرآني (كفر) و(لا) وألف مليون (لا)). وقلت سيادتك في نص تعليقكك الثاني ما يلي: (ولكن أن يعطي العقل جواز مرور للقرآن فهذا غير مقبول). وقلت أيضا: (أن هناك عقول قد لاتعقل القرآن ويكون العيب في تلك العقول الجاهلة وليس في القرآن)، وقلت سيادتك أيضا: (قبل العقل أو رفض ليس مهم المهم هو القبول كل من عند الله)، وقلت سيادتك أيضا: (هل ترى معي ابليس اللعين عندما جعل عقله جواز لمرور الأمر الالاهي ، فرفض الأمر لعدم قبول عقله له وفقا لقياسه الفاسد)،

هذا هو نص كلامك يا أستاذ شريف ونص كلامي، إذن فالخلاف بيننا لم يكن خلاف كلمات كما ذكرت، وإنما هو خلاف جوهري حكمت أنت عليه بالكفر، وحكمت أنا عليه بالعقل.

وأشكر لك سعة صدرك وحسن خلقك في الحوار
إبنك نهرو طنطاوي

16   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6477]

هل أجرم من تخرج من الأزهر يا دكتور حسن

أخي الدكتور حسن عمر
السلام عليكم ورحمة الله

يا أخي الفاضل أنا لم أبن نظريات من الوهم لأقيم عليها قصورا من خيالي كما ذكرت في تعليقك.

ثم لماذا عندما أتحاور معك في كل مرة تحول النقاش إلى اتهام لي ولعقلي ولتفكيري ولأخلاقي ولشخصي، يا أستاذي الفاضل ناقشني بموضوعية، ودع عنك أحلامي وخيالي وكبري وأزهريتي، لقد سألتك في تعليقي الأول عدة أسئلة لم تجب عليها وقررت الانسحاب من النقاش، أنت حر وهذا شأنك، لكن أرجوك أن لا تتعرض لشخصي مرة أخرى فهذا سلوك لا يرضي الله وأذكرك بقول الله:(اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم).

ثم ماذا قلت في مقالك حتى أناقشك فيه؟ فقد أوردت بعض القصص والأحداث التي وردت في القرآن والتي لم تستطع أنت تدبرها والتفكر بها بعقلك، وسلمت بها دون إعمال النظر والعقل فيها، فهذا شأنك، أنت حر في أن تسلم أولا أو تعقل أولا، أنا لن أحاسبك، وإذا كنت أنت قد قررت التسليم بما جاء من قصص وأحداث في القرآن دون إعمال عقلك فيها، فأنا لست مثلك أسلم بشيء لا أعقله أولا، وقلت لك سوف أرد على هذه المواضيع في مقالات لاحقة.

ثم يا أخي عمر أنا لم أتهمك بأنك تلغي العقل بل أنت من أدنت نفسك في مقالك ولست أنا وهذه مقتطفات من مقالك على النحو التالي:

قلت: (والأوامر الربانية قابلة لشىء واحد فقط هو الطاعة).

وقلت:((( يعقل ..عقل )) أى يربط .. ربط أى عند وقت معين …ولحظة معينة يجب الإنصراف بالعقل إلى شىء آخر حتى لا نفقد السيطرة عليه ونصل لدرجة الجنون أو الضلال والعياذ بالله .)

وقلت:(وأذا أخضعت كل الآيات والعظات والعبر لسلطان العقل المحدود المتكبر فإن كل شىء سيساوى لا شىء ولن يقنع أحد بأى شىء وسينتهى بنا الأمر إلى أحد إختيارين بشعين هما الجنون أو الضلال والعياذ بالله تعالى .)

وقلت:(فى الدين مسائل تستوجب التسليم والطاعة وليس للعقل البشرى قدرة ولا طاقة لإستيعابها , وإلا فالضياع ينتظر أنصار إبليس الرجيم لأنه –أى إبليس—قاس ووزن امر الله له بالسجود لآدم بمقياس عقله القاصر وفكره المحدود)

فأنت يا دكتور حسن من قلت أن العقل يهدي إلى الجنون والضلال ولست أنا، ولذلك نصحتك من قبل أن تراجع كلماتك التي تكتبها قبل نشرها حتى لا تلقي باللوم على من ينتقدك بأنه يتهمك فأنت من تدين نفسك وليس من يقرأ لك.

وبخصوص أزهريتي التي لا تعجبك وتهمز وتلمز بها في تعليقك، فأذكرك بأن شيخك ومعلمك الدكتور صبحي منصور أزهري كذلك، ولولا الأزهر لما سمعنا بالدكتور منصور ولا بعلمه، وهل يعنى همزك ولمزك بالأزهر أن كل من تخرج من الأزهر يكيل الاتهامات للناس جزافا.

مشكلتي معكم يا سيدي يا من تسمون أنفسكم أهل القرآن هي أنني لا أتبع في حواري معكم أسلوب الجماعات الإسلامية، ومصطلحاتهم التي تقول: (بارك الله فيك يا أخي، أنا معك على طول الخط، وكلامك كله جواهر، ولا فض فوك يا أخ فلان، وانصر أخاك ظالما أو مظلوما، وأنا وأخويا على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب، وغيرها من المصطلحات التي تعبر عن تملق مقيت وتبعية عمياء للمذهب وللجماعة)، وأسأل الله أن يعافيني مما ابتلى به غيري.

يا سيدي الفاضل أنا لم أتعود على التطبيل والتزمير لأحد إلا لصوت العقل والحق فقط، ولم أتعود أن أطبل وأزمر لكل من أمسك بورقة وقلم وكتب كلاما ثم قام بنشره، وظن نفسه أنه كاتبا بحق، سامح الله شبكة الإنترنت التي لم تميز بين الغث والثمين.

17   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6479]

خلافنا لفظي

أخي الكريم وابني الحبيب نهرو
مازلت أأكد على أن خلافنا لفظي ، فبعيدا عن النصوص التي اقتطعتها من سياقها ، بالنسبة لمداخلتي الأخيرة وفيها ما اعتقد انه الحق الا تصلح ارضية مشتركة للاتفاق بيننا؟
على فكرة أنا اعتز بأنك أزهيري فالازهر كان ومازال وسيظل قلعة للعلوم الشرعية ومفرخة عظيمة للعلم والعلماء ، ودعني اودعك سرا فأنا أعرف حجم ما يكنه لك الدكتور الكريم الحبيب حسن من حب واحترام ، وأرجوك ياأبني الغالي قلل من حجم انفعالك ، فلو تعرف ما هو قدرك عندنا واحترامنا لشخصكم النبيل ، ما أنفعلت هذا الانفعال ، وأنت تعرف أن الحب التزام ، فكلام حسن لك أو كلامي هو التزام يفرضه الحب المتبادل بيننا ، وعلى كل مازلت أعتقد بما جاء في مداخلتي الأخيرة بأننا الان متفقين وأن الخلاف لفظي وكاد يصل إلي عقائدي بزيغ الشيطان ، والآن تعرف حقيقة ما نقصد كما نعرف حقيقة ما تقصد ، وعن موضوع الكفر أعترف بتسرعي باستخدام الكلمة وطبعا أنت تعرف أني لم أقصدك نهائيا بها والله على ما أقول شهيد ، ولكنني قصدت الكفر كمصد وليس أسم فاعل ، وكنت أقصد لو استخدمت عقلي لرفض أو رد آيه من كتاب الله سيكون معنى هذا (الكفر) ، ولكنني واثق الآن أنك تستخدم عقلك مع الآيات لتزداد يقينا وايمانا ، فبها ونعم
وشكرا لك أخي الكريم وابني الحبيب الغالي
شريف هادي

18   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6497]

بأي ميزان غير العقل تزنها انت يا دكتور؟

"لأن الدين ملك الله وحده وكلنا عبيد الله تعالى وأقول للذين يناقشون النصوص القرآنية بموازين العقول البشرية المحدودة
النصوص القرآنية لا تناقش بالطريقة التى تعرضونها هكذا
والأوامر الربانية قابلة لشىء واحد فقط هو الطاعة"
بطبيعة الحال اختلف جذرياً مع طرح الدكتور حسن هنا ، فهو دعوة صريحة لانكار العقل أداة الانسان الاساسية لفهم النص او لأي فهم من اي نوع.
لن أكرر ما اقاله الدكتور نهرو اعلاه واتفق معه ، لكنه انبه لخطورة هذه الدعوة التي تتنكر للعقلانية عامة.
ويهمني هنا الاشارة لنقطة مركزية
هي عطب هذه الدعوة التي ينطلق منها الدكتور حسن والمتمثل برفض ميزان العقل البشري لمناقشة النصوص؟! والأدهى انه يجعل الاوامر الإلهية لا تناقش ولا تخضع للفهم اساساً وليس لها إلا الطاعة وهكذا يسقط د.حسن جذرياً مناط التكليف ويسقط معقولية الدين كله ، إنه يدعونا للايمان والطاعة دون ان نقتنع اذن !!!!
لا يرى جدوى موازين العقل البشري في الفهم!!!
بأي موازين سيناقش الدكتور حسن إذن؟! وما هو الميزان اللابشري هذا ومن الذي يمتلكه ؟!
ما اشبه هذا بدعاوي الكهنة الذين يريدون فرض الوصاية على العقل البشري من خلال اتهامه بالقصور ومن ثم تمرير وصايتهم وفهمهم هم والذي ايضاً هو فهم عقل بشري سواء انكروا هذا او اعترفوا به سيان .
يعني امامنا منهج الدكتور حسن في الاستدلال والذي يريد ان يستعمل العقل البشري وسيلة لنفي قدرة العقل البشري وحاكميته !
وهذا في حد ذاته خلل فلا يجوز استخدام الاداة لنفي فعاليتها ومادام الدكتور حسن لا يعترف بجدوى العقل البشري فلماذا يستعمله أصلاً ؟ ولماذا يورد لنا الحجج العقلي لنصدق ونقتنع بما يقول؟!
إن ما يريده الدكتور حسن هنا لا يختلف عن ما سبقه إليه الغزالي الحكم بضلال العقل باستعمال العقل لكن أي عقل عقل يزعم بأنه ليس عقلاً وإنما فهم إلهي ، هل يمكن ان يدلني ماذا استخدم الدكتور حسن بالضبط ليصل لفهمه هذا؟!
إن قلت لي العقل فحسب منهجك أنت استنتاجك خاطئ لأن العقل لا يعتمد عليه كما تقول ، وإن قلت لي ليس بالعقل فقل لي كيف ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
انتظر الاجابة لنبني عليها
تحياتي ومحبتي


19   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6500]

بو رصاع أنتم لا تقرءون، أو تتجاهلون

السلام عليكم
يا إخوة الإنسانية

أستحلفكم أن لا تأخذوا أي كلمة هنا على أنها سخرية.

أنا لا أدري، ولكن كما اعرف أنني أستطيع أن اجرى،
أعرف تماما أنني لا استطيع أن أطير.

وأعرف تماما(أيضأ) أن هناك حدودا لعقلي. وتتناقص هاذه الحدود بالتقدم في العمر وبزيادة العلم
والحرية. أنت مثلا لا تستطيع أن تناقش نظرية إينشتاين، ليس لأنه ذكي جدا، بل لنقص علمك في مجاله.

وقد تدخل أنت ايضا في دوامة من المطالبات الواردة
إليك منا

هل عقل مراهق في ال15 من ولادته يصلح.

هل عقل فلاح لا يكتب ولا يقرأ يصلح.

هل عقل رجل في الثلاثين أو الأربعين يصلح.

هل عقل إمرأة مطلقة يصلح

هل عقل عدوك يصلح

هل عقل إنسان يسكر يصلح

هل عقل الحاكم (الذي لا يطبق الديموقرطية) يصلح.

وها كذا....................

ما هي مواصفات العقل المانع المحيط الذي تريد أن
نتحلى به.

هل عقل إينشتاين، نهرو، عمر، حسام من بالضبط؟؟

أنا لا أدري، ولكن كما اعرف أنني أستطيع أن اجرى،
أعرف تماما أنني لا استطيع أن أطير.

قلنا أعلاه العقل (كوظيفة) غير محدودة ولكن بشرط تطبيق المنهج العلمي المجرد والمنطق الفظ، مع
الإعتراف بمبدأ الشك لهيزنبرج، وقد طبقه المسلمون
دائما في قولهم، (والله أعلم).

هل تتفق معي أننا نختلف حول كل شيء، فلماذا لا نتجه
معا لتوحيد المنهج الفكري أولا.

قبل أن نتفق على الطريقة التي يجب أن نفكر ونستنبط
بها فلن نستطيع أن نتفق أبدا وسندور في حلقات التعالي والسخرية وضياع الوقت.

أخوك حسام مصطفي


20   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6505]

سؤال بسيط للأخوين نهرو وابو رصاع

الأخوان الفاضلان نهرو وأبورصاع
بعد التحية
أرجو تفسير ما يلى باستخدام العقل
1- كيف خلق الله آدم من تراب وكيفية نفخ النفس فى الإنسان
2- كيف خلق الله حواء من آدم
3- معنى قوله تعالى ( فتمثل لها بشرأ سويأ) وكيف تكلم المسيح وهو فى المهد ؟
4- كيف تم تحويل الطين إلى طير بنفخة من السيد المسيح وكيفية هذا التحول من طين غلى كائن حى يأكل ويشرب ويطير ومكون من دم ولحم ؟
5- لماذا قتل العبد الصالح فى سورة الكهف الغلام وخرق السفينة وأقام الجدار ؟؟ وهل من حقه قتل الغلام ؟
6 - لماذا أمر الله موسى أأن يضرب القتيل من بنى إسرائيل بقطعة من لحم البقرة حتى يعيش الميت ؟
7 - كيف تحول البحر إلى جسر يعبر عليه موسى ؟
8 - كيف تحولت العصاة وهى قطعة خشب إلى ثعبان من دم ولحم وأعصاب ؟
9- كيف فتق الله الأرض من السماء لأنهما كانتا رتقأ
10 - كيف يخرج الله للناس دابة من الأرض تكلمهم قرب قيام الساعة ؟
أكتفى بهذا القدر وارجو إستخدام عقولكم فى الإجابة .
شكرا

21   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الجمعة 04 مايو 2007
[6508]

أخي د. حسن

السلام عليكم
كيف حالك


أعتب عليك قليلا، وأتمني عليك أن تقرأ بعض ما أكتب
فنحن الجيل الصاعد، ونحتاج للتوجيه والتعلم.

حتى لا نشطح وهو وارد جداّّّّّّّّّ!!!!!!!!!!!!

مع تقديري لك

22   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 05 مايو 2007
[6517]

اروع مقالة لك على الاطلاق يادكتور

الرائع دوما دكتور حسن
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
حقيقة اخي الفاضل قد اعييتني بمقالتك هذه!!!!
لاا اعرف كيف ارد عليك ....
فكل كلمات الشكر او الانبهار في قواميسي الشخصية لاتغني شيئا!!!
حقيقة انا لا احب المبالغة ولا احب كثرة المدح للناس بسبب وبغير سبب.
لكن مقالتك هذه جعلتني اخرج عن طبعي قليلا واكتب واهلل واكبر لله الواحد القهار.
لو كانت السرقة حلالا (وحاشا لله) فتاكد تماما بانني كنت سوف اسرق مقالتك هذه وانسبها لنفسي .
ببساطة قد عبرت بقلمك الرائع (لافض فوك ولا انتهى حبر قلمك ولا روائع ابداعك) عما اريد ان اقول واكتب.
عليه فانها تحية لك من الاعماق.
اخوك اشرف ابوالشوش

23   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 05 مايو 2007
[6518]

الاستاذة الافاضل نهر و ابورصاع

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اولا احب ان اؤكد لكليكما انني اقراء مقالاتكما واستمتع دائما بالعقول المتفتحة المستنيرة التي قد من الله بها عليكما.
ثانيا اعذراني قليلا في ان اتدخل في الموضوع .
الحقيقة انا لا اعتقد ان الدكتور حسن قد الغى العقل في مقالته تماما ولكن كل الذي قاله هو ان هنالك امور لايستطيع الانسان ان يحكم فيها عقله لانها ببساطة خارج اطار القدرات العقلية والحسية للانسان.
اما عن الايات التي تتحدث عن اعمال العقل فيما لو تمت قراتها بتمعن هي وماقبلها من ايات للاحظنا انها تامر الانسان ان يتفكر في خلق السموات والارض ونفسه والكائنات الحية وهي اجمالا من الاشياء التي تدخل ضمن نطاق المحسوس بالوسائل الحسية الطبيعية او الالكترونية والتي بدورها يمكن للانسان دراستها وسبر اغوارها الي حد كبير جدا.
وتاكيد لكلامه (د.حسن) فقد استدل على ان المعجزات التي حصلت للانبياء هي اشياء غير قابلة للدراسة العلمية فكيف مثلا نبرر ان يستطيع روح الله عيسى بن مريم على نبينا وعليه اتم الصلاة وافضل التسليم ان يخلق من الطين طيرا وينفخ فيها روحا !!!! او نبرر مشيه عليه السلام على الماء السائل !!!! او انشقاق البحر لكليم الله موسى عليه السلام!!!! هذه المعجزات حصلت لرسل الله وانبيائه في حالة عجز مطلق منهم وبدون اي وسيلة مساعدة الكترونية او الية.
عليه انا لم افهم من مقالة الدكتور حسن ان القران يلغي العقل او ان مقالته دعوة للكهنوت البشري باسم الدين.
ارجو ان اكون قد وضحت واعتذر من جديد ان كنت قد تدخلت في مناقشة علمية مفيدة اقطابها حضراتكم.
فلكم مني كل الود.
ملحوظة:
لن ادخل النت لفترة اربعة او خمسة ايام عليه اعتذر مسبقا عن التاخير في الرد على ردودكم علي.

24   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6521]

أخى الحبيب وصديقى الغالى أشرف أبو الشوش

تحياتى لكم
لقد أسعدتنى وأثلجت صدرى بتفهمك لمقالى وإماطة اللثام عن محتوياته , حمدت ربى يا أخى الحبيب أشرف لأن هناك عقولأ تفقه وقلوبأ تفكر بهذه الطريقة , والحمد لله فقد قمت أنت يا أشرف وأثبتت للجميع أننى كم أحترم العقل البشرى وأهتم به ولكننى أعترف بضعفه ومحدوديته أمام الغيبيات والأمور التى تعلو على مستوى العقل البشرى , ولكننى أعترف بقيمته العظيمة وأنه لولا العقل ما وصل الإنسان لشىء فى هذه الحضارة ,
لقد حاول الأخوان الكريمان نهرو وابو رصاع إثبات أننى ألغى قيمة العقل البشرى ونسيا تمامأ ما جاء بمقالى , ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم , وقد طرحت عليهم عشرة أسئلة وأرجوهما التفضل بالإجابة بشرط إستخدام العقل .
أخى أشرف تحياتى لك من الأعماق وأشكرك على كتاباتك الجميلة التى بدأت تثرى الموقع .

25   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6522]

أخى وصديقى الحبيب حسام مصطفى

تحياتى لكم
اشكرك أخى الحبيب وأحمد الله تعالى أنك تتفق معى على محدودية العقل البشرى أمام القيبيات والقدريات , وأؤكد لك أننى أتابع كتاباتك باهتمام بالغ وكان آخرها مقال الألباب وأتفق معك فيه , ومنتظر باقى إبداعاتك , وفقك الله أخى الحبيب وأنت ببحوثك هذه تسير فى الطريق الصواب وأؤكد لك أن الألاف ينتظرون ما توصلت إليه من نتائج .وفقك الله .

26   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6524]

أخى الكريم الأستاذ عمر الخطاب

تحياتى لكم
اشكرك يا أخى الكريم على رأيك ووجهة نظرك فى تعليقى والحمد لله على اننا متفقان فى وجهة النظر هذه , وأدعو الله لى ولك بنور العقل والبصيرة , وانوه لك فقط أننى لم أعلق على اعتذار الأستاذ أشرف بارومة ولكن أخى وصديقى د عثمان هو الذى علق . شكرا لك

27   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   السبت 05 مايو 2007
[6525]

استدلال فى غير موضعه

د/ حسن أن مقالك اعلاه من اضعف المقالات التى قرائتها لك لأنه موجه الى شخص بعينه و هو د/ نهرو...
و لا يغرنك ثناء اخوانك عليك ( الأخوين عثمان و حسام ) لآنى منذ التحاقى بأهل القرآن و لم ارى فى مداخلاتهم لك الا الثناء و المديح( كأنى اسمع تعليقهم على كل ما تكتبه الله الله يا حسن ) كأنك لا تنطق عن الهوى و أخص الاستاذ حسام مصطفى و قد ابديت رأى فيه و هو لم يتغير ولن يتغير على ما يبدو.. نأتى الى مقالك اعلاه
1- انك خلطت خلطاً مزرياً بين الطاعة و هى قرينة الايمان و بين التفكير الذى من سمات المؤمن و عدم التفكير من سمات الكافرين(آمَنَ ٱلرَّسُولُ بِمَآ أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَٱلْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِٱللَّهِ وَمَلاۤئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ ٱلْمَصِيرُ )(وَمَثَلُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ ٱلَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَآءً وَنِدَآءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ )
2- تجاهلت عن عمد طلاقة قدرة الله التى نؤمن بها جميعاًبلا مناقشة و لا اختلاف ( انما امره اذا اراد شيئاً أن يقول له كن فيكون )و اذا احلت ما ذكرته فى مقالك من قصص و حكايات و طب و هندسة وجغرافيا و فلك و دراما لوجدته يطابق العقل و لا يخالفه
التفكير فريضه اسلامية د/ حسن... و اضم صوتى الى د/ نهرو لكى تبين لنا د/ حسن ما الموجود فى القرآن الذى نفكر فيه والذى لا نفكر فيه.. حتى تكتمل الفائدة

28   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   السبت 05 مايو 2007
[6527]

جوابي على أسئلة د. حسن أحمد عمر

أخي الفاضل/ الدكتور حسن
السلام عليكم ورحمة الله

أولا: قولك أن الأخ حسام مصطفى قد اتفق مع ما جاء في مقالك، فهذا قد جانبك الصواب فيه، وعد إلى تعليقات الأخ حسام مصطفى وتدبرها جيدا وستعلم أنه لم يتفق مع ما جاء في مقالك، واعلم أني أتفق مع ما قاله الأخ حسام مصطفى في تعليقاته تماما.

ثانيا: الأسئلة التي طرحتها يا أخي الدكتور حسن عمر يؤسفني أن أخبرك بأنها تدل على طفولية فكرية في تناولك لنصوص القرآن المجيد، يا أخي الفاضل إن كل ما ذكرت من أنباء وردت في القرآن هي أحداث أوقعها الله ضمن قوانين علمية لم نكتشفها نحن إلى الآن، ولاكتشاف هذه القوانين لا بد أن نطلق للعقل النظر والتدبر مع اصطحاب القوانين العلمية والمنهجية العلمية في البحث والتي قد نص عليها الأستاذ حسام مصطفى في تعليقاته، وبدون إطلاق العنان للعقل والبحث والمعرفة فلن نصل إلى شيء على الإطلاق، وستظل هذه الأشياء التي ذكرتها في أسئلتك غيب لا يعلمه إلا الله.

ثالثا: تناولك لهذه الأحداث التي وردت في القرآن بهذه الطريقة، لا ينم إلا على أنك تعتقد أنها خرافات وأوهام، لا يمكن للعقل النظر فيها وتدبرها، ويعني ذلك أن سيادتك تؤمن بخرافات لا توافق العقل ولا يمكن للعقل أن يتوصل للقوانين التي وقعت هذه الأحداث ضمنها، وسيادتك تمنع أي أحد أن ينظر فيها أو يتدبرها.
بل إنك ترهب الناس بقولك أن العقل محدود وهذه الأشياء مطلقة لا يمكن التفكر والنظر فيها حتى لا نصل إلى الجنون والضلال، يا دكتور حسن كل ما سألت عنه مجرد حوادث أوقعها الله ضمن قوانين وهذه القوانين لا يتم الوصول إليها إلا بالعقل والعلم والمعرفة والتجربة.
وأنصحك أن تقرأ تعليقات الأستاذ حسام مصطفي مرة أخرها ففيها جواب على كل ما سألت عنه.
وأنصحك أن تقرأ القرآن وتتدبره دون أي خلفية فكرية سابقة لديك، حاول أن تتجرد من كل فكر وهوى وظن قبل أن تقرأ القرآن، وصدقني سيفتح الله عليك من بركات القرآن العظيم.

وشكرا لسعة صدرك
نهرو طنطاوي

29   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6528]

أخى الكريم الأستاذ محمد عطية

تحياتى لكم
اشكرك على تعليقك أعلاه وعلى وجهة نظرك التى تختلف مع وجهة نظرى وهذا أمر محمود طبعأ , ولا يزالون مختلفين ,
بالنسبة للأحبة والأصدقاء د عثمان محمد على , ود حسام مصطفى فهم يعبرون عن وجهة نظرهم مثلك تمامأ دون ضغط أو قهر من احد فأربأ بك عن التهمة التى وجهتها لهم وارجو التفكير فيها ومحاولة التراجع عنها لأنها لا تمت للحقيقة بصلة .
بخصوص مقالى وأنه أضعف مقال قرأته لى فهذا رأيك وأحترمه جدأ إلى أبعد حد فأنا من عشاق الإختلاف .
لو قرأت مقالى بهدوء وروية وإنصاف لوجدتنى قد أعظمت من شأن العقل البشرى وأنه سبب الحضارة الإنسانية , وأنه الشىء الذى كرم الله تعالى به الإنسان . ولكننى فى نفس الوقت اعترفت أنه محدود امام القدريات والغيبيات وضربت لذلك عدة أمثلة وهى غيض من فيض وقد فصلت تلك الأمثلة وهى معجزات وقدريات يقف أمامها العقل البشرى عاجزأ لا يستطيع شيئأ غير التسليم لله تعالى وطاعته , فقدرة العقل البشرى لا يمكن أن تفسر لنا المسائل الغيبية إلا إذا اعتمدت على مصادر الإيمان بالله تعالى ,
ولقد وجهت للأستاذين الكريمين نهرو وابو رصاع عشرة اسئلة وطلبت منهما الإجابة عليهم باستخدام العقل وهذه الأسئلة موجهة لك ايضأ وارجو التكرم بالإجابة عليها من منطلق عقلى فقط ومنتظر إجابتك ولك خالص شكرى وتحياتى .

30   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   السبت 05 مايو 2007
[6529]

وهذه هي مشكلتك يا دكتور عمر

إن ما جاء في تعليق الأخ محمد عطية في تعليقه هو تشخيص دقيق وموفق لمشكلتك الحقيقية بل ومشكلة البعض من الأخوة هنا في موقعكم الموقر، فمن لم يهلل لكم ويهتف باسمهم ويسبح بحمدهم ويطبل ويزمر لهم بعد كل مقال تكتبوه، سوف يلعنه والملائكة والناس أجمعين.
ومن وافقكم وهلل وأثنى وحمد، فهو الأخ الحبيب والصديق الغالي.

نسأل الله العفو والعافية في الدين والدنيا والآخرة.

نهرو طنطاوي

31   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6531]

الطفولة الفكرية والبلوغ الفكرى

الأخ المهذب نهرو طنطاوى يعتبر أننى أعانى من طفولة فكرية وبالطبع يتمتع هو بالبلوغ الفكرى , ونحن نحترم فيه تقديسه لنفسه وعبادته لذاته , ويشاء العلى القدير أن يعترف بقصور عقله حين قال :
((
يا أخي الفاضل إن كل ما ذكرت من أنباء وردت في القرآن هي أحداث أوقعها الله ضمن قوانين علمية لم نكتشفها نحن إلى الآن، ))
أى أنه يعترف بقصور العقل البشرى وعدم قدرته على التدخل فى الأمور الغيبية وأنه لم يكتشفها حتى الآن.
ومن المؤكد بطبيعة الحال ان عقل أخينا نهرو الذرى هو الذى سيوضح لنا هذه الغيبيات كيف تحدث بالتفصيل ويصورها لنا فى فيلم على شريط أو اسطوانه سى دى , وحتى ذلك الحين نرجو منه الإجابة على اسئلة الطفل حسن أحمد عمر العشرة دون لف أو دوران حتى نعرف منه اسرار تلك الأمور الغيبية .
كلمة أخيرة عن تعليقك الأخير يا نهرو :
هذه هى المرة العاشرة التى تتخطى فيها حدود اللياقة وتتهم فيها رواد وقراء وكتاب الموقع بأنهم هتيفة ويهللون عشوائيأ دون إعمال عقولهم لكل من هب ودب .بل ويسبحون بحمد الكاتب , الا تتقى الله ربك ؟؟

32   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6533]

الأخ الكريم د حسام مصطفى

تحياتى لكم
لقد فهمت - بعقلى الطفولى - انك تتفق معى أن العقل البشرى ناقص ومحدود فيما يختص بالأمور الغيبية والقدريات , ويحاول الأخ البالغ فكريأ نهرو أن يوهمنى غير ذلك فأرجو شرح تعليقك لو تكرمت علينا لتوضيحه أكثر , وقف بجوار أخيك الطفل فكريأ حسن عمر . شكرا لك

33   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   السبت 05 مايو 2007
[6534]

العقل محدوديا نهرو ، ثم ألست تدب وتهب

السلام عليكم
يا إخواني العقل محدود ليس فقط في الغيبيات بل وايضا في المشاهدات وهاذا لا يحتاج إلي إثبات، وقول
المتنبي

وقل لمن يدعي في العلم فلسفة
عرفت شيئا وغابت عنك أشياء
لهو بيت جامع مانع لما نريد أن نقول.

يقول نهلل لكل من هب ودب، فبماذا يفسر معارضتنا له
أم أنه لا يدب ولا يهب، والله لا منطق لك.

هل ينكر علينا أن نمدح من نرى أنه مصيب، حسنا قال،
فماذا يتوقع منا إن أصاب هو، أسنقول له لعنك الله
أصبت ما أذكاك، أم سنقول جميل ونوافق ونصفق.

يا قوم أتناقشون رجلا يقول أن نسبة الخطأ في دراسته
صفر، مناقضا أبسط حقوق العلم والمعرفة.

كيف نناقش مثله، والله يشهد أنني حتى عندما كنت أرد عليه كنت أراجع نفسي وأستعين بكل ما أعلم حتي أصل لنسبة 50 في المائة صحة.

وقلنا مرارا وتكرارا ليست المشكلة في الدراسة إنما
في تقرير الأحكام الشرعية المترتبة عليها

وسألته من قبل بوضوح، إن كنت تكتب في هاذا الموقع
لنا فنحن لم نقتنع.

وقلت لأمال هوب لماذا أنت هناإختاري من أربعة
إختيارات
1- لتتعرفي على الإسلام
2- لتنتقدي الإسلام
3- لتبشري بالمسيح
4- لتدافعي عن المسيح

فانسحبت وقالت صاحب الموقع فقط هو الذي يمكن أن يبدي عدم رغبته في وجودي،
وقلنا لعلك إن إخترتي يستطيع بعدها صاحب الموقع ونحن معه أن يحدد مدي رغبته في وجودك من عدمها.

وانا هنا أوجه نفس السؤال لكل الإخوة، لماذا أنتم هنا
مع تعديل 3 و 4 لتناسب حالهم
3- لتبشروا ببوذا وبراهما وزرادشت
4- لتدافعوا عن بوذا وبراهما وزرادشت

وعليهم أن يعلنوا بوضوح عن نواياهم وتوجهاتهم، فلا
هم ولا نحن نملك وقتا لتضييعه، وكفى ما ضاع.

أنا أقولها بوضوح وليكن ما يكون
1- نهرو طنطاوى غلطة كبيرة في هاذا الموقع
2- أمال هوب مناكفات مستمرة
3- محمد عطية جندي بلا سلاح
4- عمر أبو رصاع بلا منهج
5- مراد الخولي فقد حسه بالعربية
6- اشرف بارومة تائب لا نعلق عليه
7- سمير حسن أطروحات جديدة على غرابتها وشموليتها.
8- حسام مصطفى الجرح والتعديل(مزحة خفيفة ولا حرام)


ولو أنصف لعرف أننا وعلى الرغم من حبنا عندما كتب
الأخ شريف هادي مقالا ما،،،، وقفنا له
بالمرصاد ثم أن الرجل رقت حواشيه ورجع، رغم أنه لم
يكن عن الدين.

أعرف أني أطلت، ولكن بالله علينا جميعا، دعوا الرجل
يكتب، وبعد أن ينفذ ما عنده سيزول، فإنه لا يبقي في الأرض إلا ما ينفع الناس.

الطبقات،، حسام مصطفى

34   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6535]

أخى وصديقى الحبيب رغم أى أنف / حسام مصطفى

أقول لك شكرا ليس لأنك تنصفنى ولكن لأنك تنصف كلمة حق تؤمن بها وأقول لهم :
(( قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقأ ))
منذ قليل قرر الأخ نهرو أننى لم أفهم تعليق الدكتور حسام مصطفى , وهاهو الدكتور حسام يشرح تعليقه لكم يا سادتى من جديد لكى يقضى الله أمرأ كان مفعولأ , وأقول لك يا أخ نهرو :
بدلأ من البحث فى زرادشت وكونفشيوس , إبحث فى القرآن وضيع عمرك بين آياته الكريمة , ولن يشيع عمرك لأنك ستجده فى جنات تجرى من تحتها الأنهار , اما أن تضيع عمرك فى إثبات ما لا يمكن إثباته ولا نحتاج لإثباته فهذه طامة كبرى .
أحمد الله يا نهرو أننى نجحت فى سرقتك من أحضان بوذا وزرادشت وكونفشيوس , أليسوا هؤلاء انبياؤك المقدسين الذين تصلى وتسلم عليهم ؟؟
ولا زلت مصممأ أن تجيب على أسئلتى العشرة يا نهرو , اسئلة الطفل حسن أحمد عمر .

35   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   السبت 05 مايو 2007
[6538]

هذا ما أتفق فيه معك يا أخ حسام

الأخ حسام مصطفي
السلام عليكم ورحمة الله

أولا هذه نصوص كلماتك التي جائت في تعليقاتك والتي أتفق معك فيها وهذا ما أومن به.

لقد قلت بالنص: (قلنا أعلاه العقل (كوظيفة) غير محدودة ولكن بشرط تطبيق المنهج العلمي المجرد والمنطق الفظ، مع الإعتراف بمبدأ الشك لهيزنبرج، وقد طبقه المسلمون دائما في قولهم، (والله أعلم).)

وقلت: (إن العقل ليس عضوا وإنما وظيفة، فنحن نعقل أي نربط الأشياء ببعضها( السببية)

وقلت:(العقل كوظيفة ليست محدودة، وإنما العلم ناقص، )

وقلت:(ألخص الفكرة في أنه لا حدود إلا حدود العلم التجريبي والمنطق الفظ. بشرط اتباع المنهج الخاص بكل منهما بدقة.)

هذا ما جاء في نص كلامك، وهذا ما أتفق معك فيه يا أخي الفاضل، وأنا عندما تحدثت عن العقل بكل بديهية وبكل مفهومية كنت أتحدثت عن وظيفته ولم أتحدث عن ماهيته، فإن كنت لم تفهم أنت والدكتور عمر حسن فهذه مشكلتكم أنتم وليست مشكلتي أنا.

أما إن كنت بتعليقك الأخير تريد أن تجامل أخوك وحبيبك وصديقك الغالي حسن عمر، فهذا شأنك. فأنا أعلم منذ أول يوم جئت فيه إلى هذا الموقع أنني أناقش وأتعامل مع أناس سلفيين صرف، والفرق الوحيد الذي لاحظته بينكم وبين سلفية بن باز وأتباعه أنكم لا تعتمدون الأحاديث في استدلالكم على آرائكم السلفية وإنما فقط تعتمدون القرآن.

أما إن كنت تكتب ولا تعي ما تكتبه فهذه أيضا مشكلتك يا أخ حسام فأرجو منك مراجعة كلماتك قبل نشرها حتى لا أظن أنا خطئا أنك تعتمد العقل في أي شيء قبل الإيمان به، فبالفعل ظننت من تعليقاتك أنك تعتمد على عقلك في نظرك وتدبرك لكتاب الله وما جاء فيه، وحسنا فعلت أنك أوضحت لي ما ظننته فيك على سبيل الخطأ أنك تعير للعقل وزنا في إيمانك.

يا سيدي أنا لم أتعود أن أكتب في أي موقع حتى أدعى إليه، وقد دعاني الفاضل الدكتور صبحي منصور، وظننت أن الجميع هنا على شاكلة الدكتور منصور، لكن ما اتضح لي أني وقعت بين أناس سلفيين يتفوهون بأفكار أناس يعيشون في عصور ما قبل التتاريخ، وأقصد البعض بالطبع وليس الكل.

وأخيرا: أسأل أخونا حسام سؤالين فقط وأتمنى أن يجيبني عليهما:

1 - ما الفرق بينك أنت والبعض هنا وبين أعضاء الجماعات الإسلامية المختلفة، سوى اعتراضكم على أحاديث الرسول كمصدر للتشريع الديني؟؟.

2 - هل تستطيع يا أخ حسام أن تثبت لي بالدليل القاطع والبينة الواضحة فرقا واحدا بينك وبين أي عضو من أعضاء الجماعات الإسلامية غير عدم أخذك بالسنة، أريد فقط دليل واحد أو شاهد واحد لو تكرمت؟.

36   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   السبت 05 مايو 2007
[6543]


بداية أرى يا دكتور حسن انك تنزع للحدة والسخرية في الردود على مخالفيك في الرأي (لاحظ ردودك في شباب مصر)عموماً هذا شأنك لكني ألفت له عنايتك ورعايتك ولك الامر بعد ذلك.

سيدي الفاضل أنت رددت على سؤالي بأسئلة وما هكذا يكون الحوار !
أنا قرأت مقالك بطبيعة الحال كاملاً وكل ما تفضلت بسرده إنما يدور في فلك العبارة التي اقتبستها لك أعلاه في مداخلتي ، وقد اعدتني لقراءة المقال مرة أخرى فلم أجد غير أنه كذلك .

بعملية أنت إنما تنطلق من موقف واضح وجلي ضد الدكتور نهرو طنطاوي وهو الامر الذي لا يعنيني ولم أكن أعلم اساساً ان مقالك هذا جاء ضمن سلسلة الردود والتناقضات بينكما ، على أي حال أنا معني هنا بالجزئية التي استند إليها مقالك أعلاه بوضوح أنت قلت :
"لأن الدين ملك الله وحده وكلنا عبيد الله تعالى وأقول للذين يناقشون النصوص القرآنية بموازين العقول البشرية المحدودة
النصوص القرآنية لا تناقش بالطريقة التى تعرضونها هكذا
والأوامر الربانية قابلة لشىء واحد فقط هو الطاعة"

المسألة هنا واضحة وقد وضعناك امام ما قلته انت ولم نطرحه نحن لتسألنا بالمقابل ، المسألة هنا ليست قصور العقل البشري فهذا ليس حجة على العقل كأداة الانسان اليتيمة التي يستطيع الركون إليها ، بل ما ذكرته انت عندما رفضت ان نناقش النصوص بموازين العقل فلم تجبني حتى الآن ما هي الموازين التي تريدها او تعتقد بصحتها انت؟!
من أين ستأتي بها وكيف عرفت وبأي وسيلة أنها الموازين الصحيحة ؟
لا نريد ان نشعب الموضوع بعيداً ، أنت هنا وضعت ادعاء لم تثبته ولم تقل لنا دليلك انت؟
لنتفق معك ونقول معك " اصاب الدكتور حسن موازين العقل لا تصلح لمناقشة النصوص القرآنية" فهلا اخبرتنا اي موازين تلك التي تصلح وكيف عرفت أنها هي التي تصلح وما هي موازينك اللاعقلية التي علينا ان نستعملها؟!
مرة أخرى لازلت انتظر الاجابة يا دكتور حسن فنحن سألناك عن موازينك البديلة للموازين العقلية ما هي وكيف عرفت انها هي الصحيحة فهل خرجنا عن موضوع طرحك؟!
ننتظر الاجابة
بالمناسبة أنا لا عقلي ذري ولا أقول بكمال العقل ولا عندي علم السموات والأرض ولم أدعي هذا ولهذا أقوله سلفاً حتى لا اتهم بذلك.

تحياتي ومحبتي
أخوك عمر أبو رصاع

37   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   السبت 05 مايو 2007
[6544]

أنا قلت وأنت لم تنصف يا أخ نهرو

السلام عليكم
نعم أنا قلت أن لا حدود لوظيفة العقل، ولكن العقل الذي نتباهي به، يحلم عندما ننام فنجد أنفسنا في بلاد الهند والسند، أو يزورنا من ماتوا منذ ألف سنة.

فهل ما دار بالعقل في الحلم معتمد أم ماذا.
وقلت هل عقل صبي في ال15 يصلح

وتحته أمثلة أخرى.

ولكنك تتجاوز كل هاذا وتأخذ ما يعجبك.

كما أنك لم تجب لماذا أنت هنا.

هل تعرف ما هو المنطق الفظ، أي الذي لا رحمة فيه
والذي ليس فيه مجال لكلمات مثل ربما ويحتمل ومن الجائز.

ذالك المنطق الذي يعطيني إحتمالا ولو واحد بالمئة
أنك تريد أن تضلني.
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك مجنون.
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك مأجور.
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك د. أحمد منصور شخصيا
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك أمل هوب أو رصاع.
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك تتعلم منا فن الإعتراض

هل أكمل

والمنطق الفظ يقول لي إذا تساوت الإحتمالات فلا ترجح
حتي تستزيد، ولكني أجد إحتمال واحد من مائة معك
والباقي ضدك وعليه رجحت أنك ((((باطل)))


هل تقبل حكم العقل هاذا.

والمنطق الفظ يقول لي لا تفعل شيئا بدون مقابل مادي
بحت.
وبالمنطق الفظ أسألك ماذا تستفيد من كتابتك هنا.

وسألتك هاذا السؤال أعلاه ولم تختر من ضمن
الإختيارات المنطقية العقلية وأعيدها لك، وإن لم
تختر فقد حكمت على نفسك بأنك مضل

1- لتتعرف على الإسلام
2- لتنتقد الإسلام
3- لتبشر ببوذا وبراهما وزرادشت
4- لتدافع عن بوذا وبراهما وزرادشت

أما نحن من نقول بمحدودية العقل فجئنا لنتعلم، ونخاف لقاء ربنا، وليس لنا منطق إلا هو سبحانه.

38   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6545]

الأخ عمر ابو رصاع

أما عن السخرية فحدث ولا حرج , فلقد علمها لنا الأخ نهرو فى كل تعليقاته , راجع كتاباته وتعليقاته هنا وفى موقع شباب مصر .
وأما وقد عرفت أننى أرد على نهرو فإن العبارة التى تتخذها حجة ضدى هى لنهرو فقط ومن على شاكلته وليست لغيرهم :
(( النصوص القرآنية لا تناقش بالطريقة التى تعرضونها هكذا
أما عبارة :
والأوامر الربانية قابلة لشىء واحد فقط هو الطاعة ))
فأنا أرى أن اوامر الله لا بد أن تطاع حتى لو لم نعقلها , وضربت لذلك مثلأ فريضة الحج وقلت أننا ننفذها ونذهب من بعد آلاف الأميال لنطوف حول حجرة حجرية تسمى الكعبة ونقف نتوسل لله تعالى على جبل اسمه عرفات , فلو حكمنا العقل هنا اليست الطاعة لله تعالى والطاعة فقط هى سبب ذهابنا هناك ؟
أين دور العقل هنا يا صديقى ؟؟
أما أنا وأنت يا أخ عمر فلم نختلف فى فكرنا ما حيينا , وطوال السنوات الثلاثة الماضية كنا ولا زلنا متفقين ولله الحمد ..
أرجوك إقرأ لنهرو ومع أننى أحترمه غلا أنه يقدس عقله لدرجة التأليه .
اشكرك لأنك فى آخر جملة من تعليقك اعترفت بنقص العقل البشرى وهذا كل ما أردته من مقالى .
دمت أخأ وصديقأ ولا عاش من يسخر منك يا أبا رصاع .

39   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6546]

أفلحت يا د حسام

أخى حسام
قرأت تعليق الأخير وأعجبنى جدأ , أشكرك وأدعو الله أن يكثر من أمثالك وأمثال فكرك الواعى وعقلك المتوقد .
صدقنى أنا لا أمدحك
لقد شعرت بصدقك من أول مقال قرأته لك
بارك الله فيك وسر فى طريق بحوثك القرآنية ولينصرن الله من ينصره .

40   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   السبت 05 مايو 2007
[6547]

إلى الاخ حسام حسام مصطفى

اخي حسام مصطفى
بدأت تدخلك في التعليقات اعلاه ذاكراً انك تحتاج التوجيه والتعلم كونك من الجيل الصاعد .
وأنا لا اتطلع لا لأن اوجهك ولا لأن اعلمك ولا ان ادفع عن نفسي فأنا لا احتاج ذلك عموماً بل أتطلع إلى أن اضعك امام ما فعلته اعلاه لعلك تعيد التفكير وتوجه نفسك بنفسك بشكل صحيح وبما يستوي والخلق السليم وأبسط آداب الكتابة والتفاعل ناهيك عن علميتها.
ذكرت اعلاه متهما اياي أني بلا منهج ! وأن الدكتور نهرو وجوده في هذا الموقع خطأ!
وبعيداً عن حق الدكتور نهرو في الرد عليك وحقه وحقنا معه على الموقع ان يرفع اي اساءة أنا سائلك هنا بناء على كونك تصدر حكماً اني بلا منهج هل قرأت كتاباتي ؟ أي كتبي أو مقالاتي تلك التي بنيت عليها اني رجل بلا منهج؟!
هل قرأت مثلاً كتابي في اشكالية النهضة أو كتابي كراس في شرح المادية الجدلية والتاريخية أو كتابي في إشكالية القراءة التراثية ؟
صدقني انا لا يضيرني من يصدرً حكما من هنا وهناك فقد سبقك من كفيرني وبعضهم جعلني نصراني (مع كل الاحترام والتقدير للإخوة النصارى ) وآخر عميل ...الخ
كل هذا صدق يتساقط امام قدمي ولا يستدعي مني إلا الشفقة على اصحابه من جهلهم لكن لك اقول عندما تورد تهما وتوزع احكاماً فعليك ضميرياً عبء ان توضح على أي اساس بنيت هذا الكلام بالضبط حتى يتسنى لنا ان نناقش ما تقول غير ذلك فهو لا يعدو كونه كلام ينقصه الكثير من العلم و المعرفة من ناحية و الأخلاق التي ينبغي التزامها في الكتابة من ناحية أخرى ، إما ان تفعل ذلك وتبين لنا كيف بنيت هذا الحكم وإما اعدك شخصياً أن اتعامل مع ردودك تماماً كما اتعامل مع البيانات التكفيرية بما يليق بها من اهمال.
أخيراً آمل لك انفتاح عقلي كفيل بأن يكون أداتك في التوجه والتعلم والتمنهج أيضاً فلن يغنيك عن استعمال عقلك شيء .
تحياتي ومحبتي
عمر أبو رصاع




41   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   السبت 05 مايو 2007
[6548]

حاكمية العقل موضوع قادم

أخي الدكتور حسن
أنا ما عرفتك طوال الفترة الماضية إلا صاحب قلم نظيف مترفع ملتزم بآداب التخاطب والحوار وهذا ما هالني في التعليقات صراحة و أربو بك عليه.

أما بالنسبة لحاكمية العقل فسأجعلها موضوعاً لمقالي القادم ان شاء الله في القريب العاجل .

تحياتي ومحبتي لجميع الاخوة هنا ولحرية الجميع ايضاً في طرح رؤيتهم وتصورهم محتفظين جميعاً بالاحترام المتبادل.

أخوكم
عمر أبو رصاع

42   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 05 مايو 2007
[6549]

خواطر للجميع

أخي الكريم وابني الحبيب نهرو
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لن أنتظر ردك على آخر مداخلة لي.
ولكن أسمح لي أن أتدخل في الحديث بينكم ، فلي سؤال من وحي مداخلتكم (جوابي على اسئلة دكتور حسن أحمد عمر)
أنت قلت يا أخي الكريم(إن كل ما ذكرت من أنباء وردت في القرآن هي أحداث أوقعها الله ضمن قوانين علمية لم نكتشفها نحن إلى الآن،) والسؤال رغم عدم اكتشاف العقل لها حتى الآن بعد ألف وأربعمائة سنه من نزولها على قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، هل أعطاها عقلك جواز مرور حتى تكتشف قوانينها ، أم رفضها لحين اكتشاف قوانينها ، أم فعلت مثل جماعة التوقف والتبين بأن توقفت عند حدود النص غير مصدق أو مكذب لحين اكتشاف قوانينه؟
أخي الكريم وابني الحبيب ارجو الاجابة بكل وضوح فالموضوع جد خطير ، لم يقل لك أحد لاتستعمل عقلك ولكن كل ما قلناه أن العقل لا يمكن أن يكون حكم على النصوص القرآنية ، وقولك (ولاكتشاف هذه القوانين لا بد أن نطلق للعقل النظر والتدبر مع اصطحاب القوانين العلمية والمنهجية العلمية في البحث) وكذلك قولك (وقلت:(ألخص الفكرة في أنه لا حدود إلا حدود العلم التجريبي والمنطق الفظ. بشرط اتباع المنهج الخاص بكل منهما بدقة) في بيان ما اتفقت عليه مع حسام يثير في نفسي خاطر وسؤال ، أما الخاطر فهو اقرار باستحالة جعل العقل حَكم، على النص القرآني لأنه حتى الآن وبعد ألف وأربعمائة سنة توجد نصوص قرآنية لا يعرف العقل قوانينها العلمية ، وان كان الله سبحانه وتعالى قد أشار للقانون العلمي الوحيد في الرد على أسئلة حسن العشرة بأنه يقول للشيء كن فيكون فبالكاف والنون حدثت هذه المعجزات ، وهو على قدر علمي مبلغ ايمان حسن بهذه الغيبيات والمعجزات وليس كما تصورت أنت أنه يعتقد أنها خرافات وأوهام.
والسؤال : كيف يكون التجريب في هذه النصوص؟ هل ستأخذ عصا وتقف بها عند ساحل البحر لكي تشقه بها وتقيم طريقا ، أما ستصنع على هيئة الطير من الطين ثم تقف صائحا فيها؟ أرجوك كيف ستبدأ العلم التجريبي للوصول للكيفية التي غابت عن ملايين المسلمين لمدة أربعة عشر قرنا؟
ثم أخي الكريم وابني الحبيب ، أنا أعرف أنك عف اللسان ولما ترمينا بلفظ سلفيين وأنا أعرف مقصودك بكلمة سلف فقد شرحتها من قبل فهذه سبه لا أقبلها منك أو فينا هدانا الله وآياك
الحبيب حسام ، أقدر فيك علمك واطلاعك وترتيبك في عرض أفكارك وصبرك في القيام على ماتؤمن ، ولكن في بعض الأحيان تكون كالحصان الجامح فأرجوك امسك لجامك قليلا
الأخ الفاضل محمد عطية لا تاخذ من ثناء البعض سببا للتهكم ، فاستخدام الكلمات الرقيقة والالفاظ المؤدبة بين المتحاورين رغم الاختلاف فضيلة ومنهج أدعو الله ان يستمر بين أهل القرآن وأنت أولهم ، ثم حكمك على مقالة أخوك حسن رغم عدم خلوه من القسوة والتحقير من شأن المقالة وكاتبها إلا أنه يفوح منه رائحة الدفاع عن نهرو دون بصيرة كاملة فقد قلت (انك خلطت خلطاً مزرياً بين الطاعة و هى قرينة الايمان و بين التفكير) وأنت هنا تكون قد خلطت خلطا مزريا بين التفكير والتعقل ، فالتفكير فريضة لقوله تعالى " ويتفكرون في خلق السموات والأرض" أما التعقل فهو عملية استخدام العقل على نحو قوله تعالى " ومن نعمره ننكسه في الخلق افلا يعقلون " وقوله تعالى " افلم يسيروا في الارض فتكون لهم قلوب يعقلون بها او اذان يسمعون بها فانها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور" ولاستخدام العقل عند وجود النص حدود لو لم يلتزم بها الانسان قد يصل للهلاك وأسمع قوله تعالى" قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله من شيء ان انتم الا في ضلال كبير" هؤلاء الكفار استخدموا عقولهم في التكذيب ، فخرجوا عن حدود التفكير المحمود بأن قالوا وقلنا ما انزل الله من شيء ، تحدثوا مع انفسهم وفكروا وبعدين قالوا بالعامية المصرية (مش معقول يكون ربنا نزل رسول، وكتاب) وصلهم النص ولكنهم رغم معرفتهم بوجود الله وإيمانهم برب العزة لأنهم وفقا للنص القرآني يعرفوا الله ولكن عقلهم لم يعطي جواز مرو لكامل النص القرآني وكذلك لكل قول الرسول فانتها بهم لأن يكونوا من أصحاب السعير
وأخيرا الي جميع الأخوة والأحباب ارجوكم حاولو ان تبحثوا في قاموس اللغة عن أرق الكلمات عند التحدث مع بعضكم البعض حتى عند الاختلاف ، فأنتم جميعا (مسلمين) على مصدر واحد للإسلام وهو القرآن فأرجوكم أضربوا القدوة والمثل
أخوكم جميعا / شريف هادي

43   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6550]

شكرا أخى عمر أبو رصاع

شكرا أخى عمر وأنت تعرف أن هناك مناقشات تحرج الإنسان من لياقته وقد حدث ذلك معك كثيرأ فى شباب مصر , فاتقى شر الحليم إذا غضب والحمد لله لا زلنا نحتفظ بالأدب ولم نعتدى على أحد بحرف واحد يقلل من قيكته أو ينقص من قدره . حسبنا الله ونعم الوكيل
شكرا لك

44   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6551]

أخى د حسام

تحياتى لكم
برجاء حذف الجزء الخاص بذكر عدة أسماء فى تعليقك وكتابة وجهة نظرك أمام كل إسم لأن هذه الجزئية تتعارض مع شروط الموقع ومع منهج أهل القرآن , وباعتبارك صديق وأخ فاضل فإننى أطلب منك باسم الصداقة أن تمحو هذا الجزء من تعليقك
ودمت بخير أخأ كريمأ وصديقأ ومفكرأ حرأ

45   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 05 مايو 2007
[6553]

الاستاذ- محمد عطيه

اخى الفاضل - محمد عطيه -اشكرك فى كل الاحوال على رايك فى شخصى المتواضع -واسمح لى ان اخبرك اننى لا اثنى على احد إلا إذا كان يستحق الثناء من وجهة نظرى -واخبرك بان د- حسن عمر كتب 137 مقاله ولم اعلق له إلا على اربع او خمس مقالات فقط وفى بعضهم كان نقدى لاذعا وتستطيع ان تتبين هذا من تعليقى على مقالته -جنون- مع ان معظم ما يكتبه يتحق الثناء فعلا -ولكنى لمثل هذا السبب الذى ذكرته حضرتك اتجنب التعليق على مقالاته ومقالات الاستاذ فوزى فراج والدكتور العالم -د-منصور-لكى لا نتهم بالمحاباه او التهليل كما يتقول علينا البعض- فانا لا اكتب فى تعليقاتى إلا ما اراه من وجهة نظرى وعادة انظر إلى المقاله اكثر من كاتبها- ولو عدت لتعليقى على د- حسن على نفس الموضوع -وهو منشور على نفس الصفحه ستجد انى اعطيت الاخ -نهرو- حقه من الثناء على فكرته العامه ايضا قبل ان اذكر راى فى مقالة د- حسن -
فارجو ان تكون حواراتنا وتعقيباتنا جميعا فى إطار التكامل والتواصل وليس فى إطار التناحر ومحاولة إثبات انى اكثر منك علما او انك اكثر منى علما (وانا اتكلم بصفه عامه )
والغريب ان مقالة د- حسن وتعليقات الاخوه جميعا فيها من نقاط الإلتقاء الكثير ولكن لماذا ذهبت فى ذاك الإتجاه لا ادرى؟؟؟
-وتحياتى للجميع لمن بلغ الحلم ومن مازال فى الفطام رضيعا

46   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   السبت 05 مايو 2007
[6554]

إلي عمر أبو رصاع

السلام عليكم
لقد قرءت مقالتك في الموقع هنا

وكان أسوءها تنكيلا بنا مقال"ها كذا نحن"

وعرفت منهجك (التعميمي) من هناك بعقلي، فإن قلت
عقلي فاسد الإستدلال أقول وما أدراك بصلاحية عقلك أنت
وعدم فساد إستدلالك. وكتقريب هل تستطيع أن تقنع
المجنون بأنه مجنون وأن تقنع الأعمي أن هناك لون غير
الأسود.

(وأقسم بالله هاذا ليس سخرية ولا تهكم بل جدل منطقي لأبين للجميع حدود العقل)

إياك أن تقول بفساد إستدلالي وبالتالي عقلي، لأنه ببساطة قد يكون عقلك هو الفاسد.

العقل المحض لا يعترف بالأخلاق إلا من باب المصلحة، فهل
تقبل بهاذا. أنت لم تقبل وأشرت لي بأن ألزم أخلاق
الكتابة.

إذن ما الحل (لنا وللموقع)
الحل أن نتفق ونزور إتفاقنا إذا استدعي الأمر
1- للعقل حدود. ونحن كمستنيرين (فضفاضة جدا) لن
نرهب أحدا.
2- وضع قاموس دقيق للكلمات. ووداعا للمجاز والطباق
والكلمات المطاطة التي هي سبب كل بلوي، إلا في
الشعر طبعا.
3- البداية بقراءة القرءان من الفاتحة وحتى النهاية.
4- الإمتناع عن التفسير تماما لحين كمال العلم.
5- ينشر د.أحمد مؤلفاته ففيها الرد الكافي على كل
ما يدعيه المخالفون.
6- نواصل نحن، وبمساعدته، التطوير الحتم، الوارد
أعلاه.
7- الإمتناع تماما عن مهاجمة عقائد الآخرين.

هاذا كبدئيا وهناك الكثير.

حسنا يا عمر، لدينا مشكلة ولا بد من مخرج.

لا أعني مشكلة بيني وبينك، فأنا لا أعرفك، أنت مجرد
حروف على شاشة كمبيوتر، وحتي قد لا تكون موجودا،
وربما انا أحلم.

المشكلة بين فكرتين، نهرو وضده.

سلام الله

47   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   السبت 05 مايو 2007
[6556]

صهلة حصان .... حسام

السلام عليكم
الحبيب د شريف
تعرف: دائما ما قال لي أبي ذالك الذي قلته أنت عني
بأني أجمح كثيرا.

غير أني طيب والله ومسكين وخائف ومرتعش من اليوم الآخر.

كانت موقعة اليوم حامية الوطيس وتعبنا والله.


يارب رحمتك وهداك.

وقعنا فريسة كل الفِكَرْ ... يارب غُلِبْنا فانتصرْ

.............بيت يتيم ليتيم...............

أخوكم حسام مصطفى

48   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   السبت 05 مايو 2007
[6558]

إغلاق باب التعليقات لمدة 24 ساعة

تحياتى لكم
برجاء الإلتزام بغلق باب التعلقات على هذه المقالة لمدة 24 ساعة من الآن وتقبلو ا خالص شكرى وتحياتى
أخوكم
حسن

49   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الأحد 06 مايو 2007
[6579]

د. حسن ود. شريف،،، مطلوبان للشهادة فورا

السلام عليكم
أرجو أن تزورا المقال على الوصلة للإدلاء بشهادتكما.

وإن كنت أخصكما بالإسم، إلا أني أدعو الجميع لمثل ما
دعوتكمأ.

وأيضاالأخ نهرو، ولا يظن أننا لا نحبه.

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=1734

مع تحياتي

أخوكم حسام مصطفي

50   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الأحد 06 مايو 2007
[6581]

الدكتور حسن .. الاخوة الكرام

الدكتور الفاضل حسن احمد عمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

عندما علقت على محتوي مقال حضرتك فى موقع شباب مصر قولت انك تتفق مع كل كلمة جاءت فية وهذا ما قولتة انا ..

" استمتعت كثيرا بقراءة مقالك وبالطبع يعي الجميع ان هناك حدود وقدرات للعقل واداركة فكل البشر لهم عقل وعقلهم متشابه من حيث الحجم والتكوين ولكن لماذا يصبح شخص عالما واخر جاهلا!! ولماذا يصبح احدهم مؤمن والاخر كافر او ملحد!! .. لان ادراك وفهم كل منا لمعطيات العقل مختلفة عن الاخر ولذلك ما يتوصل الية شخص بعقلة غير ما يتوصل الية شخص اخر رغم اتفاق المكونات التشريحية لعقليهما .. ولكن اين الفرق اذن؟ الفرق بين الاثنين يمكن فى اسلوب استخدام العقل ومنهج تدريبة على التفكير الصحيح والسلوك المنطقي فى تقييم الاشياء فلكي يؤمن شخص ليس علية ان يؤمن بالله لانة يراة ولكن المستخدم لعقلة سيؤمن بالله لانة راي ناتج قدرتة فى الطبيعه من حولة والخلق والجبال والانهار والفلك وكل مظاهر الحياه .. نعم نحتاج العقل للوصول للايمان ولكن الفيصل هو كيفية تدريب العقل على الاستيعاب والمنهجية الصحيحة فى الفكر وعندها لن يتحول احد الى مجنون او كافر بالله .. لان الذي يؤدي الى ذلك هو الشك واستخدام العقل المجرد لهدم الثوابت من حولة اما استخدام العقل للهدم ثم البناء سيؤدي الى النتيجة التى وصل اليها الشيخ الغزالي الاستخدم الشك المنهجي والادراك العقلي الصافي وكذلك الدكتور مصطفي محمود

"

الواضح من تعليقي ان حدود العقل ليست مطلقة وانما نسبية باختلاف طريقة استخدام العقل لكل فرد وهذا يختلف فية مع اخر وكيفية استخدام التفكير فحدود عقلي غير حدود عقل الدكتور حسن غير حدود عقل الاستاذ نهرو .. فقد تصل لشئ لا استطيع الوصول الية وقد يصل الاستاذ نهرو لحقيقة لم تستطيع انت الوصول اليها رغم ان علقنا نحن الثلاثة لة نفس المواصفات الخلقية ولكن الادراك والوصول لحقائق جديدة يتطلب تفكر وتدبر وعلم تراكمي وخبرات منطقية ولهذا يتفق معك احدهم فى فكرة مقالاتك ويختلف اخر لان ادراك القراء لما تقولة مختلف

طبقا لمنهج حضرتك فى محدودية العقل لو كنا منذ زمن مضي نقرأ الاية الكريمه .. وترى الجبال تحسبها جامده وهي تمر مر السحاب " لقلنا سمعنا واطعنا وليس لنا بة علم ولكن الان نمر على تلك الاية وهي توافق العقل والحقائق العلمية عن دوران الارض بما عليها من رواسي اليس كذلك !!

عندما سال قوم الرسول صلي الله علية وسلم عن الروح قال الله تعالى " يسألونك عن الروح قل الروح من امر ربي وما اؤتيتم من العلم الا قليلا " فما معني ذلك؟

لماذا لم ينهي الله تعالي عن السؤال بحد ذاتة فى امور هي من امرة ولكنة اجاب بالقدر اليتقبلة عقل هؤلاء القوم العاشوا اغلب عمرهم فى الجاهلية ولا رصيد علمي لهم ولكن تحدث عن العلم لديهم وانة قليل وهذا معناة ان بمرور الوقت وتطور العلم سوف نكتشف المزيد وذلك باستخدام العقل والبحث وسيتوقف حدود عقل كل منا على مقدار ما سوف يبذلة من علم وتجارب وليس ما ولد بة لان كلنا ولدنا بمخ ومراكز تفكير وتعقل واحده ولكن الفيصل اليوصل الدكتور حسن لما لم اصل الية انا شئ اخر غير حدود عقلية قاطعه فرضها الله عز وجل ولكن حدود علمية منطقية ومنظمة يخضع لها عقل حضرتك ولا يصيب عقلي منها ..

اذن ما هو العقل اليوصل للايمان وليس الجنون او الكفر ؟ هو العقل المتجرد من الهوي والكبر والغايات والنيات الاخري ولكن يتخذ الفكر منهج للوصول وابتغاء الحق ..

اما العقل اليوصل لمعرفة الاعجازات والوصول الى معرفة غير مسبقة فى نصوص القرآن وتقبلها هو العقل المدرك صاحب الرصيد العلمي التراكمي والساعي دائما لاكتشاف المزيد وليس الحكم على قدراتة بالمحدودية وعلى عقلة بالقيود..

والله تعالي يقول على القرآن باكلمة ( افلا يتدبرون القرآن ام على قلوب اقفالها ) صدق الله العظيم
فالتدبر يكون بالعقل والايمان يكون بالقلب فالعقل يورث الايمان القلبي وليس العكس

تقبل ارق التحيه

51   تعليق بواسطة   نهرو طنطاوي     في   الأحد 06 مايو 2007
[6592]

ولماذا لا تقول أني جئت هنا لأعلمك يا حسام؟

الأخ الفاضل / حسام مصطفى
السلام عليكم ورحمة الله

لقد قلت في تعليقك الأخير علي ما يلي:
(نعم أنا قلت أن لا حدود لوظيفة العقل، ولكن العقل الذي نتباهي به، يحلم عندما ننام فنجد أنفسنا في بلاد الهند والسند، أو يزورنا من ماتوا منذ ألف سنة. فهل ما دار بالعقل في الحلم معتمد أم ماذا.).

أولا: من قال لك أيها الأخ أن العقل هو من يقوم بعملية الحلم أثناء النوم؟، اعلم أن ما تسميه حلما، هو علم يقذف الله به في قلوب عباده كل عباده مؤمنهم وكافرهم، وبهذه الطريقة التي تسميها أنت بالحلم جاء الوحي للنبي محمد بالقرآن، وجاء الوحي لمعظم رسل الله عليهم السلام بالرسالات.
ومن قال لك أن زيارتك للسند والهند أو زيارة من ماتوا منذ ألف سنة لك أثناء النوم ليست بحقيقة علمية لا يرقى سلفي مثلك لفهمها، يا أخي الفاضل ما تسميه أحلام أثناء النوم هو علم من الله ولا دخل للعقل فيه إلا التذكر والاسترجاع والنظر فيه والتفكر.
هذا مما فتح الله به علي من علم، قد تمنعك سلفيتك من استيعاب ذلك، ولكن لا بأس أن أخبرك به فأنت شخص طيب وتستاهل كل خير.

ثانيا: أما بخصوص سؤالك لي أكثر من مرة لماذا أنا موجود في موقع أهل القرآن وقد أجبتك أكثر من مرة، ولم تقنعك الإجابة لأنها غير كاملة وهذا خطأ مني لأني لم أجب على سؤالك إجابة كاملة فدعني أكمل لك بقية إجابتي في التالي:

لقد وضعت سيادتك عدة احتمالات منطقية وعقلية لوجودي في موقع أهل القرآن الذي هو بالطبع ليس موقعك، وكانت احتمالاتك التي عرضتها كالتالي:

ذالك المنطق الذي يعطيني إحتمالا ولو واحد بالمئة
أنك تريد أن تضلني.
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك مجنون.
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك مأجور.
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك د. أحمد منصور شخصيا
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك أمل هوب أو رصاع.
ويعطيني ولو واحد بالمئة أنك تتعلم منا فن الإعتراض

وقد عرضت سيادتك أيضا عدة خيارات أحرى لوجودي على موقع أهل القرآن وهي:
1- لتتعرف على الإسلام
2- لتنتقد الإسلام
3- لتبشر ببوذا وبراهما وزرادشت
4- لتدافع عن بوذا وبراهما وزرادشت

ولكن سيادتك لم قد أغفلت عدة احتمالات أخرى هي قد تكون أقرب إلى اليقين منها إلى الشك، وهذه الاحتمالات هي الأسباب الحقيقية واليقينية لوجدي على موقع أهل القرآن وأذكرها لك على النحو التالي:

1 – جئت بدعوة كريمة من الدكتور صبحي منصور.
2 – جئت لأعلمك ما لا يصبو لمثلك أن يعلمه من تلقاء نفسه.
3 – جئت لأكسر بمعول مقالاتي قوقعتك السلفية لأخرجك من ظلامها إلى نور العقل والإسلام.

أما بخصوص احتمالك الذي يقول هل أنا د. صبحي منصور، أو أمل هوبي، أو عمر أبو رصاع؟؟.
أقول: أن أكون أحد هؤلاء فهو شرف لي لا أدعيه، بل أزداد شرفا لو كنت هؤلاء جميعا.

أخي الفاضل حسام مصطفي، لقد خلق الله أناسا اختاروا لأنفسهم أن يكونوا أتباع تابعين، ورأوا في أنفسهم أنهم ليسوا جديرين أن يكونوا غير تابعين، وأظنك واحد من هؤلاء، وما دعاني لقول هذا، هو ما لفت نظري في تعليقك على الأخ عمر أبو رصاع حيث قلت بالنص تعرض بعض الحلول حول كثرة المناقشات والاختلافات وكان منها ما يلي:
أن ننتظر حتى ينشر د.أحمد مؤلفاته ففيها الرد الكافي على كل ما يدعيه المخالفون.
ومن هنا أقول لك يا أخي حسام مصطفى أنت لا تصلح غير تابع، وهذا شأنك.

وقلت في ختام تعليقك علي ما يلي:
(أما نحن من نقول بمحدودية العقل فجئنا لنتعلم، ونخاف لقاء ربنا، وليس لنا منطق إلا هو سبحانه.).

أقول: لست وحدك من تخاف الله أو تخاف لقائه، فقد قالها من قبلك إبليس اللعين حين قال: (إني أخاف الله رب العالمين)، إذن فادعائك بأنك تخاف الله وتخاف لقائه لن يزيد في معرفتنا بشخصك شيئا، لأن إبليس اللعين قد سبقك بقولها فلم يغير قوله هذا في معرفتنا بشخصه شيئا.

وأشكر لك سعة صدرك
أخوك نهرو طنطاوي

52   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الأحد 06 مايو 2007
[6595]

سؤال في العقل يا نهرو

السلام عليكم
لقد حطمت جمجمتي ولم تبق لي عقلا
ومن قبلك أعجم محمد عطية لساني

ويبدو انني سأخرج من مثل هاذه المناقشات كما قال
الشاعر.

غريب الوجه واليد واللسان


حسنا يا سيدي، يبدو أن المعركة لا نهاية لها.

ويبدو أننا نستلز بها، بل ونتمنى ان لا تنتهي

طيب، سؤال
هل تعرف لعبة الشطرنج؟

هاذه هي اللعبة الوحيدة التي (يفترض أن) ليس فيها
حظ، فكيف يفوز شخص علي آخر؟.

حسام بدأ يخرف.

لا، هاذه اللعبة تثبت أن هناك تفاوت بين العقول.

وبحق يا نهرو، لابد أن تعترف معنا أولا بتفاوت العقول.

وأنظر ما يلي: وبالمنطق الفظ

على فكرة أنت أخترت من غلإختيارات المعروضة عليك من
حيث لا تدري ضمن الإختيارات البديلة التي طرحتها أنت
كيف، كما يلي:

1- الدعوة من الدكتور لك، نحن نعرفها سلفا لذا لم
نضمنها في إختيارتنا.

ويبدو أنك تخلط بين كيفية مجيئك (بدعوة) وبين غرضك أنت من المجيء. وهو خلط لا يجوز عقلا.

2- جئت لتعلمنا، مضمن أصلا عندنا في (تبشرنا
ببوذا ...)
3- جئت لتكسر قوقعتي ... للنور، محسن بديعي لرقم 2
ولا لزوم لها كزيادة. أي أيضا لتعليمنا

نستنتج أنك جئت تعلمنا، أي تبشرنا ببوذا وغيره

طبعا التبشير تعليم.

وهو مرفوض من المتلقين، إذن لا حيلة لي ولا لك.


أنتظرك
حسام مصطفى

53   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأحد 06 مايو 2007
[6596]

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

الابناء الكرام البرره / نهرو طنطاوي ، وحسام مصطفى
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندما قرر صديقي واخي الدكتور / حسن وقف التعليقات لمدة 24 ساعة كنت من المستغربين المعترضين على الوقف ، أرجوكم لا تثبتوا لي أنني أخطأت بالاعتراض على تعليق المداخلات ، كلاكما على علم والحمد لله وكلاكما له وجهة نظر في ظاهرها الاختلاف ، ولكن في الحقيقة ما يجمعكما من نقاط اتفاق وتلاقي أكثر مما يفرقكما من نقاط اختلاف وتعارض.
أرجوكما التوقف عن شخصنة الحوار بينكما وليكون حواركما كما ترغبان من قوة وأشد ولكن في حدود الاحترام المتبادل بينكما وفي حدود الموضوع ، وذلك سوف يمكن الآخرين من الدخول في الحوار والتواصل معكما ، أما تعرض كل منكما لشخص الآخر فهذا مرفوض وليس لي مطالبتكما بمراجعة شروط النشر والذي هو حق القائمين على الموقع الكرام ولكن اشارتي من باب وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين
كلاكما من أبنائي الذين أعتز بهما واتعلم منهما ، فليراجع كل منكم نفسه وليستعيذ بالله من الشيطان الرجيم
أبوكم / شريف هادي

54   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الأحد 06 مايو 2007
[6598]

أخي شريف هادي

السلام عليكم
الحقيقة أنا أرى أن مقالة العقل د حسن، ومنطلق
د نهرو، كلاهما في غاية الأهمية

وهاذا النقاش (على ما فيه من فلتات) جيد جدا
إذ لا بد أن نخرج بنتيجة.

وأرجو أن تتركوا لنا حرية إختيار متي نوقف نقاشنا

أنا أعرف أنك تحب السلم واللين، ومن منا لا يحبه.

ولكن نقاش العقل وحده ليس فيه عواطف

العقل يقول أنه لابد أن ينتصر.

وضراوة ىللفاظ ناتج من أننا لا زلنا نتعرف على بعضنا
ولكن الألفة لابد كائنة وقريبا.

ونعوذ بالله من الشيطان الرجيم
ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا.


55   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 06 مايو 2007
[6599]

الاخ نهرو طنطاوي المحترم , بعد التحية

وطاب يومك
هل تصدقني لو قلت لك ولاول مرة في حياتي لا اعرف ماذا اكتب .ولكن وبالمختصر جدا :
اولا اشكرك جدا .

وثانياوبالله عليك ارجوك ان تتوقف في المحاورة هذه وتذكر ان رضا الناس غاية لا تدرك , ولا يوجد انسان على وجه الارض الكل راض عنه .
ثالثا ساستمر بقراءة مقالاتك .
ودمت بالف خير وعافية.
امل

56   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد 06 مايو 2007
[6601]

الأخ الفاضل حسام

الأخ الفاضل حسام مصطفي، أسئلتك لأخي الكريم نهرو معبرة جدا وجعلتني أفكر لما نحن كلنا هنا؟

والسؤال الآن:
لم أنت هنا يا أخ حسام؟ أتذكر أولي تعليقاتك وإستهجانك لنا كلنا، فلم تكتب الآن؟ والسؤال بسيط وليس وراءه أي سوء نية - يشهد الله.

أحب أن أوجه الشكر لكلا الدكتور حسن والأستاذ نهرو فهما أخوان فاضلان وكلاهما له أسلوبه وكلاهما يعجبني. أحب أسلوب الدكتور الواضح البسيط ويعجبني الأسلوب الفلسفي الخاص بالأستاذ نهرو والذى أعلم أنه لن يتقبله الكثيرون.

وأشكرك أيضا يا أخ حسام على حوارتك وإن كانت لاذعة جارحة للغير.

وشكرا،،،

57   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الأحد 06 مايو 2007
[6617]

آية الله أتمني أن يجيب الكل على السؤال

السلام عليكم
جميل جدا يا آية الله

يفترض أن يجيب على سؤالي كل من هم هنا ولو بينه
وبين نفسه.

أنا أكاد أجزم أن سؤالي كان عبقريا، لأنه يكشف الكل
أمام نفسه، وإن أجاب علنا يكشفه لنا.

أشكرك لأنك أنتي الوحيدة التى فهمت المغزى من سؤالي

يعجبني أسلوب كثيرين، ولكن الأسلوب شيئ ومحتوى الكلام
شيئ آخر.

لست الوحيد الذي يجرح، ولا تنسي أننا بشر نتلذذ
بانتصاراتنا الزائفة.

أنظري إلي مواراتنا، نقول: الأخ فلان، ونطعن من خلفها.

ما أخطر البني آدم، وما أشنع عقله.

سلام الله

حسام مصطفى

58   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد 06 مايو 2007
[6620]

يا حسام، ليس طعن

إستخدام كلمة أخ يا أخ حسام ليس تنكر لطعن إنسان ما، ولكنها وسيلة للقول بأنني لا أريد أن أخسرك كمحاور ولكنني أريد أن أقول كل ما عندي.

فوجود كلمة أخ تقرب المسافات وتلطف جو النقاشات... على الأقل هذا رائي! وعلى كل لن أقول لك أخ فأنا أفضل أن أتعامل مع الأشخاص بما يحبون ويفضلون (عاملوا الناس قدر عقولها)!

وأنت لم تجيب على السؤال... وأولي بك أن تكون أول من يجيب، لما أنت هنا تكتب بالرغم من أنك إستهترت بنا فى جميع تعليقاتك فى بداية تواجدك هنا فى الموقع؟ وهذا لا يعني إنني لا أحب كتاباتك فقط تساؤل وإستفسار

سلاما يا حسام... وإلى لقاء آخر

59   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الأحد 06 مايو 2007
[6623]

أنا أول المسلمين

السلام عليكم
إلى زملائي في الموقع

لماذا أنا هنا؟

كتبت كلمة (قرءان) في محرك البحث الشهير
وعثرت على مواقع كثيرة منها
أهل القرءان
صالح بنور
إسلام أون لاين ..... وغيرها كثير

قرأت قليلا في موقع صالح بنور .... وهجرته فورا

قرأت في أهل القرءان، وأنتقدت بشدة الدعوة القائلة
لا سنة على الإطلاق، وهاذا شأن كل من يدخل إلي هاذا
الموقع لأول مرة

وها هو تعليقي (السالب) الأول والآخير على الموقع
وكان موجها لـ د أحمد
العيب فينا وليس في الدين
قلت يا سيدي:
"و الله جل وعلا أسمى وأقدس من أن ينزل دينا ناقصا يحتاج للبشر كى يكملوه أو أن ينزل دينا غامضا يحتاج للبشر كى يشرحوه.."

وكما في عنوان تعليقي، فالعيب فينا وليس في الدين، وعلى الرغم فالدين يحتاج إلى شرح وإلا فقل بالله ماذا أنت فاعل وأنت تجيب على الأسئلة التي ترد إليك، أولست تشرح للسائلين. ها أنت في في هذا الموقع تكاد تكمل كتابا في حجم البخاري ومسلم، ناهيك عما أشرت إليه من كتب ألفتها.

دعونا لا ننكر كل شيئ ولنستنبط طريقة علمية لمراجعة الكتب التسعة أو حتى الألف دون أن نخشى ودون أن نتجنى.
________________________________________
لاحظوا الفقرة الأخيرة...

إنها تدل بوضوح على أنه كان لي رأي ألخصه في أنه يجب
تنقية الحديث من كل المدسوس.

ثم قيل لي راجع شروط النشر، وراسلت الدكتور علي
بريده، وشرحت له فكرتي، ووعدته أن لا أذكر حديثا، وأن
لا أحرم أو أحلل في الدين شيئا.
فأجازني من معلق إلي كاتب.

والحمد لله من يومها أحاول أن أكون مفيدا

أم المشادات مع البعض، فلم أكن بدعا من الناس
ولم يسلم منها أحد، ونحن بشر.
ولم نؤت كل الحكمة ولا مجامع الكلم، لذا يمكن لكل من
أراد أن يجد ثغرة في الكلام أن يهاجم منها.
ولنا حق الدفاع والهجوم والمهادنة.

والخلاصة، أنني هنا لأقتناعي بمقولة (القرءان وكفى)

ولكني لا أحل حراما، ولا أحرم حلالا.

ولا زال الطريق طويلا، فهل أطمع في أن نهدأ.

هاذه إجابتي بكل أمانة، أعرضها.
وأحب أن ارى أجابات الباقين، لنتعرف أكثر على بعضنا.

هدانا الله وأياكم سواء السبيل

أخوكم بصدق: حسام مصطفى



60   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 07 مايو 2007
[6624]

شكرا

شكرا يا حسام على الرد الشافي.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-03
مقالات منشورة : 209
اجمالي القراءات : 1,621,289
تعليقات له : 1,169
تعليقات عليه : 1,056
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : USA