وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ.

ابراهيم دادي في السبت 26 اغسطس 2017


عزمت بسم الله،

إن الله تعالى يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس. اللَّهُ يَصْطَفِي مِنْ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ(75).الحج. ( ولم يقل ومن الجن). ليبشروا وينذروا قومهم، فمن آمن وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون. وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(48).إبراهيم. ولقد توعد الله تعالى المجرمين بالعذاب الأليم.

 

فمن هم المجرمون؟

إن المجرمين حسب آيات الله تعالى هم الذين يُكذبون بآيات الله سبحانه ويستكبرون عنها. إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ(40).الأعراف.

من المجرمين من يفترون على الله تعالى الكذب على لسان رسوله وخاتم الأنبياء، فيغيروا أحكام الله تعالى حسب هواهم، مثل تحريمهم الوصية للوالدين والأقربين، والتدخل في تقسيم الله تعالى للميراث، ورجمهم للزانية والزاني، ورمي الجمرات في منى، بدعوى رجم الشيطان الذي يراهم هو وقبيله ويضحك عليهم، لأنهم يتدافعون ويقتلون بعضهم بعضا. وما إلى ذلك من تغير لأحكام الله تعالى، ويُعتبر ذلك كله عند الله تعالى من الظلم ( أي من الشرك). فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ(17).يونس.

 

ومن الغريب أن نجد من يدافع عن كتاب البخاري ومسلم، في الوقت الذي بدأ نور الله تعالى يظهر بفضل رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، أمثال الدكتور أحمد صبحي منصور، الدكتور شحرور، الأستاذ أحمد عبده ماهر، والدكتور إسلام بحيري، وغيرهم الكثير ممن أنعم الله عليهم من الصديقين والصالحين فهم يستمسكون بما أنزل الله تعالى من كتاب، ويبينون الأخطاء والمخالفات الكثيرة في الكتابين ( البخاري ومسلم). لكن بعض من شيوخ الدين الأرضي يبغونها عوجا، ويعتبرن (البخاري ومسلم) أصح كتابين بعد كتاب الله تعالى، ولا يجوز نقدهما أو تنقيحهما، فهل تجوز مقارنة كتاب الله تعالى بكتاب بشر!!!

لو تصفحنا كتاب الله تعالى من أوله إلى آخره لما وجدنا آية واحدة تدعوا لإتباع غير ما أنزل الله تعالى من كتاب. فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمْ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ(15).الشورى.

 

لنرى ما أعد الله تعالى للذين كفروا بآيات الله تعالى التي كانت تتلى عليهم فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين. وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا أَفَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاسْتَكْبَرْتُمْ وَكُنتُمْ قَوْمًا مُجْرِمِينَ(31).الجاثية.

لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ(66).التوبة.

ويوم القيامة يؤتى بالمجرمين مقرنين في الأصفاد، أي مقيدين بعضهم مع بعض. ـ كما يقيد آل سعود السجناء في أيديهم وأرجلهم بالسلاسل الغلاظ. ـ  

يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ(48)وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ(49)سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ(50)لِيَجْزِيَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ(51)هَذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ(52).إبراهيم. يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ(41).الرحمان.

 

وما أود التنبيه إليه هو يوم تبدل الأرض غبر الأرض والسماوات سوف يُنكس المجرمون رؤوسهم عند ربهم، ويعترفوا أنهم أبصروا وسمعوا، ويطلبون الرجوع ليعملوا صالحا (كما يعمل اليوم أهل التنوير). وَلَوْ تَرَى إِذْ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُوا رُءُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ(12).السجدة.

 

لقد صور لنا الله تعالى مشهد ذلك اليوم الرهيب، كيف يتخاصم المستكبرون مع المستضعفين ويلقي كل منهم اللوم على الآخر. قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا أَنَحْنُ صَدَدْنَاكُمْ عَنْ الْهُدَى بَعْدَ إِذْ جَاءَكُمْ بَلْ كُنتُمْ مُجْرِمِينَ(32)وَقَالَ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ إِذْ تَأْمُرُونَنَا أَنْ نَكْفُرَ بِاللَّهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَندَادًا وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوْا الْعَذَابَ وَجَعَلْنَا الْأَغْلَالَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ يُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(33).سباء. وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ(99).الشعراء.

 

إن المجرمين الذين استكبروا وكذبوا بآيات الله تعالى، واستبدلوا أحكامه بأحكام جاءت في كتب البشر، متناقضة لما أَنزل الله تعالى على رسوله محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أقول إن المجرمين الذين كانوا في الدنيا من الذين آمنوا يضحكون، سوف يضحك عليهم الذين آمنوا يوم الدين. إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنْ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ(29)وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ(30)وَإِذَا انقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمْ انقَلَبُوا فَكِهِينَ(31)وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلَاءِ لَضَالُّونَ(32)... فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ(34)عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ(35)هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ(36).المطففين. هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ(43).الرحمان.أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ(35).القلم.

وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ(59)أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَابَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ(60)وَأَنْ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ(61).يس.

 

ختاما قال رسول الله عن الروح عن ربه: فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ(50)وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ(51).الذاريات.

لأن من يأتي ربه مجرما فسوف لن ينفعه افتداء نفسه ولو جاء بملء الأرض ذهبا. إِنَّهُ مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا(74).طه.إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوْ افْتَدَى بِهِ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ(91). آل عمران.  اسْتَجِيبُوا لِرَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنْ اللَّهِ مَا لَكُمْ مِنْ مَلْجَإٍ يَوْمَئِذٍ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَكِيرٍ(47).الشورى.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 3935

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأحد 27 اغسطس 2017
[86970]

بارك الله جل و علا فيك أخي إبراهيم دادي و زادك علما


رائع أستاذ إبراهيم ... توصيف دقيق و عميق لمن تدبر و قارن و قرر أن يكون قران ربي جل و علا كافيا و كيف لا يكون كافيا و هو القران الكريم .. البيان .. كل الآيات التي أتيت إستعنت بها شارحة و موضحة لفكرة المقال حفظك الله جل و علا .



نتدبر جزء من هذه الآية :  ( وَنَجْعَلَ لَهُ أَندَادًا ) و نقرأ ما يؤمنون به و كيف جعلوا لله عز و جل أندادا و أوجدوا شركاء له في ملكه و في يوم دينه و في الحساب و تقرير مصير الناس جنة كانوا أو نارا ( أليس هذا جعل أندادا ) .



حفظكم الله جل و علا أيها الجزائري الطيب و رحم الله الأستاذ عبد الرحمن حواش كم أفتقد مقالاته هنا و أتمنى منك التواصل مع عائلته لنشر كتبه و مقالاته فقد كان مجاهدا بالقران و حضى ( بيت الدكتور أحمد ) ببعض كتاباته رحمه الله جل و علا .



2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 27 اغسطس 2017
[86972]

أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ


شكرا للأستاذ إبراهيم دادي على هذا التدبر  الموضوعي لوصف المجرمين كما جاءت به آيات الذكر الحكيم ، وأستطيع بعد قراءة المقال أن أقول أن (المجرم ) هو من لا يكتفي بعدم الإيمان ،القلبي بل يوجه العداء وعدم المسالمة لغيره من المسلمين المسالمين  أيضا .. سواء أكان هذا العداء قولا او فعلا او سخرية أم غيره  ولذلك كان تعجب الآيات من ان تجعل المسلم كالمجرم ، رحم الله الأستاذ حواش .. الذي تحدث في موضوع له عن لفظ (جعل ) ردا عن سؤال كنت قد وجهته له ، وقد أثبت أن الجعل تاليا للخلق  ، ودائما صدق الله العظيم إذ يقول  "أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ(35).القلم



شكرا لكم ،ودمتم بكل الخير 



3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 27 اغسطس 2017
[86974]

شكرا لك أخي الأستاذ سعيد علي، على التعليق.


شكرا لك أخي الأستاذ سعيد علي، على التعليق.



نعم أخي الكريم المشكل هو في ( الأنداد) سواء كان بشرا، شجرا، حجرا، أو كتابا. فإنه يعتبر عند الله تعالى من الظلم، ويوصف صاحبه بالمجرم. قال رسول الله عن الروح عن ربه:بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ إِذْ تَأْمُرُونَنَا أَنْ نَكْفُرَ بِاللَّهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَندَادًا. سباء 33. فهذه الآية الكريمة تبين أن كل ما كان من خارج الوحي فهو كفر بالوحي ويعتبر أندادا له. كما يعتبر عند الله تعالى صاحبه من المجرمين. وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ(99).الشعراء.



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 27 اغسطس 2017
[86975]

شكرا لك الاستاذة الكريمة لطفية سعيد على إثراء المقال.


شكرا لك الاستاذة الكريمة لطفية سعيد على إثراء المقال.



بما أن ربك ليس بظلام للعبيد فلا يمكن أن يسوي بين المسلم والمجرم أبدا، فلكل جزاؤه، إما نعيم مقيم، وإما عذاب مقيم، لاحظي أن النعيم مقيم والعذاب مقيم أيضا. قال رسول الله عن الروح عن ربه: الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَائِزُونَ(20)يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُمْ بِرَحْمَةٍ مِنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُقِيمٌ(21).التوبة.



وقال عن الظالمين أنفسهم:  وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنْ الذُّلِّ يَنْظُرُونَ مِنْ طَرْفٍ خَفِيٍّ وَقَالَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُقِيمٍ(45).الشورى. فلا تنفعهم شفاعة الشافعين. وقد كذبت كتب الحديث عليهم وأضلهم الشيطان بالتمني. لقد جاء في مسند أحمد ما يلي:



12745 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا بِسْطَامُ بْنُ حُرَيْثٍ عَنْ أَشْعَثَ الْحَرَّانِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَفَاعَتِي لِأَهْلِ الْكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِي. مسند أحمد - (ج 26 / ص 292) المكتبة الشاملة.ومن المعلوم أن هذه الرواية مكتوبة أمام قبر الرسول في مسجد المدينة...



شكرا مرة أخرى على المشاركة



5   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الثلاثاء 29 اغسطس 2017
[86985]

أحسنت يا استاذ إبراهيم


أحسنت  يا  استاذ  إبراهيم  بهذا  البحث  الجرئ  البرئ ،  والذي  بعده،  يفسح المجال  لتساؤلات  متزاحمة ، ومنها : كيف  يا  ترى  حدث  لنا  أن  تغافلنا عن النصيحة ؟  عن  النصيحة  التي  وجهها  لنا سبحانه  وتعالى ؟  -  وبما  فينا  ومعنا  سيدنا  محمد  بن عبد الله ، رسول  الله ، - عليه  الصلاة  والتسليم -  في  آية  رقم  4  بسورة  الممتحنة : قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّىٰ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۖ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)



* والمتأمل في  الموضوع  يبدو له -  وهذا هو الخطير - أن  هناك  سبلا  عديدة  وشتى  تؤدي كلها  إلى  عدم  الإفلات  من  تعرضنا  لنتحول  من حيث  ندري  ولا  ندري  إلى  مجرمين ، إن لم نتخذ  الإحتياطات  الكافية.



*  أما عن ( شفاعتي لأهل الكبائر من  أمتي )،  فبعد  التعليق  الذي  يفرض  نفسه  دائما  ويذكر بتلك  المقولة  الفرنسية  التي مفادها :



 (  C’est  trop  beau  pour  être  vrai)،  أي ( إن مثل  هذه  الشفاعة  أو  مثل  هذا  التمني ،  هو أمر جميل  جدا، بل  إلى  درجة  الإستحالة )،  نعم  إن  الشخص  الذي  اختلق  هذا  الإفتراء، عندما  نسبه  إلى  رسول الله ،  لعل هذا المفتري  كان  يقصد  أن  الرسول  لعظمته  وقيمته  وعلوه  يستحيل  أن  يشفع  لأحد  أو  لمستوى،  ما  عدا  لأصحاب  الكبائر؟،



ما دام  هذا الرسول  الخاتم  هو  أعلى  وأغلى  وأرفع  ممن سبقوه  من  الأنبياء  والرسل ؟ 



وهو  يمكن  تفسيره  :  بمثابة  مدح  ملغوم ... ويمكن  وصف  ذلك  بالكذبة  المصيرية ... التي 



وفق  فيها  إبليس  عندما انحدر  إلى  الشيطنة ؟



ودمتم  موفقين  في  سبل  الله  ...



6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 30 اغسطس 2017
[86987]

شكرا أستاذي يحي فوزي على ما قدمت يداك، وأملاه فكرك.


شكرا أستاذي يحي فوزي على ما قدمت يداك، وأملاه فكرك.



ما يحيرني كثيرا هو غفلة أكثر الناس عن إنذارات الخالق سبحانه على لسان أنبيائه ورسله، والعليم الحكيم يعلم غفلة الناس وكفرهم بيوم الدين وشركهم بالله تعالى، وقد أنذرنا سبحانه في رسالته الخاتمة الإنذار الأخير، قال رسول الله عن الروح عن ربه:



فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ(30).الروم.



إِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ(59).غافر.



وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِمِنْ كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا(89).الإسراء.



المر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ(1).الرعد.



قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ(42).الروم.  



وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ(106).يوسف.



7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 30 اغسطس 2017
[86988]

يتبع


أما عن رواية الشفاعة المنسوبة إلى الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، والمكتوبة أمام قبره في مسجد المدينة، فهذه الرواية أملاها عليهم الشيطان، ولا أساس لها من الصحة، لأنه يوجد ما يدحضها في أحسن الحديث الذي قال رسول الله عن الروح عن ربه:



وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنْ الْحَقِّ شَيْئًاإِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ(36).يونس.



وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ(46).يونس.



وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْوَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ(70).الزمر.



قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعًا مِنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ(9).الأحقاف.



كل هذه الآيات وغيرها ضربوا بها عرض الحائط، واستبدلوها بحديث بشري (شَفَاعَتِي لِأَهْلِ الْكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِي.). تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ(111). البقرة.



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 376
اجمالي القراءات : 6,462,025
تعليقات له : 1,876
تعليقات عليه : 2,705
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA