العصر في التنزيل الحكيم

عونى الشخشير في الأربعاء 14 يونيو 2017


العصر في التنزيل الحكيم

-------------------------

 

قال تعالى:"وَالْعَصْر ﴿١﴾ إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ ﴿٢﴾ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ﴿٣﴾" (سورة العصر)

 

العصر في الأية السابقة تعني عملية دفع الناس بإتجاه مخرج  الحياة الدنيا بالموت; و مدخل الحياة الأخرة بالبعث يوم القيامة من أجل قيام الساعة و حسابهم على أعمالهم.

 

فالحياة الدنيا هي أشبة بمعصرة أي هي وعاء كبير مليء بالناس وهؤلاء الناس يتم دفعهم تدريجيا بإتجاه مخرج المعصرة من الأسفل بحيث تبقى أجسامهم الفانية في ذات الوعاء, و تنتقل أنفسهم فقط إلى الحياة الأخرة لتزويجها بأجسام جديدة.

 

قال تعالى:"وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٣٦﴾ " (سورة يوسف)

 

قال تعالى:"قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ ﴿٤٧﴾ ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ ﴿٤٨﴾ ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ ﴿٤٩﴾" (سورة يوسف)

 

و قد ألحقت لينك يوضح كيف كان يتم عصر الخمر في الأمم الأولى;

 

http://www.culture.gouv.fr/Wave/image/joconde/0036/m500303_0004613_p.jpg

 

http://www.culture.gouv.fr/Wave/image/joconde/0036/m500303_0004610_p.jpg

 

 

قال تعالى:" أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ ﴿٢٦٦﴾" (سورة البقرة)

و كذلك الإعصار (Tornado) هو يتكون عند ملامسة الأحقافMesocyclone) (Funnel Cloud) or ( لسطح الأرض, فالإعصار سمي بذلك لأنه أعصر الهواء المحيط به أي جعل الهواء المحيط به يتدافع نحوه من كل الجهات, و قد ألحقت لينك يوضح هذه الحقيقة;

 

https://www.youtube.com/watch?v=QwoghxwETng

 

 

فكل ثانية تنقضي من حياتك الدنيا تجعلك أقرب من الموت الذي أنت ملاقية لا محالة, وبذلك تقل المساحة المتاحة للقيام بالأعمال التي تلازمك كمتاع في الأخرة  لتجزى بمثلها أما جنة أو نارا خالدا فيها;

 

قال تعالى:"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ﴿٣٥﴾" (سورة الأنبياء)

قال تعالى:"اللَّـهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ ۚ وَفَرِحُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا مَتَاعٌ ﴿٢٦﴾" (سورة الرعد)

 

ولذلك مع إنقضاء الوقت المتاح  لك في غير طاعة الله بالإيمان و العمل الصالح و المشاركة في الوصية بالحق ( رسالات الله في كتبه) و الصبر عليها, فأنت في خسر مستمر.

قال تعالى:"خَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُوا الْكِتَابَ يَأْخُذُونَ عَرَضَ هَـٰذَا الْأَدْنَىٰ وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا وَإِن يَأْتِهِمْ عَرَضٌ مِّثْلُهُ يَأْخُذُوهُ ۚأَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِم مِّيثَاقُ الْكِتَابِ أَن لَّا يَقُولُوا عَلَى اللَّـهِ إِلَّا الْحَقَّوَدَرَسُوا مَا فِيهِ وَالدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ ۗ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿١٦٩﴾ وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ ﴿١٧٠﴾" (سورة الأعراف)

 

قال تعالى:"فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ ۚ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ﴿٩٤﴾ " (سورة يونس)

 

قال تعالى:"وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ ۚ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِإِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴿٤٣﴾ بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ ۗ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿٤٤﴾" (سورة النحل)

 

قال تعالى:"وَهَـٰذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ ۚ أَفَأَنتُمْ لَهُ مُنكِرُونَ ﴿٥٠﴾" (سورة الأنبياء)

 

قال تعالى:"وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُّبِينٌ ﴿٦٩﴾ لِّيُنذِرَ مَن كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٧٠﴾" (سورة يس)

 

قال تعالى:"قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّـهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا ﴿٢٢﴾ إِلَّا بَلَاغًا مِّنَ اللَّـهِ وَرِسَالَاتِهِ ۚ وَمَن يَعْصِ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ﴿٢٣﴾" (سورة الجن)

 

قال تعالى:"وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَ ۖ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا ﴿٢٧﴾" (سورة الكهف)

 

و قد ألحقت لينك يوضح العصر المقصود في سورة العصر;

http://i1376.photobucket.com/albums/ah37/shoshoasab/al%203asser_zpsdjmiylmd.png

 

و عسى أن يهدينا ربنا لأقرب من هذا رشدا و قل ربي زدني علما

اجمالي القراءات 3970

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 14 يونيو 2017
[86411]

العصر == جزء من النهار


القرآن الكريم تحدث عن اوقات الليل والنهار .( الفجر -الصبح - الإصباح - شروق الشمس او المشارق - الضحى - الظهيرة - العصر - المغرب أو الغروب -المغارب  الغسق  الليل ،وهكذا ) . فالعصر فى قوله تعالى ( والعصر ) هو قسم بوقت العصر المعروف للناس كافة فى آخر النهار والذى يبدأ من اذان العصر حتى أذان المغرب .    أما موضوع المعصرة والمفرمة والشواية هذا فاعتقد انه خارج عن موضوع القسم فى قوله سبحانه (والعصر ) .. وهذا رأى ووجهة نظرى ..



وتقبل عزومتى لك على 2 عصير ليمون مُثلج  بعد الإفطار ... ههههههه         تحياتى .



2   تعليق بواسطة   عونى الشخشير     في   الأربعاء 14 يونيو 2017
[86413]

أهلا دكتور عثمان


يا سيدي العزيز أنا أحترم أي رأي مغاير, ولكن بترتيل لفظة "عصر" في القراءن تجد أن معناها يذهب إلى ما بينته من تفصيل الله في كتابه. فلا يوجد دليل من القراءن يشير إلى "صلاة العصر" هنا.



و أنا قبلت العزومة بشرط إن حضرتك تشتري تذاكر الطيارة.  هههههههه



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-06-30
مقالات منشورة : 39
اجمالي القراءات : 122,739
تعليقات له : 62
تعليقات عليه : 45
بلد الميلاد : JORDAN
بلد الاقامة : USA