الكُفر الضمني:
الكُفر الضمني

أنيس محمد صالح في السبت 03 يونيو 2017


الكفر الضمني

بسم الله الرحمن الرحيم

لدينا مسلمون يكفرون كفرا ضمنيا دون أن يشعروا، وغالبيتهم من السلفيين الذين يهتمون بفقه الرواية حتى وإن تصادمت مع الآية، وهي آفة انتشرت فأفسدت عقائد المسلمين دون ان يشعروا.

1. ألا يشعر من يؤمن بوجود عذاب بالقبور بأنه يكفر ضمنيا بقوله تعالى: {وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ }إبراهيم42....ومئات الآيات الأخرى.

2. ألا يشعر من يقول بان دخول الجنة برحمة الله أنه يكفر ضمنيا بقوله تعالى:

• ....وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }الأعراف43.
• [هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ]... [النمل:90].
• [وَلا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ]... [يـس:54].
• [وَمَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ]... [الصافات: 39].
• [الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ]... [الجاثـية:28].
• [إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ]... [الطور:16].

3.ألا يشعر من يقول بأن السُنّة تُكمل القرءان أو أنه لا يمكن فهم القرءان إلا بالسنة بأنه يكفر بقوله تعالى:
• {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ }القمر17.
• {وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }الأعراف52.
• {الَر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ }هود1.
• {...... وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }النحل89.

فهو ميسّر إلا إن كنت تكفر بتيسير الله له.
وهو مفصّل إلا إن كنت تكفر بتفصيل الله له.
وهو تبيان لكل شيئ إلا إن كنت تكفر بتبيان الله له.

وأخيرا أجدني مدفوعًا لأذكر لكم قوله تعالى : {أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }العنكبوت51...فالقرءان كامل ومفهوم وميسّر ومفصّل رغم أنف المعتدين الذين يرون عدم كفايته رغم استهجان الله لهم.

4. من يرون بأن المسيحي عليه جزية فهم كافرون ضمنيا بقوله تعالى: {لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ }الممتحنة8.

وإنما الجزية فهي على الذين كفروا من الذين أوتوا الكتاب وأفسدوا في الأرض وليست على أهل الكتاب ولا على الذين يسالموننا منهم..

5. ومن اعتقد بوجود رجم بالقرءان على الزناة المحصنين فهو كافر ضمنيا بقوله تعالى:
{وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَن تَصْبِرُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }النساء25.

فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب....فلو كانت المحصنات عليهن رجم حتى الموت فكيف يكون تنصيف ذلك ؟!!!!.

6. ومن يتصور بأنه سيشرب من حوض مزعوم للرسول فهذا معناه أن كل الأمم السابقة سيصيبها العطش مهما كانوا مؤمنين لأن أنبيائهم ليست لهم أحواض.....فضلا عن أن ذلك المعتقد به كفرًا ضمنيا بقوله تعالى عن حال المؤمنين يوم القيامة قبل دخول الجنة:
{ إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ{101} لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ{102} لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ{103}.....

7. من تصور أن الله جعل النساء ناقصات عقل ودين فقد كفر ضمنيا بقوله تعالى [الذي أحسن كل شيئ خلقه].

8. ومن تصوّر بأن بالقرءان ناسخ ومنسوخ فقد آمن ببعض الكتاب وكفر ببعض مهما تصور بأنه على علم لأن الله تعالى قال : {مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ }ق29.

9. من تصور بأن للدين مصادر غير القرءان فقد أشرك مع الله آلهة أخرى تتناوب التشريعات عليه وتلصقها برب العالمين زورا وبهتانا على الله.
10. من تصور بأن مدونات السُنَن تقيد مطلق القرءان....أو تطلق المقيد القرءان ....أو أن هناك سننا تتقدم على آيات كتاب الله.... كمن يؤمنون بالرجم، فقد عبثوا وكفروا بلا مقابل إلا لإرضاء الشيطان دون قصد منهم وأضل بعضهم بعضا.

11. من تصور أو اعتقد بصحة الفتوحات الإسلامية فقد كفر ضمنيا أو عمدا بقوله تعالى:

• {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125.
• {وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ }يونس99.
• {وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ ....}الكهف29.

12. من تصور بأن من حقه أن يضرب زوجته فقد كفر ضمنيا بكل آيات المعروف بين الزوجين الواردة بالقرءان بين الزوجين وهي كما يلي.

• وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ .... }البقرة228.
• {الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ.......البقرة 229.
• فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ.......231 البقرة.
• فَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ أَن يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْاْ بَيْنَهُم بِالْمَعْرُوفِ ....}البقرة232.
• وَعلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ.....البقرة 233.
وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدْرُهُ مَتَاعاً بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُحْسِنِينَ }البقرة236.
• {وَلِلْمُطَلَّقَاتِ مَتَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ }البقرة241.
• وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ.......النساء 19.
• وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ.....النساء 25.
• فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ.......الطلاق 2.
• وَأْتَمِرُوا بَيْنَكُم بِمَعْرُوفٍ.......الطلاق 6.

فهل يا ترى لاحظت تعدد كلمات المعروف بالحياة الزوجية؟؟؟؟......فماذا أنت فاعل من اليوم؟...وضرب الزوجة الوارد بالقرءان يعني أن تهجرها خارج الفراش..

13. وكل من تصور بأن القتل جزاء من سب الرسول فقد ابتدع وكفر عمدا بقوله تعالى:

• {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً }النساء140.
• {وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }الأنعام68.

وكل ما سبق ليس تكفيرا للغير ...لكنه تنبيها لموقفك من الشريعة والعقيدة....فقد كانت هذه محاولة متواضعة لإنقاذ من يلقون بأنفسهم إلى التهلكة..
مستشار/أحمد عبده ماهر
محام بالنقض ولاحث إسلامي

اجمالي القراءات 4899

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-04-07
مقالات منشورة : 253
اجمالي القراءات : 2,854,927
تعليقات له : 649
تعليقات عليه : 990
بلد الميلاد : اليمن
بلد الاقامة : اليمن