ليس من مصلحة إيران أن تشعر إسرائيل بالتهديد

سامح عسكر في الجمعة 17 مارس 2017


 

ليس من مصلحة إيران أن تشعر إسرائيل بالتهديد

يعني إيه؟

يعني السياسة الإيرانية في دعم حماس وحزب الله حتى الآن تقوم على فكرة (ردع إسرائيل) وليست على (تهديد إسرائيل) والفارق إن لو شعر الصهاينة بالتهديد هايبدأوا الضرب بنظام قاتل يامقتول، وتدخل إسرائيل حرب وجودية بامتياز..والإيرانيون لا يريدوا الوصول إلى هذه النقطة..

لذلك تكتفي إيران بدعم حلفائها في المنطقة بأسلحة صغيرة تتناسب مع حجم وفكرة (الردع) من ناحية يضمن لهم التمدد الأفقي وتشكيل قوى مركزية متنوعة جغرافيا، ومن ناحية أخرى تكسب تعاطف العالم والعرب 
بالخصوص...فالبشرية تكره العدوان وفي علم النفس ..العدوانية Aggression تعني استفزاز للخصم يؤدي للانتقام وفقدان عطف المحايدين، وإيران لا تريد أن تكسب إسرائيل عطف أحد أو أي حجة عقلية ونفسية تمكنها من المبادرة ، لذلك تصر على حشرها دائما في خانة الدفاع ومتلازمة الاحتلال والاستيطان وقتل الفلسطينيين..هذا يفيد إيران على المدى الطويل..

لا أحدثكم عن العرب..فهم انسحبوا من الصراع مع إسرائيل منذ زمن ، تحديدا منذ اتفاقية كامب ديفيد وبالتالي نفوذهم تضائل أمام الوافد الفارسي الجديد كثير الطموحات ويستخدم أساليب غاية في العبقرية والاستدراج..

أما في اليمن فمصلحة إيران أن تظل السعودية مغروسة هناك وتستنزف مواردها على طريقة الضفدع المغلي التي شرحتها قبل ذلك، فالمطلوب أن لا تشعر السعودية بالخطر، وهذا يعني أن لا وجود حقيقي لإيران في اليمن..لكن بعض التصريحات والسلوكيات التي يفهم منها هذا الوجود يعني حشد سعودي في المقابل لإفراغ طاقتهم الجسمانية والنفسية في حرب استنزاف وهو المطلوب..

أما الإمارات فقد تورطت في صراع على جبهتين في اليمن بخلاف السعودية جبهة واحدة، فالإمارات تحارب الإخوان (حزب الإصلاح) هناك، إضافة للحوثيين وعلي عبدالله صالح، هذا جعل من الإمارات أكثر الدول كراهية في اليمن، وتعتمد فقط على الحراك الجنوبي (الانفصاليين) لتنفيذ برنامجهم، والانفصاليون عموما ولائهم مؤقت ومرهون بتحقيق مطلبهم الرئيسي بإعلان دولة الجنوب.

وطبعا تورط الإمارات بهذا الشكل في اليمن يفيد إيران بإشغالها عن سوريا والعراق ولبنان الهدف المرحلي الأول بتشكيل قوة ردع ضد إسرائيل..وفور الانتهاء من هذه القوة والاطمئنان على وظيفتها بشكل جيد ستتجه إيران لمنطقة الخليج واليمن وربما يمدوا الحوثيين بأسلحة استراتيجية..

لذلك على السعودية والإمارات حسم الحرب في اليمن أو المصالحة في أقرب وقت ممكن قبل اتجاه إيران جنوبا، ففي تقديري أن انتقال الإيرانيين لجبهة اليمن سينقل معه قوى دولية عديدة تبدأ في حساب وعقاب التحالف على قتله للمدنيين من ناحية وتوبيخه على الهزيمة العسكرية من ناحية أخرى..وهي مرحلة لا يتمناها أو يتوقعها أكثر السعوديين والإماراتيين تشاؤما
اجمالي القراءات 2955

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 639
اجمالي القراءات : 3,058,266
تعليقات له : 80
تعليقات عليه : 335
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt