الى كل نساء العالم :
أغنية لأمي

نهاد حداد في الأربعاء 08 مارس 2017


https://m.youtube.com/watch?v=2vevaA08TOU

 أغنية لأمهاتنا 

شعر وغناء المغني القبائلي الأمازيغي الجزائري إيدير 
أهديها إلى السيدة أم امحمد والاستاذة لطفية سعيد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ! 
 
هي ذي الكلمات التي قدم بها الفنان أغنيته ! ربما لن تفهما الكلمات ، ولن آترجم الأغنية ، فالموسيقى لغة عالمية وآحيانا لا يجب ترجمة الكلمات بل قد تصل عذوبتها الى القلب دون الحاجة الى فهم ! 
يطلب منا الفنان ، ان نتذكر حين سماعنا لهذه الأغنية أمهاتنا ، كل الأمهات ! 
سواء اللائي باعدتنا عنهن دروب الحياة أو اللائي توفتهن المنية ! 
لنتذكرهن بفرح لأنهن كن جزءا من حياتنا ! 
يقول : " تذكرني هذه الأغنية بأمي " ! 
كان سني أربع أو خمس سنوات ! 
كانت أمي تمخض لبنا علها تحصل على بعض الزبدة ! وكانت تحدث نفسها بكلمات لم أكن أفهمها حينها . 
عندما كبرت ، فهمت أنها كانت وحيدة ، ولم يكن لديها رفيق يتجاذب معها آطراف الحديث ، لذا كانت تحدث نفسها ! 
هي شيء من روح أمه ! 
شيء مما تبقى له في الذاكرة ! 
وهي من أروع الأغاني الامازيغية ! 
إليكم شيئا من ثقافة الأمازيغ الذين ربما لم تسمعا لغتهم يوما ! هم أناس مثلكم ! أغلبية في شمال إفريقي يفخر بكون اسمه المغرب العربي الكبير !
أغلبية تعامل كأقلية مذ غزا العرب الأندلس !
أغنية بطعم لبن الأم ! بطعم الطفولة ، بطعم الهوية ! 
بطعم الدموع والألم ! 
لأننا لن ننسى ! 
لايمكن ان ننسى كل الامهات ! عربيات كن او أعجميات ! 
لايمكننا ان ننسى " سناء كليب "! 
أم لخمسة أطفال ! أعدمتها داعش يوم الثاني من مارس الجاري ! 
لأنها أرادت تأديب ابنها حيث قالت له ، " يلعن غيمك "! 
لعنت الغيم ! 
لا أدري إن كان الغيم أغلى من الانسان ! ويظهر أنه كذلك ، فإن كان الغيم من خلق الله ولا يصح لعنه ، فلماذا لا يكفون عن لعن النساء صباح مساء ! أم أن خالق الغيم غير خالق النساء ؟
كل عام وانتما ونساء العالمين بخير ! 
https://m.youtube.com/watch?v=C_VqZ4AvXiE رابط الاغنية بصوت فنلندي
اجمالي القراءات 3825

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الخميس 09 مارس 2017
[85273]

حب الحياة و فقه النكد .. الأغنية نموذجا .


لكل النساء لا سيما نساء أهل القران كل الأيام لكن فأنتن الحياة .. أنتن مصدر الحياة .. أنتن أساس الحياة ! رحم الله الدكتور فرج فودة عند إختصر الفقه السلفي في عبارة - فقه النكد - و فعلا ففقهم نكد * نكد ! لذا ترى سلوكهم : غضب و نكد و عندهم أن المرأه ناقصة !!! و عندهم أن المرأة تقطع الصلاة !! و عندهم أن المرأة تغلف بغلاف أسود !! و عندهم أن للمرأة لا تخرج إلا لدار زوجها أو لقبرها !! و عندهم أن المرأة لا تخرج إلا بمحرم !! و عندهم أن المرأة أصل الشهوة و الخلوة معها حرام و التصافح معها حرام !! نكد في نكد !! .



و لأن حياتهم نكد في نكد فكل شئ تقريبا في بهجة للحياة فهو حرام !! و الأغنية تخاطب الجانب الوجداني في الإنسان فلا تملك إلا أن تبتهج و تسعد و تفرح و قد تبكي أحيانا ... ما أجمل أن نتغنى بالأم و لا ننسى الأب فلا مجال لتفريق بينهما فالأم و الأب هم الوالدين .



رحم الله أمي .. كم أشتاق إليها .. رحم الله أبي كم أشتاق إليه ... حفظ الله أمهات و آباء أهل القران و كل عام و جميع النساء بخير و لأم محمد أجمل تحية و أعز تقدير و بالخليجية نقول : هلهله في أبو محمد .



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 09 مارس 2017
[85275]

أكرمك الله جل وعلا أيتها الانسانة الرائعة ناهد حداد


عن زوجتى أم محمد ( منيرة محمد احمد حسين الباز ) وأختى غير الشقيقة ( لطفية سعيد / عائشة حسين ) أتقدم اليك ايتها الانسانة الرائعة ــ ناهد حداد ــ بجزيل الشكر والامتنان داعيا رب العزة جل وعلا أن يجزيك عنا خير الجزاء ، وان يحفظ المستضعفين فى الأرض من النساء والرجال والأولاد . 

نريد أن نتعرف أكثر على الثقافة المازيغية وشعبها العظيم الذى حافظ على لسانه وفنونه واستمر متمسكا بأرضه ووجوده . هذا ما لم يفعله المصريون الذين إكتفوا بتمصير الغُزاة وتمصير الثقافات الغازية . كيف نلوم عبد الناصر حين غيّر إسم مصر الى ( الجمهورية العربية المتحدة ـ الاقليم الجنوبى ) ؟ ولماذا نلوم من أى بعده وقد أطلقوا على مصر ( جمهورية مصر العربية ) ، ومصر أقدم من العرب بخمسين قرنا من الزمان وهى البلد الوحيد الذى ذكره القرآن والتوراة وكان قبلهما واستمر بعدهما دولة وشعبا . 

آسف ، فقد أقحمت مصر فى الموضوع ، فهى جُرح أحمله نازفا فى قلبى ــ مع أنى أصبحت مواطنا أمريكيا . عجبى .!!

3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 09 مارس 2017
[85277]

شكرا أستاذة نهاد


بجد أغنية رائعة أشكرك أستاذة نهاد ، وكل عام وأنتم جميعا بخير وسلام 



4   تعليق بواسطة   شكري السافي     في   الخميس 09 مارس 2017
[85280]

انت تاج على الرأس اختي نهاد


بداية اهنيك وكل امرأة في العالم وبالخصوص نساء اهل القرآن بعيدكن 



اختي وكذلك لاستاذي الدكتور أحمد ادامه الله وحفظ صحته 



المرأة الأمازيغية هي الركن الاساس في بناء المجتمع وهي حرة لم تركع لا للمستعمر الفرنسي ولا للعربي من قبله 



المرأة الأمازيغية هي الام والاخت والبنت والزوجة هي مرجعية الرجل المغاربي وبالخصوص التونسي الذي أعرفه اكثر 



هي مرجعيته ومدبرة شؤون حياته ونجاحاته ليس هنا تونسي تقريبا لا يعتز بامه ولا يشاور اخته ولا يتناقش مع زوجته فيما ينفع العائلة ولا يعتبر ابنته امه يعزها ويرى فيها شرفه 



كما ليس هناك تونسية لا تعتز بانفها الشامخ 



اختي نهاد اشكرك جزيل الشكر على هذا الذوق في اختيار الأغنية 



يا ستي نهاد ما تيجي لتونس داحنا نفرح بيك وبمن معك 



بل الدعوة للجميع اهلا ومرحبا في بلدكم تونس



5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 10 مارس 2017
[85292]

ما أروع هذا التعليق استاذة نهاد


أحترم الشعب الذى يحافظ على هويته وثقافته فى مواجهة الغازى المحتل الذى يفرض ثقافته ولغته على الآخرين. أحترم الأمازيغ والأكراد والايرانيين والنوبيين ، وأشعر بالأسى من مصر التى تنازلت عن لسانها ( القبطى ) ، وكان يمكنها أن تحافظ عليها مع العربية كما فعلت شعوب أخرى ( محترمة ). ظلت  اللغة القبطية تتوارى وتنحسر جنوبا الى أن تم نسيانها تماما فى العصر العثمانى 

ربما كان لقبائل الأمازيغ والأكراد فى جبالها عصمة تقيها من التغريب عكس الحال فى مصر وواديها الخصيب ، ولكن نموذج ايران لا يدع عذرا لمصر ، فهى أشبه بمصر فى الحضارة وفى الوادى ولكن تمسكت بثقافتها ولسانها .. 

أنتظر مقالات عن  الثقافة الأمازيغية والأمازيغ فى شمال افريقيا . فكم لى من أصدقاء إكتشفت انهم أمازيغ . وقرأت تاريخ ابن خلدون وهو فريد فى التأريخ للأمازيغ ، ونفرت من محاولات وصل أصولهم بالعرب . 

تعرض الأمازيع لتجاهل ولإضطهاد حتى من المؤرخين . ولا يزال هذا موجودا . والرد عليه هو بتعريفنا بثقافة الأمازيغ والعمل على إحيائها ونشرها. . 

6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 10 مارس 2017
[85295]

ننتظر التعلم منك استاذة نهاد


وهذا باب لا علم لنا به .

يظل الباحث ـ باحثا عن الجديد . وتعلمنا فى الأزهر هذا المثل : منهومان لا يشبعان : طالب علم وطالب مال .

ننتظر مقالاتك  بشوق .

وشكرا مقدما . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-05-04
مقالات منشورة : 112
اجمالي القراءات : 640,923
تعليقات له : 29
تعليقات عليه : 461
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt