ردا على الدكتور عثمان محمد علي بخصوص نظرية التطور

نهاد حداد في السبت 25 فبراير 2017


الم (1) ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) صدق الله العظيم ! 
انطلاقا من هذه الآية ، فأنا أؤمن بالغيب ، وأومن بمعجزات الأنبياء وما أنزله الله على رسله الأولين والآخرين ! وقد أنزل الله كتبه ورسله لكي نؤمن به وحده ، ولا نشرك به شيئا ونقيم العدل والقسط ونصلي وننفق مما رُزِقنا ! ولأن الكثير من الناس لم يكونوا ليؤمنوا فقد بين لهم الله برهانه بالمعجزات . 
لذلك آمنوا بعيسى الذي شافى المرضى وخلق من الطين على هيأة الطير ! 
لن أطيل في هذا ، ولكن ما أقصده ، هو أن هذا كله من الغيب وأنا أؤمن بالغيب ! والمعجزات كلها تبقى خوارق يتدخل فيها سبحانه بشكل استثنائي .
كما برهن على وجوده لموسى بأن تصدع الجبل ! هذه معجزات ، وانا أصدقها دون نقاش ! اصدق ان عيسى روح من الله وامه عذراء بتول اتقت ربها فوهبها غلاما زكيا ! 
ماذا نسمي كل هذا ؟ معجزات ! 
أما العالم كما خلقه الله منذ البدإ ، فقد وضع له قوانين لا يمكن إلا الخضوع لها ولا يمكن لأي شيء أن يتم خارج تلك القوانين التي وضعها الله  ! لا يمكنك ان تجلس اربعين  عاما امام زوجتك ليتم حملها منك ولو جلست الدهر كله ! لايمكنك ان تقضي على مرض التهاب السحايا بالدعاء دون مضادات للالتهاب ومضادات حيوية ! لايمكنك ان تعيد للاعمى بصره الا بعملية جراحية ! لايمكنك ان تفعل شيئا لمجرد رغبتك بحصوله ! أما من يفعل هذا ، فهو الله ! 
هو الوحيد الذي يستطيع ان يخرق قوانينه وان يطلب من نبيه ان يقطع طائرا ويضعه فوق رؤوس الجبال فيأتي الطائر حيا كما ولدته أمه ، إذا اتفقنا على هذا يمكن استمرار النقاش بيننا سيد عثمان علي ! 
ولننطلق من ثابت آخر وهو الصدفة او القدر أو سمه ماشئت ، وهو كل مايتعلق بمصائرنا ، فمثلا ، لو أن العلم لم يوفر لنا الانترنت لما تعرفت انا على القرآنيين ولما أصبحت قرآنية ! وهذا ما أسميه قدرا وأنا أؤمن به ! القدر هو الذي أراد لي أن أولد في هذا القرن لا في غيره ! هنا يتدخل الغيب ! ولهذا الغيب قدر الله الأسباب وتلك الأسباب لها قوانين فيزيائية وعلمية لا يمكن التعامل الا داخلها ! 
منذ ثلاث سنوات ، وأظن أن السيد الربيعي بوعقال يمكن أن يشهد على ذلك ، قرأت كتاب " وجه الله " للأخوين بوكدانوف ، وفيه يتحدثان عن خلق الكون والتصميم الذكي ، ولقد ترجمت الكتاب وأردت أن أنشره في موقع أهل القرآن ، ولكنني لم أفعل لأن التصميم الذكي لا يصمد أمام فيزياء الكم على المستوى المجهري أو الذري ، لذلك قررت أن أطلع أكثر حتى لا أقع في التناقض ! 
وسأفعل نفس الشيء اليوم بإعادة قراءة كتابي داروين وإعادة تدبر كل آيات الخلق في القرآن قبل أن أجيبك ! أريد أن يستوفي جوابي كل ما عرفته وسأعرفه حتى لا أُضل أحدا ولا أضل نفسي ! 
إرجو ان نتفق على هذه الثوابت أولا وهي الايمان بالغيب والقدر خيره وشره ! وكل هذا يتعلق بما هو روحي وعقائدي ! 
فقد قال رب العزة في قرآنه نحن نقص عليك أحسن القصص ، هذه القصص التي اعتبرها الكفار أساطير الأولين ، و هي عبر لنا وليست كلها حقائق ! وإنما ضرب لنا عز وجل الكثير من الأمثال لكي نتعظ ! 
باسم الله الرحمان الرحيم :" ۞ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي ". فالأمثلة للهداية والتذكير ! 
إذا انطلقنا من هذه الثوابت كغيبيات خارقة للقانون ، يمكننا أن نبدأ نقاش القوانين الفيزيائية والبيولوجية ! 
وإذا انطلقنا من أن القرآن كتاب هداية فيمكن ان نستهل النقاش ! 
ولكي أعطي الموضوع حقه أخ عثمان علي ، أمهلني إعادة قراءة آيات الخلق في القرآن وكذلك انهاء قراءة كتابي داروين الاثنين وليس فقط اصل الانواع حتى أوفي الموضوع حقه ! ( اصل الانواع 800 صفحة وكذلك نشأة الانسان ) ! 
ولكي أوفي الموضوع حقه وأكون أمينة معك ومع نفسي ، فأمهلني إلى أن أوفي الموضوع حقه ! وإذ ذاك لك أن ترفض رأيي أو تقبله والله سيحكم بيننا بعد ذلك فيما نحن مختلفون فيه ! 
أنا أؤمن بالله ، وأنت تؤمن بالله ! ولقد بينت اسباب ايماني بالله في مقال سابق ! 
فليكن هذا منطلقنا والله المستعان ! 
وأقول للسيد أسامة قفيشة الذي يسارع دائما في الحكم دون تريث ، أن ماقصدته ، ليس تغليب العلم على الدين ، ولكن محاولة إعادة فهم الدين على ضوء العلم ! 
وسأحكي لك قصة قصيرة عن بعض مايفسده فهم الدين ، هذا المثال ليس عن الدين الاسلامي ولكن عن طائفة مسيحية في فرنسا ، هذه الطائفة ، تؤمن بما نسميه استبراء الرحم ، ونقاء الدم ، فماذا فعل أبوان ينتميان لهذه الطائفة ؟ 
لقد أنكرا بنوة ابنهما الذي من صلبهما و رفضا دخوله إلى البيت وأدخلوه دار رعاية ، لأن الطفل وقعت له حادثة سير ، فاضطر الطبيب الذي عالجه إلى زيادة الدم للطفل لأنه كان قد نزف بشكل كبير مما شكل خطورة على حياته ، وعندما شفي الطفل ! اعتبر الوالدان بأن هذا الطفل لم يعد ابنهما لإن دماءه اختلطت بدماء شخص غريب ! 
وهذا بعض مما يمكن أن يضر الدين والانسان حين يفهم دينه بشكل خاطئ ! تحياتي ! 
اجمالي القراءات 5558

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (13)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 25 فبراير 2017
[85047]

صباح الخير استاذ -خالد اللهيب .


اهلا بك استاذ خالد .  ليس من إختصاصى  ترتيب المقالات على الصفحة الرئيسية . هذا من ناحية . ومن ناحية اخرى  اعتقد انه ترتيب (اوتوماتيكى ) ، بمعنى المقالات  الأحدث فى نشرها تظهر فى وجه الصفحة الأعلى ، وتستمر فى موقعها إلى أن تُنشر مقالات جديدة فتأخذ مكانها ،وتنزل الأخرى إلى اسفل الصفحة ،وهكذا وهكذا ........ واعتقد ايضا أنه بعد مدة زمنية محددة (لا ادرى كم يوم ) يختفى المقال من الصفحة الرئيسية ،ولكنه يظل موجودا على صفحة كاتبه ، وفى ارشيف الموقع ......وتأكد اخى خالد انه لا يوجد اى تمايز فى ترتيب نشر المقالات بين الكُتاب ، ولا اى تعمد فى تفضيل نشر مقال على آخر ....... ولو أن هُناك مقال مخالف لشروط النشر .يتم الننويه عنه علانية ،والتنبيه على كاتبه بتعديله او حذفه ، وإن لم يستجب .فيقوم استاذنا الدكتور - منصور . بحذفه .



تحياتى .



-معذرة جاء هذا التعقيب قبل أن اقرأ المقالة  اعلاه للأستاذه نهاد . وإن شاء الله سأُعقب عليها لو كان عندى أى إستفسار  يستوجب كتابة تعقيب ...



وتحياتى استاذه نهاد .واشكرك على الرد مُسبقا (قبل أن اقرأ المقال) .



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 25 فبراير 2017
[85048]

نعتزّ بك أستاذ خالد اللهيب ، واقول


1 ـ ليس ل د عثمان دخل على الاطلاق بترتيب المقالات. 

2 ـ أرجو ألّا يضيق صدرك من النقد . 

3 ـ مع إعتزازنا بوجودك معنا فنحن لا نجبر أحدا على البقاء معنا .

3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 25 فبراير 2017
[85051]

مهلا استاذ خالد اللهيب .


مهلا استاذ خالد اللهيب . فنحن كما قال استاذنا الدكتور -منصور -نعتز بك وبكتاباتك . ولا يعنى عدم تعقيب احد على مقالاتك انها لا تُقرأ او مُهمشة .لا . ولكن ربما ينتظر بعض الكرام من الكُتاب والمُعقبين إلى أن تنتهى منها كُلها .. ومن المُفترض انك تكتب وتنشر ما تعتقده صحيحا من وجهة نظرك وتترك للقارىء الكريم أن يُناقشه أو لا . او يقتنع به اولا . أو حتى على الأقل أُكتب للمستقبل ،فلربما تأتى اجيال بعدنا تقرأه وتتبناه ...وفى الأول والآخر  نحن نكتب لوجه الله ،ولمُساعدة انفسنا يوم القيامة .... فلا تتسرع فى قراراتك ،وإستمر مع إخوانك الكرام من كُتاب اهل القرآن ...



وانا شخصيا لن أُعاتبك على هجومك الغير مُبرر (علىّ) .. وسأعتبر انه لا شىء حدث . ولننظر لما هو أسمى وأغلى وأبقى لنا جميعا ،وهو الجهاد والنضال السلمى فى إصلاح المُسلمين بالقرآن ..



فلتستعذ بالله من الشيطان .ولتُعيد نشر مقالاتك التى حذفتها بنفسك . وننتظر بقيىة سلسلة بحثك ،وما يليه من مقالات ..



4   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   السبت 25 فبراير 2017
[85056]

رأيي فى هذا النزاع


أنا رأيي أن ننسى الكلام عن نظرية التطور لأنها لن تزيدنا إلا شقاقا وشجارا ومن الأفضل الكتابة عن أشياء تخدم الفكر القرأنى. وكل واحد مننا لن يتنازل عن رأيه.



5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 25 فبراير 2017
[85057]

أحبتى ..رجاءا ..


أنا أعتز بالاستاذ خالد اللهيب سواء ظل فى الموقع أو غادره . لا أنسى أنه أسهم بمقالات ممتازة ، وأنه تفضل بتلخيص بعض أبحاثى . وهذا هو سبب إعتزازى به . ولكن أحسست من شهور ومن خلال كتاباته ــ أنه كما لوكان  الموقع عبئا عليه . ليس فقط فى أن له وجهات نظر مخالفة ، فكلنا له وجهات نظر مختلفة ، ونحن نتناقش ومع الاحترام الكامل لبعضنا ، ونفصل بين الرأى والشخص . فالشخص هو هو ولكن قد تتبدل آراء الشخص ، وكم عشنا فى أنفسنا تغييرا فى الأفكار . ولكن ايضا لأنه أصبح حادا فى ردوده بما لا أعهده عنده ، ويكفى مقال له منشور من قليل ، وتعليقاته  الأخيرة . ومن عادتى ألّا أطيل فى النقاش ، أقول رأيى وأمضى الى بحوثى ، وأترك للأحبة استمرار النقاش مكتفيا بالمتابعة حسب ظروف وقتى . ومن مميزات هذا الموقع أنه مدرسة للنقاش فى ضوء الهدى القرآنى . وقد سبق للاستاذ خالد أن وجّه هجوما بلا مبرر على الموقع وإدارته ، وطلبت منه تفسيرا فأجّل التفسير . وتلمست له العذر . فبعض الأحبة فى بلادهم يتعرضون لضغوط ، ومنهم من انسحب من الموقع بل وهاجما وسامحناه حرصا على سلامته فى بلده . وهذا تفسيرى لموقف الاستاذ خالد اللهيب . وقد اكون مخطئا . ولكن رأيى هذا نابع من حبى له وحرصى عليه سواء بقى معنا أو تركنا .

منذ بدأ هذا الموقع وقد دخله كثيرون وغادره كثيرون وبقى فيه كثيرون . وهناك حقيقة لا مراء فيها ، وهو أن الجميع إستفاد علما من الموقع ، وربما كنتُ أنا أكبر المستفيدين .

مرحبا بالاستاذ خالد معنا لو شاء .

6   تعليق بواسطة   عادل بن احمد     في   السبت 25 فبراير 2017
[85058]

تمهل يا استاذ خالد


انا لست من اعضاء الطاقم الادارى للموقع و لكن لا اظن انه يمكن لاعضاء الادارة ترتيب المقالات كما يريدون 



ارجو ان لاتحرمنا من مقالات القيمة يا استاذ خالد 



صحيح اننى لا اعلق و لكننى اقرء لك كل يوم مثلك مثل دكتورنا الكريم احمد صبحى منصور 



و شكرا 



7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 25 فبراير 2017
[85060]

لن اقبل تجريحك مرة أخرى اخ خالد .


ارفض تماما تجريحك لى وتقولك على (انى اتلاعب بالموقع ) اخ خالد . فقد شرحت لك انى لا علاقة لى بترتيب المقالات ، وكتب لك مشكورا استاذنا الدكتور منصور - عن عدم مسئوليتى عن عدم ترتيب المقالات على الصفحة الرئيسية ، ورجوتك بعدم التسرع فى الإنسحاب وحذف المقالات دون مُبرر، ولكنك ظللت على موقفك الخاطىء منى والمُتحامل علىّ دون سبب يذكر .

اما عن خروج بعض الكُتاب قبل ذلك من الموقع بسببى فهذا غير صحيح على الإطلاق ، وحاول ان ترجع للذاكرة ولكتاباتهم والتعقيبات والردود عليها . فقد كانت بسبب رفضهم لمقالات استاذنا الدكتور منصور عن شهادة الإسلام  (اشهد ان لا إله إلا الله ) فقط . وعدم ذكر (محمد رسول الله ) معها ، وان من يذكرها مع (لا إله إلا الله ) فقد اشرك بالله . وتطورت الأحداث بالتطاول والخروج على ادب الحوار وشروط النشر ، ثم الإنسحاب ، ورغم ذلك لا زالت كتاباتهم على الموقع ويستطيع أى قارىء أن يصل إليها ....  



فرجاء إذا كُنت تريد الإنسحاب  فلا تجعلنى سببا . فأنا لم أكتب على مقالاتك أى تعقيب ، ولم أذكر اى شىء يخصك ، او يُسىء لأى من كتاب او قراء الموقع الكرام .

 



8   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   السبت 25 فبراير 2017
[85061]

الوقت كفيل بحل المشكلة اخوتي الكرام ..


أتمنى - و هنا أتكلم بشخصي و عن نفسي - من الأستاذ خالد مواصلة الكتابة لا سيما و أنه رسم لباقي حياته - حفظه الله - هدفا واضحا و هو التفرغ للكتابة في الإسلام و أعتقد أن موقع أهل القران نافذة رائعة للنشر ، الأستاذ خالد - حفظك الله - اقرأ بعين الهدوء لرجاء الاستاذة نهاد حداد و لا تحرم  العقول المنتظرة لبحوثك و للأجر العظيم الذي ستخلفه بعد رحيلك من الدنيا - حفظك الله جل و علا - .



لا أعتقد و أرجو أن لا تغضب أقول لا أعتقد أن اتهامك للدكتور عثمان فيما يخص التلاعب بالموقع صحيحا !! بدليل تأكيد الدكتور أحمد ، ما علينا من هذه النقطة و أتمنى تجاوزها لذا أقترح : تجاهل هذا الخلاف و الزمن كفيل بحله .



لا أعتقد أنه من الحكمة الكتابه أو الرد في وضع يتملكك الغضب فستكتب شئ ستندم عليه - هنا لا أقصدك أستاذ خالد - و لكن هذا للعموم و الحل هو التريث و الانتظار لليوم التالي أو حتى تجاهل الموضوع تماما .



أتمنى من موقع أهل القران و من يكتب فيه أن يقدم موضوعا في الاختلاف في الرأي من وجه نظر قرانية بحتة ، صحيح تتطرق العديد من الكتاب إلى هذه النقطة و لكن كنقطة عابرة و ليست اساس .



أخيرا أقول : هذا بيتك استاذ خالد حفظك الله و لا تحرم الاستاذة نهاد من نقاشها معك و بهذا النقاش يستفيد القارئ .



و لجميع أهل القران لنبتعد عن اي نقاش يبعدنا عن بعض و أنصح بعدم المواصلة في النقاش و الاكتفاء بوضع الرأي و هذا الرأي يكفي لأنه يعبر عن وجه نظر أما النقاش فهو يفرض رأيا و يتمسك به و يدافع عنه و من هنا تبدأ بذور الخلاف لتخرج أشجارا باسقة من الشدة و تجريح الآخر حتى و لو كانت بكلمات لينة !!!



9   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   الأحد 26 فبراير 2017
[85067]

لا تتسرعي في اتخاذ القرارات اخت نهاد


ارجوا من الاخت نهاد ومن بعدها كل الكتاب على هذا الموقع ان لا يتسرعوا في اتخاذ القرارات التي من شانها ان تحد من المشاركة الفعالة على هذا الموقع سواء كانت كتابة مقالات او تعليقات حتى تبقى اقلامكم تسضح نورا وان نستوعب بعضنا بعضا فلا تتكرر ظاهرة الخروج من الموقع والتوقف التام عن الكتابة كما حدث سابقا وخسرنا اقلاما كبيرة وواعده من هذا الموقع وانا شخصيا ما زلت ابحث عنهم ولا اجد لهم اثرا في كل هذا الفضاء الرحب من عالم الانتر نت وهم الاخوين فوزي فراج وشريف هادي الذين امتعانا بكتاباتهم ولكن الخلاف الذي حصل وكنا جميعا نتمنى ان لا يصل الى القطيعة التي وصل ايها رغم انني لم اكن ايامها لا من زوار ولا من كتاب هذا الموقع الكريم ولكن مما اعجبني في هذا الموقع انه ابقى على كل تلك الكتابات حتى اليوم ولم يحذف منها شيئا ..لذا ارجومن الاخت نهاد ان لا تتسرع في قرارها عدم التعليق مهما كان السبب لان في كثير من تعليقاتها الفائدة الجمة وان اختلفت مع البعض في ذلك لكن الاختلاف لا يجب ان يفسد للود قضية ...



10   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   الأحد 26 فبراير 2017
[85068]

الاخ خالد تمهل فنحن نريدك في هذا الموقع


ارجو من الاخ خالد ان لا يتسرع في الخروج من هذا الموقع وان نعمل سويا على حل كل الخلافات التي قد تحدث بيننا وكاننا بيت واحد فهل اذا حصل خلاف في بيتك او بيتي يغادر الاب البيت او الام او احد الابناء الى غير رجعة الى بيته لا اظن هذا قرار حكيم ونحن بصدق اخ خالد نريدك ونشتاق لكتاباتك في هذا الموقع فلا تغادر ان كان لنا عند شان او شيء من محبة ولك مني السلام 



11   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 26 فبراير 2017
[85069]

فى النهاية ..!!


1 ـ كتبت من قبل رأيى فى نظرية التطور فى مقال منشور هنا ، وعلقت على رأى الاستاذ خالد ، ورأيت فى هذا الكفاية . لا أطيل فى المناقشات حتى التى تعلق على مقالاتى . علاقتى بالمقال تنقطع  بعد نشره لأننى انشغل فى المقال التالى . وقتى قليل وجهدى كليل وأقترب من القبر ، ولدى أكوام من الكتب والمقالات تحتاج الى تكملة ونشر ، ومئات الأسئلة من الفتاوى تتزايد يوميا ولا أجد وقتا للرد عليها . أعمل وحدى بلا مساعد وكم صرخت أطلب العون بلا فائدة . على الأقل أرجو الآن ألّا يقحمنى الأحبة فى مناقشاتهم وتعليقاتهم ، ثم فى النهاية أتعرض للهجوم . اكرر ان ما أقول هو وجهة نظر ، وأرحّب بالاختلاف معى فى إطار شروط النشر فى الموقع التى تسرى علينا جميعا . ولكننى لا أملك ترف الانشغال فى المناقشات . وليس عدلا وليس من الرفق بى أن يقحمنى الأحبة فى مناقشاتهم ثم أكون مسئولا عما لم أفعل . 

2 ـ المتاعب الصحية فى إطار المقدور عليه حتى فى مرحلة الشيخوخة ، وحتى مع الانشغال بالعمل يوميا بلا إجازة . ولكن ليس فى مقدورى أن أدخل الموقع فأجد من أحبتى ما يسيىء إلىّ بلا ذنب إقترفته . قضيت أمس ليلة جمعت بين آلام الظهر وآلام نفسية مما حدث.أرجو ألا تتكرر.

3 ــ أنا حزين بسبب مغادرة خالد اللهيب للموقع ، وحزين أكثر بسبب هذا التحول الذى طرأ عليه . أدعو الله جل وعلا له ولكل أحبتى من أهل القرآن ـ بالخير فى الدنيا والآخرة .

4 ـ هذا كل ما أملك .. الدعاء .. 

12   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   الأحد 26 فبراير 2017
[85074]

استاذنا ومعلمنا الدكتور احمد منصور


اولا نسال الله لك السلامة من كل علة ونتمنى لك العمر المديد ليزداد عطائك لهذا الدين وهذه الامة ثم لاهل القران وانا اضم صوتي للاخ اسامة ان يكون الله في عونك يا دكتور وان لا يقحمك الاخوة في خلافاتهم التي اتمنى ان لا تخرج عن اطار الود والمحبة في هذا الموقع الكريم مشكورين



13   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 26 فبراير 2017
[85077]

شكرا أحبتى ، وندعو الله جل وعلا أن يعيننا على الاستمرار


هذه الدنيا لقاء وفراق ، زمننا يمضى لا يتوقف . ومن هو معنا اليوم لن يكون غدا . لا يبقى إلا الوّدّ ، وهو ما أحتفظ به لكل أحبتى الذين أسهموا معى فى هذا الموقع ، وهو بهم لا يزال قائما وشامخا بعد مرور 11 عاما ، برغم الضغوط وقلة الامكانات .

إننى أشكر كل من ساهم فى هذا الموقع ، حتى أولئك الذين شاركوا فيه ثم غادروه . وما يحدث من توافد ومن خروج شىء عادى يحدث فى كل موقع . غير أن موقعنا يمتاز على غيره بأنه يحمل فكرا جديدا يثير النقاش والجدل ، وهذا يجلب اليه كثيرين ويجعل كثيرين يغادرونه . نحن ما زلنا بعيدين عن حُسن ثقافة الخلاف والنقاش . أنا أحيانا يضيق صدرى وينطلق لسانى فلا زلت أحتفظ ببعض كبرياء الشيوخ الأزهريين ، وربما بسبب الشيخوخة يضيق الصدر . ونعلم توصية الرحمن بمن يبلغ الشيخوخة وألأ تقل لهما أُفّ ولا تنهرهما . وبعضهم من أبنائى يقول لى هذا المعنى .. وأرجو أن يغفر الله جل وعلا له ..ولى ..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-05-04
مقالات منشورة : 115
اجمالي القراءات : 772,373
تعليقات له : 46
تعليقات عليه : 472
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt