الجوار في التنزيل الحكيم

عونى الشخشير في الجمعة 10 فبراير 2017


الجوار في التنزيل الحكيم

------------------------

قال تعالى:"وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنشَآتُ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ ﴿٢٤﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿٢٥﴾ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ﴿٢٦﴾ وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ﴿٢٧﴾" (سورة الرحمن)

 

قال  تعالى:"وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ ﴿٣٢﴾ إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَىٰ ظَهْرِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ﴿٣٣﴾ أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ ﴿٣٤﴾ وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ ﴿٣٥﴾" (سورة الشورى)

 

الجوارهي جمع "جار"  ومن الفعل "جور", وهي تختلف عن "جاريات" والتي مفردها "جارية" ومن الفعل "جرى". قال تعالى:"وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ ۚ قَالَ إِن تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ ﴿٣٨﴾ وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّـهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا ۚ إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٤١﴾ وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَىٰ نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلَا تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ ﴿٤٢﴾" (سورة هود)

قال تعالى:"إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ ﴿١١﴾ لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ ﴿١٢﴾" (سورة الحاقة)

قال تعالى:"أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّـهِ لِيُرِيَكُم مِّنْ آيَاتِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ﴿٣١﴾" (سورة لقمان)

 

فالله بين أن اليابسة في الأرض هي قطع متجاورات; قال تعالى:"وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَىٰ بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَىٰ بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴿٤﴾" (سورة الرعد)

 

وقد وصفها الله تعالى ب(قطع) لأنها تقطع مد البحر فالفعل "قطع" هو عكس فعل " مدد" في القراءن.. قال تعالى: "مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّـهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ ﴿١٥﴾" (سورة الحج)

 

ففي الأيتين السابقتين, يتحدث الله تعالى على نوعين من اليابسة (Land Masses) وهما;

 

١. جوار منشآت في البحر كالأعلام (القارات):

فلاحظ قوله تعالى "كل من عليها فان" , فالهاء في "عليها" يعود على "جوار". و لاحظ وصفه تعالى لهذا  النوع من الجوار بال"المنشآت في البحر" ; أي يخلقهم أطوارا (خلقا بعد خلق); قال تعالى:"أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّـهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرٌ ﴿١٩﴾ قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ۚ ثُمَّ اللَّـهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ ۚ إِنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٢٠﴾" (سورة العنكبوت) ,و قد ألحقت فيديو يوضح كيفية نشوء هذا النوع من اليابسه في الأرض .

 

https://www.youtube.com/watch?v=a0ZnlfDkErM

https://www.youtube.com/watch?v=pRD8ZwdPYsY

 

و هذه هي ألية نشوء كل ما على الأرض من يابسة و بنفس الأليه سيهلك الله هذه النشأة الحالية و يستبدلها بالنشأة الأخرة و الله أعلم, و لقد بينت هذا الموضوع من تفصيل الله في كتابه في مقال سابق بعنوان "أشراط الساعة في التنزيل الحكيم".

 

٢. جوار في البحر كالأعلام (قطع يابسة متحركة بفعل الرياح) (Floating land masses):

 

فقد بين الله أن هذا النوع من الجوار يكون راكدا على ما ظهر من البحر (ظهر البحر) عندما تكون الرياح ساكنة و بتنشيط الرياح فالله قادر على أن يوبقهن ; فماذا تعني "وبق" في القراءن الكريم!!!

 

وبقتعني دفع شيئين بإتجاه أحدهما الأخر لغرض التواصل;  و لذلك قال تعالى " وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ". فالمحيص تعني مهرب و منفذ من عذاب الله و أنهم راجعون إليه لا محالة.

 

وقد أوردت لينكات تصور كيف يوبق الله هذه الجوار بالريح;

 

 

جوار طبيعيه في أوغندا (Uganda):

https://www.youtube.com/watch?v=mOZkWLfXUDo

 

جوار إصطناعيه في بيرو (Peru):

https://www.youtube.com/watch?v=9WHMw7NbT1Y

 

جوار طبيعيه في الأرجنتين (Argentina):

https://www.youtube.com/watch?v=Ti80xeBL-BI

 

أما في قوله تعالى:"فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ ﴿١٥﴾ الْجَوَارِ الْكُنَّسِ ﴿١٦﴾ وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ ﴿١٧﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ ﴿١٨﴾ إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ﴿١٩﴾" (سورة التكوير)

 

كما شرحت سابقا في مقالة "أشراط الساعة في التنزيل الحكيم"  فالخنس الجوار الكنسهو  وصف يطابق تماما "الكسف السماوي" أو "السحاب المركوم" أو " Volcanic pyroclastic Flow" وو قد وصفها الله بالجوار لأنها عند مجيء بأسه فإنها تخرج من مكان قريب من مساكن الظالمين.

 

قال تعالى:"وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ۖ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ ﴿٥٤﴾" (سورة سبإ)

 

قال تعالى:"فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَرْكُضُونَ ﴿١٢﴾ لَا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَىٰ مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ ﴿١٣﴾ قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ﴿١٤﴾ فَمَا زَالَت تِّلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّىٰ جَعَلْنَاهُمْ حَصِيدًا خَامِدِينَ ﴿١٥﴾" (سورة الأنبياء)

 

قال تعالى:"وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِم مِّن ضُرٍّ لَّلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴿٧٥﴾ وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ ﴿٧٦﴾ حَتَّىٰ إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ ﴿٧٧﴾" (سورة المؤمنون)

 

قال تعالى:"وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَىٰ ۗ بَل لِّلَّـهِ الْأَمْرُ جَمِيعًا ۗ أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَن لَّوْ يَشَاءُ اللَّـهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا ۗ وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِّن دَارِهِمْ حَتَّىٰ يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ﴿٣١﴾ " (سورة الرعد)

 

و أسفلا ألحقت لينك يبين هذه الظاهرة ;

https://www.youtube.com/watch?v=Cvjwt9nnwXY

 

و عسى أن يهدينا ربنا لأقرب من هذا رشدا و قل ربي زدني علما

اجمالي القراءات 3701

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-06-30
مقالات منشورة : 39
اجمالي القراءات : 122,734
تعليقات له : 62
تعليقات عليه : 45
بلد الميلاد : JORDAN
بلد الاقامة : USA