السقف فى القرآن

رضا البطاوى البطاوى في الجمعة 07 اكتوبر 2016


السقف

 السقف هو شىء مرفوع على أعمدة أو على جدران ليكون سطحا للبيت أو ليكون أرضية بناء دور فوقه وفى هذا قال تعالى بسورة الطور :

" والسقف المرفوع "

الحادث عند سقوط السقف :

إذا خر أى سقط السقف فإن هناك هلاك وأذى لمن تحته فبعضهم يموت والبعض الأخر يجرح

وفى هذا قال تعالى بسورة النحل :

"قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم وأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون "

سبب سقوط السقف ؟

هناك سببين :

 الأول من تحت وهو انهيار القواعد وهى الأعمدة أو الجدران وفى هذا قال تعالى بسورة النحل :

"قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم وأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون "

 الثانى من فوق وهو وجود مواد مؤذية للسقف كتراكم المطر فوقه أو وجود سوس فى الخشب أو صدأ فى المعدن

 سقف الأرض:

 سقف الأرض هو السماء فهى الجزء العلوى الذى يغطى الأرض بلا عمد مرئية وفى هذا قال تعالى بسورة الأنبياء :

" وجعلنا السماء سقفا محفوظا "

وفى رفع  السماء كسقف بلا عمد مرئية قال تعالى بسورة لقمان :

" خلق السموات بغير عمد ترونها"

وصف الله للسقف:

 وصف الله السقف بوصفين :

 الأول كونه مرفوعة على قواعد مرئية او غير مرئية وفى هذا قال تعالى بسورة الطور :

 "والسقف المرفوع "

الثانى كونه محفوظ أى محمي فلابد لمن يخلق أو يصنع سقفا أن يضع له ما يحميه بغلق كل الفروج وفى هذا قال تعالى بسورة الأنبياء:

 " خلق السموات بغير عمد ترونها"

مما تصنع السقف ؟

السقف تصنع من كل المواد عدا المعادن النفيسة كالذهب والفضة  ما دامت صالحة لذلك وقد بين الله لنا أن لو كان الناس أمة واحدة مسلمة لجعل لمن يكفر بيوت من الذهب والفضة ومن ضمنها السقوف وفى هذا قال تعالى بسورة الزخرف :

  "ولولا أن يكون الناس أمة واحدة لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سقفا من فضة ومعارج عليها يظهرون ولبيوتهم أبوابا وسررا عليها يتكئون وزخرفا وإن كل ذلك لما متاع الحياة الدنيا والآخرة عند ربك للمتقين"

المواد المحرمة فى صنع السقف :

أباح الله للكفار حال كون الناس كلهم مسلمين بيوت الذهب والفضة ومن ضمنها السقف وحرم ذلك على المتقين وهم المسلمون فى الدنيا حيث جعلها لهم فى الأخرة وفى هذا قال تعالى بسورة الزخرف :

"ولولا أن يكون الناس أمة واحدة لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سقفا من فضة ومعارج عليها يظهرون ولبيوتهم أبوابا وسررا عليها يتكئون وزخرفا وإن كل ذلك لما متاع الحياة الدنيا والآخرة عند ربك للمتقين"

ومحرم عمل سقف بالمواد الضارة كما قال تعالى بسورة الحج :

"وما جعل عليكم فى الدين من حرج "

الحكم فى الثريات والنجف فى السقف :

من أمور الترف الذى هو تبذير وضع ما يسمى الثريات والنجف من خلال رباطها فى السقف وهو ما يخالف قوله تعالى بسورة الإسراء "ولا تبذر تبذيرا " وتلك الثريات والنجف الكبير يؤثر سلبا على السقف  كما أنه واحد من عشرات الأسباب التى تؤخر سن الزواج عند الشباب حيث يجب أن يشتروا ما لا لزوم له حيث تغنى المصابيح العادية عنه خاصة فى ظل أزمات الوقود الكهربى  

حكم تلوين السقف ؟:

 تلوين السقف مباح بألوان تسر الناظرين كما يباح جعل التلوين فى أشكال مباحة كالأشكال الهندسية فالغرض من التلوين هو إخفاء ما فى السقف والجدران من ألوان لا تسر العيون ولذا لابد أن تكون البيوت سكن أى مكان لراحة الجسم والنفس ولذا قال تعالى بسورة النحل "والله جعل لكم من بيوتكم سكنا "

 حكم التلاعب بإضاءة السقف ؟:

لا يجوز التلاعب بإضاءة السقف من خلال إضاءة مناطق فى الحجرة وإظلام أخرى أو تقليل الإضاءة فى جانب وزيادتها فى جانب أخر لكون هذا يضر العيون أو يتسبب فى حدوث أمور مؤذية لضعاف البصر فى البيت وهذا التلاعب هو من ضمن التبذير فهو مكلف ماليا وهو ما حرمه الله بقوله بسورة الإسراء " ولا تبذر تبذيرا "  

حكم وضع زجاج فى السقف:

من ضمن أمور الترف وهو التبذير وضع قطع زجاجية فى السقف لا فائدة منها سوى جذب أنظار الضيوف وجعلهم يصنعون مثلها فى بيوتهم وهو أمر محرم بقوله بسورة الإسراء " ولا تبذر تبذيرا "  

 حكم وضع ورق حائط على السقف :

يباح وضع ورق الحائط فى السقف لرخص أسعاره بديلا عن التلوين بلصقه فى السقف مع ضرورة الكون الورق ملون ومرسوم عليه ما هو مباح فقط كالأشكال الهندسية والتلاعب بالخط

حكم جعل حليات الجبس طبقات فى السقف :

من ضمن أمور التبذير جعل الجبس طبقات تحت السقف الخراسانى حيث أنها رغم رخصها فإنه تكلفة عملها كبيرة ولا حاجة لأهل البيت المسلمين بها وهو أمر محرم بقوله بسورة الإسراء " ولا تبذر تبذيرا "  

رأى الدين فى حليات الجبس :

حليات الجبس إذا كانت لإخفاء فتحات فى السقف كفتحة اسلاك المصابيح فحلية واحدة صغيرة تكفى وأما الحليات المخترعة حاليا فهو من باب   الترف فهى لا تفيد المسلم بشىء سوى ضياع ماله فى شراءها ودفع عمالة تركيبها  وهو أمر محرم بقوله بسورة الإسراء " ولا تبذر تبذيرا "  

حكم عمل تصميم للجدران مع السقف أو جزء منه :

 التصميم يراد به رسم ما كورد أو فراشة يكون نصفها على الجدار ونصفها على السقف وهو من ضمن أمور التبذير المكلفة  وهو أمر محرم بقوله بسورة الإسراء " ولا تبذر تبذيرا "  

حكم عمل سقف معدنى تحت السقف الخراسانى :

سقف معدنى يعنى مال لشراء المعادن ومال لتركيبه وهو ترف لا فائدة منه سوى إضاعة المال وهو أمر محرم بقوله بسورة الإسراء " ولا تبذر تبذيرا "  

 حكم التصاميم الممتدة من السقف للأرض :

التصميم رسم يتم عمله من مواد تلصق ورسوم الأسقف الممتدة للجدران تذكرنا بالعبط الذى ابتدعه فنانو عصر النهضة كما يسمونه فى أوربا من تلك التصاميم فى أسقف الكنائس وهو أمر محرم بقوله بسورة الإسراء " ولا تبذر تبذيرا "  

حكم عمل حليات خشبية تحت السقف الخراسانى :

الحليات الخشبية التى توضع تحت السقف الخراسانى هو أمر من أمور الترف وهو أمر محرم بقوله بسورة الإسراء " ولا تبذر تبذيرا "  

 تبليط سطح السقف :

يجب تبليط سطح السقف الأخير فى البيت لحمايته من ماء المطر ونحر الهواء والرمال وأيضا لمنع حرارة الشمس من جعل حجرات البيت حارة بسبب شدة الحرارة المنبعثة من الشمس  فهو من باب قوله تعالى بسورة الحج "وما جعل عليكم فى الدين من حرج "

 الأسقف الخشبية للبيوت :

هى أسقف صحية وهى لا تنقل الحرارة كالأسقف الخراسانية التى تسخن وتبرد ولكن يجب أن تسد من أعلى بشىء غير الألواح حتى لا ينفد منها ماء المطر والحشرات لكونهم ضرر مثل اللدائن المسماة المشمعات ويوضع فوقها ثقل كتراب أو رمل أو يبلط ما فوقها أو يجعل كأرضية أسمنتية وهو من باب قوله تعالى بسورة الحج "وما جعل عليكم فى الدين من حرج "

 السقف الاسبستوس:

ثبت علميا أن الاسبستوس ضار بصحة الناس حيث يتسبب فى أمراضهم ببعض الأمراض ومن ثم لا يجوز عمل الأسقف منه فهو من باب قوله تعالى بسورة الحج "وما جعل عليكم فى الدين من حرج "

اجمالي القراءات 5068

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   الإثنين 10 اكتوبر 2016
[83386]

تعليق بسيط


الشرح والتوضيح لمعنى السقف في القران الكريم امر جيد وكذلك ذكرك للمعارج والسقوف للكافرين من الذهب والفضة ايضا هو من القران وشيء جيد ان توضحة وتذكر به ان نفعت الذكرى ........ اما يا اخي ان نحكم بحرمة الثريات والنجف واستعمال الجبس والاضائه واستعمال السقوف المعدنية واعتبارة من باب الاسراف وانه حرام فهذا الامر فيه تضييق وليس تيسير على الناس وفيه شيء من المغالاة وتحريم ما لم يحرم الله صراحة وخاصة ان موضوع الحلال والاحرام انا ارى انه لا حرام الا ما حرم الله في كتابة بشكل واضح فمن كان يمتلك مالا كثيرا ويتصدق منه ووضع في بيته كل هذه الامور التي ذكرت انها حرام فما المشكلة الشرعية في ذلك اما من كان فقيرا فهو من لا يجوز له استعمال كل ما ذكرت ولكن ليس من باب ان نحرم عليه فعل ذلك وذلك لقوله تعالى ...قل من حرم زينة الله التي اخرج لعبادة والطيبات من الرزق..صدق الله العظيم ..هو تعليق بسيط للذكرى ارجوا ان تقبله مني اخ رضا



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1259
اجمالي القراءات : 11,611,654
تعليقات له : 271
تعليقات عليه : 496
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt