يوم عرفة:
صيام يوم عرفة

فتحى احمد ماضى في الأحد 11 سبتمبر 2016


 

في كل عام وفي مثل هذا اليوم بالتحديد يوم عرفة تكثر الاقاويل والتصريحات من بعض علماء المسلمين ومن عامة المسلمين عن فضل هذا اليوم وفضل الصيام فيه .. لذلك كان لا بد من التوضيح للعلم والمعرفه بخصوص هذا اليوم لراي القران في ذلك فانا اعتمد في كل ما اقول بخصوص الشرع على هذا الكتاب الكريم اي القران الكريم ... ان ما يقال عن ان صيام يوم عرفة - قبل الحديث عن الامور الاخرى - اذا عدنا الى كتاب الله لن نجد هناك اي اشارة الى صيام هذا اليوم في كل سور وايات القران الكريم فليس في القران ذكر للصيام كفرض وواجب على المسلمين غير صوم رمضان ..حيث يقول تعالى ...شهر رمضان الذي انزل فيه القران هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا او على سفر فعدة من ايام اخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر.../ البقرة 185 فالصوم المفروض هو صوم رمضان فقط وليس لغيرة اي وجوب اما الصيام في باقي الايام من السنة فهو جائز على سبيل التنفل لله والعبادة له بما لا يشق فيه الانسان على نفسه لان الله كما راينا في الاية الكريمة يريد بنا اليسر ولا يريد بنا العسر ...اذا يكون بهذا المفهوم صيام يوم عرفة هو كصيام اي يوم من ايام السنة غير شهر رمضان الذي يكون فيه الصيام واجب وفرض لا يجوز تركه ...لكن وللاسف بعض علماء الامة اعطوا هذا اليوم من التقديس والعظمة والقرب من الله في صيامة اكثر مما قد يصل اليه الانسان من صيام شهر رمضان كاملا فتجد العامة في شوارع بلاد المسلمون اذا راوك تفطر في هذا اليوم ينظرون اليك نظر المغشي عليه من هول ما رات اعينهم وسمعت
اذانهم وكانك تجاهر بافطار شهر رمضان الكريم وتتحدى بفعلك عامة المسلمين وهذه للاسف ظاهرة غريبة وخطيرة على ديننا الحنيف والاخطر من كل ذلك قول بعض العلماء ان صيام يوم عرفة يكفر عن المسلم سنه قبله وسنة بعده وفي ذلك اعتداء على شرع الله لا بل اعتداء على الله وسلطاته على خلقه اذ كيف يكفر صيام هذا اليوم السنة التي تليه اليس في ذلك تعدي على حدود الله هل نفهم من قول هؤلاء العلماء ان من صام يوم عرفة فلا اثم عليه في العام الذي يليه ان زنا او اكل مال الناس بالباطل او سرق او قتل فكل افعالة واثامة بهذا القول مغفورة ...هل هذا ممكن ومعقول ايها المسلمون ..وبعد ان تتبعنا ابعاد هذه المقولات التي لا اصل لها في القران وجدنا اصولها في احاديث الاحاد مثل الاحاديث التالية .. ونحن نعرف كمسلمين ان الحديث وخاصة الاحاد منها ليست حجة على الاسلام والنضرب بعض الامثال من هذه الاحاديث ...عن انس بن مالك ان النبي عليه السلام قال ...اما الوقوف عشية عرفة فان الله يهبط الى السماء الدنيا فيباهي بكم الملائكة فيقول هؤلاء عبادي جاؤني شعثا يرجون رحمتي فلو كانت ذنوبكم كعدد الرمل وكعدد القطر والشجر لغفرتها لكم افيضوا عبادي مغفورا لكم ولمن شفعتم له ...اذا اردنا ان نحلل هذا الحديث لنعرف مدى تطابقه مع القران وهل يقبل عقلا ام لا نجد التالي اولا ان الله يهبط الى السماء الدنيا فهنا خلل واضح هل يعني هذا ان الله لن يسمع دعاء عباده الا اذا اقترب منهم .. والله يقول عن نفسه ... واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لي واليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ..وقال تعالى ..ادعوا ربكم تضرعا وخفية .. ثم يقول الحديث كعدد الرمل ويتبعها بعدد القطر والشجر فهذا يعني ان الانسان لو عاش مليون سنة وهو يقترف الذنوب فلن تصل ذنوبه عدد هذه الحسنات والغفران الذي يعطيه الله بسبب هذا اليوم ..وفي نهاية الحديث يقول مغفور لكم هذه لا ضير فيها اما الاخرى وهي ولمن شفعتم له فهنا دخلنا في المجهول الذي لا يعلمه الا الله ....... وفي حديث اخر ..عن ابن مسعود ان النبي قال ....من صام يوم عرفة غفر له سنتين متتابعتين ......... وهنا غير معروف هل هن قبل الصيام او بعدة او واحدة قبله والاخرى بعده الله اعلم لكل مسلم هنا ان يختار ما يريحه او اي السنين له اكثر اثاما فاليختارها كما يشاء هل هو هكذا الدين ان كان بهذا الشكل فلا فرق بين هذا الدين ودين اهل مكة عندما كانوا يعبدون اصناما من تمر فاذا شعر العابد بالجوع اكل صنمه وحمده لانه اصبح في معدتة وسد جوعه ..الحديث في هذا الموضوع يطول كثيرا اذا اردنا ان نستوفيه حقه ولكن نختم بهذه الكلمات لمن يريد العلم والمعرفة لا التقليد للسلف وقبول كل ما يقولون دون تمحيص وتدقيق وفهم لما يصلنا من اسلافنا من غثه وسمينه .. والله يقول في ذلك يؤتي الحكمة من يشاءومن يؤت الحكمة فقد اوتي خيرا كثيراوما يذكر الا اؤلو الالباب/ البقرة 269
وقال تعالى في اية اخرى ....افمن يعلم انما انزل اليك من ربك الحق كمن هو اعمى انما يتذكر اولوالالباب / الرعد19 ....
ولو اردنا ان نتتبع الايات القرانية التي تحث الانسان على استعمال العقل وتشير مباشرة وغير مباشره الى هذه المعاني لاستخدام العقل لان العقل هو مناط التكليف وبدونه لا تكليف ولا ثواب ولا عقاب على الانسان او غيره من المخلوقات نجد انها قد تتعدى الالف - 1000 - ايه تشير الى ذلك مما يعني ان الله تعالى اعطى العقل اهمية كبرى وطلب منا ان نستخدمه ليكون حجة علينا امام الله وانزل القران فارقا بين الحق والباطل لنتبعة ونهتدي به فلا نضل ابدا ... قال تعالى ...الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه اولئك الذين هداهم الله واولئك هم اولو الالباب ...........
جعلنا الله واياكم من يستمعون القول فيتبعون احسنة

اجمالي القراءات 8186

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   ماجد هاشم كيلانى     في   الثلاثاء 20 سبتمبر 2016
[83225]

مقال جميل ومبسط


صدقت الله لا يحتاج لان ينزل حتى يسمع العباد 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-07-27
مقالات منشورة : 27
اجمالي القراءات : 170,354
تعليقات له : 205
تعليقات عليه : 21
بلد الميلاد : palestine
بلد الاقامة : palestine