د.فوزيه الدريع والجنس:
الاحاديث النبويه والجنس

على على في الثلاثاء 03 ابريل 2007


قبل مده شاهدت لقاءا تلفزيونيا مع الاعلاميه الكويتيه الدكتوره فوزيه الدريع – وهى حاصله على الدكتوراه في علم الجنس وهذا التخصص هو من التخصصات النادره في الكويت والخليج خصوصا عندما تكون صاحبة التخصص امراه في ظل مجتمعات منغلقه ومحافظه .
في حقيقة الامراننى من المعجبين بما تقدمه الدكتوره فوزيه من مواضيع تعالج المشاكل الاسريه و في احيان كثيره يكون موضوع التثقيف الجنسى جزاء منها , ولكن ماازعجنى في هذا اللقاء ذلك حينما قالت ضمن حديثها عن التثقيف الجنسى ( ان الدين &Cceالاسلامى من اكثر الديانات تحدثا عن الجنس وان الاسلام قد تطرق الى موضيع حساسه في هذا المجال وقدم صورا رائعه في فن المداعبه والملاطفه ماقبل المباشره بين الزوجين وتعتبر هذه ا الطرق هى الطرق الامثل التى يجب ان تتبع او ان تنتبعها نحن كمسلمين لانها وردت من ضمن الاحاديث النبويه التى اوصى بها النبى عليه السلام وانها اللفت كتابا سمته الاسلام والجنس ) هذا هو كلامها -

المزيد مثل هذا المقال :

انا اعلم ان الدكتوره فوزيه كانت حسنة النيه في قولها هذا وهو ايضا كلام كرره الكثيرين وكتبوا فيه محاولة منهم للربط بين ماورد بكتب التراث وماورد بها من احاديث تتعلق بالعلاقه بين الزوج والزوجه وبين السلوك الجنسى الصحيح على اعتبار ان افعال الرسول عليه الصلاة والسلام هى قدوة لنا يجب علينا ان نتاسى بها , ولكن ماغفلت عنه الدكتوره كما غفل عنه الاخرون بان مااستدوه الى النبى صلى الله عليه وسلم هى ادله واحاديث تراثيه ماهى الا من انتاج البخارى ومسلم وغيرهم ممن وضعوا بما يسمى بالصحاح او المساند , وما نقلوه بزعمهم من امور خاصه بزعم انها حصلت بين النبى وازوجه لم ياذن النبى عليه السلام بنقلها واظهار الى العلن انما هى اقوال منسوبه الى زوجات النبى او الى احد صحابته نقلا عن النبى بهتانا وزرا وهل يعقل ان النبى عليه السلام بتطرق الى مثل الامور الخاصه به ويعلنها الى الملاء وهو المعروف بحيائه الشديد اكثر من حياء العذراء في خدرها .
ويتناسى من كتب في هذا المجال ان مارود في الاحاديث التراثيه انما هى نتاج لوضع اجتماعى جاء مع الفتوحات الاسلاميه في العصر الاموى والعباسى وما تلى ذلك مع وجود الرخاء الاجتماعى باشكاله وما صاحبه من بذخ ولهو ولاهتمام بالمتع والشهوات وهى السمه الواضحه على تلك المجتمعات ان ذاك حتى انهم انشئوا اسواقا كثيره للجوارى والغلمان بيعا وشراءا مما دعى الفقهاء ان ذاك لتخصيص بابا فقهيا في هذا المجال يحدد فيه صلاحيات المشترى في التحقق من مواصفات البضاعه – الجاريه – المراد شرائها فاباحوا له ان يلمس جسدها كاملا وشعرها وان يفحصها فحصا كاملا قبل الشراء للتاكد من عدم وجود عيب في المبيع لان كل جاريه لها سعر حسب مواصفاتها – يعنى لازم المشترى يتاكد من البودى ورقم المحرك والشاسيه قبل الشراء ياسلام .... كل ذلك مباح ولااثم عليه.
ومن يقرا كتاب تحفة العروس وهو كتاب يفترض بكاتبه ان ينشر الثقافه الجنسيه الاسلاميه من وجهة نظر الكاتب تجد فيه كلاما تخجل حتى الام من ان تذكره لابنتها لما نسب الى النبى فيه من احاديث النبى والاسلام بر اء منها وما وردت به من مداعبات وملامسات تنسب الى النبى صلى الله عليه وسلم ماهى الا من تاليف ووضع الفقهاء والكذايين.
نعم هناك كتب كثيره اللفت في امور الجنس وعلومه في عصور مختلفه من التاريخ الاسلامى ولكن اصحابها لم ينسبوها الى الدين او الى النبى انما كانت نتاج علمى تجريبى اجتماعى محض مثل كل مجتمعات الدنيا . طبعا كنت اتمنى ان اتوسع اكثر في هذا المجال لاورد ماورد من احاديث مكذوبه عن النبى ولكن اتركها لاحبائى اعضاء موقع اهل القران ليطرح كل من لديه فكره حول هذا الموضوع .

اجمالي القراءات 34767

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأحد 08 ابريل 2007
[5362]

فلتة لسان

اخي علي :مقالك جميل ،ولكن لو انك تحاشيت فلتة (لبصق في وجوههم).لا يمكن ان يفعلها الذي قال له الله تعالى:(وانك لعلى خلق عظيم).وفقك الله اخي الكريم.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة على على
تاريخ الانضمام : 2006-10-06
مقالات منشورة : 38
اجمالي القراءات : 442,729
تعليقات له : 54
تعليقات عليه : 59
بلد الميلاد : iraq
بلد الاقامة : iraq