الإحسان في سورة يوسف:
لطائف قرآنية 12 - نبي الله يوسف والإحسان

محمد خليفة في الأحد 21 اغسطس 2016


لطائف قرآنية (12)

الإحسان وسورة يوسف،

تكرار ظهور لفظة المحسنين لخمس مرات وصفا لنبي الله يوسف لممارسته  لمقامات الإحسان الثلاث ( التطوع‘ والإتقان، والتفضل )  ، فهي تصف يوسف بأنه يعرف ويمارس ويعيش بمقامات الإحسان الثلاثة ويملك مواجيد الإحسان الثلاثة. ولقد سبق الحق في صدر السورة أن أشار إلى أحكمها وأكثرها حاجة للمسلمين أن يمتثلوا إليه ( الإتقان)  حيث قال  في الآية الثالثة منها

{ نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآَنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3)} سورة يوسف

 

ولقد وردت صفة المحسنين وصفا لنبي الله يوسف في خمسة مواقع من السورة

{ وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آَتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (22) }

{  وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآَخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36) }

{  وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (56) }

{قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَبًا شَيْخًا كَبِيرًا فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (78)}

{  قَالُوا أَئِنَّكَ لَأَنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَالْمُحْسِنِينَ (90)}

 

 

 

 

 

 

 

فهو محسن بالتطوع.....  بأداء الفروض من العبادات والنوافل، فالله في                                             قلبه،  وصلته بالله كائنة دوما.

، ومحسن بالإتقان.... يقوم بالعمل على أكمل وجه وطبقا لمواصفات متزامنة بحيث تجيء النتائج كنتيجة منطقية للمقدمات.

، ومحسن بالتفضل ....  فهو الخلوق المبتسم الهادئ المساعد للمريض والكل، 

  والحَكَمْ العدل، إن حدَّث صدق، وإن عاهد نفِّذ، وإن  عهد له أحد بأمانة أداها.

 

م / محمد ع. ع. خليفة

اجمالي القراءات 6800

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   على احمد الغدرة     في   الخميس 27 سبتمبر 2018
[89308]

يوسف المحسن ...


 



تحليل وتدبر رائع ..



وحيث ان يوسف كان جميل وحسن الوجه والهيئة والجسد ..فقول الله عنه وقول الأخرين عنه بأنه من المحسنين ، تدل وتوحي على كونه  جميل وحسن الخلقة ....



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-11-20
مقالات منشورة : 103
اجمالي القراءات : 1,118,736
تعليقات له : 5
تعليقات عليه : 106
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt