إنطباعاتى عن رحلتى لمصر:
إنطباعاتى عن رحلتى لمصر

مراد الخولى في الجمعة 29 يوليو 2016


أرجو عدم الهجوم العشوائي على الرئيس السيسي فهو قد ورث ورثة بنت XXXX سواء كانت من الغير مبارك أو الحاج مرسي. الجنيه المصري تدهور فى العملة لدرجة انه وصل إلى 13 بالنسبة إلى الدولار الأمريكى! والسيسي أصدر قرارا بإيقاف الإستيراد العشوائي. واليوم 29 يوليو تحسن الجنيه إلى 11 بالنسبة للدولار فى السوق السوداء. أصدقائي المسيحيين مبسوطين منه فهو أفضل بكثير من القردوغان المصرى ههههههه. وقيل لى أن له أعداء كثيرة. المهم سألت قريب لى عن الحل لإنقاذ الجنيه المصرى فكانت إجابته متشائمة جدا بأن الجيل الحالى كسول ولهذا لا يوجد تصدير كأيام زمان وللأسف أنهى قوله إن أحسن حل هو مصيبة تأخذ الجيل الحالى!! الكارثة الثانية هى الإنفجار السكانى فقد أصبح التعداد 91 مليون نسمة!! حتى أن هناك وزيرة قالت فى الجرائد أن معدل الأولاد والبنات فى العائلة المصرية هو 7 وهذه كارثة إقتصادية!! (على فكرة القرءان العظيم أعطى لمحات سريعة أن متوسط عدد الأولاد يتراوح من 2 إلى 4 فى ءايات الوراثة). ولكن ماذا تقول للعباقرة الذين يقولون إن الله سيرزقنا وبالذات أن حالتهم المادية ليست جيدة.
القذارة أصبحت شيئا طبيعيا، والحكومة حاولت بمشروع اسمه (حلوة يا بلدى) قد شارك فيه الكثير من الشباب لإزالة الزبالة من الشوارع. وقد رجعت الزبالة من جديد فى القليوبية والناس هناك غاضبة جدا. لا أعرف ماذا حدث للمحافظات الأخرى فقد سافرت. السياحة طبعا مضروبة بسبب ما حدث سابقا ولكن السياح المصريين الكثير منهم تصرفاتهم غير جيدة. لدرجة انه كان هناك مقالة فى الجرائد بخصوصهم.
أما بخصوص الفكر القرءانى ضد الموروث فقد وقعت مشادات كلامية أنشرها المرة القادمة بإذن الله. 
اجمالي القراءات 3876

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الجمعة 29 يوليو 2016
[82631]

تابع إنطباعاتى عن رحلة مصر


أما عن المشادات الكلامية فقد سألتنى قريبتى عن صاحبى الذى نازل عربدة يمين وشمال فقلت لها على الفور" أنتم عندكم اعمل ما شئت فإن النبى سيشفع لهم يوم تقوم الساعة" فقالت لى" عندنا " ?! فردت عليها أليس هذا فى دينكم? فقالت لى إننى لم أقرأ!! قلت لها لا يوجد فى القرءان أى شئء من هذا...فقالت إننى لا أعرف شيئا فقلت لها " فعلا أنا جاهل" وانتهى الأمر عندها. وقريب ءاخر أعلن الحرب على الدين وأن الإرهاب سببه القرءان وءايات الحرب فيه! فقلت له أن النبى محمد لم يهاجم أحدا بل إنه كان ضعيفا الخ الخ قال لى إن سورة النمل مليئة بأيات الهجوم! وجاء ذكر الخلفاء وفتوحاتهم فقلت له إننى لا أؤيد ما فعلوه . أيضا ذكر الأحاديث وتأثيرها الفعال فى الإرهاب فقلت له إنها كاذبة وmanmade.


وأيضا هاجم القرءان بالذات فى ءايات الوراثة للأنثى فقلت له اعمل وصية كى تقلل من نصيب قرباءك المعفنين. فقال لى ممكن يموت قبل الوصية! فقلت له يا أخى ضيعت سنين من غير وصية والأن جاي تشتكى!! وعملت له حركة قبيحة كى يتحرك ويبطل كسل قعد يضحك!! الخلاصة قال إنه يؤمن بالله ولكن لا قرءان ولا أحاديث. وجاء ذكر أن النبى كان لا يعرف القراءة فقلت لهم أمى معناها لم يسبق نزول كتاب سماوى وجادلتهم كيف هذا وهو كان تاجر. مفيش فايدة. فى نهاية الأمر رقيب وعتيد كتبا كل هذا وقريبا جدا سنرى هذا الفيديو.


وقريب ءاخر تحول من سنى إلى صوفى!! وقال لى اننا محتاجين للأولياء كى يشفعوا لنا يوم القيامة لذلك يجب الدعاء لهم!! قلت له إن الأنبياء داخلين الجنة لذلك هم ليسوا محتاجين لنا ولهذا أنا أدعو الله أن يغفر لى وهكذا. وظل يحكى لى انه من كثر قراءة القرءان قد رأى النبى من غير وجه ولكنه رأى مريم أم المسيح وكان جمالها خرافى، ظللت أضحك بسخرية عندها غير الموضوع. تذكرت الدكتور أحمد ومقالاته عن الصوفية وأحلامهم هههههههه.  


2   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الجمعة 05 اغسطس 2016
[82692]

حل ممتاز لمحاربة القذارة


يا ريت لو الحكومة تتبع سنغافورة وتطبق غرامات على الأفراد اللذين يرمون زبالتهم فى الشوارع . بالتأكيد ستجمع الحكومة فلوس كثيرة جدا ثم سيتحسن الوضع كثيرا. للأسف الناس الواطية كثيرة ومعهم فلوس ولكن الواطى يظل واطى. حتى تصرفاتهم فى الأكل مقرف فمثلا كان هناك سيدة عمالة تأكل بلا توقف حتى إنها أخذت قطعة حلوى من حفيدتها !!تصرفاتها تؤكد انها كانت فى حالة فقر شديد ثم بقدرة قادر أصبحت غنية. حتى أطفالهم لا تربية لديهم فمثلا كنا نحاول أن ننام بعد يوم طويل ولكنهم يصرخون فى عز الليل كما لو كانت الدنيا نهار حقيقي ولاد XXXX.  كل هذا الكلام فى فندق قريب من الغردقة.



3   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الخميس 18 اغسطس 2016
[82887]

رأيت الموت بأعين أخرى!!


إنسان عزيز علي مات منذ سنين وفى هذه الرحلة الأخيرة لمصر جاءت سيرته وموته. المهم لأول مرة سمعت التفاصيل الدقيقة المتعلقة بموته. فى اللحظات الأخيرة الإلتهاب الرئوى قد تمكن منه زائد عدم القدرة على الأكل وعينيه تنظر إلى لا شيء ، وفجأة إستيقظ النظر وإرتفع إلى الناحية اليسرى كأنه قد رأى شبحا !!! ثم وقعت رأسه على كتفه وإنتهى الأمر. الواضح لى إنه أصيب بالخضة الهائلة عندما رأهم لأن كل واحد مننا غير مستعد لهذه اللحظة. أو كما قال الدكتور أحمد فى كتاب الموت ان الموت غير مؤلم لكنها اللحظة الرهيبة مع ملائكة الموت والخوف اننا لم نعمل صالحا بالقدر الكافى. 



4   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الثلاثاء 23 اغسطس 2016
[82933]

يا أبو العثم حاولت قضاء وقتا سعيدا ولكن مفيش فايدة


لازم يأتى شيئا ليعكر المزاج. فقد كنت أتفرج على أفلام مصرية قديمة قبل النوم. ومعظم الأفلام فى هذه المحطة دراما أو كوميدية. وكنت سعيدا فقد وجدت فيلم لحسن فايق وزينات صدقى وبدأت نوبات الضحك ولكنها لم تدوم فهناك إعلانات كل ١٠ دقائق. وإحدى هذه الإعلانات عن الدجل والتخلف كالأتى : إتصلوا بالعالم الروحانى المعروف حسن الكتاتنى والشيخة أم خديجة المغربية! فهما يستطيعان التغلب على الوسواس القهرى! وإرجاع الزوجة لزوجها ومشاكل مستعصية أخرى منها التخلص من الجن الذى ركب هذا أو هذه!! المهم يقال هناك قضية مرفوعة من هذا الكتاتنى على بعض المحطات المصرية لأنه لم يقل هذا الكلام. المهم سواء كان صحيحا أم لا ما ذنب الناس لرؤية هذه الخزعبلات ?

5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 23 اغسطس 2016
[82935]

لايوجد حد ادنى من الرقابة الذاتية


مع انى ضد الرقابة على الإعلام والفن بشكل عام ،ومع الحرية لأقصى مدى . ولكن على الأقل تكون هناد حدود دُنيا من الرقابة الذاتية ،والحُرية المسئولة ...ولو كُنت فى موقع وزير الإعلام ،او الثقافة . لشكلت لجنة رقابية لمُراجعة المادة الإعلانية ،والأفلام والمُسلسلات  لتهذيب أو حتى لمنع عرض ما بها من دجل فاضح ،وعُنف ومُخدرات ومناظر جنسية فاضحه .من امثال افلام السُبكى ، ومسلسلات محمد رمضان وما شابهها ...... فى سينما الفن الجميل الراقى  كانت هناك لقطات وحوارات للشر وللمخدرات .ولكن بشكل مُختلف لا تشعر فيه بأنها دعوة للعنف ولا للفجور ،ولا لإفساد المجتمع . مثل أدوار محمود المليجى ، توفيق الدقن ، عادل أدهم ، صلاح منصور ...لكن الآن  الإعلانات والدراما  تقول للطفل المصرى والعربى (إسترجل وإشرب مخدرات ،وإمسك لك سكينة سيف ،او مُسدس ، ورافق 5 ستات ، و30 رقاصه ، وبلطج زى ما انت عايز ) وللبنت ( موضوعات الشرف والعفة والطهارة بقت موضة قديمة ومُتخلفة . وعيشى العصر .روحى قابلى اللى انتى عايزاه فى شقته عادى ،وعيشى، ومفيش  مانع من شوية خمور على الماشى وتوابعها ،ماهو خطيبك بقى ومفيش مشاكل )...ثقافة الفساد إنتشرت بشكل مُخيف . وللأسف لايسمحون لثقافة ودراما الإصلاح أن ترى النور ويسجنون اصحابها ..



لك الله يا مصر .



6   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الأربعاء 24 اغسطس 2016
[82944]

معك حق يا د عثمان على الرقابة


يا دكتور عثمان أنت ذكرت عمالقة الأفلام المصرية وحتى الأن لم أتفرج على الجيل الجديد ولن أفعل. هناك عمالقة كثيرة يصعب عدهم مثل رشدى أباظة- فريد شوقى- حسن عابدين- أحمد زكى- حسن مصطفى- عزت العلايلى-عمر الشريف- أحمد رمزى الخ الخ. ونفس الشيء مع فاتن حمامة- سعاد حسنى وكاميليا.


هل تذكر هذه العبارات المضحكة: توفيق الدقن (ألووووو يا أمم) عادل أدهم ( معلش يا معلم أصلها كانت قشطة "وكان يحرك شفتيه بطريقة قبيحة ههههههه" والشيطان ضحك علي).  

7   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الجمعة 09 سبتمبر 2016
[83105]

متابعة لرحلتى إلى مصر


سألت قريبتى يا ترى ما أخبار حملة النظافة التى بدأتها الحكومة (حلوة يا بلدى)? قالت لى مفيش فايدة الزبالة رجعت ثانى لأن هؤلاء الغوغاء لم يربهم أحدا !! بس فالحين يخلفوا يمين وشمال. 


تعالوا بنا لدولة الهند التى تحاول هى الأخرى القضاء على ظاهرة التبرز فى الأماكن المفتوحة بالذات من الناس الغير فقيرة. فقد عملوا إعلان به أولاد وبنات بتريقوا على الكبار كالأتى: " يا عمو أنت ترتدى كرافتة ولابس جزمة ولكنك ما زلت تتبرز فى الشارع" وبنت أخرى " أنت يمكن عندك smartphone فى يديك ولكنك ما زلت تتبرز على قضبان القطار"


يعنى الملخص هو الواطى يظل واطى. المعروف أن الهند أصبحت دولة لها وزن ولكن قذارة الكثير منهم يضر بسمعة البلد لذلك يحاولون بقوة القضاء على الوساخة. أحسن شيء فى رأيي هو إتباع سنغافورة.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-08
مقالات منشورة : 49
اجمالي القراءات : 751,323
تعليقات له : 406
تعليقات عليه : 429
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada