بغير حساب والحساب

فؤاد السقا في الأربعاء 29 يونيو 2016


عبارة بغير حساب ترتبط بالرزق فقط

زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ [البقرة : 212]

تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ [آل عمران : 27]

فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ [آل عمران : 37]

لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ [النور : 38]

هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ [صـ : 39]

قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ [الزمر : 10]

مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ [غافر : 40]

اما الحساب بمعنى المحاسبة بمعنى حساب الله للبشر على اعمالهم ليفصل ويدخلهم الجنة او النار فيأتي معرفا او مضافا او مفعولا به او مطلقا

وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ عَتَتْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهَا وَرُسُلِهِ فَحَاسَبْنَاهَا حِسَاباً شَدِيداً وَعَذَّبْنَاهَا عَذَاباً نُّكْراً [الطلاق : 8]

إِنَّهُمْ كَانُوا لَا يَرْجُونَ حِسَاباً [النبأ : 27]

فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً [الانشقاق : 8]

لِلَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِرَبِّهِمُ الْحُسْنَى وَالَّذِينَ لَمْ يَسْتَجِيبُواْ لَهُ لَوْ أَنَّ لَهُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لاَفْتَدَوْاْ بِهِ أُوْلَـئِكَ لَهُمْ سُوءُ الْحِسَابِ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ [الرعد : 18]

هذه دقة البلاغ الإلهي

فؤاد السيد السقا

29 يونيو 2016

اجمالي القراءات 4022

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 29 يونيو 2016
[82334]

مقال جميل ورائع ومختصر استاذ فؤاد .


بعض  التراثيين ، والصوفيين  ،بل ربما معظمهم .يفهمون قول الله تعالى (بغير حساب ) على ان بعض الناس  سيدخلون الجنة دون حساب ، ودون مُساءلة . وهذا خطا فى فهمهم  للجملة ، وخطا ف فهمهم لحقائق القرآن الكريم عن يوم الحساب ،وعدالة الملك الحق مالك يوم الدين سبحانه وتعالى ... (فجملة بغير حساب ) كما قلت حضرتك استاذ فؤاد انها خاصة بالرزق ، وأُضيف فقط انها تعنى بدون حد اقصى فى الرزق ،،بمعنى فى الجنة مثلا تخيل انك ذاهب لتُحضر تفاح ، ورمان وعنب وعسل نحل ولبن  لكى تفطر بهم ، فتجد الملك الموكل بمخازنهم  يقول لك خذ ما تستطيع حمله مما تريد (حمل وشيل زى ما انت عايز بدون حد اقصى -اللى تقدر عليه خده ) ...... فهذا هو اقرب تصور لفهم قول الله تعالى (بغير حساب ) ....



اما موضوع ان شيخ صوفى أو إمام سنى ،او مُلا شيعى يأتى يوم القيامه ويقول سلام عليكم هو باب الجنة منين يا إخوانا  ويجرى عليه من غير ما يتحاسب . فهذا فهم خاطىء للمعنى ، ولحقائق القرآن ، ويجعلونه فوق الأنبياء والملائكة والشهداء الذين سيُخاسبون  مثلهم مثل باقى البشر .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-12-28
مقالات منشورة : 6
اجمالي القراءات : 64,953
تعليقات له : 7
تعليقات عليه : 10
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt