إفطار العائلة المصريه

عثمان محمد علي في الأحد 12 يونيو 2016


فى مسرحية الواد سيد الشغال كان عادل إمام بيقول ( ناس عندهم لحمه بيعزموا ناس عندهم لحمه علشان ياكلوا لحمه ياخال !!!!!!!!) .

السيسى عزم علية القوم وكُبراءه  (ماليا فقط ) من الممثلين  والممثلات والراقصات والوزراء والإعلاميين ،وبعض اتباعه من أصحاب الطُبل والصاجات فى  اجهزة  الدولة وإتحاد الطلبة والطالبات  على عرض مسرحى رخيص سماه (حفل  إفطار جماعى للعائلة  المصرية ) .

هل هؤلاء هم العائلة المصريه  حقا ؟؟؟؟؟

بالقطع لالالا.

فكان الأولى به  ان يتعرف على العائلة المصرية الحقيقة لستمع لمشاكلها ،وهمومها منها هى  ، وذلك بدعوته إلى حفل إفطار مع  افقر فقراء العائلات فى القرى والنجوع والكفور المصرية  ، او  يذهب هو ليفطر مع الغارمين والغارمات  فى السجون  ، ليرى بنفسه فقراء مصر ، ولماذا هم فى السجون ؟؟ لأنهم إقترضوا عندما تخلت عنهم الدولة وعن  علاج  ذويهم من  أصحاب الأمراض العضال التى فتكت بهم ،وإقترضوا ودخلوا السجن لأنهم عجزوا عن تجهيز بناتهم فى الزواج ، إقترضوا لأنهم عجزوا على أن  يُلبوا ابسط  إحتياجات اولادهم  الأساسية  فى المأكل والمشرب والملبس والتعليم .وعندما عجزوا عن السداد كان مصيرهم غياهب السجون  .

او  كان عمل إفطار جماعى مع الغلابه الذين ينامون على الأرصفة وفى الشوارع ،وتحت الكبارى فى ربوع مصر كُلها ، او ذهب للإفطار مع يتامى الملاجىء  ودور الرعاية ومراكز الإيواء . أو ذهب للأسواق وشاهد بنفسه المطحونين  المحنية ظهورهم من الفقر والعوز والحاجة وهم يبحثون عن عظام فراخ  ليشتروها ،ويضحكوا بها على اولادهم ويفطروا بها على انها فراخ هذا الزمان فى هذا الشهر الفضيل .

السيسى رجل كذاب ومُخادع ،ورئيسا للمُترفين ،ولا يهتم ولا يُلقى بالا بملح الأرض وفقراءه .

وهُنا وجب علينا أن نقول ،  بإصراره وإستمراره فى هذه السياسات المُنحازة للمُترفين فالهلاك قادم  قادم لا محالة .وثورة الجياع  طارقة للابواب بأسرع مما يتخيلون ، ولن تُبقى ولن تذر  .

وإليكم الفيديو لتتعرفوا على ضيوف ومعازيم (إفطار السيسى مع  الأسرة المصرية ) ، وحديثه الودود جدا لمن يتلاعبون فى مصر  من اصدقاءه واعوانه وحاشيته  بأرزاق الفقراء والضعفاء  .

اجمالي القراءات 4514

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق