الموقف الذكوري من المرأة

سامح عسكر في الخميس 04 يونيو 2015


هل المرأة إنسان؟..هل لها حقوق؟..هل هي كائن مكتمل أم ناقص ؟..ما دور المرأة في الحياة سوى الإنجاب؟

أسئلة شغلت بال المتدينيين منذ القدم، والسبب أن المرأة كان يُنظر إليها أنها كائن آخر مختلف تكوينه عن الرجل حتى شبهوها بالدابة..وفي الحديث.." إذا أفاد أحدكم المرأة أو الجارية أو الدابة، أو الغلام، فليقل أسألك من خيرها، وخير ما جبلت عليه، وأعوذ بك من شرها، وشر ما جبلت عليه"..(خلق أفعال العباد للبخاري 1/59)..والمعنى أن المرأة كائن مستهلك لخدمة الرجل شأنها كشأن الدابة أو الغلام/ العامل، وسؤال الخير والشر هنا قرينة على الاستهلاك.

ربما يكون الدافع هو خروج دم الحيض فاعتقد الرجل أنه بشارة على اختلاف التكوين، ولم ينتبه إلى أن لديه مكونات أخرى مختلفة عن المرأة كطبيعة مني الرجل ونزوله، وبالتالي عجز عن فهم هذا التكوين كونه.."خصائص"..خصّها الله للرجل وللمرأة ، وليس مما يعيب أحدهما عن الآخر..

المرأة كذلك ناقصة عقل ودين عند المسلمين وفي الحديث روى البخاري.." يا معشر النساء تصدقن فإني أريتكن أكثر أهل النار» فقلن: وبم يا رسول الله؟ قال: «تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن"..(صحيح البخاري 304)..وفي الحديث نزعة عنصرية كونه تصنيف قيمي ضد المرأة، ويعني أن فعل الخير والشر بالنوع وليس بالعمل والضمير، وهو نفس التصنيف العنصري الذي يرافق كل طائفي يعتقد أن الجنة له وحده بينما النار للآخرين.

ولم يقف الأمر عن هذا الحد بل جعلوها أحد عناصر الشؤم..روى البخاري في صحيحه.." إنما الشؤم في ثلاثة: في الفرس، والمرأة، والدار "..(صحيح البخاري 2858)..ومعلوم أن الشؤم نزعة بدوية تجاه كل ما هو غير كامل كالأعور والأعمى والأبرص..إلخ

وشبهوها بالكلب والحمار..روى مسلم في صحيحه.." يقطع الصلاة المرأة والحمار والكلب"..(صحيح مسلم 511)

هي اعتقادات ذكورية في الأخير..لم تسلم منها بقية الأديان..حتى دعاة الإصلاح كتوماس الإكويني (ت1274 م) كان له موقف ضد المرأة إذ قال.." "المرأة خطأ عشوائي إذ ان النطفة تسعى نحو انتاج ذكر على صورة الله. وإذا كان الناتج أمرأة لابد أن ذلك بسبب ان النطفة ضعيفة أو ان المادة القادمة من الأم غير مناسبة، أو بسبب ان تأثير عوامل خارجية مثلا الرياح القادمة من الجنوب والتي تجعل الطقس رطب."..(جسد المرأة الغواية صـ45)

الطبيب اليوناني غالينوس استنتج ان النساء هم رجال لازالوا في مرحلة التكوين.. يقول: " الجهاز التناسلي للمرأة لايكمل نموه إنه يبقى موديل غير تام بالمقارنة بما سيكون عليه لو اصبح الموديل تاماً". استنتاجه قام على الملاحظات الاناطومية والتي اشارت الى ان المرأة، من حيث المبدأ، كالرجل ولكنها غير تامة النمو، لكون جهازها التناسلي مقلوب"..(نفس المصدر)

الفيلسوف جان جاك روسو (ت 1778م) كان يقول: " تعليم المرأة يجب على الدوام ان يكون هدفه الرجل. من أجل ارضاءه ومن أجل مساعدته وخدمته ومن أجل الحصول على حبه ومن اجل تربية الاطفال وتعليمهم، ومن اجل أعطائه النصح، ومن أجل دفعه ليكون قادر على تثمينها، ومن أجل دعمه والتخفيف عنه ولجعل حياته افضل"...(نفس المصدر) 

والمعنى أن المرأة مخلوق لمساعدة الرجل وليس لشراكته..وهذا غريب أن يصدر من فيلسوف عميق كجان جاك روسو صاحب العقد الاجتماعي، لكن إذا نظرنا للأجواء التي قيل فيها هذا الكلام ربما نعذر روسو أن البشرية في ذلك الوقت كانت سواء ضد المرأة.. حتى المرأة نفسها كانت مقتنعة بمنزلتها السخيفة في المجتمع.. إلى أن جاء عصر حقوق الإنسان والمساواة اكتشفت معه المرأة أنها كائن بشري كالرجل لها ما له وعليها ما عليه ..بل تفوقت على الرجل أحيانا.

اجمالي القراءات 4554

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 788
اجمالي القراءات : 5,720,253
تعليقات له : 102
تعليقات عليه : 411
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt