كلمة ونص .1.2.3 محم محم لسان محمد فى البخارى .

عثمان محمد علي في السبت 02 مايو 2015


كلمة ونص .1.2.3 محم محم لسان محمد فى البخارى .

البخارى كعادته القذرة دائما ما يبحث عن الصفات الخلقية (الجسدية ) ،والخُلقية السيئة ليصف بها النبى مُحمد فى كتابه .ومن هذه الصفات ما قاله عنه فى رواية منسوبة لأنس بن مالك انه كان مريضا نفسيا ،ولا يستطيع مواجهة الناس ،وإذا واجههم ليُحدثهم أو يُبلغهم حديث  الوحى ،اوحتى فى كلامه خارجه ،أو فى سلامه على القوم  ، كان يعانى معاناة شديدة و صعوبة فى النطق ولعثمة وتهتهة  ، وأعاد  الكلمة ثلاث مرات حتى تُفهم عنه .تخيلوا نبى البخارى الذى نزل فى قوم الفصاحة والبلاغة،  والشجاعة والإقدام لا يستطيع النطق ،ويتهته ويريل ،ويقول يا رب الأرض تنشق وتبلعنى ،ولما ينادى على زوجته خديحة ،او ابو سفيان مثلا يقول لهم . خديج .خديج ،خديجة عايز افطر . أو يا ابو ،يا ابو يا ابوسفيان عيب كده !!!!!!

-أما مُحمد بن عبدالله خاتم النبيين والمرسلين ،فى القرآن .فقد إختاره رب العالمين لتليغ رسالته الخاتمة للناس جميعا إلى يوم القيامة   . وهو أصح الناس نفسا  ،وعقلا  وجسدا  كان فصيح اللسان طلقا بليغا . كان خصومه ،والمسلمون معه  يسألونه فى الوحى ، ويأتيه الرد من السماء ب(قل ) فيبلغهم الإجابة بشجاعة وثبات وإقدام، ولا يهيب  و لا يخشى إلا الله . خاتم المرسلين كان يتلو القرآن ويرتله ،ويكتبه ،ويُعلمه الناس .

الخلاصة .-البخارى يتهم ( رب العزة جل جلاله ) فى انه لم يُحسن إختياره فى مُحمد المُتلعثم المتهته.  ويسىء إلى مُحمد بأنه كان مريضا نفسيا وجسديا ولم يكن يصلح لتلقى الرسالة ولا لتحمل مسئوليتها وتبعتها  ولا لتبليغها .

ما رأيكم فى نبيكم  فى البخارى يا عُباد البخارى ،والساجدون لصنمه   ليل نهار ؟؟

نقول تانى .. نبى الله محمد عليه الصلاة والسلام ،ليس هو محمد البخارى ولا علاقة بينهما .

 

Image result for ‫مرض التهتهه‬‎

اجمالي القراءات 4405

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 03 مايو 2015
[78150]

الفيس بوك - جيبت الكلام ده منين ؟؟


صديق لصفحة من صفحات الفيس بوك كتب يسألنى .



البخارى مين ومحمدالبخارى مين الكلام دا جبتوه منين؟؟



فكتبت له .



اهلا استاذ فلان _  المفروض أنى أقول لحضرتك إبحث ودور عليه بنفسك علشان نتعود كلنا نبحث ونجتهد ، ونرفع وصاية المشايخ من على عقولنا . ولكن هذه المرة سأضع لك الرواية بين يديك ...



.البخارى - باب العلم (عن انس بن مالك عنَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَانَ إِذَا تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ أَعَادَهَا ثَلَاثًا حَتَّى تُفْهَمَ عَنْهُ وَإِذَا أَتَى عَلَى قَوْمٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ سَلَّمَ عَلَيْهِمْ ثَلَاثًا.)......قال عنه إبن حجر العسقلانى ،والألبانى حديث حسن صحيح . -



تحياتى



 



 



 



 





أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق