تبرئــــة مبارك:
الأحكامُ الجائرةُ عَدْلٌ!

محمد عبد المجيد في الإثنين 01 ديسمبر 2014


الأحكامُ الجائرةُ عَدْلٌ!

لا يا أصحاب الضمائر والقيم والمباديء والإيمان، لا تقولوا لنا بأن حُكمَ القضاء في مصر مقدس ولا راد له، وأن القاضي قرأ آلاف الصفحات وتحدث واستمع وأنصت وناقش عشرات الشهود، واستفتىَ ضميره المهني، فجاءت أحكامه عادلة!

في مصرنا الحبيبة نخر السوس في عظام كل شبر من أرض الوطن، وكل مؤسسة حكومية وخاصة، ودخل دور العبادة، ودلف إلى المحاكم، واستقر في المؤسسات التعليمية، ولم يترك صغيرة أو كبيرة في أم الدنيا إلا ونال منها.
لن أقبل أن أتحول إلى هوائي وهلامي وغير عارف بأصول العدل وجرائم الحُكــَّـام وتفاصيل المشهد المصري الذي انفجر في 25 يناير 2011.

 

 

أرجوكم، لا تهيلوا التراب على الوطن بمدحكم القضاء، وأيّ عاقل ينصت إلى مستشار وقاض ومحام ووكيل نيابة لن تخونه أمانــةُ الفهم الصحيح بأن السلك القضائي سمك لبن تمر هندي، وفساد أين منه وسوسات الشيطان.
أرجوكم، لا تضيفوا قداسة على أحكام القضاء في مصر، وكل منكم يعرف أن الطاغية اللعين كان يحكم لثلاثين عاما وليس لثمانية عشر يوما، فكيف تتحدثون عن العدل؟
إن الفرحة بتبرئة مبارك هي شهادة زور أمام الله والناس والتاريخ!

إن صمتنا سببه وجود التيارات الدينية اللعينة في قلب المشهد المصري، وهي في جملتها وجماعاتها وفكرها تقف ضد الله والوطن، ولو لم تكن صفراويتها ورابعيتها وداعشيتها متربصة بمصر، ما كان لهذا الحُكم الجائر أن يمر مــَــرَّ الكرام.
نحن نلتزم الصمت ونعرف القاتل والمتآمر، لكننا لن نقف ولو مصادفة في جانب التيارات الدينية الخبيثة.
لسنا مع أحد فالمياه القذرة لوثت كل من في المشهد!

بمنطقكم هذا فإنكم تلومون الله، عز وجل، فإبليس في تحدّيه كان أشرف وأشجع وأطهر من حسني مبارك في ثلاثين عاما.
لا تبصقوا في وجهي بالحديث عن قتلىَ المظاهرات وهدايا الأهرام وقصور الرئاسة فتلك أخف وأقل جرائم الطاغية.
لا تفرحوا بأحكام القضاء لئلا نفرح فيكم عندما يمسّكم السوء وتنزل مطرقة القاضي فوق رؤوسكم.

لقد سبغتم على القضاء القداسة، وفتحتم الأبواب لدخول ورثة القضاة غير المؤهلين ليحكموا بينكم، فلا تحدّثوني عن الطهارة في مكان رائحته تزكم الأنوف.
قداسة القضاء في مصر ليست احتراما للقانون، إنما استمرارٌ لعبودية الرقيق.
ومع ذلك فلم يقترب قاض واحد من سوزان مبارك أو من منهوبات شعبنا.
حدثوني عن التزوير والتزييف وشراء أصول الدولة ومملكة أصحاب المليارات وتوريث جمال مبارك.
حدثوني عن ربع مليون مصري مروا على سجون المجرم مبارك، وعن رجال أشداء تم اغتصابهم في أقسام الشرطة، وعن ضباط حصلوا على أوسمة من مبارك لأنهم متهمون بالتعذيب.

إن تبرئة مبارك لأنه لم يرتكب جرما يستحق العقوبة عليه لا تختلف عن القول بأن الله، عز وجل، ظلم إبليسَ، واتهمه بما لم يقم به.
لا تتحدثوا عن الأحكام العادلة فأنا أشعر بقيء وقرف وغــثيان وحزن وأسف وأسىَ وألــَــمٍ ووجع وحسرة على وطن قمنا ببيعه في سوق النخاسة، و ضياع لوقتكم في صلوات لله لن تصل حتى إلى سطح البيت وليس إلــىَ السماوات العلا.

أيها المؤمنون بأن الأحكامَ الجائرة عدلٌ، توبوا إلىَ بارئكم، واقتلوا أنفسكم حتى تتطهروا من رجس البهجة بالإفــراج عن مغتصــِـب أولادكم.
اقرأوا كلماتي، واحشروها في ضمائركم، وأوصوا عليها عقولكم، ورشــّـوا عليها من مياه النيل، واذهبوا إلى مساجدكم وكنائسكم واعتكفوا قليلا، ثم استغفروا الله.

محمد عبد المجيد
طائر الشمال
أوسلو في الأول من ديسمبر 2014

اجمالي القراءات 4222

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الإثنين 08 ديسمبر 2014
[76825]

[تنفيذ حكم التوراة]


 



بعض الدول الإسلامية تنفذ حكم التوراة،بناءا على أحاديث مكذوبة وفتاوى شيطانية،منها السعودية وإيران وأفغانستان والصومال والسودان،الأزهر.... يمثل فاتكان المسلمين،يتفرج على هذه الجرائم دون حراك،وكأنه غير معني



ثم أن الدول التي تتغنى بحقوق الإنسان،لم تتدخل بعد؟وأنا أتساءل ما السر..



في هذا السكوت المطبق؟صحيح أن رجال الدين يتاجرون بكل القيم..........



الإنسانية من أجل بطونهم،ويكتمون الحق وهم يعلمون،ومن ثمة لا لوم على



الدول.التي تحافظ على مصالحها الاقتصادية والسياسية،ولتذهب حقوق......



الإنسان إلى الجحيم،أخي العاقل:أكتب في محرك البحث[غوغل]حد الرجم..



أو السحر أو الحرابة أو تخلف عن صلاة الجمعة أو لباس غير محتشم.......



وبالأحرى تنفيذ الحدود الشرعية،فسترى صور مروعة،يندى لها الصخر...



وصحيح أن هذه الأحكام،موجودة في العهد القديم،لكن هل شاهدتم في يوم... ما أن اليهود نفذوا حكما واحدا منها،بل العكس تماما حيث أن دولة إسرائيل



أكثر حرية وديمقراطية،من الدول العربية قاطبة،بل وتشاع فيها حقوق......



الإنسان،ألا يخشى الفلسطيني البسيط،الذي يطالب بالاستقلال ويتمنى زوال.



إسرائيل،أن يحكمه دكتاتور عربي بإسم الدين أو الشرعية الثورية............ ألا يتصور الأشلاء والدماء من أجل الكرسي؟وإذا استتب الوضع وسكت.... الرصاص؟ألا يخشى القهر والتجويع وتكميم الأفواه،أليست هذه هي طبيعة..


2   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الإثنين 08 ديسمبر 2014
[76826]

يتبع


 



الإنسان العربي،قد يحتاج إلى قرن من الزمن،حتى يبني دولة مدنية حرة....



ديمقراطية،ينص دستورها على مبدأ التداول على السلطة عن طريق.........



الانتخاب وضمان حرية المعتقد بعيدا عن الفكر الديني الرجعي المتخلف....



أعود إلى ما يسمى الحدود الشرعية،أشهد أنه لا يوجد في الإسلام،حد الردة



ولا رجم ولا قطع يد ولا رجل،ولا حد لتارك الصلاة ولا مانع الزكاة .......



ولا آكل رمضان،ولا تارك الحج ولوا كان مستطيعا،ولا يوجد في دين الله...



قتل الساحر،ولا قتل الأسرى،ولا أكل لحم الآدمي ولا جلد السكير أو قتله...



كما يزعم الكهنة،ولا يوجد شيء في القرءان من هذه الأحكام الوحشية.......



وإنما جاءت بعض هذه الحكايات،من طريق العنعنة.عن سيف بن ذي يزن..



عن الشنفرى،عن جانكس خان عن هولاكو عن بن تيمية وعبد الوهاب......



عن الكافي عن الشاه عن الخميني عن الحوزات الجاهلية عن ألف ليلة وليلة



نعم هذا ممكن أما عن[محمد الرسول]فلا؟والقرءان يتحدى كل المعتوهين...



أن يجدوا فيه ما يناقض العقل والمنطق:أكتفي بهذا القدر



وتحية إلى العقول المتنورة:: داعي الحرية


3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 08 ديسمبر 2014
[76827]

قَالَتْ الأَعْرَابُ آمَنَّا


  السلام عليكم ، صدقت يا أستاذ محمد عبدالمجيد ليس هناك قداسة للقضاء ،  فالقضاة ليسوا معصومين ،ولا منزهين بل حدث ولا حرج في طريقة وصولهم إلى سلك القضاء بالوراثة والمحسوبية ، مع انعدام تام لمبدأ تكافؤ الفرص فالبيت الكبير للقضاة تجد فيه الجد والابن والحفيد.. وسوف تدخر الوظيفة إلى القادم بلا ادنى شك ، طبعا هم لا يتبعون مقولة : ( لن أعيش في جلباب أبي )،  .. فكيف ننتظر أحكاما عادلة :  عن منهوبات شعبنا.



أو عن التزوير والتزييف وشراء أصول الدولة ومملكة أصحاب المليارات وتوريث جمال مبارك.

أو عن ربع مليون مصري مروا على سجون المجرم مبارك، وعن رجال أشداء تم اغتصابهم في أقسام الشرطة، وعن ضباط حصلوا على أوسمة من مبارك لأنهم متهمون لقد سبغتم على القضاء القداسة، وفتحتم الأبواب لدخول ورثة القضاة غير المؤهلين ليحكموا بينكم، فلا تحدّثوني عن الطهارة في مكان رائحته تزكم الأنوف.



قداسة القضاء في مصر ليست احتراما للقانون، إنما استمرارٌ لعبودية الرقيق.)



دمتم صابرين 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-05
مقالات منشورة : 525
اجمالي القراءات : 3,923,753
تعليقات له : 530
تعليقات عليه : 1,308
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Norway