عجل وموتوسيكلات وتحرش بالنساء :
عجل وموتوسيكلات وتحرش بالنساء

رمضان عبد الرحمن في الثلاثاء 17 يونيو 2014


عجل وموتوسيكلات وتحرش بالنساء

 

 

لن تحل مشاكل مصر عن طريق ركوب العجل والموتوسيكلات والتحرش بالنساء هناك كبت عند اغلب المصريين كبت في كل شيء هناك حرمان وأغلبية تفتقد حياة تعيشها مثل البشر ، فموضوع التحرش أمر طبيعي في مجتمع مهلهل ومتهالك ومستشري فيه الفساد في معظم مفاصل الدولة من محسوبية وانتهاك لحقوق معظم الشعب وإفقار المصريين ونهب ثرواتهم تارة باسم الأديان وتارة باسم الأمن القومي والحبل على الجرار كلما أصبح عند الناس أمل في الغد والمستقبل لا اعلم هل النظام الذي يحكم لم يتعلم ام انه يعلم ويريد البقاء على هذا الوضع في شغل الناس باسم التحرش ونحن سوف نكافح التحرش وتجهيز إمكانيات وطاقات من الدولة لهذا الغرض دون البحث عن حلول وأساس هذا الوباء الذي انتشر في مصر ، التحرش بالنساء ومعالجته بالطرق السليمة لا بالمسكنات ، وفيما بعد يتوغل أكثر وأكثر مثل فكر الأخوان ومحاربة الأخوان بالسلاح دون الاعتراف أن الأخوان لهم فكر على ارض الواقع سواء كان خطأ أو  صواب  ، الأخوان لهم وجود وأتباع ولا يمكن القضاء على فكر الأخوان بلغة السلاح هذا هروب من الواقع وتأجيل وتخريب في مصر وكلما زاد الضغط على جماعة الأخوان والإقصاء منهم ومصادرة ممتلكاتهم سوف يصبحوا أمام الرأي العام المصري هم الأضعف وهم الذين تم ظلمهم وهم الظالمين ، ونحن نعلم ذلك وفي النهاية سوف يكسب الأخوان إذا لم يتم مواجهتهم فكريا وقلنا ذلك مليون مرة ولا حياة لمن تنادي يجب فتح الباب الحريات على مصراعية أمام كل الأفكار والفكر الأقوى يسيطر حسب قناعة الناس بكل حرية ، هذه هي وظيفة الدولة كنظام محترم يحكم

لذلك يجب الحفاظ على حرية الفكر والإبداع لكافة التيارات المختلفة دون التحيز من الدولة لفكر ما أو معتقد ما ، الحفاظ على حقوق أبناء المجتمع ككل وما تم نشره وتداوله مؤخرا في مصر وعلى صفحات الانترنت وفي الشارع المصرى من منشورات تدعو المواطنين للصلاة على النبي ، وملصقات تحمل نفس الاسم ينشرها الأخوان والسلفية لإدخال مصر في حرب أهلية وأحراج الحكومة المصرية وفي الحقيقة انها ضد الإسلام والمسلمين في مصر وللأسف انجرت الداخلية لأفكار هؤلاء دون تقييم الموقف وضبط النفس وكان يجب على الحكومة وخاصة وزارة الداخلية ان تقوم الوزارة نفسها بتوزيع هذه المنشورات من اجل ضرب الأخوان والسلفية في مقتل  لن يقوموا منه  ، ثم أين البرنامج الانتخابي وما تم الكلام عنه قبل الانتخابات وألان أصبح هناك رئيس منتخب يمثل الشعب ويبحث عن هموم الشعب وقضايا الشعب ومشاكل الشعب ولم يتغير شيء حتى اليوم وهل سوف يظل البرنامج الانتخابي محصور في الحرب على الإرهاب ومحاربة ظاهرة التحرش وركوب العجل والموتوسيكلات نريد دولة قانون تحترم القانون حتى تحترم المواطنين نريد دولة تحاسب الكبار قبل الصغار نريد دولة يتعايش بها الجميع دون خوف ودون تمييز نريد دولة تحافظ عل أبناء الوطن في الداخل والخارج نريد دولة يكون فيها الرئيس اكبر منصب يعامل كموظف عادى ، حتى يستطيع يحاسب الآخرين ، نريد دولة لا تكـيّة ، كل صاحب منصب يَمـُـن على الناس بمنصبه نريد دولة المساواة بين الرجال والنساء نريد دولة المساواة في توزيع ثروات البلاد

 

 

اجمالي القراءات 4519

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 3,470,930
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 563
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن