الضيافة فى القرآن

رضا البطاوى البطاوى في الجمعة 20 ديسمبر 2013


الضيافة فى القرآن

 الضيف هو زائر غريب للبيت ومن ملاحظة آيات الضيافة فى القرآن فالضيف هو الغريب عن البلد والمراد ليس من أهل البلد فموسى(ص) والعبد الصالح (ص)كانوا أغراب عن أهل القرية التى طلبوا واجب الضيافة منهم وضيوف إبراهيم (ص)ولوط(ص) لم يكونوا من أهل البلد

ومن تتبع آيات الضيافة نجد الأحكام التالية :

-على الضيف إلقاء السلام على أهل البيت كما فعل ضيوف إبراهيم (ص) وفى هذا قال تعالى بسورة الذاريات ""هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما "

- على الضيف ذكر سبب الزيارة حال خوف أهل البيت منهم إذا كان هناك سبب كما قال ضيوف إبراهيم(ص) له عندما أخبرهم بخوفه منهم وفى هذا قال تعالى بسورة الحجر" ونبئهم عن ضيف إبراهيم إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال إنا منكم وجلون قال لا توجل إنا نبشرك بغلام عليم " وكما قال ضيوف لوط(ص) إنا رسل ربك للقضاء على كفار قومه وفى هذا قال تعالى بسورة هود:

"قالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل "

- على الضيف طلب الطعام من أهل البيت إن كان جائعا ولم يأتوا بالطعام كما فعل العبد الصالح (ص) وموسى(ص) عند دخول القرية جائعين فكانت النتيجة رفض أهل القرية البخلاء تضييفهم وفى هذا قال تعالى بسورة الكهف ""فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما "

- على المضيف وهم أهل البيت رد السلام كما قال تعالى بسورة الذاريات ""هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون"

- على المضيف وهم أهل البيت إحضار الطعام للضيوف من أجود من عندهم كما فعل إبراهيم(ص) بإحضار لحم عجل سمين وتقديم الطعام لهم وفى هذا قال تعالى بسورة هود ""ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ" وقال بسورة الذاريات ""فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين فقربه إليهم قال ألا تأكلون فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم"

- لا مانع من وجود امرأة المضيف فى خدمة الضيوف بإحضار الطعام وتقديمه وانتظار طلبات الضيوف خلف مكان أكلهم كما كانت زوجة إبراهيم واقفة  وفى هذا قال تعالى بسورة هود ""وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها باسحق ومن وراء اسحق يعقوب"

 -على المضيف وهم أهل البيت حماية الضيوف من الأذى كما فعل لوط (ص) عندما تصدى لأهل قريته عندما أرادوا الزنى وهو جماع ضيوفه الرجال كما يفعلون مع بعضهم وقدم لهم بناته للزواج بهم وفى هذا قال تعالى بسورة هود "وجاء أهل المدينة يستبشرون قال إن هؤلاء ضيفى فلا تفضحون واتقوا الله ولا تخزون قالوا أو لم ننهك عن العالمين قال هؤلاء بناتى إن كنتم فاعلين"

وقعد لوط(ص) يحاورهم عندما طلبوا منه جماع الرجال وفى هذا قال تعالى بسورة القمر"ولقد راودوه عن ضيفه"

اجمالي القراءات 14127

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1392
اجمالي القراءات : 13,454,051
تعليقات له : 281
تعليقات عليه : 499
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt