إليكم أعزائي ما يجد أعداء الإسلام في كتب السلف ( المسلم).

ابراهيم دادي في الخميس 26 سبتمبر 2013


 

عزمت بسم الله،

إليكم أعزائي ما يجد أعداء الإسلام في كتب السلف ( المسلم):

http://www.dailymotion.com/video/xd6e5q_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%AF-3-3_people

هذه هي الروايات التي انتقدها القس زكريا، إنها في صحيح مسلم وفي مسند أحمد وغيرهما:

هل القس زكريا يفتري على الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أم أنه يأخذ من كتب التراث المغشوش من أعداء الله والدين، والتي يحملها الشيوخ دون أن يعلموا ما يحملون من إيذاء لله تعالى والنبي والدين والإسلام...

 

3203 - و حَدَّثَنِي أَبُو كَامِلٍ فُضَيْلُ بْنُ حُسَيْنٍ الْجَحْدَرِيُّ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ

رَأَيْتُ مَاعِزَ بْنَ مَالِكٍ حِينَ جِيءَ بِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ قَصِيرٌ أَعْضَلُ لَيْسَ عَلَيْهِ رِدَاءٌ فَشَهِدَ عَلَى نَفْسِهِ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ أَنَّهُ زَنَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَعَلَّكَ قَالَ لَا وَاللَّهِ إِنَّهُ قَدْ زَنَى الْأَخِرُ قَالَ فَرَجَمَهُ ثُمَّ خَطَبَ فَقَالَ أَلَا كُلَّمَا نَفَرْنَا غَازِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ خَلَفَ أَحَدُهُمْ لَهُ نَبِيبٌ كَنَبِيبِ التَّيْسِ يَمْنَحُ أَحَدُهُمْ الْكُثْبَةَ أَمَا وَاللَّهِ إِنْ يُمْكِنِّي مِنْ أَحَدِهِمْ لَأُنَكِّلَنَّهُ عَنْهُ.

صحيح مسلم - (ج 9 / ص 64) المكتبة الشاملة.

 

3839 - حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ سِمَاكٍ عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ

رَأَيْتُ مَاعِزَ بْنَ مَالِكٍ حِينَ جِيءَ بِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلًا قَصِيرًا أَعْضَلَ لَيْسَ عَلَيْهِ رِدَاءٌ فَشَهِدَ عَلَى نَفْسِهِ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ أَنَّهُ قَدْ زَنَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَعَلَّكَ قَبَّلْتَهَا قَالَ لَا وَاللَّهِ إِنَّهُ قَدْ زَنَى الْآخِرُ قَالَ فَرَجَمَهُ ثُمَّ خَطَبَ فَقَالَ أَلَا كُلَّمَا نَفَرْنَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ خَلَفَ أَحَدُهُمْ لَهُ نَبِيبٌ كَنَبِيبِ التَّيْسِ يَمْنَحُ إِحْدَاهُنَّ الْكُثْبَةَ أَمَا إِنَّ اللَّهَ إِنْ يُمَكِّنِّي مِنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ إِلَّا نَكَلْتُهُ عَنْهُنَّ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ سِمَاكٍ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ بِهَذَا الْحَدِيثِ وَالْأَوَّلُ أَتَمُّ قَالَ فَرَدَّهُ مَرَّتَيْنِ قَالَ سِمَاكٌ فَحَدَّثْتُ بِهِ سَعِيدَ بْنَ جُبَيْرٍ فَقَالَ إِنَّهُ رَدَّهُ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْغَنِيِّ بْنُ أَبِي عَقِيلٍ الْمِصْرِيُّ حَدَّثَنَا خَالِدٌ يَعْنِي ابْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ قَالَ شُعْبَةُ فَسَأَلْتُ سِمَاكًا عَنْ الْكُثْبَةِ فَقَالَ اللَّبَنُ الْقَلِيلُ.

سنن أبي داود - (ج 12 / ص 3) المكتبة الشاملة.

 

 (182) في المسافر يطرق أهله ليلا (1) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن محارب بن دثار عن جابر قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يطرق الرجل أهله لئلا يتخونهم أو يطلب عثراتهم.

(2) حدثنا يزيد بن هارون عن همام بن يحيى عن إسحاق عن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يطرق أهله ليلا ، وكان يأتيهم غدوة أو عشية.

(3) حدثنا غندر عن شعبة عن الاسود بن قيس أنه سمع نبيحا العنزي عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا دخلتم ليلا فلا يأت أحد أهله طروقا " ، قال جابر ، فو الله لقد طرقناهن بعد.

(4) حدثنا معاوية بن هشام قال ثنا سفيان عن حميد الاعرج عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي سلمة عن عبد الله بن رواحة قال : كنت في غزاة فاستأذنت فتعجلت فانتهيت إلى الباب ، فإذا المصباح يتأجج وإذا أنا بشئ أبيض قائم فاخترطت سيفي ثم حركتها فقالت : إليك إليك فلانة كانت عندي مشطتني ، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته فنهى أن يطرق الرجل أهله ليلا.

(5) حدثنا ابن نمير قال ثنا عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر قال : أقبل عمر بن الخطاب من غزوة سرغ حتى إذا بلغ الجرف قال : أيها الناس ! لا تطرقوا النساء ولا تغيروهن ، ثم بعث راكبا إلى المدينة بأن الناس داخلون بالغداة.

(6) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن عاصم الاحول عن عامر قال : قال جابر بن عبد الله : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا طالت غيبة أحدكم عن أهله فلا يطرقن أهله ليلا ".

(183) في الغزو بالنساء (1) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية الانصارية قالت : غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات أخلفهم في رحالهم فأصنع لهم الطعام وأداوي لهم الجرحى وأقوم على المرضى.

-

__________

- (182 / 3) طروقا : فجأة دون سابق إعلام لهم بقدومه.

(183 / 1) وكانت قد جاوزت السن التي يرغبها فيها الرجال.

مصنف ابن أبي شيبة - (ج 7 / ص 727) المكتبة الشاملة.

 

452 - أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ الرِّفَاعِىُّ حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِىُّ عَنْ زَمْعَةَ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ وَهْرَامٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ :« لاَ تَطْرُقُوا النِّسَاءَ لَيْلاً ». قَالَ : وَأَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَافِلاً فَانْسَاقَ رَجُلاَنِ إِلَى أَهْلَيْهِمَا ، فَكِلاَهُمَا وَجَدَ مَعَ امْرَأَتِهِ رَجُلاً. إتحاف 8619.

سنن الدارمي - (ج 1 / ص 492) المكتبة الشاملة.

 

1620 - قال الواقدي : حدثني يعقوب بن محمد ، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن صعصعة ، عن الحارث ، عن عبد الله بن كعب ، عن أم عمارة ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجرف وهو يقول : « لا تطرقوا (1) النساء بعد صلاة العشاء » قالت : فذهب رجل من الحي فطرق أهله فوجد ما يكره ، فخلى سبيلها ولم يهجه وضن بزوجته أن يفارقها وكان له منها أولاد وكان يحبها فعصى رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى ما يكره

__________

(1) لا تطرقوا النساء : لا تدخلوا عليهم فجأة بالليل.

دلائل النبوة للبيهقي - (ج 4 / ص 367) المكتبة الشاملة.

 

فما قول المؤمنين بصحة ما بين دفتي ( الصحاح)؟؟؟

هل آن الأوان أن يستيقظ المؤمنون الصادقون لتنقية ( الصحاح) وغيرها من الكتب، التي تحمل في طياتها ركاما هائلا يجعل المؤمن الصادق يخجل مما فيها؟؟؟

 

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 10915

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الجمعة 27 سبتمبر 2013
[73093]

وحلمي الآخر هو أن تكون هناك آذان واعيـة



* ألا يكون هذا القس،أو غيره - وبقطع النظر عن نيته-

* ألا يكون ، من حيث يدري ولا يدري ، مسديا لنا النصح؟ ومحاولا إخراجنا من غفلتنا، وبلادتنا؟ من خلال تصريحاته؟

* ألا ينبغي أن نهب ونطلع ونتأكد مما ذكر وما لم يذكره، ونتأكد ، وأخيرا أن نحرص إلى السمو إلى درجة العدل في القول والعمل ؟

* ألا تنطبق علينا قولة القائل : وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذلك الإفتراء واردا في كتب الأمهات ؟

مصداقا للآية الكريمة (152) في سورة الأنعام : (... وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى وبعهد الله أوفوا ذلكم وصاكم به لعلكم تذكرون ) .

ومرة أخرى الشكر للأستاذ إبراهيم دادي، ولتدخلاته المستفزة

وعلى أمل أن تلتقطها الآذان الواعية .


2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 29 سبتمبر 2013
[73099]

شكرا للأستاذ الفاضل يحي فوزي على اهتمامه بالموضوع

عزمت بسم الله،


شكرا للأستاذ الفاضل يحي فوزي على اهتمامه بالموضوع، الذي يندى له جبن المخلصين في حب الله ورسوله، من العجب أن نجد مثل هذه الروايات والتناقضات فيما بينها في كتب السلف و( الصحاح)، ولمن يريد التأكد مما ندعيه فعليه بما يلي من الروايات:



1694 حدثني محمد بن المثنى حدثني عبد الأعلى حدثنا داود عن أبي نضرة عن أبي سعيد ثم أن رجلا من أسلم يقال له ماعز بن مالك أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني أصبت فاحشة فأقمه علي فرده النبي صلى الله عليه وسلم مرارا قال ثم سأل قومه فقالوا ما نعلم به بأسا إلا أنه أصاب شيئا يرى أنه لا يخرجه منه إلا أن يقام فيه الحد قال فرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمرنا أن نرجمه قال فانطلقنا به إلى بقيع الغرقد قال فما أوثقناه ولا حفرنا له قال فرميناه بالعظم والمدر والخزف قال فاشتد واشتددنا خلفه حتى أتى عرض الحرة فانتصب لنا فرميناه بجلاميد الحرة يعني الحجارة حتى سكت قال ثم قام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا من العشى فقال أو كلما انطلقنا غزاة في سبيل الله تخلف رجل في عيالنا له نبيب كنبيب التيس على أن لا أوتى برجل فعل ذلك إلا نكلت به قال فما استغفر له ولا سبه.

مسلم ج 3 ص 1320 قرص 1300 كتاب.


1694 حدثني محمد بن حاتم حدثنا بهز حدثنا يزيد بن زريع حدثنا داود ثم بهذا الإسناد مثل معناه وقال في الحديث فقام النبي صلى الله عليه وسلم من العشى فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فما بال أقوام إذا غزونا يتخلف له نبيب كنبيب التيس ولم يقل في عيالنا.

مسلم ج 3 ص 1321 قرص 1300 كتاب.


3204 - و حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى وَابْنُ بَشَّارٍ وَاللَّفْظُ لِابْنِ الْمُثَنَّى قَالَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ يَقُولُا أُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَجُلٍ قَصِيرٍ أَشْعَثَ ذِي عَضَلَاتٍ عَلَيْهِ إِزَارٌ وَقَدْ زَنَى فَرَدَّهُ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ أَمَرَ بِهِ فَرُجِمَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُلَّمَا نَفَرْنَا غَازِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَخَلَّفَ أَحَدُكُمْ يَنِبُّ نَبِيبَ التَّيْسِ يَمْنَحُ إِحْدَاهُنَّ الْكُثْبَةَ إِنَّ اللَّهَ لَا يُمْكِنِّي مِنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ إِلَّا جَعَلْتُهُ نَكَالًا أَوْ نَكَّلْتُهُ قَالَ فَحَدَّثْتُهُ سَعِيدَ بْنَ جُبَيْرٍ فَقَالَ إِنَّهُ رَدَّهُ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا شَبَابَةُ ح و حَدَّثَنَا إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَخْبَرَنَا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ كِلَاهُمَا عَنْ شُعْبَةَ عَنْ سِمَاكٍ عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَحْوَ حَدِيثِ ابْنِ جَعْفَرٍ وَوَافَقَهُ شَبَابَةُ عَلَى قَوْلِهِ فَرَدَّهُ مَرَّتَيْنِ وَفِي حَدِيثِ أَبِي عَامِرٍ فَرَدَّهُ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا.

صحيح مسلم - (ج 9 / ص 65) المكتبة الشاملة.


3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 29 سبتمبر 2013
[73100]

وتجدون نفس الرواية مع الاختلاف الكثير بينها في كتب (السنة) التالية:

وتجدون نفس الرواية مع الاختلاف الكثير بينها في كتب (السنة) التالية:


3839 - حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ سِمَاكٍ عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ

رَأَيْتُ مَاعِزَ بْنَ مَالِكٍ حِينَ جِيءَ بِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلًا قَصِيرًا أَعْضَلَ لَيْسَ عَلَيْهِ رِدَاءٌ فَشَهِدَ عَلَى نَفْسِهِ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ أَنَّهُ قَدْ زَنَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَعَلَّكَ قَبَّلْتَهَا قَالَ لَا وَاللَّهِ إِنَّهُ قَدْ زَنَى الْآخِرُ قَالَ فَرَجَمَهُ ثُمَّ خَطَبَ فَقَالَ أَلَا كُلَّمَا نَفَرْنَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ خَلَفَ أَحَدُهُمْ لَهُ نَبِيبٌ كَنَبِيبِ التَّيْسِ يَمْنَحُ إِحْدَاهُنَّ الْكُثْبَةَ أَمَا إِنَّ اللَّهَ إِنْ يُمَكِّنِّي مِنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ إِلَّا نَكَلْتُهُ عَنْهُنَّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ سِمَاكٍ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ بِهَذَا الْحَدِيثِ وَالْأَوَّلُ أَتَمُّ قَالَ فَرَدَّهُ مَرَّتَيْنِ قَالَ سِمَاكٌ فَحَدَّثْتُ بِهِ سَعِيدَ بْنَ جُبَيْرٍ فَقَالَ إِنَّهُ رَدَّهُ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْغَنِيِّ بْنُ أَبِي عَقِيلٍ الْمِصْرِيُّ حَدَّثَنَا خَالِدٌ يَعْنِي ابْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ قَالَ شُعْبَةُ فَسَأَلْتُ سِمَاكًا عَنْ الْكُثْبَةِ فَقَالَ اللَّبَنُ الْقَلِيلُ.

سنن أبي داود - (ج 12 / ص 3) المكتبة الشاملة.


19873 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا إِسْرَائِيلُ عَنْ سِمَاكٍ أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ يَقُولُ

أُتِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بمَاعِزِ بْنِ مَالِكٍ رَجُلٍ قَصِيرٍ فِي إِزَارِهِ مَا عَلَيْهِ رِدَاءٌ قَالَ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُتَّكِئٌ عَلَى وِسَادَةٍ عَلَى يَسَارِهِ فَكَلَّمَهُ وَمَا أَدْرِي مَا يُكَلِّمُهُ وَأَنَا بَعِيدٌ مِنْهُ بَيْنِي وَبَيْنَهُ قَوْمٌ فَقَالَ اذْهَبُوا بِهِ ثُمَّ قَالَ رُدُّوهُ فَكَلَّمَهُ وَأَنَا أَسْمَعُ فَقَالَ اذْهَبُوا بِهِ فَارْجُمُوهُ ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطِيبًا وَأَنَا أَسْمَعُهُ قَالَ فَقَالَ أَكُلَّمَا نَفَرْنَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ خَلَفَ أَحَدُهُمْ لَهُ نَبِيبٌ كَنَبِيبِ التَّيْسِ يَمْنَحُ إِحْدَاهُنَّ الْكُثْبَةَ مِنْ اللَّبَنِ وَاللَّهِ لَا أَقْدِرُ عَلَى أَحَدِهِمْ إِلَّا نَكَّلْتُ بِهِ.

مسند أحمد - (ج 42 / ص 307) المكتبة الشاملة.


20075 - حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ الْمَسْعُودِيِّ عَنْ سِمَاكٍ عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ جَاءَ مَاعِزُ بْنُ مَالِكٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاعْتَرَفَ عِنْدَهُ بِالزِّنَا قَالَ فَحَوَّلَ وَجْهَهُ قَالَ فَجَاءَ فَاعْتَرَفَ مِرَارًا فَأَمَرَ بِرَجْمِهِ فَرُجِمَ ثُمَّ أُتِيَ فَأُخْبِرَ فَقَامَ فَحَمِدَ اللَّهَ تَعَالَى وَأَثْنَى عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ مَا بَالُ رِجَالٍ كُلَّمَا نَفَرْنَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى تَخَلَّفَ عِنْدَهُنَّ أَحَدُهُمْ لَهُ نَبِيبٌ كَنَبِيبِ التَّيْسِ يَمْنَحُ إِحْدَاهُنَّ الْكُثْبَةَ لَئِنْ أَمْكَنَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مِنْهُمْ لَأَجْعَلَنَّهُمْ نَكَالًا.

مسند أحمد - (ج 43 / ص 9) المكتبة الشاملة.


وتجدون ذلك في سنن أبي داود ج 4 ص 146 قرص 1300 كتاب. وفي غيره الاختلاف الكثير في نفس الحادثة…




والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

 


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 29 سبتمبر 2013
[73101]

وأختم بهذه الطرفة

وأختم بهذه الطرفة: بينما كان الحلاق يقص شعر الزبون كانت فتاة حسناء تقلم أظافره، وعندما أعجب بجمالها، قال لها: تقبلين دعوتي إلى الغداء سويا؟ فقالت: لا أستطيع، فقال: إذن العشاء؟ فقالت: متأسفة، لأني أخاف أن أتأخر عن ميعادي في المنزل، وتثور أعصاب زوجي، فقال لها: قولي له إنك تأخرت في عملك، فقالت له: قل له أنت فهو الذي يحلق ذقنك، ويسمع حديثك…

بالتصرف، من كتاب متعة الحديث لمؤلفه عبد الله بن محمد ب
ن الداوود.




والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 387
اجمالي القراءات : 7,492,471
تعليقات له : 1,888
تعليقات عليه : 2,732
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA