نوال السعداوي تفجر كارثة جديدة:
نوال السعداوي تفجر كارثة جديدة

مهيب الأرنؤوطي في الثلاثاء 13 فبراير 2007


;إله يقدم استقالته في اجتماع القمة"، والتي تسب فيها الذات الإلهية والأنبياء والملائكة دون رموز وبأسمائهم الحقيقية نشرتها مكتبة مدبولي ضمن إعادة نشر أعمالها الكاملة التي تصل إلي 45 عملاً.

 

       وتقول مقدمة المسرحية أن نوال بدأت الكتابة فيها قبل شهر من حملة الاعتقالات التي قام بها الرئيس الراحل أنور السادات في سبتمبر 1981، وأن نوال كتبت المسرحية بالحبر السري في المعتقل، لكنها قررت حرقها من شدة الرعب ثم كتبت رواية "سقوط الإمام" من وحي هذه المسرحية.

 

       وتضيف المقدمة أن نوال قررت كتابة المسرحية أثناء زيارتها للولايات المتحدة عندما شاهدت روايتها "سقوط الإمام" تقدمها مجموعة طلبة أمريكيون كمسرحية، والمسرحية لا تحدد المكان أو الزمان وتضم شخصيات الأنبياء إبراهيم وموسي وعيسي ومحمد إضافة إلي رضوان حارس الجنة الذي تصوره نوال كسكرتير خاص للذات الإلهية، كما صورت إبليس شاباً وسيماً في الثلاثين من عمره، بينما قدمت الإله كرجل في الستين من عمره ولا يتحرك من مكانه!! (سبحانه وتعالي عما تقول وعما تصف علواً كبيراً)، ويرتدي ملابس الملوك ومن حوله الجنود، وبجانبه بحيرة من الماء وأنهار من الخمر.

 

       وفي اتصال تليفوني مع الدكتورة نوال السعداوي أكدت أنها كتبت المسرحية عام 1996، ولم تنشر من قبل وسلمتها في هذه الأيام للناشر ضمن أعمالها الكاملة بناء علي رأي جهات معينة والمفروض ألا يصادروا الفكر وهذا يسمي حجاب العقل، وأضافت "أنا شفت كتير من الصحافة وكفروني كثير وأنا قلقة علي مستقبل مصر"، فالمفروض أن يناقشوا أفكاري لا أن يصادروها.

 

       والتقينا بالحاج مدبولي المشهور بنشر الكتب الممنوعة والمثيرة للجدل، وكان يجلس بجلبابه الشهير بجوار جناح دار النشر التي تحمل اسمه في مدخل معرض الكتاب.

 

·        سألناه: إيه رأيك في المعرض يا عم مدبولي؟

-       أهه... زي كل سنة... مفيش نظام أو إدارة.

 

·        تفتكر ليه؟

-       عشان.... مفيش باب مخصوص لدخول الناشرين والبضاعة بتتأخر... وشغلنا بيتعطل.

 

·        فيه كتب اتصادرت السنة دي من عندك؟

-       لا والله.

 

·        مسرحية د.نوال السعداوي... "الإله يقدم استقالته في اجتماع القمة"؟ بيقولوا أنهم صادروها؟

-       لا الحقيقة أنا اللي أعدمته ودفنته بنفسي في المطبعة.

 

·        ليه يا عم مدبولي؟

-  الحقيقة واحد نبهني له وقال لي أن فيه سب للÐ">        يعني إتكلف كام؟

-  مش مهم التكاليف، أنا بالطبع من 2000 إلي 3000 نسخة من كتب نوال السعداوي، المهم ما أغضبش ربنا لأن الكتب كله تخاريف

 

·        زي إيه التخاريف دي؟

-  يعني هي لا تنتقد المجتمع، ولكن تنتقد ربنا!!... وهل ده كلام يستاهل الدبح... أي كلام ضد ربنا والأنبياء يستاهل الدبح.

 

·   لكن الدكتورة نوال قالت في "الجزيرة" أن مصادرة الكتاب ضد حرية الرأي والتعبير، وأنت معروف بنشر الممنوعات.....إزاي تتبرأ من كلام زي ده؟؟

-       أنا عمري ما نشرت كتاباً ضد الدين أو كتاباً للجنس.... أنا بعمل الكتاب عشان أبني مش أهدم.

 

  • لكن أنت كتبت إن دي الطبعة الثانية من المسرحية... معني ذلك أنك تعرف مضمون الطبعة الأولي.

-       أستغفر الله العظيم هية قالت كدة؟

 

·        لا ده مكتوب علي غلاف الأعمال الكاملة اللي أنت نشرتها.

-  عمرها ما طبعته أبداً، شوف إحنا في زمن التخاريف... الناس بدأت تلطش...الكاتب خرج عن رسالته وبدأ يلخبط!! النقد مش معناه انتقاد ربنا والرسول... يعني مثلاً أولاد حارتنا طبعوها ووزعوها في السوق، رغم أن فيه قرار بمنعها صادر من الأزهر... وأنا أشجع من اللي سمحوا بطبعها، وأعدمت كتابين للدكتورة نوال "سقوط الإمام" ومسرحية "الإله يقدم استقالته في اجتماع القمة"

 

·        هل صدرت لك توجيهات من جهات أمنية أو دينية بإعدام الكتاب؟؟

-  أبداً..أنا عملتها ومحدش يعرف غير ربنا بس "هو اللي يشهد" وبعدين عرفت الأمن.... الجماعة دول ما كنوش عارفين.

 

·        من إمتي تنشر للدكتورة نوال؟

-  من يعني كدة 26 سنة، وأنا عارفها هية مش عايزة شهرة، ده فكرها رغم أن أباها الله يرحمه كان شيخ أزهري هية لها فكر مدمر ضد الدين.

 

·        كتب دكتورة نوال بتوزع كام يا عم مدبولي؟

-  كتير...هي منتشرة في مصر وخارج مصر وناس أعدت نشر أعمالها وطبعت 36 كتاباً.... وكان فيه كام كتاب يعني الحسبة كلها 45 كتاباً!

 

وتقول الدكتورة آمنة نصير أستاذ الفلسفة والعقيدة بجامعة الأزهر أن الأديان السماوية أصبحت مباحة للخوض والإساءة إليها من قليلي العقل والمعرفة وذوي الخيالات المريضة حتي أنها تحولت إلي موضة يتشدق بها أصحاب الخيالات المريضة فلا نتعجب أن يكسر هؤلاء كل الخطوط الحمراء في الإساءة سواء للمقدسات أو للذات الإلهية تحت ادعاء حرية الإبداع والفكر والرأي وهي دعوات لا صلة لها بالإبداع.

 

 

       وأضافت أنه علينا كعلماء مواجهة تلك الخرافات والخيالات المريضة التي تخرج علينا من وقت إلي آخر كالجراد الهائج من أولئك الذين يغضبون عندما نواجههم ويتهمونا بالتشدد في إيذائنا، وبالحجر علي إبداعاتهم كما أننا نعيش عصراً مريراً يحتاج إلي وقفة مع مهاويس الشهرة والمال وتجار الدين وكنت أتمني ألا تخرج هذه المؤلفات والكتب إلي الأسواق بهذه الصورة دون أن يتم مراجعتها من خلال المؤسسات الدينية التي تعيش في غفلة من أمرها وفي نوم عميق سمح لهؤلاء بالاستخفاف بالإسلام.

 

       وأوضحت أن نوال السعداوي لن تتوقف عن هذه الإساءات إذا لم يتم مواجهتها بصورة حاسمة، ويري الدكتور مصطفي الشكعة عضو مجمع البحوث الإسلامية أن الذين يسيئون للإسلام يتحصنون بشعارات حرية الإبداع لأنه لماذا يقتصر الإبداع علي توجيه الإساءة للدين الإسلامي، فهي حملة منظمة من أعداء الدين الإسلامي المتربحين من التجارة بالدين بكابات تسئ للأنبياء والمقدسات وللذات الإلهية، لكن الغرابة في الأمر أن ينشرهذا الكتاب ويعرض في دور النشر دون الرجوع إلي مجمع البحوث الإسلامية وفقاً للقانون 103 لسنة 1961 الذي ينص أن الجهة الرسمية الوحيدة الدينية التي يحق لها مراجعة كافة المؤلفات والكتب التي توزع في الأسواق المصرية، فهل أصبحت نوال السعداوي والذين علي شاكلتها يحملون نفوذا يرهبون به الجهات الرقابية؟؟.... وقال أنه لا بد أن تراجع تلك الجهات هذه الكتب وأن تحولها إلي جهة الاختصاص وهو مجمع البحوث الإسلامية حي يستطيع أن يمارس دوره في القضاء علي هذه الآفة.

 

       وأكد الدكتور عزت عطية وكيل كلية أصول الدين الأسبق أن تلك المسرحية التي كتبتها نوال السعداوي وحملت اسم "الإله يقدم استقالته في اجتماع القمة" يمكن أن تخرجها عن دائرة الإسلام إذا لم تتب عن هذه الإساءات التي تطلقها من حين لآخر وتعبر فيها الخطوط الحمراء، وللأسف لدينا من القوانين التي يمكن أن تمنع أصحاب الخيالات المريضة لكن دون جدوي، فنحن نحتاج إلي تفعيل هذه القوانين وليس إلي تشريعات وقوانين أخري ولا تتعارض العقوبات مع الإبداع الذي يتحصنون به كما أن علي المؤسسات الدينية مسئولية تجاه ترك هذه الكتابات المريضة التي تسئ للإسلام والمسلمين.

أما بعد:

أخي ا لقارئ الكريم

إلي هذا الحد وصل الاستخفاف بالدين ممن يدعون التقدمية والفكر المستنير؟؟... إلي هذا الحد بلغ بهم الإسفاف بل وصل الأمر لدرجة الكفر البواح؟؟.... والغريب والعجيب أننا نجد من يصفق لهم دوماً بحجة رفضهم للكهنوت المذهبي..... لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اجمالي القراءات 33436

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-18
مقالات منشورة : 15
اجمالي القراءات : 643,350
تعليقات له : 154
تعليقات عليه : 203
بلد الميلاد : Afghanistan
بلد الاقامة : Afghanistan