أقتراح

عبداللطيف سعيد في الثلاثاء 13 فبراير 2007


;ن على العودة إلى كتاب الله بدون وسائط ..

ومن خلال تجربة الأشهر القليلة السابقة فى موقع أهل القرآن فإننا بحمد الله خطونا خطوات ثابتة فى هذا الطريق وظهرت بحمد لله كتابات لها أهمية كبرى فى تدعيم الفكر القرآني ..

ولكن تظل هناك كتابات كثيرة منشورة فى الموقع تناقش قضايا كبرى لا تصل المناقشة فيها الى طائل ، وبعضها يكون الدكتور احمد صبحى منصور قد كتب فيها كتابة مباشرة منشورة على الموقع ـ أو عرض لها ضمن أبحاث أخرى .

وعلى سبيل المثال فقد دار نقاش حول الخمر أخذ من الوقت أكثر مما يستحق ، وقد سبق للدكتور منصور أن قال رأيه فى الخمر فى بحث ( النسخ ) وفى الفتاوى ، ودار نقاش آخر حول أحقية المرأة فى رئاسة الدولة ، وقد تعرض لهذا الموضوع ضمنا فى بحث منشور على الموقع يخص سورة الممتحنة والولاء والبراء.وكان يمكن الرجوع اليه اختصار للوقت و الجهد.

إننى أقوم بالاشراف على فريق يعمل فى جمع واعادة كتابات الدكتور أحمد صبحى منصور لنشرها فى هذا الموقع ، ومن خلال خبرتى بكتاباته فبوسعى ان أقول انه تعرض لكل ما  يثار حوله النقاش فى الموقع ، و بعضها تم نشره فعلا على الموقع ، والبعض الاخر يتم نشره تباعا. وكثير من الأسئلة التى تتوجه لأهل القرآن قد تمت الاجابة عنها سلفا فى تلك الكتابات المنشورة فى التسعينيات للدكتور منصور ، و بعضها أيضا تم نشره ، والبعض الاخر لا يزال ينتظر دوره .

أرى أننا نضيع وقتا كبيرا فى مناقشات تدور حول نفسها و تتكرر دون طائل ، ويمكن اختصارها لو أعطينا وقتا فى مناقشة ما يكتبه و ما ينشره الدكتور منصور، وابتدأنا بما انتهى اليه و بنينا فوقه بجهد جماعى .

لست أقصد وضع قيود على حرية القول و البحث والرأى ، و لكنه اقتراح للاقتصاد فى الوقت و الجهد ومناقشة ماتم قوله من قبل. نريد أن نبنى على ما قاله ، بل أكثر من هذا أقول نريد أن نناقشه فيما قال ، ونصحح ما يقول اذا كان فيه ما يستدعى التصحيح. لقد تعلمت فى الأزهر من الابتدائى الى الاعدادى و الثانوى و الجامعة. وفى أقل من عام من صحبتى للدكتور منصور ـ حين كان فى مصر ـ تلاشت كل الخرافات التى تعلمتها من الأزهر بما عرفته من محاضرات وكتابات الدكتور منصور القرآنية و الفقهية و التاريخية وحتى السياسية. والآن وأنا أراجع ما كتبه ونشره فى التسعينيات من مقالات و ابحاث و كتب أشهد بأن بعض ما كتبه كان سابقا لأوانه فى السياسة وغيرها.

لقد خطا هذا الرجل بمستوى فكر المسلمين الى مراحل غير مسبوقة. كنا فى الأزهر وأقصى محاولة للتنوير كانت تتمثل فى مناقشة حديث السحر أو حديث الذبابة فى البخارى ، أى توقف الاجتهاد عند ما قاله الامام محمد عبده ، فجاء أحمد صبحى منصور وارتفع بالنقاش الى البخارى نفسه ثم الى السنة نفسها ثم الى كل شىء يخالف القرآن ، وفى كل مرحلة كان يكتب عشرات الأبحاث القرآنية و الفقهية و التراثية والتاريخية حتى لا يترك للخصوم سوى أن يشتموه و يلعنوه بعد عجزهم عن مناقشته فى الموضوع.

الآن أصبح لأحمد صبحى منصور و للقرآنيين موقع يكتبون فيه . ولكن البعض ممن يكتبون لا يزالون يتناقشون فى قضايا تكلم فيها أحمد صبحى منصور و خطب وحاضر فيها وحسم فيها القول منذ ربع قرن ، وبسببها تعرض للسجن و التشرد و النفى بعد أن أشبعه خصومه سبا و شتما بعد عجزهم عن تفنيد أدلته العلمية . فى القضايا التى نناقشها و نختلف فيها أليس من المفيد أن نرجع الى ما كتبه فيها هنا و ان نناقشه فيه ؟؟. لا أقول أن نكتفى بما قاله ، بل نناقشه فيه اذا وجدنا فيما قال خطأ يستحق التصحيح .. لا أقول نوافقه و ننافقه أو أن نعارضه لمجرد المعارضة واثبات الذات ، و لكن نناقشه طلبا للوصول الحق . والذين حاوروا الدكتور منصور ـ وكنت منهم ـ يعرفون استعداده للرجوع عن رأيه إذا ظهر خطؤه ، ولكنه فى نفس الوقت لا يلتفت الى النقاش القائم على مجرد التحدى والخصومة المسبقة .

 ان الدكتور منصور يقول هنا فى الموقع انه يهدف الى تنشئة جيل من القرآنيين يخلفه و يكمل المسيرة بعده ، ويقول أن أهل القرآن يتعلم بعضهم من بعض ، وان القرآنيين ليسوا طائفة من شيخ ومريدين و لكنهم طريقة فى التفكير و البحث العلمى ـ وأنهم جميعا أمام القرآن الكريم تلاميذ .و هذا يعنى أن دور الموقع قد تحدد فى الاجتهاد ، وأن من سبق فى الاجتهاد يريد من الآخرين أن يصعدوا معه الى الدرجة التى وصل اليها ليناقشوه ويتعلم منهم ويتعلموا منه . وبذلك تتقدم حركة الاجتهاد و يتحقق دور الموقع .

لقد أرسلت رسالة الى الدكتور منصور منذ شهور أسأله فيها لماذا لا يشارك فى التعليقات ولا يرد عليها فاعتذر بضيق الوقت ، وفعلا وقته ضيق وأنا أعرف ذلك أكثر رغم اننى فى مصر بعيدا عنه ، ولكن يكفى الوقت الذى يقضيه فى مراجعة مؤلفاته التى نعيد كتابتها ، والوقت الذى ينفقه فى كتابة مؤلفات جديدة ـ وأعلم أنه يكتب ثلاثة كتب دفعة واحدة ـ وكتابة أبحاث جديدة ينشرها دوريا على الموقع كل بضعة ايام. ومن الظلم له أن نطلب منه أن ينفق وقتا إضافيا فى الأخذ والرد تعليقا على بعض الناس ، خصوصا اذا كانت تعليقاتهم من نوعية التعليقات التى كنا نسمعها معه فى محاضراته ومقالاته فى مصر منذ عشرين عاما. فعلا فوقته أثمن من أن يضيعه فى مهاترات ..

وقد تاكد لى أنه على حق حين لمست أن بعض الكتّاب و المعلقين فى الموقع لم يقرءوا كل ما كتب الدكتور احمد منصور. فكيف يتناقش معهم وهم لم يقرءوا اصلا ما نشره على المنوقع من قبل .

ولكن يظل حضور الدكتور منصور ضروريا مهما كان وقته ثمينا. وحتى نحافظ على وقته لا بد من استثماره فى الأهم ، و ليس فى المهاترات.

 ولترشيد الوقت ولحل هذه المشكلة  أقترح الآتي .

1 ـ   مراجعة مؤلفات الدكتور منصور المنشورة فى الموقع ، واختيار واحد منها أسبوعيا يتم عليه النقاش والأخذ والرد، وبعد انتهاء النقاش يأتى فى جلسة خاصة ليعقب و يوضح, وبذلك نغلق ملف الموضوع بمعرفة الآراء، دون فرض رأى أو وصاية من أحد على أحد. ثم نختار بعده موضوعا آخر ,, وهكذا ..   ومن الممكن بهذا أن نناقش ونجلّى معظم الموضوعات الخلافية لدى المسلمين , وتتكون فى الموقع ( داتا ) لكل موضوع تصبح مرجعا علميا ليس فقط فى الاجتهاد ولكن أيضا فى احترام حرية الرأى و أدب الاسلام فى الحوار.

يتم اختيار المواضيع عن طريق لجنة تتكون من الاساتذة والدكاترة فوزى فراج و عمرو اسماعيل و عثمان محمد على و حسن احمد عمر و ابراهيم دادى وكل من يرغب فى الانضمام من كتاب وأن توضع فى جدول بالمواعيد المحددة لكل قضية  ..

3 ـ  يتولى الاستاذ فوزى فراج أو الدكتور عمرو اسماعيل أو الاستاذ ابراهيم دادى ادارة الحوار والنقاش فى الموضوع المحدد. وبعد انتهائه يتحدد وقت للدكتور منصور للتعليق والتوضيح . ومن الأفضل أن تكون إدارة هذه الحلقة النقاشية بصورة دورية حتى نتعلم جميعا من بعضنا البعض الأسلوب الديمقراطي فى إدارة الحوار .

4 ـ مطالبة الدكتور أحمد صبحي منصور بان يعطى جزءا من وقته لهذه الحلقة النقاشية. وأنا واثق ان سيوافق لأن وقته هنا لن يضيع هباءا.

5 ـ وضع كل موضوع والنقاشات التي تمت عليه فى ملف خاص به حتى يتسنى لمن يزور الموقع أن يصل للمعلومات التي يريدها بسهولة ..

والله ولى التوفيق ..

و ننتظر الرد من الجميع ..

 

اجمالي القراءات 11649

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 13 فبراير 2007
[2406]

إقتراح ممتاز يا باشمهندس عبد اللطيف

أخى وصديقى الحبيب المهندس عبد اللطيف سعيد
كل عام وأنتم بخير والأسرة الكريمة
أؤيد بقوة هذا الإقتراح الممتاز وأشكرك على أسلوبك المهذب الهادىء فى عرض فكرتك , كما أقترح أن يقوم أخونا الأكبر وصديقنا فوزى فراج بإدارة حلقات المناقشة وذلك لما أحسسته فيه من شفافية وحب للعلم وبحث فى كل صغيرة وكبيرة تتعلق بأى موضوع يكتب فيه
وسوف تكون هذه الحلقات النقاشية الحرة نوراً ونبراساً لكل الأصدقاء على موقع أهل القرآن لأنها ستفتح الباب للأخذ والرد فى كل شىء وأشكرك جدأ على قولك عن الدكتور أحمد صبحى :
(لا أقول أن نكتفى بما قاله ، بل نناقشه فيه اذا وجدنا فيما قال خطأ يستحق التصحيح .. لا أقول نوافقه و ننافقه أو أن نعارضه لمجرد المعارضة واثبات الذات ، و لكن نناقشه طلبا للوصول الحق . والذين حاوروا الدكتور منصور ـ وكنت منهم ـ يعرفون استعداده للرجوع عن رأيه إذا ظهر خطؤه ، ولكنه فى نفس الوقت لا يلتفت الى النقاش القائم على مجرد التحدى والخصومة المسبقة )
شكراً لك وإلى مزيد من التوفيق والتفوق

2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 13 فبراير 2007
[2410]

مع أخلص حبي لكم جميعا بمناسبة عيد الحب.

الأخ الكريم عبد اللطيف سعيد تحية طيبة،

اقتراحك جميل، و يفيد رواد الموقع الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فالإسلام بحاجة إلى رجال يسبلون أنفسهم في سبيل الله ليظهروا للناس حقيقة الإسلام المبني على الحب و التسامح، و احترام المخالف في العقيدة و الرأي دون تزكية النفس والغرور، و يكون الجدال أو الحوار بالتي هي أحسن و ترك الحكم لأحكم الحاكمين يوم الدين.

و أنا أقترح الأستاذ فوزي فراج لإدارة الحوار أو غيره ممن لهم القدرة على ذلك، و ما أرجوه هو أن يشاركنا في الحوار من يعتقدون في صحة و قدوسية كتب مع كتاب الله الواحد، حتى يعلم الناس ويفرقوا بين أصدق و أحسن الحديث كتابا، فتقشعر منه جلودهم و تلين قلوبهم إلى ذكر الله، لأن ذلك هو الهدى الذي يهدي به الله من يشاء، و من يضلل فما له من هاد.
مع أخلص حبي لكم جميعا بمناسبة عيد الحب.

3   تعليق بواسطة   عفاف صبري     في   الثلاثاء 13 فبراير 2007
[2421]

بنفس الروح

اقتراح أكثر من ممتاز يا اخي عبد اللطيف وأضم صوتي إلى أصواتكم.. والله الموفق
مع خالص التحية والاحترام والمودة

4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 14 فبراير 2007
[2422]

عبداللطيف يقرأ افكارى

أخى عبد اللطيف .بارك الله فيك .والله الذى لا إله غيره .ان إقتراحك هذا جملة وتفصيلا فكرت فيه وكم من مرة ترددت فى أن اكتبه وأقترحه لكن ما منعنى هو علمى بإنشغال الإستاذ الدكتور منصور بشكل كبير فى الشهور الماضيه وجزء كبير من الشهور القريبه القادمه وخوفى من ان يفهم منه ويتصور البعض (من غير القرآنيين) اننا نلتف حول د- أحمد صبحى اكثر من إلتفافنا حول القرآن والحجر على الآراء الآخرى وخاصة اننا ما زلنا فى بداية الطريق ولم يكمل موقع أهل القرآن الكريم المبارك عامه ألأول.وكان لدى فكرة إضافيه أخرى وهى عدم الإقتصار على البحوث القرآنيه فقط ولكن محاولة ربطها بالواقع وتقديمها بطريقة سهلة وصالحة للتطبيق العملى فى كافة مناحى الحياه (سياسيه وإقتصاديه وإجتماعيه ) وقد لا يعلم البعض ان للدكتور منصور أبحاث ومحاضرات فى الإصلاح السياسى لا تقل عن الإصلاح الدينى وكمثال كل ما طرح فى السنتين الآخيرتين من إصلاحات دستوريه أو مطالبة بإصلاحات دستوريه قد طالب به الدكتور منصور فى مناقشاته وندواته وورش العمل التى نظمها والتى نظمت تحت إدارته ايضا بعدما أنشأ رواق مركز إبن خلدون منذاكثر من عشر سنوات ..فنحن موافقون على هذا الإقتراح الجميل البناء وقد ازحت عنى حرجا كبيرا (يأأبا اللطف).ونحن فى إنتظار إختيار الوضوع ألاول تحت إدارة ألأستاذ - فوزى فراج ..ولكم جميعا خالص التقدير والتحيه وأمنياتى للدكتور منصور بالتوفيق الدائم والمستمر ولموقع أهل القرآن مزيدا من الإنتشار حتى ي}تى أكله وثمرته إن شاء الله تعالى بمجهوداتكم العظيمه وااله ولى التوفيق.

5   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الأربعاء 14 فبراير 2007
[2430]

إقتراح غاية في الأهمية

الأخ المحترم م/ عبد اللطيف هذا الاقتراح مهم جداً لجميع كتاب الموقع وخاصة من هم في بداية الطريق ويريدون معرفة أكبر قدر ممكن من الآراء والاجتهادات المأخوذة من القرآن الكريم ويكون هناك هدف واضح تدور المناقشات حوله لأنه في الفترة الأخيرة فعلاً كانت هناك بعض المناقشات من رواد الموقع تدور حول موضوعات لا تخدم الغرض الذي أقيم من أجله الموقع ولكن مناقشات من هذا النوع الذي طرحته سوف تخدم كتاب الموقع ورواده وكل من يكون لديه نية في معرفة الحق والعمل به ونسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعاً للعمل بكتابه الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

6   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الأربعاء 14 فبراير 2007
[2431]

أوافق بشدة

كم كنت أتمنى أن أعيش تلك المناقاشات حتى أتعلم الكثير والكثير فإن عهدى بالقرآنيين قريب جدا ومازلت فى طور التعلم فهذا الأفتراح الجميل سوف يفيدنى كثير فى تعلم أشياء جميلة لم أكن أعلم عنها شيئا طوال عمرى فشكرا لك يا أستاذ عبد اللطيف على هذا الأقتراح الجميل حتى يتعلم من هم جدد فى هذا الموقع مثلى الكثير وأن نتعرف على القرآن أكثر وأكثر فقد كنت أقرأ القرآن منذ كنت صغيرة ولكنى علمت الآن أن القرأة شىء والتدبر شىء آخر وإن شاء الله نتعلم منكم الكثير وفى إنتظار بداية تنفيذ هذا الأقتراح وشكرا لكم جميعا .

7   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   الأربعاء 14 فبراير 2007
[2433]

نريد هذا الإقتراح بشكل دائم ظاهرا على الصفحة الأولى

كل يوم نرى الجديد ممن ينضمون إلينا عبر هذا الموقع ، وربما لن يقرأوا هذا المقال أول هذا الإقتراح ، فنرجو عرضه بشكل دائم في الصفحة الأولى حتى نتجنب الوقوع في أخطاء قد يتم تجاوزها بسهولة إذا ما قرأت تلك الأفكار والمقالات والكتب
والحق يقال أن فريق الموقع لم يقصر أبدا في عرض مؤلفات وأبحاث الدكتور منصور بل جعلها متوفرة ، حتى أنني عندما راسلت الدكتور في بداية تعرفي على القرآنيين وطلبت منه طريقة أحصل بها على مؤلفاته وأبحاثه دلني فقط على موقع أهل القرآن

8   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 14 فبراير 2007
[2437]

اقتراح رائع مع رجاء بسيط ..

اقتراح أكثر من رائع مع رجاء بسيط .. هو سحب اسمي من ههذه اللجان التي يشرفني عضويتها .. ولكني فعلا لا املك الوقت الكافي لكي أؤدي دوري فيهابصورة جيدة .. مع الوعد في المشاركة في النقاش كلما سمح لي وقتي ..
للأسف هناك من يتهمني أنني متفرغ للكتابة .. رغم أنني لا أفعل ذلك الا في وقت فراغ ضيق ..أقتطعه أحيانا من ساعات راحتي ونومي ..
تقديري للجميع وأود هنا أن أرسل تحية تقدير خاصة للأستاذه رحمة عبد المولي التي تثري الموقع بمقالاتها وتعليقاتها ..
ولها أقول أنني كلما قرأت لها لا أملك إلا التعجب كيف يدعون أن النساء ناقصات عقل .. ليت الكثير من الرجال لهم مثل عقلها وثقافتها ..

9   تعليق بواسطة   عفاف صبري     في   الأربعاء 14 فبراير 2007
[2445]

أخجلتم تواضعنا..

بعد التحية والسلام
فإني أشكر الأخ الكريم عمرو اسماعيل على كلامه الطيب والمشجع.. وأتمنى أن أكون عند حسن الظن..بإذن الله..
لك مني تحية المودة والاحترام..
وكل سنة وجميع أهل القرآن وعلى رأسهم الأب والأخ والصديق أحمدصبحي منصور بخير وتمام الصحة..يجمعنا الله ان شاء الله على محبته والسعي إليه مخلصين له الدين.

10   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 14 فبراير 2007
[2449]

فيما يتعلق بالاقتراح

الاخ الفاضل عبد اللطيف, الأخوه والأخوات الكرام,

معذرة على التأخر فى التعليق فلم ارى المقالة حتى اليوم, ان الفكره المعروضه امامنا اليوم من الاستاذ عبد اللطيف لا جدال هى فكره طيبه ويستحق التهنئه عليها منا جميعا , ومما لا شك فيه ان بعضنا قد راودته تلك الفكره او فكرة مماثله غير ان الاستاذ عبد اللطيف كان سباقا ووضعها فى قالب كامل متكامل بتفاصيل دقيقه.
واود ان اقول لكل من ذكر اسمى لأدارة الحوار شكرا على حسن ثقتك وحسن ظنك, اننى لا اظن بأنى خير من قد يدير ذلك الحوار, فهناك الكثير من الاخوه والاخوات الذين اثبتوا بشكل قاطع مقدرتهم على الحوار المتحضر المهذب , كما انهم اثبتوا بشكل قاطع ايضا سعة وغزارة معلوماتهم ومقدرتهم على استيعاب الموضوع ربما اكثر منى بمراحل, وقد تعلمت من كل من ناقشته شيئا جديدا, سواء اتفق معى فى الرأى ام لم يتفق معى واستطاع ان يستمر فى نقاشه بطريقه حضارية واحترام متبادل, واعتبر كل منهم بلا استثناء اكثر منى علما بالقرآن والاسلام عامة, كما احس من الجميع الصدق فى النيه والنبل فى الهدف.
اعجبنى جدا ما اقترحه الاستاذ عبد اللطيف من التغيير الدورى لمن يدير الحوار, منتهى الديموقراطيه فى حد ذاته فلا نريد ( ناصرا او مباركا اخر) بيننا.
غير انى اتساءل, بعد ان يتم اختيار الموضوع, وافترض من هذا الاقتراح ان يجب ان يقرأ الجميع ما كتبه صديقى احمد صبحى اولا قبل اى مناقشه, ثم نبدأ بعدها المتاقشه, فما هو دور من يتولى اداره المناقشه بالضبط, ان الموقع كما نرى جميعا مفتوحا دون اى تدخل من محرر او مراقب , كل ما يود احدهم ان ينشره يتم نشره عاجلا دون انتظار ان يوافق عليه ا حد او ان يراجعه احد مثل بعض المواقع الاخرى , فما اذن الدور الذى يفترض ان يقوم به من يدير الحوار, اعتقد انه يجب ان يوضح الدور بجميع مسؤلياته , وربما يستطيع الاستاذ عبد اللطيف الذى عرض الفكره ان يحدد ذلك . وبعد ان نتفق جميعا على الطريقه التى نتبعها , سأتحدث مع صديقى احمد صبحى لمعرفه رأيه ومقترحاته ان كان لديه ما يضيف, واعتقد انه سوف يقتطع جزءا من وقته ويكرسه لهذا البرنامج. كما ارجو من الاساتذه شريف منصور وامير منصورالبدأ فى التفكير فى كيفية تعديل الموقع والبرمحه التى قد يتطلبها هذا البرنامج كى يكون مرجعا دائما.
اود ايضا ان اوضح ان هذا البرنامج لايعنى ان يتوقف الكتاب على هذا الموقع عن الكتابه فى آية مواضيع اخرى كالعاده , و(ربما) فى بعض الحالات قد يتكرر مايكتبه البعض مع ما قد يدور من مناقشات دون قصد , ومن وجهة نظرى المتواضعه لايجب ان نضع اى قيود على حريه الاختيار او التعبير او الطريقه التى يتم بها ذلك , فمثلا ان اثر احدهم او احداهم ان يكتب مقالة عن موضوع جارى النقاش به, فلا مانع من ذلك . مع احترامى وتقديرى

11   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 15 فبراير 2007
[2472]

أخي عبد اللطيف آخر كلامك ناقض أوله

أخي الكريم إن أقتراحك طيب ولكن أخشى ما أخشاه أن يسوقنا هذا الاقتراح إلي ما نرفضه جميعا وهو عبادة الأفراد وهذه آفه عندنا نحن العرب نحتاج دائما لبطل ومخلص وقائد حتى لو كان أسطوري أو صنعناه من خيالنا على خلاف الحقيقة فمنذ سيف بن ذي يزن وحتى أدهم الشرقاوي وجمال عبد الناصر مرورا بعنترة وأبو زيد والزناتي والزير وغيرهم كثر ، ونحن في ذلك على خلاف باقي الأمم فهؤلاء الإنجليز أسقطوا تشرشل في الانتخابات بعد أن قادهم للنصر في الحرب.
وقد قلت في كلامك(لا يزالون يتناقشون فى قضايا تكلم فيها أحمد صبحى منصور و خطب وحاضر فيها وحسم فيها القول منذ ربع قرن) وهذا مصادرة على رأي الآخرين لا يرضاها الدكتور منصور نفسه ثم قلت (لا أقول أن نكتفى بما قاله ، بل نناقشه فيه اذا وجدنا فيما قال خطأ يستحق التصحيح .. لا أقول نوافقه و ننافقه أو أن نعارضه لمجرد المعارضة واثبات الذات ، و لكن نناقشه طلبا للوصول الحق) فالخطأ الذي يستحق التصحيح والوصول للحق يخالف ويناقض الحسم الذي تم منذ ربع قرن
على كل الفكرة جيده جدا وأهم ما فيها أننا سيكون لنا الفرصة في مناقشة أستاذنا الجليل والعالم الكبير الدكتور أحمد منصور.
وكل التحية والتقدير للأخ القدير فوزي فراج على إضافته التي قال فيها (اود ايضا ان اوضح ان هذا البرنامج لايعنى ان يتوقف الكتاب على هذا الموقع عن الكتابه فى آية مواضيع اخرى كالعاده , و(ربما) فى بعض الحالات قد يتكرر مايكتبه البعض مع ما قد يدور من مناقشات دون قصد , ومن وجهة نظرى المتواضعه لايجب ان نضع اى قيود على حريه الاختيار او التعبير او الطريقه التى يتم بها ذلك , فمثلا ان اثر احدهم او احداهم ان يكتب مقالة عن موضوع جارى النقاش به, فلا مانع من ذلك . مع احترامى وتقديرى) فالحقيقة (كنت ح أولها) بالعامية وكذلك بالعربية الفصحى لقد سبقتني بإقتراحك أخي فوزي وأنت دائما سباق للخير والسلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته

12   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 15 فبراير 2007
[2497]

الأخ الكريم الأستاذ حسن عبد اللطيف

والله إنه لمن دواعى فخرى وسعادتى أن أعرف منكم هذا الرأى فى العبد الفقير لربه القدير حيث تختصنى ببند منفرد وتثنى على خلقى وهذا دليل قاطع على حسن خلقك وسلامة قلبك وطهارة فكرك , وأنا طبعاً أكن لك أكثر من هذا الإحترام من خلال قراءاتى لأفكارك القيمة المتنيرة على عدد من المواقع الإلكترونية , وأؤكد لك أننا نفتقدك دائماً وننتظر عودتك للكتابة على كل المواقع الحرة وعلى رأسها موقعنا هذا أهل القرآن
ولكننى أؤكد لك وضوح الخيط الأبيض من الخيط الأسود من أول لحظة أضاء الله فيها الكون بنور القرآن الذى نزل على قلب خاتم الرسل عليه الصلاة والسلام
واضم صوتى لصوتك فى البعد عن أى تجريح أو سباب أو تهوين من قدر البخارى وغيره وعلينا فقط أن نثبت للعالم كمال القرآن وجماله وهذا هو مذهبى الذى يعتبره البعض ضعفاً وخوفاً من أهل الحديث
ويعلم الله تعالى رغبتى الشديدة فى أن ينتشر نور القرآن العظيم فى كل القلوب وعلى ربوع الكرة الأرضية كلها , ولكن قضت حكمة الخالق أن يظل أبناء آدم مختلفين حتى فى الدين الواحد بل وفى المذهب الواحد
ولكى لا أطيل عليك أشكرك على وجهة نظرك فى إقتراح أخى المهندس عبداللطيف سعيد وسوف تكون هذه الحوارات فرصة رائعة لتلاقى الأفكار والآراء بل ولتضاربها ايضاً وأؤكد لك أنم د. منصور سيسعد بمناقشة افكاره واجتهاداته بل وسيسعد بمعارضتها معارضة شريفة بلا تجريح أو تكفير أو تهوين فهو يعلم تماماً أن مؤلفاته هى إجتهادات قابلة للرفض أو الإتفاق كل حسب فكره واتجاهه ووجهة نظره فليس هناك من هو معصوم أو فوق مستوى النقاش والنقد ولكن المطلوب فى الأول والآخر عدم التجريح أو التكفير أو التهوين وأن تكون المناقشات موضوعية وتعتمد على آيات الله الكريمات الواضحات الميسرات للفهم
شكرا لك وعليك السلام

13   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الخميس 15 فبراير 2007
[2506]

شكرا

أشكر جميع الأخوة الكرام على ماأبدوه من ملاحظات ومن تخوفات ومن أستفسارات, وإختصارا للوقت والمجهود فستنتقل كل هذه المناقشات على رد الدكتور أحمد صبحى منصور على مقاله "رسالة إلى الأخوة الأعزاء "

14   تعليق بواسطة   عزالدين سعدي     في   الجمعة 16 فبراير 2007
[2553]

غرفة نقاش (Discussion groups)

السلام عليكم

أولا: أعتقد أن إنشاء مكان مخصص للنقاش (Discussion groups) أين يستطيع الجميع إبداء رأيهم بكل حرية وعدم إدراج الآراء ضمن المقالات حتي لا تختلط آراء الموقع و الآراء الشخصية.

ثانيا: هل قول السيد أحمد صبحي منصور نهائ لا نقاش بعده (Final Word) و لا رد له؟

إحتراماتي للجميع.


15   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 17 فبراير 2007
[2592]

الاخ عز الدين

اخي العزيز تحية وسلام.
قول الدكتور منصور هو مجرد راي ولك الحق بالاخذ به او رده ولكن القول الذي ناخذ به هنا ولا نرده هو قول الحق سبحانه وتعالى والدكتور منصور رجل فتح الله عليه في اللغة العربية والقران الكريم واعطى القران حقه من التدبر (ولا نزكيه على الله) لذلك فاغلب ارائهم تكون موافقة للقران لذلك ناخذ بها.
انا مثلا اختلف معه في القليل ولكنه اختلاف في تفاصيل لا في الجوهر.
وفي النهاية نحن هنا اخي الحبيب لنعرف الحق عن طريق كتاب الحق سبحانه.
ولك من ارق التحايا والسلام.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-10-02
مقالات منشورة : 25
اجمالي القراءات : 368,558
تعليقات له : 159
تعليقات عليه : 99
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt

باب مقال اعجبني