حرمة ألعاب الحاسوب عدا التعليمية

رضا البطاوى البطاوى في الجمعة 26 ابريل 2013


ألعاب الحاسوب خطر واضح على المجتمع فهى تمثل خطر جسدى على صحة اللاعب وما هو بلاعب حقيقة وإنما هو مستخدم حيث يقوم المستخدم بالجلوس فترات طويلة أمام الجهاز نتيجة اتباع الكل مبدأ نفسى هو :
الانتصار كلما تعرض للهزيمة ومن ثم كلما فشل يقوم بمحاولة أخرى حتى يتم انهاكه تماما خاصة إذا كان جديدا على اللعبة
ألعاب الحاسوب تمثل خطرا جسميا جسيما كما تشكل خطرا عقليا جسيما لأنها تجعل الإنسان جاهل بالمخاطر الحقيقية فى الطبيعة نتيجة معرفته بمخاطر الألعاب فقط .
إن الفارق بين ألعاب الحاسوب والألعاب الحقيقية يتمثل فى التالى :
- كثير من الألعاب تجعل الجسم والعقل يتآزران معا ويقومان بمواجهة حقيقة للمخاطر كما فى التسلق والسباحة فى البحر وليس فى حوض السباحة
- ألعاب مثل لعبة تغطية العين (الاستغماية)والبحث عن شخص داخل دائرة تنمى الفكر وتدرب الحواس الأخرى على العمل فى حالة فقد حاسة ما فى الواقع
- ألعاب مثل الرماية وقذف الطابة والطوب للتنشين على شىء ما هى إلا تدريب على استخدام السلاح فى الحرب
ألعاب الحاسب تفقد الإنسان كل هذا وتركز على حاسة البصر وعلى استخدام اليد فقط مما يجعل باقى الجسم خاملا
إذا الألعاب الحاسوبية هى خطر جسيم على الصحة النفسية والبدنية وهو ما حرمه الله بقوله تعالى "وما جعل عليكم فى الدين من حرج "أى أذى أى بألفاظ أخرى لا ضرر ولاضرار
كما أنها تضيع الوقت والجهد والطاقة المستخدمة فى تشغيل الحاسب أوقات طويلة وتجعل الإنسان ينسى تنفيذ كثير من واجباته اليومية نتيجة انشغاله وهو ما يريده الأعداء من شغل أولادنا وشبابنا عن العمل وقراءة الكتب والبحث العلمى وممارسة الرياضة البدنية المفيدة
ومن ثم ممارسة الألعاب الحاسوبية محرمة خاصة فى الألعاب الصعبة والتى تعطى مستويات متدرجة الصعوبة
وأما الألعاب المصممة للتعليم كتعليم الحروف والأعداد فهى مباحة لأنها ليس المراد منها التسلية وشغل الوقت من غير فائدة وهى تدخل ضمن زيادة العلم فى قوله تعالى "وقل رب زدنى علما "

اجمالي القراءات 6925

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   محمد أبو السعود     في   الثلاثاء 30 ابريل 2013
[71691]


بسم الله الرحمن الرحيم:


"ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلل وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون" صدق الله العظيم. النحل - 116 


إن موضوع التحليل والتحريم هو حق خالص للرحمن سبحانه وتعالى فيرجى توخي الحذر وشكرا.


2   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الجمعة 03 مايو 2013
[71743]

توضيح فى اللعب

الأخ خالد والأخ محمد السلام عليكم ورحمة الله وبعد :


 التحليل والتحريم لله  هذه مسلمة ولكن السؤال :


هل هناك نص خاص يألعاب الحاسوب فى المصحف حلالا أم حراما ؟


اعتقد أن الاجابة كلا ومن ثم كيف سنعرف الحلال والحرام فيهما ؟


 لا توجد طريقة سوى النصوص العامة والتى استشهدت ببعضها فى المقال وأتوب إلى الله من ذنب تجربتى فى ممارسة تلك الألعاب لمعرفة كيف يضيع الوقت ويجهد الإنسان جسمه


يفول الله فى اللعب اى اللهو المنسى للصلاةوالذى يجعل الانسان يترك حتى الرسول(ص) نفسه:


{وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِماً قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ }الجمعة


وقد بين الله ان وجهة نظر الكفار فى الدنيا كونها لعب ولهو  فقال :

اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ" الحديد


وفى نفس الوقت بين لهم ان الاخرة أفضل فقال :


- (وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآَخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) [العنكبوت


إذا المسألة واضحة فاللعب كله محرم ووصفى لبعض التعليم باللعب التعليمية إنما هو تعبير حسب التعبير الدارج  عندنا نحن المعلمين فى المرحلة الابتدائية  فليست تلك لعب وإنما تعليم مفيد هادف


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1274
اجمالي القراءات : 11,818,219
تعليقات له : 271
تعليقات عليه : 496
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt