الأستاذ ظافر سعيد نحاس يُكذِّبُ الله والرسول، ويصدق البخاري وغيره...

ابراهيم دادي في الأحد 07 ابريل 2013


الأستاذ ظافر سعيد نحاس يُكذِّبُ الله والرسول، ويصدق البخاري وغيره...

 

عزمت بسم الله،

 

بداية بطاقة تعريفية بالمهندس ظافر سعيد نحاس الذي يُكذِّبُ الله والرسول، ويصدق البخاري وغيره. فقد ولد في واحد نوفمبر 1940. (حسب تعريفه في الفايسبوك) وهو مقيم في سوريا.

المزيد مثل هذا المقال :

  

أقول لابن النحاس، ( من أقصى المدينة) إن إبراهيم دادي لم يكذب على البخاري، ولكن كتاب البخاري قد كذب على الله ورسوله والمؤمنين، والدليل أنك لم تقدر، ولن تقدر أن تجيب على رواية البخاري بنعم أو لا،التي  كذب فيها على الله ورسوله، لما روى أن الرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، اشترى 30 صاعا من الشعير قوتا لعياله، ورهن من أجل ذلك درعه، وبقي مرهونا إلى أن مات ولم يجد من يدفع عنه قيمة ثلاثين صاعا من الشعير الذي رهن من أجله درعه...

 

فهل يوجد كذَّاب على الله ورسوله أكبر من هذا الإله الذي تدافع عنه، وهو ( البخاري) الذي ظلت عليه عاكفا، وتركت كتاب الله وراء ظهرك الذي نفى أن يكون الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، بحاجة إلى الناس، وهو الذي عصمه منهم، (يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِإِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ)(67) المائدة. لقد وجده الله تعالى عائلا فأغناه، (وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى)(8). الضحى. وفرض له من الغنائم الخمس، (وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)(41). الأنفال. وأمر الصحابة أن يقدموا بين يدي نجواهم صدقة، (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمْ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ذَلِكَ خَيْرٌ لَكُمْ وَأَطْهَرُ فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)(12). المجادلة. كل هذه الآيات الربانية ضرب بها البخاري والنحاس عرض الحائط ليكذبا على الله ورسوله ويتهموا الله تعالى عن عدم عصمة رسوله من الناس إلى أن يحتاج إلى يهودي ليشتريه منه 30 صاعا من الشعير قوتا لعياله ويموت ودرعه مرهون عند اليهودي ولم يجد النبي من يقضي عليه ذلك الدين.

رغم أن الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، كان محاطا بصحابة أغنياء سبلوا أموالهم وأنفسهم في سبيل الله تعالى، (الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَائِزُونَ)(20). التوبة.

 

فهل يعقل أن يحتاج النبي إلى يهودي ليلزمه بترك رهينة (وهو درعه) من أجل 30 صاعا من الشعير قوتا لعياله ويموت وهو مدين لليهودي؟؟؟ !!!

 

فمن الكذاب يا أولي الألباب البخاري والنحاس؟ أم إبراهيم دادي الذي ينقل من كتاب البخاري وغيره الكذب والافتراء العظيم على الله تعالى والرسول؟ وغدا سوف نعلم من الكذاب الأشر...

 

وإلى النحاس أهدي هذه الرواية من ( الصحاح) التي شهد على ضعفها وبطلانها الشهداء:

 

باب إثم من رفع رأسه قبل الإمام     659 حدثنا حجاج بن منهال قال حدثنا شعبة عن محمد بن زياد سمعت أبا هريرة عن النبي  صلى الله عليه وسلم  وقال ثم أما يخشى أحدكم أو ألا يخشى أحدكم إذا رفع رأسه قبل الإمام أن يجعل الله رأسه   رأس حمار  أو يجعل الله صورته صورة حمار   باب إمامة العبد والمولى وكانت عائشة يؤمها عبدها ذكوان من المصحف وولد البغيوالأعرابي والغلام الذي لم يحتلم لقول النبي  صلى الله عليه وسلم يؤمهم أقرؤهم لكتاب الله.

البخاري ج 1 ص 245 قرص 1300 كتاب.

 

باب تحريم سبق الإمام بركوع أو سجود ونحوهما     426 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعلي بن حجر واللفظ لأبي بكر قال بن حجر أخبرنا وقال أبو بكر حدثنا علي بن مسهر عن المختار بن فلفل عن أنس قال ثم صلى بنا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ذات يوم فلما قضي الصلاة أقبل علينا بوجهه فقال أيها الناس إني إمامكم فلا تسبقوني بالركوع ولا بالسجود ولا بالقيام ولا بالانصراف فإني أراكم أمامي ومن خلفيثم قال والذي نفس محمد بيده لو رأيتم ما رأيت لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا قالوا وما رأيت يا رسول الله قال رأيت الجنة والنار     426 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير ح وحدثنا بن نمير وإسحاق بن إبراهيم عن بن فضيل جميعا عن المختار عن أنس عن النبي  صلى الله عليه وسلم  ثم بهذا الحديث وليس في حديث جرير ولا بالانصراف     427 حدثنا خلف بن هشام وأبو الربيع الزهراني وقتيبة بن سعيد كلهم عن حماد قال خلف حدثنا حماد بن زيد عن محمد بن زياد حدثنا أبو هريرةقال قال محمد  صلى الله عليه وسلم ثم أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه   رأس حمار.

مسلم ج 1 ص 320 قرص 1300 كتاب.  

 

112   إبراهيم بن موسى  أبو إسحاق الجرجاني يعرف بالوزدولي حدثنا عبد الملك بن محمد قال سمعت محمد بن داود يقول سألت يحيى بن معين عن حديث سفيان عن عمرو عن جابر افتتح رسول الله  صلى الله عليه وسلم  مكة في عشرة من أهل مكة ألفان وغزا حنين في اثني عشر ألفا فقال هذا كذب قلت ان   إبراهيم بن موسى  الجرجاني الملقب بالوزدولي حدث به فقال ما يدري ذاك القاص حدثنا احمد بن حفص السعدي حدثنا   إبراهيم بن موسى  الوزدولي حدثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الامام أن يحول الله رأسه رأس حمارقال الشيخ وهذا الحديث بهذا الإسناد باطلولم يحدثناه عن احمد بن حفص ولعلنا قد أتينا في هذا الحديث من جهة احمد بن حفص وكان بن حفص هذا عندي لا يتعمد الكذب إلا انه كان ربما شبه عليه قال الشيخ وإبراهيم بن موسى هذا كان من أهل الرأي يحدث عن بن المبارك وفضيل بن عياض وغيرهما من الاجلاء ولم اعرف في حديثه بنو الا هذا الحديث الواحد وهذا بهذا الإسناد باطلوسمعت جعفر الفريابي يقول دخلت جرجان فكتبت عن العصار والسباك وموسى بن السندي فقيل لي يا أبا بكر وإبراهيم بن موسى الوزدولي قال نعم كان يحدث هناك ولم اكتب عنه لأني كنت لا اكتب عن أصحاب الرأي وإبراهيم كان شيخ أصحاب الرأي وله بن من أصحاب الحديث يقال له إسحاق صنف الكتب والسنن مستقيم الحديث وحدث بمصنفاته.

الكامل في ضعفاء الرجال ج 1 ص 272 قرص 1300 كتاب.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 14365

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 07 ابريل 2013
[71514]

شكرا أخى ابراهيم ..ويجب أن يشكرك ظافر سعيد النحاس لأنك إهتممت به

 فعلا .. يجب عليه أن يشكرك لأنك إهتممت به ، وكتبت من أجله هذا المقال ، ونحن نعرف إنه لن يفهمه ولن  يستفيد به . كما نعرف من القرآن الكريم أن الذى يقوم باضلال الناس لا يمكن أن يهتدى أبدا . كما جاء فى الآية 37 من سورة النحل .( إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (37) .


ونعرف انك تكتب هذا ليس أملا فى هدايته ولكن لدحض الباطل وإظهار الحق .


أكرمك الله جل وعلا.


2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 08 ابريل 2013
[71529]

شكرا لك أخي العزيز الدكتور أحمد على المشاركة في هذا المقال،

عزمت بسم الله،


شكرا لك أخي العزيز الدكتور أحمد على المشاركة في هذا المقال، الذي خصصته للأستاذ ظافر سعيد نحاس، الذي نصَّب نفسه وكيلا مدافعا عن البخاري، في هذا الرابط: http://alharah2.net/alharah/t52151.html

رغم ما فيه من كذب على الله ورسوله، فإنه يتهم أهل القرآن بالضلال والتضليل، ونسي أن الرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، كان من أهل القرآن ولم يكن من أهل البخاري أبدا...


بالمناسبة نحمد الله تعالى أن وهب لنا شيخا جليلا له قلب يفقه مؤمنا بوحدانية الله تعالى وبهيمنة كتاب واحد على سابقيه ( القرآن العظيم وكفى)، لأن الأستاذ ظافر ومن ولاه، لهم قلوب لا يفقهون بها، فصرف الله تعلى قلوبهم عن الذكر. قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ نَظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُمْ مِنْ أَحَدٍ ثُمَّ انصَرَفُوا صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ(127). التوبة. ويقول تعالى: وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ نَظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُمْ مِنْ أَحَدٍ ثُمَّ انصَرَفُوا صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ(127). الأعراف.


فهناك صحوة مباركة من الأساتذة المناصرين لكتاب الله تعالى الناقمين على البخاري وغيره، أمثال الشيخ حسن فرحان المالكي (السعودي) والأستاذ عدنان الرفاعي، وغيرهما الكثير ممن استمسكوا بكتاب الله تعالى والفضل لله سبحانه وللمجاهدين في سبيل الله بالعلم والقلم.

شكرا لك أخي الحبيب الدكتور أحمد فقد كنتم خير مرشد ومجاهد في سبيل الله تعالى، بكل ما أوتيتم من نعم الله تعالى. تقبل أخي العزيز الدكتور أحمد تحياتي.


3   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الثلاثاء 09 ابريل 2013
[71535]

أمر لا يصدق لكنه حقيقة واقعة ---- Incroyable mais VRAI

 


حقيقة   إن  مثل  هذه  الإفتراءات  تدرج  في  باب  (  أمر  لا يصدق  لكنه  حقيقة  واقعة )  .   c'est  de   l'incroyable  MAIS  VRAI


ويبدو  ان  هناك  طرفي  معادلة   مستحيلة -  وهي  أن  القرءان  وكفى  ،  هيهات  هيهات  أن  يقابله  " البخاري  وكفى  !?


ولكم  جزيل  الشكر  لهذا  المجهود   ولهذا   الغوص  في   أحشاء   الكتب  الأمهات   لاستئصال   كل  أنواع  الأورام  .


 


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 10 ابريل 2013
[71544]

شكرا لك أخي الحبيب الأستاذ يحي فوزي

عزمت بسم الله،


شكرا لك أخي الحبيب الأستاذ يحي فوزي على المشاركة بقلمك السيال وأفكارك النيرة.

في الحقيقة في بعض الأحيان عندما أقرأ رواية من البخاري، أو من غيره من كتب السنة البشرية، أصاب بالذهول والتعجب من الشيوخ الذين يساندون ويدافعون عن هذه الكتب التي فيها الغرائب والعجائب المنسوبة إلى الله تعالى والرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، وأنا متأكد لو قيل في البخاري أو في الشيوخ مثل تلك الروايات لقامت الدنيا ولن تقعد، حتى تحرق الأعلام وتخرب المنشآت العامة وتسيل أودية من الدماء دفاعا عن (البخاري والشيوخ)، أما إذا قيلت عن الله أو الرسول، فإننا نجد من يتهمنا بالكفر والكذب، رغم أن الروايات منقولة من بطون كتب السلف ( السنية)...

لك من الله تعالى التحية أخي العزيز يحي فوزي، وزادك صحة ووقتا لتفيدنا مما علمك الله تعالى.


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 402
اجمالي القراءات : 8,434,661
تعليقات له : 1,906
تعليقات عليه : 2,755
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA