إلهام شاهين..ومعركة عين جالوت!

سامح عسكر في الخميس 22 نوفمبر 2012


 

في الآونة الأخيرة خرج علينا بعض المشائخ شاهرين أسلحتهم المُدججة من.."قذف وفضح وشتائم "..وما إلى ذلك من أسلحة "كيماوية" في حق مخالفيهم، أحد هذه الحوادث رأينا كيف اعتلى بعضهم حصون الفنانة إلهام شاهين المنيعة!..معلنا قيام معركة التحرير الكُبرى لنُصرة الإسلام والمسلمين!..وقتها -وكأي إنسان- نظرت بعين الرأفة للضعيف أو للطرف الأكثر هدوءا..فوقعت عيني على الفنانة بوصفها طرفاً مجنياً عليه وليس بوصفٍ آخر مما أشاعه عليها هؤلاء...فيُحسب لها أنها لم تجاريهم في أسلوبهم في الشتائم والقذف،..وزاد من احترامي لها أنها لم تقم بتبرير مشاهدها ذات الصلة.. واكتفت بتذمرها وامتعاضها مما حدث ونفت أن يكون للشيخ علاقة بالدين الإسلامي ولا لأخلاقه.

حقيقة أنا أتشكك في صدق مشاعر هؤلاء الشيوخ، فهم يعلنون أن السبب من وراء هجمتهم.."التترية"..على الفنانة أنها لم تلتزم بالأخلاق والآداب الإسلامية في أعمالها..وأنا لا أصدّق هذه الحيثية لعدة أسباب:

1- الفنانة إلهام شاهين من أكثر الوجوه "الفنية" انتقاداً للإخوان وللرئيس مرسي، وعليه لم نرَ لهؤلاء الشيوخ أي جهد في فضح أو شتم أو قذف..أو حتى انتقاد أي فنانة مؤيدة للرئيس أو للإخوان..وأقصد هنا الفنانة غادة عبدالرازق، وإن كان هناك من فارق بين غادة وإلهام فهو سياسي بالدرجة الأولى.

2-سلوكهم في هجومهم.."التتري"..على الفنانة شابته أخلاق وثقافات القرون الوسطى من فضح وتشهير دون سلوك الدعوة بالموعظة الحسنة كما علمنا الدين الإسلامي...فظهر من سلوكهم التشفي والانتقام ولكن تحت ستار الدين كي يكون أكثر قبولاً لدى العامة.

3-هؤلاء المشائخ معروف عنهم شتمهم لأي مخالف لهم في الدين والسياسة..فالشيخ القرضاوي والداعية عمرو خالد وغيرهم لم يسلموا من ألسنتهم.

4-قاعدة مقررة نتدارسها في الإسلام هو قول رسول الله.."الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا"..وهذا يعني أن طبائع هؤلاء المشائخ هي الفيصل في تحديد توجهاتهم، وليس كما روت ألسنتهم الهمجية ويكذبون على الناس أن السبب كان في غيرتهم على الدين!

5-عُزلتهم عن المجتمع المصري..ففي حين ينشغل المجتمع بالدستور والبرلمان وحقوق الشُهداء وحوادث الطُرق..نراهم ينشغلون بإلهام شاهين..لماذا ياتُرى؟!

أفهم من ذلك أن هجمتهم.."التترية"..على الفنانة ليست إلا عبارة عن تصفية حسابات سياسية ليس أكثر..ولكن كي يقبل المجتمع –وتلاميذهم-هذا السلوك..لجأوا إلى تغليفه بغُلاف ديني هو في حقيقته غُلافٌ كاذب لا يتوقف عن التحايل على كافة الأعراف والأديان...ليس هذا مُبرراً لسلوك أي عمل فني يهدف لإثارة غرائز الناس تحت أي ادعاء سواء كان رِبحاً مادياً أو مهنياً، ولكنه تصور لقضية حازت على حديث الرأي العام في فترات لا زالت توابعها تجري الآن في المحاكم...وهو استشعار بخطورة سلوك هدّام يُعيدنا إلى عصور الانحطاط والهمجية وإعلاء الغرائز على حساب العقل والبرهان والأخلاق.

الذي يحدث ليس إلا صراعاً مصيرياً بين قوى الانحطاط والتنوير..ولا أرمز هنا لا للشيوخ ولا لإلهام في هذا الصراع، ولكن كانت القضية بمعناها الأخلاقي مؤشراً على عدمية فقه التطبيق للنظرية الإصلاحية..فهؤلاء الشيوخ الذين أثاروا قضية إلهام ليسوا استثناءاً من هذه الأزمة بل عبارة عن أصل يُعبّر عن ثقافة شعب ينظر للجنس بنظرة مُقدسة لا مجال للخوض فيها إلا في غُرف النوم ، وهؤلاء الشيوخ يعرفون ذلك جيداً بل وبجهلهم يتوهمون أنهم سينتصرون لأنفسهم ورد اعتبارهم بعد أن أهانتهم الفنانة في المحاكم..فكان من جهل بعضهم أن لجأوا إلى نشر صور فاضحة خارج قاعة المحكمة، والمفاجأة أن كان بعضها مُركباً فوتوشوب..أي أنهم يعلمون خبايا هذه المسائل جيداً، وهو ما دفع الفنان المطرب على الحجار للقول على أحد هؤلاء الشيوخ بأنه لم يَنَل من إلهام-جنسياً- فلجأ إلى هذا السلوك الوحشي الغرائزي!

أيضاً فسلوك هؤلاء المشائخ يّذكرني بأحداث 11 سبتمبر..فكان من ضحى بنفسه لهدفه كأنه شيخ آثر بنفسه الدنيا وأصر على تلقين الفن وسمعته درساً لن ينسوه..فالمَثَل المصري يقول.."إضرب المربوط يخاف السايب"..ومعناه أنه إذا أردت إرهاب فئة أو جهة وتعجز عن النيل منها فالجأ إلى الضعيف منهم واضربه ضرباً مُبرحاً كي تظهر قوتك ويهابك الناس..ولما لا وهناك فرصة للنيل من جهة ضعيفة يربحون منها نقاطاً كثيرة في عدّاد البلياردو، فمن جهة إرهاب الوسط الفني بأكمله ومن جهة أخرى قمع معارضي الإخوان ومرسي ولو نفسياً..

أخيراً فهذه الهجمة التترية.."المشائخية"..على الفن وأعلامه ليست إلا تعبير عن فقه المؤامرة الخفي والذي أصبحت ثعابينه في كل بيت عربي، ولكن ما يجعلنا نطمئن أن من تصدوا للتتار قديماً فقهوا لمؤامرة التتار واستطاعوا قهر جواسيسهم وجنودهم وهمجيتهم عبر التلاحم ، أما هؤلاء التتار الجُدد فالمناخ مؤهل لهم ولعملهم بدرجة كبيرة..فالمجتمعات العربية والإسلامية شبه مفككة، وهذه الفئة لا تنشط –عادةً-إلا في هذا الجو الملغوم فتنةً وخرابا..والحل كما أراه وأراه غيري لن يخرج من الحلول السريعة وأهمها العامل الاقتصادي..فلا فكر ولا قلم ولا ثقافة ولا وعي والبطون جائعة والغرائز مكبوتة ومُعطلة ولا تخرج إلا في ما لم تُخلق لها..فلا التتار القُدامى انتصروا في عين جالوت..ولا التتار الجُدد سينتصروا في معركة إلهام شاهين.

اجمالي القراءات 8948

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   جمال أبو ريا     في   السبت 24 نوفمبر 2012
[70378]

إتق الله يا أخ سامح...!!..

يا أخى، إن من يدافع عن العاهرات يكون عاهراً مثلهن، أرجو أن تتق الله تعالى فى كل كلمة تكتبها فإنها تسجل عليك وتكون إما حجة لك أو عليك يوم القيامة...!!..


بالنسبة لجميع أسبابك التى ذكرتها فهى أسباب متهافتة واهية تماماً، فمثلاً نجد أن الأستاذ الدكتور عبد الله بدر قد ذم نور الشريف ووصفه بالزنا أيضاً وأظن أنه لم يتعرض للثورة بأى هجوم على الإطلاق، وأنا مستعد أن أفند جميع ادعاءاتك التى ذكرتها هنا


ثم إنه من المضحك حقاً أن تدعى أن الدكتور بدر قد استخدم برنامج الفوتوشوب لتركيب الصور ليثبت زوراً صحة ادعاءاته وهو قول أهوج أرعن متهافت أيضاً بل أشد تهافتاً من كل ما كتبته هنا...!!..


أرجو أن تشاهد فيلم (خلطة فوزية) بطولة إلهام شاهين وفتحى عبد الوهاب لتتأكد أن الدكتور بدر صادقاً فى كل كلمة قالها بشأن تلك السيدة الساقطة خلقياً وما خفى قد يكون أعظم....


إن كانت عندك هواية الكتابة فلا بأس أن تشبعها فى كتابة أقصوصات أو أشعار، أما أن تشبعها فى كتابة كلام هراء لا يرضى الله تعالى فالويل لك منه سبحانه...!!..


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 24 نوفمبر 2012
[70379]

الأخ جمال أبو ريا

الأخ جمال أبو ريا المُحترم . نرجو أن يكون الحوار أقل حدة من هذا . وأن يكون إلتزامنا بشروط النشر أكثر وأكثر . فمن حقك أن تُدافع عن (بدر ) او عن غيره أو أن تنتقد (الفنانون والفنانات ) ولكن بدون رميهم بالقذف والقصف /وعلى الأقل  على هذا الموقع المبارك . أكرمكم الله غخواننا جميعا .


3   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   السبت 24 نوفمبر 2012
[70380]

قولوا قولاً سديداً

 لييه التركيز على إلهام شاهين ؟ ماذا عن بقية الفنانات و الفنانين؟

ماذا عن المنتج و المخرج و كل من عمل معها في إنتاج أي شيئ تعترضون عليه؟

ماذا عن المسوّق و صالات العرض و محطات التلفزبون؟

ماذا عن (70:33 يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ ٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ وَقُولُوا۟ قَوْلًا سَدِيدًا)


4   تعليق بواسطة   رضا عامر     في   السبت 24 نوفمبر 2012
[70381]

أطالب الأستاذ الدكتور أحمد صبحى منصور

والسادة المسئولين عن الموقع بعمل منع دخول (block) للسيد  جمال أبو ريا وذلك لاخلاله بأداب وشروط الكتابه فى هذا الموثع المحترم. كما أدعو الى انشاء اليه تمنع من اختراق الموقع كما تمنع نشر اى تعلبقات الا بعد مراجعتها والنأكد من خلوها من مثل هذه المخالفات. وتفضلوا بقبول فائق الاحترام


أخوكم


دكتور رضا عامر


5   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   السبت 24 نوفمبر 2012
[70382]

سمعناك أخ عامر

 الأخ رضا عامر:

أنا مع حرية إبداء الرأي

أنا مع تحمل مسؤولية إبداء الرأي

أنا لا أحبذ غربلة وعرض الآراء على الرقابة مسبقاً

أنا مع إلغاء عضوية من لا يلتزم بشروط النشر ولا يبالي بتنبيه القائمين على الموقع

أنا مع من يعتذر ولا يستبد برأيه

أنا مع (و تعاونوا على البر و التقوى ولا تعاونوا على الإثم و العدوان)


6   تعليق بواسطة   جمال أبو ريا     في   الأحد 25 نوفمبر 2012
[70384]

دكتور عثمان أشكرك على ذوقك وأعتذر

السيد الكريم الدكتور عثمان بارك الله تعالى فيك.


أعتذر عن الحدة فى الأسلوب الذى وجهت به كلمة لزميلى سامح عسكر، ولكننى قد غضبت غضبة شديدة لله منه، برنامج فوتوشوب..؟؟... هل وصلت العفة بتلك المرأة وحفاظها على تغطية جسدها ما يجعل الآخرين يستخدمون هذا البرنامج لإظهارها عارية ظلماً وبهتاناً....؟؟..


أنت كما تعلم لا أدافع عن الدكتور بدر لأننى ببساطة لا توجد بينى وبينه معرفة مسبقة وأنا أكره أسلوبه المنفر الذى يستخدمه ضد البعض أحياناً، وفى الوقت ذاته ليست بينى وبين إلهام شاهين أية عداوة مسبقة لأننى لا توجد بينى وبينها معرفة شخصية أيضاً ولكن يجب ألا نشجع الانحلال والسقوط تحت شعار حرية الرأى واحترام ما يفعله الآخر...!!..


لك تحياتى وسلامى عليك ورحمة الله تعالى وبركاته ولجميع المحترمين أمثالك


7   تعليق بواسطة   جمال أبو ريا     في   الأحد 25 نوفمبر 2012
[70385]

الأستاذ محمد دندن بارك الله فيك

بالنسبة لسؤالك أخى الكريم، لماذا إلهام شاهين بالذات....؟؟..


أعتقد يا أخى أنها هى المسئولة أولاً وأخيراً عن قبح هذا الفيلم لأنه على الرغم من تحريض كل من المنتج والمخرج وجميع من عملوا فى هذا الفيلم على أداء هذا الدور الفاحش الذى قامت به فى فيلم (خلطة فوزية) أو ما شابه إلا أنها هى التى رضيت بالقيام بتمثيله، فهى الفاعل الأساسى أما المنتج أو المخرج فهم المحرضين على أدائها هذا الفيلم..


ولو نظرت حضرتك إلى ما يقوله الدكتور بدر لوجدت أنه يذكر أسماء فنانين كثيرين غير إلهام شاهين يقوم بنقدهم بصورة لاذعة لا أرضى عنها أنا شخصياً، ولكن للأسف أن ما يقوله هو الحق بعينه على الرغم من رداءة الأسلوب الذى يتبعه والطريقة التى ينتهجها...


أشكرك على ذوقك الرفيع وتعليقك القيم


8   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 25 نوفمبر 2012
[70386]

بورك فيك أخى الحبيب استاذ جمال أبو ريا ..

كل منا يقع فى الخطأ ، ويقع فى الغضب ، ولكن أكرمنا  خلقا هو الذى يعتذر عن الخطأ فيزداد رفعة فى عيون الناس . وهذا ما نتعلمه من الاستاذ الفاضل  جمال أبو ريا ..أكرمه الله جل وعلا..


شكرا له ولكم جميعا ..


9   تعليق بواسطة   جمال أبو ريا     في   الأحد 25 نوفمبر 2012
[70387]

أكرمك الله يا دكتور أحمد صبحى منصور وبارك فيك

هذه شهادة أعتز بها يا دكتورنا الفاضل، وهذا مدح وثناء أعتقد أننى أقل منه بكثير، وبالطبع فإن المسلم الحق يجب أن يعترف بخطئه بل ويعتذر عنه أيضاً، فأنا أعتذر عن حدة الأسلوب ومخالفة شروط النشر فقط وإن كنت ما زلت وسوف أزال أستقبح ما فعلته إلهام شاهين وما شابهها من ممثلات وممثلين مع اعتقادى أن الدكتور بدر لم يخطئ فى حقها على الإطلاق وإنما قد أصاب كبد الحقيقة تماماً وإن كنت أخالفه فى حدة الإسلوب، فالمؤمن يجب ألا يكون فظاً غليظ القلب...


مع أطيب تحياتى وخالص تمنياتى بالخير والتوفيق


10   تعليق بواسطة   سامح عسكر     في   الأحد 25 نوفمبر 2012
[70389]

حمد الله ع السلامة أستاذ جمال أبو ريا

  أخي العزيز مضمون المقال لا يخص الفنانة وأدائها فلسنا في مجلس نقد فني متخصص، أو في مسجد نقول حرام كذا وكذا..بل نحن في مجلس علم وثقافة يرتاده من الأمير إلى الخفير ومن الغني إلى الفقير ومن العالم إلى الجاهل ومن المعتدل إلى المتطرف ومن المسلم إلى الكافر..ومهمتنا كما هي نشر العلم والثقافة فهي أيضاً لنشر الفضيلة..أنا لم أرى أي فضيلة في التهجم على الفنانة-وأعذرني فأنا أسمى الأشياء بمسمياتها –فالفضيلة كما أفهمها ويفهمها عموم المسلمين هي بالحكمة واللين والهدوء ، ونقدي الحاد لهؤلاء الشيوخ كان لصُنع قياس كلٌ يفهمه بطريقته، وسيرفضه في العادة إما متعصب لهم وإما متعصب ضد الطرف الآخر..لذلك نحن نتفهم "بعض"ردود الأفعال.


لا يمكن أن يكون هؤلاء صادقين في دعوتهم وهم يكيلون بمكيالين..بالضبط كمن ينظر على بلاء الناس وينسى بلاءه وبلاء أحبائه،فالنفس أمارة بالسوء وتعمل للانتصار لذاتها في الأعم الأغلب، حتى لو على حساب الفضيلة حتى لو على حساب الأديان..لا يمكن أن نمارس تمارين رياضية بالشتم والسب والفضح ثم نقول أن هذه التمارين ستُكسبنا الفوز في المباراة، لسبب بسيط أنه وبانشغالنا بفضح وشتم الخصوم نكون قد غفونا عن نقاط قوته أو صفاته الحميدة ، حينها سنتعصب ونخسر، أما لو كان اهتمامنا ينصب في إعادة تقييم ذواتنا حينها سنتأهل بدنياً وستصلح تماريننا الرياضية لأن تكون أكثر قوة وفاعلية.


11   تعليق بواسطة   سامح عسكر     في   الأحد 25 نوفمبر 2012
[70390]

إضافة هامة

لو نظرنا إلى كل فنان بصورة أعماله الفنية فلن يبقى لدينا مبدعاً ولا فنانا..فنان يرقص ويتعرى على الشاطئ وفنانة تمارس دور ميوعة أو خضوع بالقول وما شابه..جميعهم أهداف لهؤلاء الشيوخ..الأمر أبسط من ذلك بكثير..الإشكال الأكبر في من يتعلق بهذه الأشياء ويمارس دور الوصي والمسيطر..بل كان الإثم يقع على من يعظ الناس ولم يختفي عنهم ليُصبحوا أحراراً في ما فعلوه...الدعوة بالتذكرة وليست بالوصاية..وهؤلاء لم يصنعوا دعوة بل صنعوا إرهاباً في نفس الفنانة ومن سار على دربها..والنفس تكره الإرهاب والتسلط ككراهيتها للنار وأخطارها..والعقل بالوجدان لا يقنع بالخوف بل بالاطمئنان..


قل لي ماذا قدم هذا الشيخ وأمثاله للدعوة إلا نشر الفُحش والتفحش كما نشرت الفنانة نفس الفعل بأعمالها الفنية..الاثنان يتفقان في سوء العمل، أما شُبهة من يقول بأن هذا الرجل انتقد نور الشريف من قبل فهذا لا يهمني..لأن ما يهمني هو عامل الوقت والمكان، فالرجل لم يهاجم الفنانة إلا بعد معارضتها لمرسي ولجماعته، وهذا يعني أن الرجل كان يتلصص عليها لحين صناعة جو ملائم، وها هو الجو جاء له ولأمثاله على طبق من ذهب..النفوس محتقنة والسياسة صنعت الاستقطاب وكل من يوالي مرسي سيوالي الشيخ، هكذا يكون قد كسب جمهوراً أحمق من لا شئ.

 


12   تعليق بواسطة   غسان مغارة     في   الأحد 27 مارس 2016
[80985]

توضيح فقط


اكذوبة الفن في مصر ولبنان وغيرها من الدول العربية سممت عقول ملايين البسطاء من العرب الفن مقصود منه الابداع وليس في الافلام المصرية او مسلسلاته وغنائها ورقصها شيء مفيد على مدى عقود طويلة من الزمن بل وساهمت في نشر الفساد الاخلاقي ثم ان اغلب الفنانين كما تتم تسميتهم هم من الفئة الهابطة اخلاقيا فأرجوا ان لا يكون احدا منهم شيئا للنقاش في هذا الموقع اما من يهمه هذا الجانب ويحترمه فهو حر ويجب ان يناقشه في مواقع اخرى غير هذا الموقع لأن موقع اهل القرأن ليس موقع لتناول اي احد من هذه الشريحة فأنا شخصيا لا ارى فيهم الا انهم حثالة البشر ماداموا سائرين على هذا النهج 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 732
اجمالي القراءات : 4,001,768
تعليقات له : 92
تعليقات عليه : 371
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt