الإعصار ساندى

محمد البارودى في الثلاثاء 30 اكتوبر 2012


الإعصار ساندى

فتحت البلديه عندنا ملجأ إيواء للمواطنين أثناء الإعصار و كان مكانه المدرسة الإعداديه القريبه من بيتى... أتصلت بهم و عرضت عليهم التطوع بالمساعده فى اى عمل يحتاجونه و كان ردهم أنهم فى أتم إستعداد و لا يحتاجون مساعده و فى نفس الوقت لا يستطيعون رفض أى عمل تطوعى و طلبوا منى الحضور لأنهم فى إنتظار جروب قادم من دار المسنين و قد يحتاجوا مساعدتى. عرضت عليهم إحضار أكل أو ماء أو حتى بطاطين و لكنهم أصروا على أن لديهم كل ما يحتاجونه و لا يريدوا أى شيئ.


انا عندما أتصلت بهم كنت أريد ان أعلم بناتى الثلاثه أهمية العمل التطوعى و أهمية مساعدة الغير وقت الشده و خاصة المسنين.
و ذهبنا إلى الملجأ و فوجئت بكل شيئ هناك بدءاً من الإستقبال الحار إلى الإستعدادات الغير عاديه المتمثله فى:
قاعة الجيمانزيوم مجهزه بأكثر من 400 مرتيه هوائيه ذات جودة عاليه و معها وسادات أسفنجيه جديده و ملاءات فرش للمراتب كلها جديده و بطاطين.
هناك ماء و عصائر و شاى و قهوة و مأكولات خفيفه على مدار الساعه.
يقومون بتقديم ثلاث وجبات ساخنه لكل نزيل.
قاعة السينما بالمدرسه مفتوحه و يعرضون بها أفلام لمن يرغب ان يشاهد.
قاعة الكمبيوتر مفتوحه لمن يرغب فى إستخدام الإنترنت.
قاعة أخرى للأطفال مجهزة بألعاب كمبيوتر و ألوان للرسم
و الأهم من كل هذا هو الإبتسامه و الترحيب بكل نزيل. و لم يشعروا بناتى الأطفال بأنهم فى ملجأ و كانوا سعداء بكل ما وجدوه هناك.
و لكن ما اود ان أقوله من هذه القصه هو مدى الإهتمام بالإنسان و حياة الإنسان بغض النظر عن لونه أو جنسه أو ديانته.
قد نختلف مع سياسات الإدارة الأمريكيه و لكننا لابد ان نقدر لهم جهودهم فى الحفاظ على حياة و أمن مواطنيهم.
أحببت ان أذكر هذا بعدما قرأت تعليقات بعض الناس على إعصار ساندى و كانت كلها شماته و حقد و أمنيات بزوال و دمار أمريكا و قتل جميع الامريكان. و أقول لهم هذا جزء بسيط مما قدمته امريكا لمواطنيها فى وقت المخاطر و أتمنى مقارنته بالإجراءات التى ستتخذها حكوماتنا لحماية مواطنيها إذا تعرضوا لمثل هذه الكارثه الطبيعيه.
تحياتى و إحترامى
محمد البارودى."بناتى

 

اجمالي القراءات 6381

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2012
[70065]

معك حق أستاذ محمد

السلام عليكم ورحمة الله أستاذ محمد البارودي وكل عام وأنت وجميع الأسرة الكريمة وكل مسلم مسالم بخير .


أنت تعلم بناتك  قيم ومثل ودروس عملية في المساعدة للمحتاج دون مقابل أو حتى انتظار شكر عليها ، وهذا شيء جميل يجب أن نحذوا حذوك في هذه الطريقة .


معك حق أخي الكريم ، فالمسلم لا يجب أن يشمت ولا أن يفكر بهذه الطريقة التي تنم عن جهل وكراهية لأخيه في الإنسانية  .


حماكم الله جميعا من كل خطر ومن كل سوء .


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2012
[70069]

بورك فيك يا محمد البارودى وفى أسرتك الصغيرة

وأدعو الله جل وعلا لكم بالسعادة والصحة والتوفيق والهناء ، وأن يحفظكم من كل سوء .


3   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2012
[70070]

الخلاف مع سياسات الإدارةالأمريكية فقط أما الشعب فهو أفضل صديق للعرب .

 الخلاف مع سياسات الإدارة الأمريكية فقط أما بالنسبة للشعب الأمريكي ومعظم شعوب الغرب تعتبر أفضل صديق للعرب ولغير العرب أفضل من العرب انفسهم  لأن عندهم ثقافة حقوق الإنسان والمواطنة والحرية الدينية والعرب بدلا من كسب تعاطف هذه المجتمعات التي تحوي منظمات مسيحية ويهودية تنتقد سياسات الإدارة الأميركية الخارجية تجاة المسلمين  ومستعدة للتضامن مع الحق اين وجد  تركوا الباب على مصراعيه للمتطرفين الممولين من حكام العرب لتشويه المسلمين  .


نتمنى لكم السلامة والتوفيق .


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2012
[70071]

حمدا لله على سلامة كل الناس يا بارودى .

حمدا لله على سلامة كل الأمريكان (مسلمين وغير مسلمين ) ،والحمد لله أن عدد ضحاياه قليل بالمقارنة لقوته وشدته . وأقول للشامتين والمتخلفين أن فى أمريكا وكندا (الذى ضربها الإعصار ) الحكومة والسلطات والناس كانوا على أتم إستعداد وجاهزية للمساعدة بكل الوسائل ،وآخر التطورات  دقيقة بدقيقة ، وانهم طبقوا صحيح الديانات السماوية . أما فى بلاد المسلمين وفى قلب العالم الإسلامى (السعودية ) عندما جائتهم رياح ماطرة لمدة سويعات فى جدة ومكة ، راح ضحيتها المئات ولم يجدوا بنية تحتية لصرف مياه الفيضانات فيها ،ولم يجدوا حكومة ولا سلطات تنقذهم . .. وهذا هو الفارق بين العالم الذى يحترم الإنسان ويعتبره الثروة الحقيقية ،وبين المتخلفيين فى بلاد العربان والمُتأسلمين الكاذبين ...


وحمدا لله على سلامتك يا بارودى .


5   تعليق بواسطة   موسى زويني     في   الثلاثاء 30 اكتوبر 2012
[70073]

هذا بلاء

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم


      وبغد,ارى في هذا الاغصار الامور التاليه(والله اعلم):-


1-هذا  بلاء من الباري عز وجل والناس جميعا مبتلون يالخير والشر ما دار الزمان.


2-الشعب الامريكي افضل اداء(لذاته وللناس)من حكومته كثيرا,الفصل بين الشعب وحكومته من خلال دستورهم غير منطقي.


3-الشماته مرذوله وعلى العرب خصوصا الارتقاء لعلياء دينهم من خلال التمسك بكلام الباري عز وجل.


     واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين..


6   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2012
[70080]

رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ


الأستاذ الفاضل / محمد البارودي ..حفظك الله تعالى أنت وبناتك وأهل بيتك وحفظ  الله العلي القدير جميع الأمريكيين مع اختلاف عقائدهم .. إنهم أهل كتاب والشعب الأمريكي شعب محسود على ما فيه من نعمة الله عليهم . فهم أقوى أمم الأرض وأغناها اليوم واكثرها علماً وتعليما.. وأقواهم إدارة ورباطة جأش ..


 وإن كانت الكوارث الطبيعية تصيبهم وتصيب اليابانيين .. وغيرهم من شعوب الأرض المتقدمة والمتخلفة.. فكل ذلك ابتلاء من الله تعالى لعباده من البشر..


 نحن كأهل القرآن كتاباً وقراءاً  نهيب بكل المسلمين أن يرتقوا بشعورهم وبفهمهم للإسلام  ولا ينحدروا هذا الانحدار .. وانا أول من دعى للأمريكيين  أن يحفظهم الله تعالى  من هذا الاعصار بجميع معتقداتهم . وأنا في الوقت نفسه أول من دعوتُ للشعب السوري أن يحفظه ويلهمه الصواب لكي ينهي هذه الحرب  الأهلية


 اللهم اجعلنا ممن يبتهلون بالدعاء والتضرع الواردين في هذه الآية الكريمة وهو دعاء ندعوا به أن يغفر الله لنا جميعا نحن البشر ممن آمنوا بالله الواحد الاهاً لكل البشر وكانو مؤمنين مسالمين. يقول تعالى :


{وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحشر10



7   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2012
[70083]

دعاء جمي:"وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيم"

السلام عليكم أبدأ تعليقي باقتباس الآية الكريمة التي جاءت في التعليق السابق ، "وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحشر10


نعم إن التشفي وتمني حدوث الشر للناس ، أمر مؤسف ، ويدل على أن الإسلام لم يتنكن من قلبه ، وبالتالي فإن القلب يحمل غلا !! فلنتأمل الآية الكريمة تعلمنا أخلاقيات القرآن في الدعاء للذين سبقوا في الإيمان بعد الدعاء لأنفسهم بطلب الغفران .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-28
مقالات منشورة : 66
اجمالي القراءات : 980,281
تعليقات له : 155
تعليقات عليه : 305
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United States