الحيض والتدخين

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 16 فبراير 2011

نص السؤال:
قال الله تعالى في سورة البقرة وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222) انا فهمت من هذه الاية الكريمة أن الله عز وجل أمرنا ان لانقرب النساء أثناء الحيض لما يترتب على ذلك من أذى أو ضرر قد يلحق بالزوج او الزوجه وعلى الارجح الزوج . إذا كان هذا الفهم صحيحا فعليه أن عادة التدخين ضارة أو هي أذى بأجماع الاطباء والهيئات الصحية العالمية فهل ممكن نقول بناءً على الاية الكريمة السابقة ان كل مايؤثر سلبا على الصحة كتعاطي التدخين والمخدرات وغيرها من العادات هل هي منهي عنها وسنسأل عنها يوم الدين ارجو الرد علي يادكتور ولك مني جزيل الشكر
آحمد صبحي منصور
أرجو أن تراجع المقالات الخاصة بموضوع التدخين ، والحلال والحرام فى الطعام.
الأساس ان التحريم لا يكون إلاّ بنصّ قرآنى ، ولا يصح القياس فى التحريم ، وإلاّ ضاع مقصد أساس من مقاصد التشريع والدين وهو التيسير ورفع الحرج ، وحل محله التتضييق والإصر والتزمت وتحريم الحلال . ومثلا لو قلنا إن كل ما يضر الصحة حرام لوقعنا فى تحريم الدقيق والسكر و الدهون وحتى اللحوم الحمراء وكل ما يرفع الكوليسترول الضار ، وطبعا ستختلف الآراء وتتنوع . من أجل هذا فحق التحريم لله جل وعلا وحده.
ومن حق المجتمع الديمقراطى ان يقوم بوضع تشريعات فى إطار الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر يتم فيها ( منع ـ وليس تحريم ) المخدرات و تدخين السجائر فى أماكن معينة أو منعها منعا باتا ..ولكن لا يستعمل لغة التحريم ، ويكون المنع هنا مدنيا و ليس دينيا ، لأن المنع المدنى ـ بقانون موافق عليه من الشعب ـ  من الممكن تعديله او حتى إلغاؤه . وفى كل الأحوال فمن حق الفرد ان يمتنع عن هذا وذاك ما يراه ضارا بالصحة ، ولكن مع الابتعاد عنه التحريم. ولنتذكر أن الله جل وعلا أنّب خاتم النبيين لأنه حرّم ما أحلّ الله جل وعلا له
اجمالي القراءات 10589