الرسول بمعنى القرآن

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 19 فبراير 2020

نص السؤال:
لقد جاء في موضوع القاموس القرآني حول فهم كلمة ظلمات ونور ما يلي: في فقرة رقم 4/1/2: كلمة (رسولا) تعني صفة للقرآن الكريم. في حين انه اذا عوضانا في نص الآية فلا يمكن أن يقال: القرآن الكريم يتلو عليكم.. لذلك ولعله من باب السهو ان أتأكد من ذلك حتى لا أقول تنبيهكم لذلك. ومع كل التقدير وحفظكم الله
آحمد صبحي منصور

الرسول يأتي بمعنى القرآن أو الرسالة ، وحين يتلوه مؤمن يكون القرآن هو المتكلم بشيرا ونذيرا .  

  قال جل وعلا عن القرآن الكريم :   

) كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ ﴿١﴾ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّـهَ ۚ إِنَّنِي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ ﴿٢﴾ هود )  )   تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿٢﴾ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴿٣﴾ بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ ﴿٤﴾ فصلت ) 

اجمالي القراءات 450