السبحة

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 23 اكتوبر 2019

نص السؤال:
لاحظت ان السبحة موجودة عند المسيحيين أيضا . فهل السبحة من الاسلام ؟
آحمد صبحي منصور

1 ـ  والسبحة ليست من الاسلام فى شىء . هى موجودة فى الأديان الأرضية التى تنشر التدين السطحى والاحتراف الدينى  .

ذكر الله جل وعلا لا يحتاج الى سبحة تعد مرات التسبيح ، ويتظاهر بها الذى يسبّح أمام الناس .

2 ـ  قلنا عن السبحة فى موسوعة التصوف : ( نشرها المتصوفة بين المسلمين كإعانة للتعبد فصارت من الأصول المرعية عندهم يستعملونها فى حلقات الذكر ويحفظها شيخ السبحة وخادم السبحة فى صندوق خاص.فذكر أن المنصور لاجين رتب شيخاً للسبحة فى الجامع الطولونى. ويدل على قيمة السبحة عند المتصوفة أن أحدهم إنتقص بأنه "لا أخذ فى يده مسبحة ولا طلس مرقعة. وجعل من آدابهم "إكرام اليد اليمنى إكراماً للقرآن العظيم وكتب الأوراد والمسبحة التى يسبحون عليها ". ولعبت السبحة دوراً فى أساطير الصوفية وأقاصيصهم فرويت قصة عن إنسان صوفى بيده سبحة طويلة ولا شيخ له فقال عنه على وفا هذه سبحة الشيطان ، ووهب الحنفى مسبحته لوالدة مريديه ابن كتيله حين كانت صبيه ذات ست سنوات ،ولعبت السبحة دوراًهاماً فى الفوائد الصوفية حيث يوجبون تكرار اللفظ آلاف المرات ويحذرون فى الوقت نفسه من الزيادة والنقص " فإنه يبطل السر،والحيلة فى معرفة ضبط ذلك أن تأخذ سبحة عدتها 129 فتقرأ الإسم عليها 129 فيحصل المقصود.وتستعمل السبحة عند الصوفية بمعنى الورد ففى مناقب الحنفى ".. فلما فرغ  من السبحة .. " " كنت يوما بين يدي سيدي مع الفقراء والسبحة تدار بين يديه والجماعة محدقون به ". وأصبحت السبحة منتشرة بين الناس في العصر المملوكي كشعيرة دينية مظهرية يقول ابن الحاج  "بعضهم يعلق السبحة في عنقه ، وبعضهم يتخذ السبحة في يده كإتخاذ المرأة السوار في يدها ، ويلازمها وهو مع ذلك يتحدث مع الناس في مسائل العلم وغيرها ، ويرفع يده ويحركها في ذراعه ، وبعضهم يمسكها في يده ظاهرة للناس ينقلها واحدة واحدة كأنه يعد ما يذكر عليها ،وهو يتكلم مع الناس في القيل والقال وما جرى لفلان وما جرى على فلان"  ، وفي طاعون سنة 833 إستسلم الناس للموت وتابوا وأنابوا " وصار غالب الشباب في يد كل واحد منهم سبحة وليس له دأب إلا التوجه للمصلاة ".

اجمالي القراءات 748