الشهاب والشهُب

آحمد صبحي منصور في الجمعة 16 مارس 2018

نص السؤال:
سؤالي هو ما معني كلمة شهاب بالقرءان الكريم. يقول الله جلا وعلا لَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ * وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ * إِلَّا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ ) الحجر/ 16 – 18 . وقال تعالى : ( إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ ) الصافات/ 10 . وقال الله تعالى عن الجن : ( وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا * وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا ) الجن/ 8 ، 9 . وقال عز وجل : ( وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ ) الملك/ 5 . فهل الشهب في القرءان الكريم تعني الشهب التي نعرفها بعلم الفيزياء ام هل هي مجرد أجسام صلبة تدخل المجال الجوي للأرض ؟
آحمد صبحي منصور

هناك عالم مادى هو الكون الذى نعيش فيه ونحاول إكتشافه ، من أرضنا المادية والكواكب والنجوم والمجرات . يتداخل فيه عوالم أخرى لا يمكن أن نراها ، ولكنها تتخللنا . فالأرض سبع أرضين . الجزء السفلى منها هو أرضنا المادية ، وتتخللها ست أرضين برزخية ، يعلو بعضها فوق بعض ، وبنفس الترتيب تتخللها برازخ السماوات السبع ، وكل هذه البرازخ ال 13 تتخللنا وتتخلل عالمنا المادى . وتتكون من ذرات ، وفى البرازخ الأرضية  تعيش الجن والشياطين منها القرين المقترن بالشخص الضال ،وبعض الملائكة منها ملائكة تسجيل الاعمال وملائكة الموت ، وفيها أنفس من مات منا وأنفس من لم يأت بعد الى الحياة ، وفى برزخ منها يتمتع من قُتل فى سبيل الله ، وفى واحد منها يتم تعذيب فرعون وقومه وقوم نوح . والى برزخ منها تعود أنفسنا مؤقتا بالنوم قبل أن تعود اليه نهائيا بالموت . بينما يعيش فى برازخ السماوات السبع الملائكة الذين يقومون بتدبير الأمر والملأ العلى من الملائكة. بين البرزخ السادس للأرض وبرزخ السماء الدنيا حاجز لا تستطيع الشياطين ولا الجن إختراقه ، برزخ السماء الدنيا تحرسه شُهُب من نفس المستوى تطارد من يقترب منهم من تخوم برزخ السماء الدنيا . نحن لا نعلم ماهيتها . وهى مختلفة عما نعرفه فى ارضنا وغلافنا الجوى . 

اجمالي القراءات 630