إختلافهم ليس رحمة

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 29 اكتوبر 2014

نص السؤال:
هل إختلاف المسلمين رحمة كما يقال ؟
آحمد صبحي منصور

فى القرآن الكريم  نجد الآتى :

1 ــ إن البشر مختلفون فى الدين، وأن موعد الحكم فى هذا الاختلاف بينهم مؤجل الى الله جل وعلا يوم الدين.

2 ـ أن الاختلاف فى الدين والتفرق فيه من علامات الشرك ، بينما الاعتصام بحبل الله جميعا من علامات التمسك بالحق القرآنى .

ولذا فالاختلاف الذى يعيشه المحمديون ليس رحمة . بل شقاق على مستوى الكلمة وعلى مستوى الدماء والحروب .

وكتبنا فى هذا كثيرا 

اجمالي القراءات 6115