جاهلية تقديس الجسد.... تحريم الدراما الواقعية

رضا عبد الرحمن على في الأربعاء 15 ديسمبر 2010

جاهلية تقديس الجسد.... تحريم الدراما الواقعية

 

من الموروثات الثقافية عند معظم المسلمين تقديس الأشخاص ورفعهم فوق صفاتهم البشرية لتصل أحيانا لاعتقادهم أن بعض البشر معصومين من الخطأ ولا يجوز بل يحرم أن نشاهدهم في أي عمل درامي ، بحيث يقوم ممثل عادى بتمثيل إحدى هذه الشخصيات المقدسة ، وتوارث المسلمون هذا التقديس أبا عن جد ، وفي بداياته كان التقديس للأنبياء فقط ، ولكن تضخم المرض وشمل كثير من الشخصيات التاريخية من الصحابة و من يقولون عنهم العشرة المبشرين بالجنة وقد يتضخم أكثر ليصل بعد علماء العصر الحديث ، وأجمع أهل السنة والجماعة أن تجسيد شخصيات الأنبياء في الدراما حرام حرام ويلحق بهم أيضا الصحابة والعشرة المبشرين كما يدعون.

وجدير بالذكر هنا النجاح الرائع والإبداع الفني الذي تم به مسلسل (يوسف الصديق) الذي أراه عملا دراميا متكاملا يبين شخصية الأنبياء ويظهر صفاتهم البشرية في التعامل مع المواقف المختلفة وإظهار يوسف الصديق أنه بشر ، وعدم الخروج عن معان آيات سورة يوسف خلال أحداث المسلسل ، فأظهروا صفات كثيرة لنبي الله يوسف عليه السلام ، أذكر منها الصدق والنبل والعدل والتسامح  والعفو والتواضع والأخلاق والعطف وحب الغير وإنكار الذات والحكمة وصفات كثيرة جدا أنعم الله جل وعلا بها عليه، لكن الأهم من كل هذا هو تصوير كل شخص في حجمه الطبيعي دون تأليه أي إنسان مهما كان لدرجة أن نبي الله يوسف أعلن في أحداث المسلسل أمام مجموعة من المصريين أنه خادمهم وأرسله الله جل وعلا لهم لمساعدتهم.

ورغم روعة وعظمة هذا العمل الدرامي الذي قد يؤثر كثيرا في ثقافة معظم المسلمين ونظرتهم للأنبياء ورجال الدين والحكام ، وأعتقد لهذه الأسباب نفسها ثار علماء الإسلام من كل حدب وصوب يحرمون عرض المسلسل ويقولون بحرمة تجسيد الأنبياء في الأعمال الدرامية ، لأن المسلسل بكل وضوح وشفافية بين حقيقة الكهنة الذين يتمسحون بالدين والذين يعملون جاهدين في خدمة مصالحهم راكبين الدين كمطية توصلهم لهذه المصالح.

ورغم كل هذه الأحداث في قصة يوسف إلا أن معظم المسلمين يركزون على شيء واحد أن يوسف عليه السلام وهبه ربه نصف الجمال ووهب باقي خلقه النصف الآخر ، وتجاهلوا كل ما في القصة من رؤى وأحداث وعبر هامة جدا.

وبدلا من احترام وتقدير المسلسل كعمل درامي يعلم الناس حقائق تاريخية عظيمة تم صناعتها في قالب درامي متميز قد يساعد في تعديل وتقويم سلوكيات الناس وعلاج بعض التشوهات الأخلاقية في المجتمعات العربية ، لكنهم رفضوا كل هذا وتسابقوا في تحريم عرض المسلسل.

وعلى الرغم من كل هذا الاعتراض وكل هذا الصخب الذي حدث حول مسلسل يوسف الصديق إلا أنه لم يتعرض لخصوصيات يوسف الصديق عليه السلام ولم يجرح حرمة بيته على الإطلاق وكان العرض يسير بأسلوب راق ليس فيه أدنى خدش لحياء النبي أو أي من حرمات بيته.

وعلى النقيض تماما نجد كل هؤلاء العلماء الذين يحرمون تجسيد شخصيات الأنبياء في الدراما يؤمنون ويدافعون عن الأحاديث التي تقتحم بيت خاتم النبيين محمدا عليه السلام ، وتكشف حرمات زوجاته ، ويظهر هذا التناقض  حين يقتحمون خصوصيات خاتم النبيين ويدخلون عليه حجرة نومه ويتحدثون عنه وعن زوجاته بكل إسفاف دون خجل ودون احترام ، ورغم كل ما فعلوه وكل ما يصدقوه يعترضون على تجسيد شخص النبي في الدراما لكي لا يُـعلم الناس الفضيلة وحسن الخلق والتسامح والعدل والرقي والمساواة في التعامل مع جميع الناس دون النظر لدينهم أو معتقدهم ، فهم يخافون من تعريتهم وظهورهم كإرهابيين في سلوكياتهم ظالمين لشعوبهم وأتباعهم مقارنة بأخلاق خاتم النبيين ، وهذا نفسه ما أزعجهم من عرض مسلسل يوسف الصديق الذي أبدع وتفوق الإيرانيون فيه ، لأنهم نجحوا في تصوير شخصية يوسف الصديق في صورة رائعة يتعلم منها الجميع أخلاق الأنبياء الحقيقية ، وكان المصريون أولى بعمل مثل هذا المسلسل حيث جاء يوسف عليه السلام إلى مصر خصيصا لإنقاذهم من عبادة الأصنام وإنقاذهم من المجاعات.

ــ ولو عرضنا سريعا لبعض الأحاديث التي يؤمن بها ويدافع عنا هؤلاء العلماء رغم أنها  تقتحم وتفضح أسرار فيها بيت النبوة:

صحيح البخاري - كِتَاب الْمَغَازِي - في الرفيق الأعلى

4173 حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ إِنَّ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ صَحِيحٌ يَقُولُ إِنَّهُ لَمْ يُقْبَضْ نَبِيٌّ قَطُّ حَتَّى يَرَى مَقْعَدَهُ مِنْ الْجَنَّةِ ثُمَّ يُحَيَّا أَوْ يُخَيَّرَ فَلَمَّا اشْتَكَى وَحَضَرَهُ الْقَبْضُ وَرَأْسُهُ عَلَى فَخِذِ عَائِشَةَ غُشِيَ عَلَيْهِ فَلَمَّا أَفَاقَ شَخَصَ بَصَرُهُ نَحْوَ سَقْفِ الْبَيْتِ ثُمَّ قَالَ اللَّهُمَّ فِي الرَّفِيقِ الْأَعْلَى فَقُلْتُ إِذًا لَا يُجَاوِرُنَا فَعَرَفْتُ أَنَّهُ حَدِيثُهُ الَّذِي كَانَ يُحَدِّثُنَا وَهُوَ صَحِيحٌ

ــ سؤال هنا :من الذي شاهد هذا الحدث .؟ وهل يمكن أن نصدق أن السيدة عائشة ستفشي أسرار بيت النبوة.؟

كما أن هناك مئات الأحاديث التي لا سبب من ورائها إلا أنها تصف المشاركين في أحداثها بالشذوذ الجنسي ومنها :

    مَرَّ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَأَنَا مَعَهُ عَلَى مَعْمَرٍ وَفَخِذَاهُ مَكْشُوفَتَانِ ، فَقَالَ : يَا مَعْمَرُ غَطِّ عَلَيْكَ فَخِذَيْكَ ، فَإِنَّ الْفَخِذَيْنِ عَوْرَةٌ

     "أَنَّ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - كَانَ قَاعِدًا فِي مَكَانٍ فِيهِ مَاءٌ قَدِ انْكَشَفَ عَنْ رُكْبَتَيْهِ أَوْ رُكْبَتِهِ فَلَمَّا دَخَلَ عُثْمَانُ غَطَّاهَا  "

      " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- مُضْطَجِعًا فِي بَيْتِي كَاشِفًا عَنْ فَخِذَيْهِ أَوْ سَاقَيْهِ"

    " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عِنْدِي يَوْمًا وَقَدْ وَضَعَ ثَوْبَهُ بَيْنَ فَخِذَيْهِ فَدَخَلَ أَبُو بَكْرٍ

    ( وَإِنَّ رُكْبَتِي لَتَمَسُّ فَخِذَ نَبِيِّ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ثُمَّ حَسَرَ الْإِزَارَ عَنْ فَخِذِهِ حَتَّى إِنِّي أَنْظُرُ)

    " فَأَجْرَى نَبِيُّ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي زُقَاقِ خَيْبَرَ إِذْ خَرَّ الْإِزَارُ  "

صحيح مسلم - كِتَاب الْمَسَاجِدِ وَمَوَاضِعِ الصَّلَاة - كيف أنت إذا بقيت في قوم يؤخرون الصلاة عن وقتها فصل الصلاة لوقتها

   1033 648 وَحَدَّثَنِي أَبُو غَسَّانَ الْمِسْمَعِيُّ حَدَّثَنَا مُعَاذٌ وَهُوَ ابْنُ هِشَامٍ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ مَطَرٍ عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ الْبَرَّاءِ قَالَ قُلْتُ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ الصَّامِتِ نُصَلِّي يَوْمَ الْجُمُعَةِ خَلْفَ أُمَرَاءَ فَيُؤَخِّرُونَ الصَّلَاةَ قَالَ فَضَرَبَ فَخِذِي ضَرْبَةً أَوْجَعَتْنِي وَقَالَ سَأَلْتُ أَبَا ذَرٍّ عَنْ ذَلِكَ فَضَرَبَ فَخِذِي وَقَالَ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ صَلُّوا الصَّلَاةَ لِوَقْتِهَا وَاجْعَلُوا صَلَاتَكُمْ مَعَهُمْ نَافِلَةً  قَالَ وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ ذُكِرَ لِي أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَرَبَ فَخِذَ أَبِي ذَرٍّ

سنن أبي داود - كِتَاب الْجِهَادِ - كنت إلى جنب رسول الله صلى الله عليه وسلم فغشيته السكينة فوقعت فخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي

     بَاب فِي الرُّخْصَةِ فِي الْقُعُودِ مِنْ الْعُذْرِ

2507 حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي الزِّنَادِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ خَارِجَةَ بْنِ زَيْدٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ قَالَ كُنْتُ إِلَى جَنْبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَغَشِيَتْهُ السَّكِينَةُ فَوَقَعَتْ فَخِذُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّىاللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى فَخِذِي فَمَا وَجَدْتُ ثِقْلَ شَيْءٍأَثْقَلَ مِنْفَخِذِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ سُرِّيَ عَنْهُ فَقَالَ اكْتُبْ فَكَتَبْتُ فِي كَتِفٍ

 

 

ــ أحاديث يتهمون فيها الرسول عليه السلام أنه كان لا يفارق مكحلته ولا مرآته  ولا مشطه ، كما أنه كان يهتم بتهذيب شوارب الرجال مثل:

 

أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَبْصَرَ رَجُلًا وَشَارِبُهُ طَوِيلٌ فَقَالَ : ائْتُونِي بِمِقَصٍّ وَسِوَاكٍ ، فَجَعَلَ السِّوَاكَ عَلَى طَرَفِهِ ثُمَّ أَخَذَ مَا جَاوَزَهُ

 

(خَمْسٌ لَمْ يَكُنِ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَدَعُهُنَّ فِي سَفَرٍ وَلَا حَضَرٍ الْمَرْأَةُ وَالْمُكْحُلَةُ وَالْمُشْطُ وَالْمِدْرَى وَالسِّوَاكُ ،

ــ حديث يقولون فيه أن النبي نهى عن النظر لفخذ الحي أو الميت ورغم هذا يتهمون النبي أنه نظر لفخذ فلان وضرب علان على فخذه

سنن ابن ماجه - كِتَاب الْجَنَائِزِ - لا تبرز فخذك ولا تنظر إلى فخذ حي ولا ميت

1460 حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ آدَمَ حَدَّثَنَا رَوْحُ بْنُ عُبَادَةَ عَنْ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ عَنْ عَاصِمِ بْنِ ضَمْرَةَ عَنْ عَلِيٍّ قَالَ قَالَ لِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَلَا تُبْرِزْ فَخِذَكَ وَلَا تَنْظُرْ إِلَى فَخِذِ حَيٍّ وَلَا مَيِّتٍ

ــ النظر إلى فخذ النبي ووصف بياض فخذه ولمسه

فتح الباري شرح صحيح البخاري - كِتَاب الصَّلَاةِ - الله أكبر خربت خيبر إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين

364 حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُلَيَّةَ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ صُهَيْبٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَزَا خَيْبَرَ فَصَلَّيْنَا عِنْدَهَا صَلَاةَ الْغَدَاةِ بِغَلَسٍ فَرَكِبَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَكِبَ أَبُو طَلْحَةَ وَأَنَا رَدِيفُ أَبِي طَلْحَةَ فَأَجْرَى نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي زُقَاقِ خَيْبَرَ وَإِنَّ رُكْبَتِي لَتَمَسُّ فَخِذَ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ حَسَرَ الْإِزَارَ عَنْ فَخِذِهِ حَتَّى إِنِّي أَنْظُرُ إِلَى بَيَاضِ فَخِذِ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا دَخَلَ الْقَرْيَةَ قَالَ اللَّهُ أَكْبَرُ خَرِبَتْ خَيْبَرُ إِنَّا إِذَا نَزَلْنَا بِسَاحَةِ قَوْمٍ

وباقي هذه الأحاديث على هذا الرابط

http://hadith.al-islam.com/loader.aspx?pageid=236&Words=%u0641%u062e%u0630&Level=exact&Type=phrase&SectionID=2

الموقع الخاص بوزارة الأوقاف والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية

وأخيرا:

إن التفكير في تحويل التراث إلىدراما عمل رائع ، وعمل منطقي وواقعي ، خصوصا لو تم تحويل هذا التراث إلىدراما حقيقية واقعية غير منحازة لأحد ، لتبين حقائق التراث وتنتقد سلبياته وتوضح حقيقة الشخصيات وتضع علامات استفهام حول الجميع مهما كانوا ، وعظمة هذا العمل تتجلى في الرد بالمثل على الوهابية ، لأنها استخدمت الدراما ضمن أسلحتها الفتاكة في تدمير عقول المسلمين والمصريين خصوصا ، وجعلت معظم المسلمين يعيشون في أحلام تراودهم في استحضار الماضي وتقليد وتقمص الشخصيات التراثية ، وأفسدت طبائع الناس وفطرتهم السليمة ، وللرد على هذا لابد أن يكون الرد بالمثل أيضا ، فكما نحلم بإنشاء قناة فضائية للقرآنيين نحلم أيضا بتبني السيناريوهات الدرامية التراثية التي كتبها الدكتور( أحمد صبحي منصور) وتحويلها لأعمال درامية

 لأنه لو تمت هذه الخطوة بنجاح سيكون لها أعظم الأثر في تغيير المسارالفكري للأمة العربية ، وكذلك سيكون لها أعظم الأثر في فضح الوهابية ومن يساندها ويساعدها ، وكذلك سيكون لهذا العمل شأنه في تأثيره وفاعليته على المناخ الثقافي العام ، لأن حب الدراما أصبح جزء أساسي من حياة الشعوب العربية ..

اجمالي القراءات 10269