نقاط تثبت نفي المصدرية الإلهية عن الحديث النبوي

سامر إسلامبولي في الخميس 26 اغسطس 2010

نقاط تثبت نفي المصدرية الإلهية عن الحديث النبوي

  1. كلمة السنة أو الحديث لم تردا في القرءان متعلقان بالنبي قط.
  2. متن الحديث النبوي الصحيح من تأليف النبي.
  3. نفي الإحكام وصفة الحق عن الحديث النبوي.
  4. نفي الحفظ الإلهي عن الحديث النبوي.
  5. وجود التناقض والاختلاف في الحديث النبوي.
  6. وقوع التحريف في مادة الحديث النبوي.
  7. عدم اهتمام كبار الصحابة مثل أبوبكر ،وعمر، وعثمان ، وعلي في رواية الحديث.
  8. عدم القيام بجمعه في صدر الإسلام منذ عهد النبوة إلى آخر الخلافة الراشدة، واستمر ذلك إلى ما بعدهم بفترة طويلة، وهذا خلاف النص القرءاني الذي تم كتابته وجمعه وحفظه منذ نزوله.
  9. إهمال رواية الأحاديث المتعلقة في العهد المكي لفترة بلغت حوالي ثلاثة عشر عاماً.
  10. إهمال رواية معظم خطب الجمعة التي خطبها النبي، والتي كانت لفترة عشر سنوات تقريباً.
  11. اختلاف المسلمين في قَبول مادة الحديث ذاتها، وترتب على ذلك اختلاف رؤاهم.
  12. التواتر متعلق بالأحداث أم بالأقوال؟
  13. هل فهم المجتمعات السابقة أو تطبيقهم للنص القرءاني ملزم للمجتمعات اللاحقة؟
  14. ما يُعد أحاديثاً نبوية عند فرقة إسلامية لا يُعد كذلك عند فرقة أخرى.
  15. كانت الأحاديث أحد أهم الأسباب في اختلاف الأحكام بين المذاهب.
  16. كانت الأحاديث سبب رئيس لتكفير المسلمين لبعضهم بعضاً.
  17. كانت الأحاديث سبب رئيس لدخول عقائد وتصورات غير قرءانية.
  18. كانت الأحاديث سبب لاختراق النص القرءاني وتحريف فهمه.
  19.  افتراض أن الحديث النبوي إلهي المصدر يعني وجود وحي ضائع.
  20. لو افترضنا عدم وجود الأحاديث النبوية كلها؛ هل ينقص من الدين الإسلامي شيء؟
  21. لا يصح البرهنة على مصدرية الأحاديث بالأحاديث ذاتها لأن ذلك يلزم الدور.
  22. ورود مجموعة من الأحاديث الصحيحة عند المسلمين التي تنهى صراحة عن كتابة الحديث.
  23. الاستدلال بطريقة الاستنباط على حجية الحديث باطلة لأن المصدر يلزم له الحجة القطعية .
  24. لا يصح البرهنة على حجية الأحاديث بالإجماع لعدم ثبوت حجيته أصلاً، ويلزم من ذلك الدور.
  25. يوجد فرق بيّن حديث الله (ومن أصدق من الله حديثا)، وحديث النبي.
  26. لو كان الحديث النبوي وحياً إلهياً هل يصح تركه للمسلمين ليحفظوه؟
  27. سؤال يفرض ذاته بحاجة إلى جواب: لماذا لم يحفظ الله مادة الحديث النبوي؟
  28. لماذا تناول المحدثون الحديث النبوي نقداً ونقضاً، وقَبولاً ورفضاً؟
  29. هل يمكن للنبي أن يصيغ نصاً يتصف بالصلاحية لكل زمان ومكان؟
  30. هل يُعقل نزول وحي بالمعنى دون مبنى يحمله؟
  31. هل يمكن أن يتواتر كلام بشر عبر الأزمان دون أن يصيبه التحريف؟
  32. هل يمكن أن يحاسبنا الله على شيء لم يحفظه لنا ؟
  33. كيف لمادة مختلف فيها وغير محفوظة، وظيفتها شرح أو تبيين مادة محفوظة؟
  34. كيف الأصل ( القرءان) يحتاج للفرع ( حديث النبي)؟
  35. كيف يكون كلام الله متعلقاً دراسته أو فهمه بكلام البشر؟
  36. كيف يحتاج النص القرءاني المبين والبيان والنور والهدى للحديث النبوي القاصر والمحدود؟
  37. إذا كان النص القرءاني مبيناً ومحكماً واحتوى الشرع كاملاً هل يمكن أن يترك شيئاَ  من التشريع لحديث بشر؟
  38. صفة التحريم والتحليل لله حصراً ونزل ذلك بالقرءان فقط، فكيف يضيف معظم المسلمين إليه حديث النبي؟
  39. هل يُعقل أن يترك الله دينه للعنعنة؟
  40. هل يُعقل أن يتعلق الدين بسِيَر الرواة وصدقهم أو كذبهم؟
  41. هل للقرءان سنداً وعنعنة مثل الحديث النبوي؟
  42. هل الصلاة لها سنداً وعنعنة مثل الحديث النبوي؟
  43. ما الفرق بين سنة الله وحديثه ، وسنة النبي وحديثه ؟
  44. ما الفرق بين الطاعة والإتباع.
  45. هل يصح تعلق الطاعة بميت؟
  46. هل يوجد فرق بين جملة (أطيعوا الله وأطيعوا الرسول)، وجملة (أطيعوا الله والرسول)؟
  47. كلمة (مبين) أليست هي اسم فاعل، وتدل على الأمر الذي يُبيِّن للآخرين طريقهم ولا يحتاج إلى من يُبيِّنه ، مثل مصدر النور أو الضوء؟
  48. ألم يصف الله القرءان بكتاب مبين وبيان ونور وهدى؟
  49. ما الفرق بين مفهوم النبي ، ومفهوم الرسول؟
  50. هل يمكن أن تأت كلمة (الرسول) في التنزيل الحكيم ويقصد بها القرءان ذاته لا شخص النبي؟
  51.  
اجمالي القراءات 29250