الزواج من عائشة
زواج الاطفال و السنة النبوية

محب لله في الأحد 27 ابريل 2008

الكل قد سمع على الطفلة اليمنية التي زوجها اهلا من رجل كبير في السن و هي طفلة ذو الثمان سنوات الكل ندد بما حدث للطفلة و طالب بعقاب الراجل و ان هذا ضد حقوق الاطفال و انها طفلة من حقها ان تلعب كباقي الاطفال ومنهم من طالب بمحاكمة الزوج لفعلته غير ان المشكل و كالعادة فهم لا يقبلون على انفسهم شيئ بينما يقبلون ان يقال هذا على رسولنا الحبيب عليه السلام الذي قالوا انه تزوج بعائشة في السادسة من عمرها و دخل بها في التاسعة على حسب ما ذكره البخاري و غيره
كيف تقبل ان يقال هذا على رس&aelilig;لنا الحبيب لكن لما تسال احد يقول لك البنية الجسمانية في ذلك الزمن و نظرا للمنطقة فالمراة تنموا بسرعة انا لن اناقش معهم هذه الردود التي لا يقبلها عقل لكن ساناقش هل فعلا تزوج رسول الله عليه السلام عائشة في السادسة او التاسعة كما تقول كتب الصحاح؟ دعونا نلقي نظرة على كتب التاريخ و ما ذكرته في هذه المسالة
اولا قبل التكلم عن سن الزواج سنتكلم عن اسماء بنت ابي بكر اخت عائشة
ولدت اسماء في مكة المكرمة في قبيلة قريش اخوها عبد الله بن ابي بكر اكبر منها ببضع سنوات و هي اكبر من اختها عائشة بعشر سنوات و اختها من ابيها و هي من الذين ولدوا قبل الهجرة ب 27 عاما توفيت أسماء سنة ثلاث وسبعين بعد مقتل ابنها بقليل ، عن عمر يناهز مائة سنة
(يمكنك مراجعت المصادر التي تكلمت عن تاريخ اسماء بنت أي بكر للتاكد من التواريخ)
دعونا نناقش هذه التواريخ اسماء بنت ابي بكر توفيت سنة 73 هجرية وعن سن يناهز 100 سنة
بعملية حسابية بسيطة نرى ان سن اسماء بنت ابي بكر سنة واحد هجرية كان 27 عاما و كما ذكرنا سابقا ان الفرق بين اسماء و اختها عائشة كان عشر سنوات يعني ان عائشة ام المؤمنين كان سنها عند الهجرة 17 سنة و كما تقول الروايات فقد تجوزها الرسول الحبيب في السنة الثانية او الثالثة على حسب اقوالهم يعني بحسب هذه الاعمار فسن عائشة انذاك 18 سنة أو 19 سنة و هذا منطقي جدا و يبين ان ما افتروه على رسول الله من انه تزوج بطفلة الرسول منه بريئ و ارجع و اقول لان هذه كلها تاريخ منها الصادق و الكاذب و لا اعتبرها جزءا من الدين لكن اردت فقط ا ن ابين التناقض الحاصل في المسالة
فهل ستدافع على رسولك الحبيب و تقول كذب البخاري في افتراءه ؟؟ ام انك ستهاجم و تقول كذب منكرو السنة ؟
السلام عليكم
محب لله

اجمالي القراءات 23229