الصيام
صيام اهل الشمال

إيهاب عباسي في الجمعة 20 يوليو 2007

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد بن عبد الله النبي العربي وبعد

قصدت بأهل الشَمال (بفتح الشين) شمال الكرة الأرضية كمثال عن المناطق التي تأتي بها ايام لا تشرق الشمس إلا ساعات وايام لا تغرب الا ساعات (ان غربت)

يتناقل المشايخ فتاوى تنادي بصيام المسلمين في هذه الأماكن وفقا لأقرب بلد مسلم أو لنفس عدد ساعات اهل مكة!!!!

ونسي هؤلاء قول الحق (وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ثم اتموا الصيام الى الليل ) الذي يوضح & بشكل لا لبس فيه ارتباط الصوم بالليل والنهار لا بالساعات!! فهل يعني هذا ان الله أمر الناس بأمر معجز وهو القائل (يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ )؟
تعالوا سويا نبحث عن الحقيقة في كتاب الله:
يقول تعالى:
أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
(البقرة 84)

اذا نظرنا في آيات الصيام وجدنا قول الله (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ) والإطاقة هنا تعني برأيي عدم القدرة وفسرها العلماء بالشيخوخة والسكري !! وتناسوا ان القدرة على الصيام لا تتعلق فقط بالصائم بل بالمكان والزمان والظروف.. فالعامل الذي ينحت الصخر طول النهار يحتاج للماء والطعام ليس لأنه جائع او مشته للماء بل لأن عمله يحتاج ان يزود جسمه بالوقود. والساكن في مناطق لا تغيب فيها الشمس لا يأكل لشهوة الأكل بل لضرورة الحفاظ على جسده.

خلاصة القول: أرى والله العليم من خلال رؤيتي ان على اهل الشمال دفع الفدية في أيام الصوم غير المحتمل علميا(صحيح ان الانسان يستطيع البقاء حيا بدون ماء 48 ساعة لكن ذلك لا يعني انه سيبقى منذ توقفه عن الشرب وحتى موته محافظا على وظائف اعضائه حيث ان التجفاف يبدأ بعد16-18 ساعة)

دعونا الآن نعود و نبحر سوية في رحاب هذه الآية خطوة بخطوة:
أولا الصيام كتب علينا ولا يوجد هناك من يختلف في ذلك.
لم يرد تحريم الصيام في اي يوم (عيد او وقوف عرفة او او..) ولكن.....
1-أمر الله المريض والمسافر بصيام ايام أخر!!
2- أمر من لا يتحمل الصيام بدفع فدية طعام مسكين.
3-جعل صيام من يصوم من الفئات السابقة تطوعاً لا فرضاً لقوله (ومن تطوع خيرا فهو خير له ) وفسر الخير (وان تصوموا خير لكم) فالصيام هو الخير الذي هو التطوع. وليس اطعام المسكين.

وماذا يعني هذا الكلام؟؟؟ يعني ان المريض او المسافر (مفروض عليه) صيام ايام اخر حتى ولو (تطوع) فصام في اثناء سفره او مرضه. وكذلك الذي لا يستطيع الصيام لطول الوقت (اهل الشمال) او المجهود او المرض المزمن الذي يسوء بالصيام ولن يستطيع صيام ايام اخر. فإن احب التطوع فصام بضع ساعات فلن يسقط هذا من فرض الفدية

فالتطوع لا يسقط الفرض...


ختاما وقبل ان اودعكم اريد فتح موضوع الغاية من الصيام للنقاش ايضا
لطالما تعلمنا في المدرسة ان الصيام هو لنشعر بشعور الفقراء.. وهذا يعني ايضا ألا تزخر موائد افطارنا الرمضانية بأطايب الطعام وان نكتفي بالقليل لنظل نشعر مع الفقراء؟؟
اذا لماذا يصوم الفقراء؟ ؟؟ كما ان الفقراء غالبا لديهم ماء للشرب.. ويقربون زوجاتهم دون تفكير في المال!!! اذا لم الصيام؟؟؟


يمكننا الاكتفاء بالقول ان هذا امر الله.. ولكن يمكننا ايضا ان نفكر
أنا أرى (والله اعلم) ان الصيام وسيلة لضبط الشهوات التي احلها الله.. فاذا نظرنا في نفس اي الإنسان نجد شهوات ثلاث هي الطعام والشراب والنكاح. وقد وضع الاسلام ضوابط لكل منها. وجعل اكثر الأشياء فيها حلالا. فأما ما حرم منها كلحم الخنزير والميتة والخمر والزنى فالايمان القوي كاف لضبطها طالما وجد البديل من اطايب الطعام والشراب ومن الزواج.
أما الشهوات الحلال فنحتاج إلى الصيام لضبطها.. ففي رمضان يكون الصائم جائعا والطعام الشهي امامه ولا يمنعه احد منه ولكن الصيام يعلمه كيف ان عقل الإنسان وإرادته اقوى من شهوته.. والأمر نفسه بالنسبة للماء والزوج/الزوجة.
ها هو شهر رمضان قد اقترب وارجو من الله ان نخرج منه اقوى من شهواتنا والله وليُّ التوفيق

والختام سلام

اجمالي القراءات 15619